الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حلم وأمل

  1. #1
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي حلم وأمل

    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:90%;background-color:black;border:7px double green;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]

    حلم وأمل



    كانت رغد البالغه من العمر عشرون عاما تفتخر دائما بولدها

    رغم الحرمان الذى عاشت فيه وعدم تمكنها من رويته كل يوم
    او زيارته غير قليل جداا خلال السنوات العشرة الماضيه
    فهو ممن حكم عليهم مده الحياه فى سجون الاحتلال
    ومرت السنوات وكبرت رغد وكانت زهرة تتفتح امام عيون ولدتها
    التى تذهب كل شهر لزيارة اشرف فى المعتقل
    وتخبره قصص وحكايات رغد ومغامراته الصغيرة
    وتحضر له صورها وبعض الاشياء التى ترسلها طفلته لولدها البعيد عنها
    واليوم كبرت رغد وكما جميع الفتيات تقدم شاب لخطبته
    وتمت الخطبة وحان موعد الزفاف
    واشرف الاب المحروم من تلك الفرحه لم يستطع الحضور
    او مشاهدة طفلته وهى عروس
    ولم يستطع وضع يديه فى يد عريس ابنته وان يوصيه بها

    كانت رغد فى قمة فرحتها وهى تزف الى شريك حياتها الى الرجل
    الذى منح قلبها فرحة حرمت منها خلال اعوامها السابقه
    كانت فى اجمل صورة عروسة تتزين بفستان ابيض انار المكان من جماله
    وهى تتمايل بين الحضور ويدها بيد شريك عمرها
    ولكن فى تلك العيون المرسوم بداخلها الفرح
    كانت مسحه حزن والم
    كان يناقصها شىء
    كان قلبها يفقتد الفرحه الحقيقه بوجود ولدها بجوارها
    يمسك يدها ويقدمها لعريسها ويوصى شريكها المستقبلى بها
    ويدعو لها بالتوفيق والسعادة
    كانت عيونها تبحث عنه بين الحضور وهى تعلم انها لن تجده
    ولكن الامل لم ينقطع
    من اللقاء وخصوصا بعد سماع ذاك الخبر المفرح قبل زفافها
    ان اتفاقيه الافراج عن الاسرى سوف تشمل من حكم عليهم احكام كبيرة
    كانت تتراقب بكل شوق خبر الافراج علها تجد اسم ولدها من بينهم
    ولكنها لم تعلم ان القدر سوف يمنحها فرحه عمرها فى يوم زفافها
    وقف الحضور يبتسمون لها ويدعون العريس بتقدم الى مراقصه تلك العروسة ملكة الحفله
    فى رقصه خاصه بهم
    ووسط
    ذاك الصخب وتعالى اصوات الموسيقى والوجوه المبتسمة
    خرجت صرخه من الام
    ااشرف
    ااااااشرف
    رغد
    ولدك حضر
    رغد
    رغد
    ولدك
    هنا
    وصمت المكان ولم تعد تسمع اى صوت
    ووقفت رغد مكانها قليلآ كانها تجمدت فى مكانها
    من الصدمة من الفرحه واصبحت تبكى وتضحك
    وتصرخ بنفس الوقت
    واسرعت الخطوات ابى
    ابى
    كيف ومتى ولماذا لم تخبرنا
    ولماذا لم نعلم بموعد الافراج عنك
    وكيف خرجت
    ومن احضرك
    والف سؤال خرج منها وهى ترتمى بين احضانه من الفرحه
    وكان اشرف يبكى من فرحته
    فقد علم بموعد الافراج عنه قبل يوم واحد فقط من موعد الزفاف
    ولم يستطع اخبارهم
    وعندما وصل البيت اغتسل واتعطر وتجمل باجمل صورة
    كى يحضر فرح غاليته الصغيرة
    التى لم يشاهدها وهى تكبر وهى تتجمل وهى تزف الى عريسها
    وتقدم ومحبوبتة بين يديه ووقف امام عريسها
    وقال له
    اليوم اعطيك امانة غاليه جدا على قلبى
    هى كل ما املك فى الحياة
    وكلى امل ان تحافظ عليها وترعها
    ان تجعل السعادة بيتها
    والفرح من نصيبها
    اليوم اسلمك درة قلبى فلا تظلمها ولا تحزن قلبها يومآآ
    ولم يتملك عريسها نفسه وتقدم نحوه
    وهو يقول كلى فخر ان اكون فرد من اسرتك
    يا عمى
    ما اجمل تلك الفرحه ما اجمل ذاك الفرح
    الذى تحول الى انتصار كبير
    الى فخر للرغد بأن ولدها المحبوب
    هو منضال يدافع عن وطنه عن تراب بلاده الغاليه
    كانت تمشى مسرورة مفتخرة انها رغد اشرف
    السجين فى معتقل ا فى سجون الاحتلال
    كانت فخورة بما فعل ولدها
    كانت ..............
    فرحه عمرها

    وانتهى الحفل
    وودعت ولدها والدموع تملىء عيونها
    فهى لم ترتوى بعض من حنانه وحبه
    لم تكتفى من احتضانها له
    طبعت قبله على خده وهى تهمس له
    ابى
    انا احبك جدااا
    كنت دائم مصدر فخر لى
    واليوم اكملت فرحتى بحضورك
    ودع الاب ابنته وهى تبداء حياتها الجديدة مع شريك عمرها
    وقلبه يدعو لها بالسعادة وبالعيش فى هناء واستقرار
    وخرج مع شريكتها الصابرة القوية التى عانت الكثير وهو سجين
    وقال لها يا سيدة عمرى
    اشكرك على كل شىء فعلتيه لى
    واعدك ان اعوضك عن كل تلك السنوات الصعبه
    التى عشتها وانا بعيد عنك
    تبسمت وهى تقول له
    يكفينى انك بجوارى
    .........
    كم هى جميلة تلك النهايه وكم هى جميلة تلك التضحيه التى قام بها اشرف
    التضحيه بسعادته وبوجوده بين اسراته وعائلته
    من اجل هدف سامى هدف اكبر من كل شىء
    من اجل حرية بلاده
    طق طق طق
    تعالت اصوات القرع ع الباب
    رغد رغد كان صوت ولدتها وبعض صديقتها
    هل انتى نائمة
    افقت رغد وهى فى قمة الحزن فقد كان كل ما شاهدته مجرد حلم
    خرجت وهى تبتسم لهم
    والجميع يقدمون لها التهئنه فاليوم يوم زفافها
    والبيت مزدحم بالاحباب والفتيات يمرحون والاصوات تعلو هنا وهناك
    الكل مشغول بتحضير لفرحها
    ومر اليوم ورغد تحلم بتحقيق حلمها الجميل
    وحضور ولدها الحبيب الى حفل زفافها
    وجاء موعد الحفل
    وبداء وانتهى الزفاف ورغد عيونها تتراقب المدخل
    وتدعو الله ان ياتى ولدها ويتحقق الحلم
    ولكن هيهات ان تتحقق الاحلام فى الحياه
    وخرجت رغد هى وزوجها الى بيتهم
    وولدتها تودعها بابتسامه والدموع تغرق عينها
    والجميع يدعو لهم بالحياه السعيدة

    حلم وأمل khaled141.gif
    [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

  2. = '
    ';
  3. #2
    من الاعضاء المؤسسين

    User Info Menu

    افتراضي رد: حلم وأمل

    قصة رائعة يعطيك العافية يارب

  4. #3
    عضو ماسي

    User Info Menu

    افتراضي رد: حلم وأمل

    قصه فى قمه الراوعه تسلم ايدك على اختيارك الرائع

  5. #4
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: حلم وأمل


    ايفلين


  6. #5
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: حلم وأمل

    جانا

    مرورك
    اسعدنى
    نورتى القصه


  7. #6
    كبار الكتاب

    User Info Menu

    افتراضي رد: حلم وأمل


  8. #7
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: حلم وأمل

    كل

    الشكر لكى

    على المرور الرائع

الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أعشقك عناد وأمل
    بواسطة املي بالله في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2010-09-25, 05:38 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •