التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


تاريخ الخيل العربية..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ] يعد الحصان العربي أقدم وأنبل وأجمل الخيول في العالم وهو من السلالات الخفيفة يرجع تاريخه الى ما قبل المسيح

تاريخ الخيل العربية..


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: تاريخ الخيل العربية..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ] يعد الحصان العربي أقدم وأنبل وأجمل الخيول في العالم وهو من السلالات الخفيفة يرجع تاريخه الى ما قبل المسيح

  1. #1
    الصورة الرمزية رولا
    رولا
    رولا غير متواجد حالياً

    عضو ماسي Array
    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 4,345
    التقييم: 50
    النوع: Red

    افتراضي تاريخ الخيل العربية..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    ][تاريخ الخيل العربية..][
    =============





    تاريخ الخيل العربية.. arabian19vy.jpg



    يعد الحصان العربي أقدم وأنبل وأجمل الخيول في العالم وهو من السلالات الخفيفة يرجع تاريخه الى ما قبل المسيح ومن المعروف أن معظم سلالات الخيول في العالم تحمل خاصة من خواص الحصان العربي حيث يقال أنه حدث اختلاط ما في إحدى سلاسل تطورها مع الدم العربي ومهما اختلف في أصله يبقى اسمه العربي في كل بقاع الدنيا فهناك الكثير من الجدل والنقاش حول الأصل الأول لهذا الحصان فالبعض ينسبه الى الحصان المنغولي وآخرون يشيرون الى أن أصله يعود الى الصحراء الليبية وهناك من يزعم أنه وجد على شكل قطعان حرة برية في شبه الجزيرة العربية منذ القدم بينما تؤكد المصادر القديمة والحديثة أن هذا الحصان أصيل في شبه الجزيرة العربية ولم يفد اليها من خارجها كما يدعي بعض الدارسين وهناك من المغرضين من يزعم ان الحصان الأصلي نشأ خارج الجزيرة العربية ثم ادخل الى فلسطين وسورية من الشمال الغربي لبلاد العراق ابان غزو الديانيين في القرن الحادي عشر قبل الميلاد فقد أدخله الهكسوس الرعاة من سورية الى مصر ومنها الى الجزيرة العربية ولكن جميع تلك النظريات تفقد الركائز العلمية الثابتة التي من شأنها حسم النقاش وانهائه لطرفها ومن الأكيد أن الخيول العربية كانت موجودة في شبه جزيرة العرب في عهد المسيح وظهرت أهميتها بشكل واضح أثناء الجاهلية قبل الأسلام وتبقى بقية الآراء والنظريات فقيرة الى دليل تعوزها الحجة والبرهان وتنحصر في دائرة الظن والتخمين فقد ذهب العلماء الذين قاموا بدراسة التطورات الجوية والجيولوجية الى القول بخب الجزيرة العربية في الماضي السحيق وأنها كانت مأهولة بالإنسان والحيوان وأقاموا الأدلة الصحيحة على رأيهم بما وجدوه من محار في المناطق الصحراوية يرجع الى عصور ما قبل التاريخ

    وهكذا تبين لنا بما لا يدع مجلا للشك أن الخيل الأصيلة نشأت في جزيرة العرب فوق هضاب نجد ومنطقة عسير واليمن تلك المناطق التي كانت وما زالت من أخصب وأطيب المناطق وأكثرها ملاءمة لتربية الجياد استناد الى الأدلة العلمية التي قدمتها أحدث الكشوف الأثرية وهذا ما تؤيده فعلا نصوصنا القديمة فما تم التوصل اليه حديثا كان معروفا وبديهيا منذ خمسة عشر قرنا ونيف هذا ولم تبخل المصادر القديمة بتقديم أوصاف شاملة للفرس العربي الأصيل حيث ألفت في ذلك كتب كثيرة وكم هي تلك الدراسات الحديثة التي أجراها الغرب في تحديد أوصاف الحصان العربي معتمدين على ما سمعوه وما شاهدوه بأم أعينهم في الصحراء العربية حيث استقوا معلوماتهم من الأصل والمنبع ثم أخذوا يفسرون ويعللون حسب الموجودات التي بين أيديهم فتوصلوا الى الطرق المثالية الحديثة والمطورة في الحفاظ على الجياد العربية .


    تاريخ الخيل العربية.. body13al.jpg


    وقد ذكر الدكتور كامل الدقيس في الصفات الجسمية للحصان العربي فقال:

    وهذه الخيل العراب هي أصل لكل الجياد الأصيلة في العالم وأجودها الخيل النجدية وتمتاز:

    · برأسها الصغير

    · عنقها المقوس

    · حوافرها الصلبة الصغيرة

    · شعرها الناعم

    · صدرها المتسع

    · قوائمها الدقيقة الجميلة

    · قوية جدا وتلوح عى وجهها علامات الجد

    · سريعة

    ولعل من الأمور الهامة التي كان لها العامل الأكبرفي صيانة هذا العرق النبيل واصطفئه اهتمام العرب وولعهم الشديد بأنساب خيولهم وأصلها فكانوا يقطعون المسافات الطويلة مع خيلهم ليصلوا بها الى فحل ماجد العرق معروف النسب والحسب فيلقحونها منه وهم مطمئنوا البال مرتاحوا الخاطر ولعل الأمر الأهم من هذا وذاك هو العادات والتقاليد التي اتسمت بها حياة ابن الصحراء فانعكست بأسلوب أو بأخر على الجواد العربي فكان للجواد العربي نظامه وعرفه الاجتماعي الخاص به الأمر الذي ساعد على تحسين الأنسال بشكل مستمر والمحافظة عليها نظيفة من أي عيب أو شائبة ومثل على تلك الأمور هو امتناع صاحب الفحل أن يأخذ مالا مقابل تلقيح أفراس الغير حيث يتم الأمر من غير مقابل والا فانها تسىء الى حسن خلقه وكرم ضيافته وكانت هذه العادت السارية منذ الجاهلية ثم جاء الأسلام وأكد عليها فاستمرت الى عهد قريب في جزيرة العرب ومن تلك العادات ايضا عادة يطلق عليها اسم التخريض وهي ان يقوم ابن البادية بخياطة فروج اناثه من الخيول بخيوط من الفضة خوفا من يصيبها فحل غير ذي نسب وحسب اوأصل الأمر الذي يخفض من قيمتها وينزل من قدرها ولو كانت عريقة وأصيلة وابن البادية في صحراء الجزيرة العربية يعتبر حصانه في منتهى الكمال ولا يمكن ولاي دم غريب أن يضيف عليه صفات ايجابية بل العكس تماما اذ أن أي اختلاط ما مع سلالة غريبة تسبب انحطاطا في نوعية النتاج القادم فكنتيجة حتمية وكمحصلة لكثير من تلك الأمور كان للحصان العربي الأصيل أن يتميز بنبالته ورشاقته وألوانه الساحرة وتوازنه الطبيعي عدا خلوه من عيوب القوائم وتحمله للظروف الصحراوية القاسية وسرعة البديهة والإخلاص لصاحبه واليقظة والتحفز الدائمين.



    الخيل في القران الكريم

    ورد ذكر الخيل في أكثر من آية من آيات القرآن الكريم كلها ترفع من قدرها على غيرها من الحيوانات الأخرى كما أقسم بها الله خالق هذا الكون وما فيه من مخلوقات قال تعالى :

    ( والعاديات ضبحا )

    وفي الآيات الكريمة اشارات الى فضل الخيل وتكريمها وارتباطها بصفة الخير وعدها الله من أعظم مخلوقاته تكر وتفر تغدو وتروح ثم قرن عز وجل القوة بالخيل والخيل بالقوة قال تعالى:

    (واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل )


    تاريخ الخيل العربية.. body5bq.jpg


    الخيل في الحديث الشريف

    يأتي ذكر الخيل في أحاديث الرسول العربي الكريم مدحا وتكريما امتدادا لفضلها الذي أورته الآيات الكريمة فقد جاء في الحديث الشريف قوله صلى الله عليه وسلم : ( كل لهو ابن آدم بتطل تلا تأديبه فرسه وملاعبته أهله ورميه عن قوسه)

    وقال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم : (من ارتبط فرسا في سبيل الله كان له مثل أجر الصائم والباسط يده بالصدقة مادام ينفق على فرسه) و في حديث اخر (الخيل معقود في نواصيها الخير الى يوم القيامة)

    وقال عليه الصلاة والسلام (علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل)

    وفي حديث للنبي صلى الله عليه وسلم (من يرتبط فرسا في سبيل الله بنية صادقة أعطي أجر شهيد)

    ويروىان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان في غزواته يعطي الفارس سهمين والراجل سهما واحدا.




    خيل رسول الله صلى الله عليه وسلم


    السكب وقد اشتراه النبي صلى الله عليه وسلم من أعرابي بعشرة أوراق ، وكان اسمه "الضرس" وكان عليه يوم أحد

    المرتجز سمي بذلك لحسن صهيله ، وقد اشتراه من أحدهم
    البحر اشتراه من تجار قدموا من اليمن ، فسبق عليه عدة مرات
    سبحة اشتراه من أعرابي من جهينة بعشرة من الإبل
    اللحيف أهداه له مروة بن عمرو من أرض البلقاء ، وقيل أهداه له ربيعة بن أبي البراء
    الظّرب أهداه له فروة بن عمرو الناقرة الجذامي
    الورد أهداه له تميم الداري
    الملاوح أهداد له وفد من الرهاويين
    اللزاز أهداه له المقوقس

    أول من ركب الخيل

    ذكر ابن الكلبي في كتاب أنساب الخيل أن أول من ركب الخيل
    o اسماعيل بن ابراهيم

    أول الخيل انتشارا بين العرب

    o زاد الراكب
    o الهجيس
    o الديناري

    قصة انتشار اول خيل بين العرب

    روى ابن الكلبي أن أول ما انتشر في العرب من تلك الخيل أن قوما من الأزد من أهل عمان قدموا على سليمان بن داوود بعد تزوجه بلقيس ملكة سبأ فسألوه عما يحتاجون اليه من أمر دينهم وديناهم حتى قضوا من ذلك ما أرادوا وهموا بالانصراف فقالوا يانبي الله إن بلدنا شاسع وقد أنفقنا من الزاد مر لنا بزاد يبلغنا بلادنا فدفع اليهم سليمان فرسا من خيله وقال هذا زادكم فاذا نزلتم فاحملوا عليه رجلا وأعطوه مطردا وأوروا ناركم فانكم لن تجمعوا حطبكم وتوروا ناركم حتى يأتيكم بالصيد فجعل القوم لا ينزلون منزلا الا حملوا على فرسهم رجلا بيده مطرد واحتطبوا وأوروا نارهم فلا يلبث أن يأتيهم بصيد من الظباء والحمر فيكون معهم ما يكفيهم ويشبعهم ويفضل الى المنزل الأخر ، فقال الأزديون ما لفرسنا هذا اسم الا زاد الركب فكان أول فرس انتشر في العرب من تلك الخيل فلما سمعت بنو تغلب أتوهم فاستطرقوهم فنتج لهم من زاد الركب الهجيس فكان أجود من زاد الركب وكان من مشاهير خيلهم اضافة الى الهجيس القيد و حلاب فلما سمعت بكر بن وائل أتوهم فاستطرقوهم فنتجوا من الهجيس الديناري فكان أجود من الهجيس وكذلك فعل بنو عامر فكان لهم سبل من الخيل العتاق أمها سوادة وأبوها الفياض


    اشهر خيول العرب: داحس والغبراء

    ويذكر ابن عبد ربه من مشاهير خيل العرب :

    o الوجيه ولاحق لبني أسد

    o الصريح لبني نهشل

    o ذو العقال لبني رباح

    o النعامة فرس للحارث بن عباد الربعي

    o الأبجر لعنترة العبسي وهو ابن النعامة

    o داحس فحل لقيس بن زهير

    o الغبراء أنثى لحذيفة بن بدر: وقصتها معروفة ومشهورة قامت من أجلها حرب داحس والغبراء التي دامت أربعين عاما.



    يروي ابن قتيبة في كتابه عيون الأخبار ان الخيل ثلاثة

    فرس للرحمن : فتلك التي تربط في سبيل الله

    فرس للأنسان

    فرس للشيطان: التي يقامرون عليه ويراهنون كداحس والغبراء






    ذكر الأنباري حين قال ان أفضلها مركبا وأكرمها عندنا وأشرفها بالإضافة الى ان يكون حديد النفس جريء المقدم أن يكون:

    o قصير الثلاث : العسيب والظهر و الرسغ

    o طويل الثلاث : الأذن والخد و العنق
    o رحب الثلاث : الجوف و المنخر و اللبب
    o عريض الثلاث : الجبهة و الصدر و الكفل
    o صافي الثلاث : اللون وللسان و العين
    o أسود الثلاث : الحدقة و الجحفلة و الحافر
    o غليظ الثلاث هو الجواد ويصلح للكر والفر: الفخذ و الوظيف و الرسغ

    ============================
    ============================



    أشهر الخيول والفرسان في تاريخ العرب




    خيل رسول الله عليه الصلاة والسلام


    السكب

    وقد اشتراه النبي صلى الله عليه وسلم من أعرابي بعشرة أوراق ، وكان اسمه "الضرس" وكان عليه يوم أحد.

    المرتجز

    سمي بذلك لحسن صهيله ، وقد اشتراه من أحدهم.

    البحر

    اشتراه من تجار قدموا من اليمن ، فسبق عليه عدة مرات.

    سبحة

    اشتراه من أعرابي من جهينة بعشرة من الإبل.

    اللحيف

    أهداه له مروة بن عمرو من أرض البلقاء ، وقيل أهداه له ربيعة بن أبي البراء.

    الظّرب

    أهداه له فروة بن عمرو الناقرة الجذامي

    الورد

    أهداه له تميم الداري.

    الملاوح

    أهداه له وفد من الرهاويين.

    اللزاز

    أهداه له المقوقس.

    ====================



    أول من ركب الخيل و أول الخيل انتشارا بين العرب

    ذكر ابن الكلبي في كتاب أنساب الخيل أن أول من ركب الخيل هو إسماعيل بن إبراهيم علية السلام. كما روى ابن الكلبي أن أول ما انتشر في العرب من تلك الخيل زاد الراكب و الهجيس و الديناري. و قصة زاد الراكب، أن قوما من الأزد من أهل عمان قدموا على سليمان بن داوود بعد تزوجه بلقيس ملكة سبأ فسألوه عما يحتاجون إليه من أمر دينهم وديناهم حتى قضوا من ذلك ما أرادوا وهموا بالانصراف فقالوا يا نبي الله إن بلدنا شاسع وقد أنفقنا من الزاد مر لنا بزاد يبلغنا بلادنا فدفع إليهم سليمان فرسا من خيله وقال هذا زادكم فإذا نزلتم فاحملوا عليه رجلا وأعطوه مطردا وأوروا ناركم فإنكم لن تجمعوا حطبكم وتوروا ناركم حتى يأتيكم بالصيد فجعل القوم لا ينزلون منزلا إلا حملوا على فرسهم رجلا بيده مطرد واحتطبوا وأوروا نارهم فلا يلبث أن يأتيهم بصيد من الظباء والحمر فيكون معهم ما يكفيهم ويشبعهم ويفضل إلى المنزل الأخر ، فقال الأزديون ما لفرسنا هذا اسم إلا زاد الركب فكان أول فرس انتشر في العرب من تلك الخيل فلما سمعت بنو تغلب أتوهم فاستطرقوهم فنتج لهم من زاد الركب الهجيس فكان أجود من زاد الركب وكان من مشاهير خيلهم إضافة إلى الهجيس القيد و حلاب فلما سمعت بكر بن وائل أتوهم فاستطرقوهم فنتجوا من الهجيس الديناري فكان أجود من الهجيس وكذلك فعل بنو عامر فكان لهم سبل من الخيل العتاق أمها سوادة وأبوها الفياض.

    ====================


    ويذكر ابن عبد ربه من مشاهير خيل العرب :


    الوجيه ولاحق لبني أسد

    الصريح لبني نهشل

    ذو العقال لبني رباح

    النعامة فرس للحارث بن عباد الربعي

    الأبجر لعنترة العبسي وهو ابن النعامة

    داحس فحل لقيس بن زهير

    الغبراء أنثى لحذيفة بن بدر

    وقصتها معروفة ومشهورة قامت من أجلها حرب داحس والغبراء التي دامت أربعين عاما.


    ====================

    ذكر الأنباري حين قال في الخيل العربية أن أفضلها مركبا وأكرمها عندنا وأشرفها بالإضافة إلى أن يكون حديد النفس جريء المقدم أن يكون:

    قصير الثلاث

    العسيب والظهر و الرسغ

    طويل الثلاث

    الأذن والخد و العنق

    رحب الثلاث

    الجوف و المنخر و اللبب

    عريض الثلاث

    الجبهة و الصدر و الكفل

    صافي الثلاث

    اللون وللسان و العين

    أسود الثلاث

    الحدقة و الجحفلة و الحافر

    غليظ الثلاث

    الفخذ و الوظيف و الرسغ
    أشهر الخيل والفرسان في تاريخ العرب


    الصيود

    من مشاهير خيل العرب في الجاهلية ، ويفتخر العرب بما صار من نسلها ، ومن ذلك قال العباس من مرداس مفتخراً بنسلها :-

    أبوها للضُبيبِ أو افتلتها..........ذوات السن من آل الصيودِ .


    لاحق

    وهو من مشاهير خيل العرب أيضاً ، وافتخر فرسان العرب بنسله ، قال فضالة الأسدي :-

    فلو أنـهم لم يعرفوا بنت ( لاحقٍ )..... لظـلَّ لهم مـن ربـِّها يومُ


    أعوج

    وهو مماينسب ليه ويفتخر أيضاً ، وهو من فحول الجاهلية ، قال أبو دواد الإيادي :-

    أهـوج الحلم فـي اللجام لجُوجٌ.....(أعـوجـي) عـنـانـهُ خَـوَّار

    الصبوح

    ذكره ابن الأعرابي ص99 في خيل إياد بن نزار وقال في تعليقه على بيت أبي دؤاد :-

    إن الغمامة والصديح ولاحقاً.......... وبنات أعوج نسلُ كل جوادِ
    ويروى فيه :- الغمامة والصبوح ولاحق .

    العسجدي

    لبني أسد ، وقال النابغة يمدحهم :-

    فيهم بنات العسجدي ولاحقٍ.......... وُرقٌ مراكِلُها من المضمارِ


    النعامة
    للحارث بن عُباد من ربيعة ، وفيها يقول ( أيام البسوس ) :

    قربا مربط النعامة مني...........لَقِحت حربُ وائلٍ عن حيالِ


    المُشهّر

    لمهلهل بن ربيعة التغلبي ، وفيها يقول ( رداً على الحارث بن عباد في أيام البسوس :

    قرّبا مربط المشهّرِ مني..........كل قرنٍ لقرنهِ قـتّـال


    الأبجر

    لعنترة بن شداد العبسي ، قال فيه :-

    لا تعجلي أشدُد حِزامَ الأبجرِ..........إني إذا الموت دنا لم أضجَرِ .
    وله كذلك الأدهم ، والذي قال فيه :

    يدعون عنترة والرماح كأنها..........أشطان بئرٍ في لبان الأدهمِ


    النحّام

    للسُليك بن السلكة ، وفيه يقول :

    قطعتُ وتحتي النحامُ يهوي..........كما انقضّت على الخُزَرِ العُقابُ
    ويقول به :

    كأن حوافر النحام لمّا..........تروَّح صحبتي أصُلاً مَحارُ

    ناتل :

    لربيعة بن مالك إبي لبيد بن ربيعة ، ويقول به :

    أذنتُ لكم أن تشتروا بفضولها.......وأعددت للأعداءِ والحربِ ناتلا


    زِيـم

    للأخنس بن شهاب ولها يقول :-

    هذا أوان الشد.......... فاشتدّي زيم .

    داحس

    وهو فحل لقيس بن زهير .


    الغبراء

    وهي فرس لحذيفة بن بدر ، وقصتها مع داحس مشهورة ، وقد ارتبط اسمها واسم داحس بأشهر أيام العرب وحروبهم ، حرب داحس والغبراء .

    الورد

    لحمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه وفيها يقول :

    ليس عندي إلا سلاح وورد..........قارح من بنات ذي العقالِ


    السميدع

    للبراء بن قيس وفيها يقول :
    فإن يك غرافٌ تبدّل فارساً..........سواي فقد بُدِّلتُ منه السَّميدَعا.


    الشمطاء

    لدريد بن الصمة ، وفيها يقول :

    تعلقت بالشمطاء إذ بان صاحبي.....وكل امرئ قد بان أو بان صاحبه .


    الورد

    لزيد الخيل ، وقد وهبه له النعمان بن المنذر ، ويقول به مخاطباً زوجته :-

    تلوم علي أن أمنح الخيل لقحةً.........ما تستوي والورد ساعة تفزعُ




    ===================
    ==============
    =========


    أسماء أصوات الخيل

    أطلق العرب على أصوات الخيل عدداً من الأسماء .. مستمدة من طبيعة الصوت .. فهي وصف له قوة وشدة .. نشاطاً ومرحاً .. حنقاً وغضباً وما إلى ذلك .. مما يؤدي إلى تمثيل الصّوت في الاسم والإحساس به.. فمن هذه الأسماء:

    الشّخير: إذا مرحبا الصوت من فم الفرس..

    النخير: إذا مرحبا الصوت من المنخرين..

    الكرير: إذا مرحبا الصوت من الصّدر .. وينقسم الكرير ثلاثة أقسام: أجش .. وصَلْصَال .. ومُجَلْجِل..

    الصّهيل: وهو صوت الفرس في أكثر أحواله .. خاصة إذا نَشِطَ..

    الجَلْجَلة: أحسن أنواع الصهيل .. وتخرج صافية مُسْتَدقَة..

    الحَمْحَمْةُ: وهي صوت الفرس إذا طلب العلف .. أو رأى صاحبه فاستأنس به..

    الضَبْحُ: وهو صوت نَفَسُ الفرس إذا عدا .. وقد ذكرها القرآن الكريم .. وهو ليس بصهيل ولا حمحمة ..

    النَثِيرُ: صوت الفرس إذا عَطَسَ..

    البَقْبَقْةُ: الصوت الذي يخرج من جوف الفرس..

    القبع: صوت يردده الفرس من منخره إلى حلقه .. إذا نفر من شيء أو كرهه..

    الجشّة: صوت غليظ كصوت الرعد..


    أسماء الخيل في السباق

    تاريخ الخيل العربية.. white horses.gif


    كانت العرب قديماً تُرْسِل خيل السباق مجموعات .. تتكون كل مجموعة من عشرة خيول.. ويسمى مكان السباق المِضْمَار .. وكانوا يضعون عند آخر نقطة منه الجائزة على رؤوس قصب الرّماح .. ومن هنا جاء قولهَم: "حاز فلان قصب السبق" .. فمن وصل الجائزة أولاً أخذها..

    وكانوا يرتبون الخيل في السِّباق .. حسب وصولها إلى نهاية المِضْمَار .. على النحو التالي:

    السّابق أو المبرِّز أو المُجَلِّي .. أولها وصولاً .. ويمسحون على وجهه .. ويقال إنه سمي "المُجَلِّي" لأنه جلّى عن صاحبه ما كان فيه من الكرب والشدة..

    "المُصَلِّي" .. الثاني وصولاً .. لوضع جحفلته (شفته) على مؤخرة الفرس السّابق..

    "المُعَفّى" و"المُسَلِّي" .. الثالث وصولاً .. لأنه سلَّى عن صاحبه بعض همه بالسبق حيث جاء ثالثاً..

    "التالي" .. الرابع وصولاً .. لأنه يلي المُسَلّي..

    "المُرْتَاح" .. الخامس وصولاً .. لأن راحة اليد فيها خمس أصابع..

    "العاطف" .. السّادس وصولاً .. فكأنّ هذا الفرس عطف الأواخر على الأوائل .. أي ثنَّاها ..

    "البارع"والحظي" .. السّابع وصولاً .. لأنه قد نال حظّاً..

    "المؤمّل" .. الثامن وصولاً .. لأنه يُؤَمّل وإن كان خائباً..

    "اللطيم" .. التّاسع وصولاً .. لأنه لو أراد أن يدخل الحُجْرة .. التي هي نهاية السّباق .. لُطِم وجهه دونها ومُنع من دخولها .. أو لأنهم كانوا يَلْطمون صاحبه..

    "السُّكيت" .. آخر الخيول وصولاً .. وسُمي كذلك لأن صاحبه تعلوه ذلة وحزن ويسكت من الغم .. وكانوا يجعلون في عنق الحصان العاشر حبلاً ويحملون عليه قرداً .. ويدفعون للقرد سوطاً فيركضه القرد .. ويُعيرّ بذلك صاحبه..

    ================
    ================

    الحصان العربي قبل الاسلام وبعده


    العرب سموا الخيل خيلاً لأنها تشعر بالخُيَلاء في سيرها وعَدْوِهَا وأثناء وقوفها



    قبل الإسلام : كان للحصان عند العرب قبل الإسلام، على ما كانوا فيه من جدب وفقر، مكان مكين. وقد سموا الخيل خَيْلاً، لأنها تشعر بالخُيَلاء في سَيْرها وعَدْوِهَا وأثناء وقوفها.

    لقد ساعدت طبيعة الجزيرة العربية بصحاريها المترامية ومراعيها ومضاربها على شدة إقبال العربي على امتلاك الخيول.كما أن الواقع الاجتماعي للحياة الجاهلية التي تقوم على الغزو والسلب والنهب ساعدت على اعتناء العربي بفرسه. وقد آثر الجياد من الخيل على أولاده، حتى إن بعض الزوجات كن يلمن أزواجهن على تفضيل الجياد عليهن مثلما حدث من شكوى امرأة عنترة الذي توعّدها شرًا إن شكت إليه ثانيةً. وكان الفارس يؤثر جواده على نفسه فيقدم له طعامه ويغطيه بردائه ويسقيه الماء السلسبيل واللبن الخالص، ويشرب هو وأسرته ما يبقيه الجواد. وكان العربي لا يغضب لشيء غضبه إذا أهان أحدهم فرسه أو أطلق عليه مالا يستحب من الصفات. وكان من مظاهر ولع العربي بجواده أن علق عليه التمائم كما يفعل بأبنائه، كذلك كان يخشى عليه العين من الحاسدين.

    من مظاهر اعتزاز العربي بالخيل أنه أعطاها أسماءً وأنسابًا؛ فسجل للخيل مشجرات مطولة بأنسابها حتى لا تشوب أصالتها شائبة ويبقى دمها نقيًا. وبلغ به الحرص إن منع ذكور الخيل العربية الأصيلة من النزو على الأفراس مجهولة النسب حتى لا تكون هناك سلالة رديئة.

    أصل الحصان العربي. تقول الأساطير الجاهلية أن الخيل فرّت إلى القفار عقب انهيار سد مأرب ولم تلبث أن توحشت، فخرج خمسة من الأعراب في يوم من الأيام فشاهدوا خمسًا من كرائمها في بلاد نجد. ظل الأعراب الخمسة يترددون على أماكن ورود الماء، واحتالوا لصيدها بأن نصبوا لها كميناً من الفخاخ الخشبية وأبقوها في تلك الفخاخ حتى أخذ منها الجوع والعطش كلَّ مأخذ. وحتى تألفهم هذه الجياد، صار الرجال الخمسة يترددون عليها يوميًا ويقتربون منها حتى تعودت عليهم، فركبوها متجهين نحو خيامهم، إلا أن ما معهم من طعام نفد وأنهكهم الجوع. واتفقوا على أن يتسابقوا باتجاه مضاربهم ويذبحوا الفرس التي تتأخر. وتسابقوا، وتأخرت واحدة من الخمس إلا أن راكبها أبى إلا أن يعاد السباق. وتأخرت فرس أخرى فرفض الثاني وطلب إعادة السباق، وتأخرت الثالثة فالرابعة ثم الخامسة. وفي اليوم الخامس ظهر لهم قطيع من الظباء فصاد كل منهم واحدة وأكلها وسلمت الأفراس الخمسة. وسُمِّيت الفرس الأولى التي كان يركبها جُدْران الصقلاوية، لصقالة شعرها، وسمّوا الفرس الثانية التي كان يركبها شَويَّة أم عرقوب لالتواء عرقوبها، وسموا الفرس الثالثة التي كان يركبها سباح شويمة لشامات كانت بها، وسموا الرابعة التي كان يركبها العجوز كُحيلة لكَحَل عينيها، وسموا الخامسة التي كان يركبها شراك عبية لأن عباءة شراك سقطت على ذيلها فظلت ترفعها بذيلها إلى أن انتهى السباق.

    ذكر ابن الكَلْبي في كتابه أنساب الخيل أن أصل الخيول العربية من الحصان العربي زاد الراكب، وتزعم الأساطير أنه من بقية جياد سليمان عليه السلام، وأن فحول العرب من نسله ومنها الهجيسي وأعوج الذي كان لايُدانى في السرعة، وجلوي أم الجواد داحس وجذيمة التي ظلت تعدو من شروق الشمس حتى مغيبها إلى أن سقطت ميتة في مضارب صاحبها بعد أن أنقذته، ومن سلالتها جلاب التي ذبحها حاتم الطائي لأضيافه، وعوج التي تخلصت من قيدها، وظلت تعدو أربعة أيام متتاليات حتى عثرت على صاحبها، ومنها داحس والغبراء اللتان تسببتا في الحرب المعروفة باسمهما بين قبيلتي عبس وذبيان مدة بلغت 40 سنة.

    وباستقصاء ما وصلنا من أشعار العرب عن الحصان العربي إبان الجاهلية، نجد أن الشعراء كلهم في الغالب الأعم لم يصفوا لنا سوى فرس واحد وهو الفرس النجدي الذي يمتاز برأسه الصغير، و عنقه المقوس، وظهره المستقيم، وذيله المرفوع المموّج، وحوافره الصلبة الصغيرة، وشعره الناعم، ومفاصله المتينة، وصدره الواسع، وقوائمه الرفيعة.

    في الإسلام. لم يُكْرِم دِين من الأديان الخيل إكرام الإسلام لها، ولا أدل على ذلك من أن الله أقسم بها في قوله تعالى : ﴿والعاديات ضبحًا ¦ فالموريات قدحًا¦ فالمغيرات صبحًا ¦ فأثرن به نقعًا ¦ فوسطن به جمعًا﴾ العاديات 1- 5 وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة) رواه البخاري.

    وحث الرسول صلى الله عليه وسلم على اقتناء الجياد وإكرامها، وكان الرسول أول من اقتنى الخيل في الإسلام واستخدمها في الجهاد امتثالاً لقوله تعالى: ﴿وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم﴾ الأنفال60

    كان من الواضح أهمية اقتناء أكبر عدد من الجياد الأصيلة للمساعدة في نشر الدين الإسلامي في صدر الإسلام، فقد قامت الخيول بدور مهم في كل الحروب التي خاضها المسلمون في صدر الإسلام وبعده. ولم تستطع الإبل أن تنافس الخيول في ذلك، وإن كانت أصبر منها على الجوع والعطش وتحمّل الحياة القاسية في الصحراء؛ وذلك لسرعة الخيل في الكرّ والفرّ، وقوة تحملها وثباتها أثناء القتال على عكس الجمل الذي يهيج بسرعة مع الجلبة وقعقعة السيوف. وقد خُصّت الخيل التي تعدُّ للجهاد في سبيل الله بمزيد من العناية والرعاية، وخُص الذين يعنون بها بمزيد من الأجر والثواب، حتى أنهم ليحاسبون على شبعها وجوعها، وريها وظمئها، وإرواثها وأبوالها فقد جاء في الحديث الذي رواه الإمام أحمد في مسنده أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ( الخيل في نواصيها الخير معقود أبدًا إلى يوم القيامة، فمن ربطها عدة في سبيل الله فإن شبعها وجوعها، وريها وظمأها، وأرواثها وأبوالها فلاح في موازينه يوم القيامة ). ولأن الجهاد في سبيل الله ذروة سنام الإسلام، لذا فإن الخيل التي تُربط للجهاد ينبغي أن تُكرم ويعتنى بها لما في ذلك من أجر مضاعف عند الله سبحانه وتعالى.

    ومع انتشار الإسلام في الآفاق، انتشر الحصان العربي حيثما حلت أقدام المجاهدين. فمع بداية الفتح الإسلامي، انطلق فرسان المسلمين على ظهور خيولهم العربية الأصيلة فاتحين بلاد العراق والشام وفارس ومصر، وتواصلت الفتوحات إلى شمالي إفريقيا، وفي سنة (711م) دخل الحصان العربي إلى أسبانيا، واجتاز نهر الهندوس على بعد 6,000كم شرقًا بعد أن اجتاح إمبراطورية تبلغ مساحتها أربعة أضعاف الإمبراطورية الرومانية.كل ذلك قد أتاح الفرصة لانتقال الحصان العربي الأصيل من بيئته في الجزيرة العربية إلى تلك الأرجاء، وربما تكون أولى عمليات التهجين بين الخيول العربية الأصيلة وغيرها قد حدثت بدءًا منذ ذلك الوقت، وبالتدريج أثّر ذلك على الأجيال التالية حتى صار الجواد العربي الأصيل نادرًا.


  2. = '
    ';
  3. [2]
    جانا
    جانا غير متواجد حالياً
    عضو ماسي Array


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 4,107
    التقييم: 50

    افتراضي رد: تاريخ الخيل العربية..


    رولا

  4. [3]
    رولا
    رولا غير متواجد حالياً
    عضو ماسي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 4,345
    التقييم: 50
    النوع: Red

    افتراضي رد: تاريخ الخيل العربية..

    الله يسلمك جانا
    شكرا لمرورك غاليتي

  5. [4]
    منحبك سوريا
    منحبك سوريا غير متواجد حالياً
    عـضـو سوبــر Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 2,406
    التقييم: 50

    افتراضي رد: تاريخ الخيل العربية..

    رولا

    بارك الله في جهودك موضوع قيم وجدير بالاهتمام

    كلنا شوق لمزيد من تفردك في الانتقاء المميز

  6. [5]
    رولا
    رولا غير متواجد حالياً
    عضو ماسي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 4,345
    التقييم: 50
    النوع: Red

    افتراضي رد: تاريخ الخيل العربية..

    عيون البحر
    شكرا لزوئك
    نورت موضوعي
    دمت بكل خير
    شكرا للتثبيت

  7. [6]
    نغم السماء
    نغم السماء غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 14,567
    التقييم: 50

    افتراضي رد: تاريخ الخيل العربية..

    انا كتير بحب الخيل
    يسلمو على المعلومات الحلوة



  8. [7]
    رولا
    رولا غير متواجد حالياً
    عضو ماسي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 4,345
    التقييم: 50
    النوع: Red

    افتراضي رد: تاريخ الخيل العربية..

    اهلااااا نغم
    تحبك العافية يارب
    شكرا لمرورك غاليتي

  9. [8]
    Nemo
    Nemo غير متواجد حالياً
    مشرفة الاشغال اليدوية Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 752
    التقييم: 62

    افتراضي رد: تاريخ الخيل العربية..

    تسلمى رولا على طرحك للموضوع
    دمتى بنجاح وتميز

  10. [9]
    المنسي
    المنسي غير متواجد حالياً
    رفـيق الـدرب Array


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 30,627
    التقييم: 50

    افتراضي رد: تاريخ الخيل العربية..



+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دليل المعلم تاريخ الحضارة العربية الاسلامية للصف التاسع منهاج الاردن
    بواسطة وردة الارجوان في المنتدى مناهج الطلاب و الجامعين العرب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2015-01-06, 10:43 PM
  2. تاريخ اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية 1434-1435 /2013
    بواسطة املي بالله في المنتدى مناهج الطلاب و الجامعين العرب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-09-16, 05:41 PM
  3. تاريخ المملكة العربية السعودية
    بواسطة املي بالله في المنتدى يوتيوب youtube
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2012-02-07, 10:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )