التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


ألآ يـآ : طفـلْ.. لآ تكبــــرْ ..!

هي قصيدة نبطيّة قرأتها فكانت نواة لهذه التأملات.. ألا يا طفلُ لا تكبرْ.. ألا يا طفل لا تكبرْ.. فهذا عهدك الأغلى.. وهذا عهدك الأطهرْ فلا همٌّ ولا حزنٌ..

ألآ يـآ : طفـلْ.. لآ تكبــــرْ ..!


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ألآ يـآ : طفـلْ.. لآ تكبــــرْ ..!

هي قصيدة نبطيّة قرأتها فكانت نواة لهذه التأملات.. ألا يا طفلُ لا تكبرْ.. ألا يا طفل لا تكبرْ.. فهذا عهدك الأغلى.. وهذا عهدك الأطهرْ فلا همٌّ ولا حزنٌ..

  1. #1
    الصورة الرمزية رنون
    رنون
    رنون غير متواجد حالياً

    من الاعضاء المؤسسين Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 12,547
    التقييم: 60

    افتراضي ألآ يـآ : طفـلْ.. لآ تكبــــرْ ..!

    ألآ يـآ : طفـلْ.. لآ تكبــــرْ ..!


    ألآ يـآ : طفـلْ.. لآ تكبــــرْ ..! 30c905651b.jpg






    هي قصيدة نبطيّة قرأتها فكانت نواة لهذه التأملات..




    ألا يا طفلُ لا تكبرْ..
    ألا يا طفل لا تكبرْ..
    فهذا عهدك الأغلى.. وهذا عهدك الأطهرْ
    فلا همٌّ ولا حزنٌ.. ولا "ضغطٌ" ولا "سكّرْ"..
    وأكبر كِذبةٍ ظهرت.. على الدنيا: "متى أكبرْ؟!"
    فعشْ أحلامك الغفلى.. وسطّرها على الدفترْ..
    وزخرفْ قصرها العاجي.. ولوّن سهلها الأخضرْ
    وموّجْ بحرها الساجي.. وهيّج سُحْبَها المُمْطرْ
    وصوّرْ طيرَها الشادي.. ونوّرْ روضَها المُمْطرْ
    ستعرفُ عندما تكبر.. بأن الحُلْمَ لمْ يظهرْ!!
    ألا يا طفلُ لا تكبر..
    ألا يا طفلُ لا تكبر..
    وقلّب قطعة الصلصالـِ.. بين الماء والعنبرْ
    وعفّر وجهك الساهي.. برمل الشاطيء الأصفرْ
    تسلّ بلُعبة صمّا.. وداعب وجهها الأزهرْ
    ولا تحفل بدنيانا.. وبسمة ثغرها الأبترْ
    فتلك اللعبة الكبرى.. وعندك لعبةٌ أصغرْ
    تناورنا.. تخاتلُنا.. وتَكْسِرُ قبل أن تُكسرْ
    خئونٌ كلما وعدتْ.. غَرُورٌ وشيُها يسحر
    لعوبٌ في تأتّيها.. شَموتٌ عندما تُدبرْ
    منوعٌ كلما منحت.. قطوعٌ قبل أن تُنذرْ
    ألا يا طفلُ لا تكبرْ..
    ألا يا طفلُ لا تكبرْ..
    ستعلمُ حينما تكبرْ.. بأنَّ هناك من يغدرْ
    وأن هناك من يصغي.. لأزِّ عدونا الأكبرْ
    وأن هناك من يُردي.. أخا ثقةٍ لكي يظفرْ
    سيعلمُ قلبُك الدريّ.. بأن هناك من يَفْجُرْ
    وأن هناك ذا ودٍّ.. ويبطنُ غير ما يُظْهرْ
    وأن هناك نمّاما.. وجوّاظا ومُستكبرْ
    ألا يا طفلُ لا تكبر..
    ستعلمُ حينما تكبر..
    بأنَّ الذنب مَحْصيٌّ.. وأن اللَّهو مُستنكرْ
    وأنَّ حديثكَ الفِطْري.. هذاءٌ صار يُستحقر
    وأنّ خُطَاكَ إنْ عثرتْ.. مُحَاسبةٌ فلا تعثرْ
    ستعلمُ أنَّ للدينارِ.. عُبّادا فلا تُقهَرْ
    وللأخلاقٍ حشرجةٌ.. ذوتْ في كفِّ مستثمر
    ألا يا طفلُ لا تكبر..
    ألا يا طفلُ لا تكبر..
    ستعلمُ سطوة الغازي.. ومن أدمى ومن فجّر!!
    ستدركُ لوعةَ الأقصى.. وتسمعُ أنّةَ المنبر
    ستدركُ ذلَّ ذي التقوى.. وتشهدُ جُرأة المنكر
    ألا يا طفلُ لا تكبرْ..
    ولكن عندما تكبر..
    فصلّ لربك الأعلى.. وقمْ للهِ واستغفر
    وأسْرجْ مركبَ التقوى.. وخضْ بحر الهدى واصبر
    ولا تُزرِ بكَ الدنيا.. تذكّرْ أنها معبر
    وأن مردّنا للهِ.. في دوامةِ المحشر
    وتظهرُ عندها الدنيا.. كحُلمٍ لاح واستدبرْ









    ألا يا طفلُ لا تكبر..

  2. = '
    ';
  3. [2]
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي رد: ألآ يـآ : طفـلْ.. لآ تكبــــرْ ..!

    ابداع يتلوه ابداع دوما لا غريب على شخص مثلك بوركتي

  4. [3]
    رولا
    رولا غير متواجد حالياً
    عضو ماسي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 4,345
    التقييم: 50
    النوع: Red

    افتراضي رد: ألآ يـآ : طفـلْ.. لآ تكبــــرْ ..!

    رنا
    سلمت يداكي لنتقائك المميز
    دمتي بخير غاليتي
    لكي ارق تحية

  5. [4]
    رنون
    رنون غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 12,547
    التقييم: 60

    افتراضي رد: ألآ يـآ : طفـلْ.. لآ تكبــــرْ ..!

    أيفلين
    رولااا
    شكراً روعه تواجدكم
    أرق التحايا






+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )