الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أسعد لحظة في حياتي

  1. #1
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي أسعد لحظة في حياتي

    [align=center][tabletext="width:90%;background-color:black;border:5px double orange;"][cell="filter:;"][align=center]

    أحبتي في الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ 133
    الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين 134َ




    أسعد لحظة في حياتي





    سألت نفسي عن أسعد لحظة عشتها ..؟؟

    ومر بخاطري شريط طويل من المشاهد ... كل مشهد يحمل لحظة سعادة .... وبعد أن أستعرضت كل المشاهد قلت في سري ... لا ... ليست هذه ....



    بل هي لحظة اخرى ذات مساء ... لحظة اختلط فيها الفرح بالدمع بالشكر بالبهجة بالحبور حينما سجدت لله فشعرت أن كل شيء في بدني يسجد ... قلبي يسجد ... عظامي تسجد ... أحشائي تسجد ...عقل...ي يسجد ...ضميري يسجد ... روحي تسجد...



    حينما سكت داخلي القلق وكف الاحتجاج ورأيت الحكمة في العدل فارتضيته، ورأيت كل فعل الله خير، وكل تصريفه عدل، وكل قضائه رحمة، وكل بلائه حب ... لحظتها أحسست وأنا أسجد أني أعود إلى عقيدة ربي وهي وطني الحقيقي الذي جئت منه وأدركت هويتي وانتسابي لدين الله العظيم ... وعرفت من أنا ... وأنه لا أنا ... بل هو ربي العظيم .... ولا غيره أعبد و ارجوه رحمتي و غفرانه...



    انتهى الكبر وتبخر العناد وسكن التمرد وانجابت غشاوات الظلمة وكأنما كنت أختنق تحت الماء ثم أخرجت رأسي فجأة من اللجة لأرى النور وأشاهد الدنيا وآخذ شهيقا عميقا وأتنفس بحرية وانطلاق ... وأي حرية .. وأي إنطلاق يا إلهي ... لكأنما كنت مبعدا منفيا مطرودا أو سجينا مكبلا معتقلا في الأصفاد ثم فك سجني ... وكأنما كنت أدور كالدابة على عينيها حجاب ثم رفع الحجاب ...



    نعم ... لحظتها فقط تحررت.



    نعم ... تلك كانت الحرية الحقة ... حينما بلغت غاية العبودية لله. وفككت عن يدي القيود التي تقيدني بالدنيا وآلهتها المزيفة ... المال والمجد والشهرة والجاه والسلطة واللذة والغلبة والقوة ...



    وشعرت أني لم اعد محتاجا لأحد ولا لشيء لأني أصبحت في كنف ملك الملوك الذي يملك كل شيء ...



    كانت لحظة ولكن بطول الأبد ... نعم تأبدت في الشعور وفي الوجدان وألقت بظلها على ما بقي من عمر ولكنها لم تتكرر ... فما أكثر ما سجدت بعد ذلك دون أن أبلغ هذا التجرد والخلوص وما أكثر ما حاولت دون جدوى ... فما تأتي تلك اللحظات بجهد العبد ورغبته بل بفضل الرب ...



    ولقد عرفت في تلك اللحظة أن تلك هي السعادة الحقة وتلك هي جنة الأرض التي لا يساويها أي كسب مادي أو معنوي



    يقول الله سبحانه لنبيه عليه الصلاة والسلام (واسجد واقترب) 19 – العلق.



    [/align]
    [/cell][/tabletext][/align]

  2. = '
    ';
  3. #2
    عضو ماسي

    User Info Menu

    افتراضي رد: أسعد لحظة في حياتي

    بارك الله فيك خالد

  4. #3
    من الاعضاء المؤسسين

    User Info Menu

    افتراضي رد: أسعد لحظة في حياتي

    جزيت كل الخير خالد .........#

  5. #4
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: أسعد لحظة في حياتي

    جانا
    هيااا

    كل الشكرلكم لروعه مروركم
    المميز
    بانتظار توجدكم دائما

الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أسعد اللي حب .. وأجملهم
    بواسطة المنسي في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-05-15, 03:29 AM
  2. حتى تكون أسعد الناس {~~.....
    بواسطة المنسي في المنتدى مسائل فقهية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2013-02-12, 05:22 AM
  3. أسعد إمرأة فى العالم
    بواسطة ياسر المنياوى في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 2013-02-04, 06:45 PM
  4. حياتي، كلمات كتبتها عن حياتي
    بواسطة زهور المنتدى في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2012-03-31, 07:06 PM
  5. حتى تكون أسعد الناااس
    بواسطة خالدالطيب في المنتدى فعاليات المنتدى
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2011-06-17, 07:29 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •