التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


نصيحة لمتهاونة بالحجاب

»» السؤال تقول السائلة : فضيلة الشيخ : أريد أن تساعدني في هداية إحدى صديقاتي . هي إنسانه طيبة القلب جدا ، محترمة عطوفة محبة للغير

نصيحة لمتهاونة بالحجاب


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: نصيحة لمتهاونة بالحجاب

»» السؤال تقول السائلة : فضيلة الشيخ : أريد أن تساعدني في هداية إحدى صديقاتي . هي إنسانه طيبة القلب جدا ، محترمة عطوفة محبة للغير

  1. #1
    الصورة الرمزية ياسر المنياوى
    ياسر المنياوى
    ياسر المنياوى غير متواجد حالياً

    شخصية هامة Array
    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 12,774
    التقييم: 70
    النوع: Black

    افتراضي نصيحة لمتهاونة بالحجاب

    »» السؤال
    تقول السائلة :
    فضيلة الشيخ : أريد أن تساعدني في هداية إحدى صديقاتي .
    هي إنسانه طيبة القلب جدا ، محترمة عطوفة محبة للغير يحبها الجميع ، وهي لا ترتدي سوى الملابس المحتشمة ومشكلتي معها أني لا أستطيع اقناعها بارتداء الزي الإسلامي ( الحجاب ) .
    حاولت إقناعها ، ولكنها تقول لي : إن هناك نواحي أخرى كثيرة تحتاج إلى تقويتها في أداء الفروض والعبادات قبل أن أرتدي الحجاب لأنها ـ على حد قولها ـ تخدع نفسها ومن حولها إذا ارتدت الجاب وهي لا تؤدي العبادات كما ينبغي .

    حاولت معها ولكن لا فائدة .
    أريد أن تساعدني في ذلك لأني أحبها وأخاف عليها .
    كما أنني في حياتي اليومية أقابل الكثيرات مثلها وأريد أن أفعل معهم نفس الشيء ، ولكن لا أقدر في معظم الأحيان ، فهلا ساعدتني في ذلك ؟
    وجزاكم الله خيرا


    »» الاجابة
    الحمد لله رب العالمين وجامع الناس ليوم لا ريب فيه ، وصلى الله وسلم وبارك على النبي المصطفى والعبد المجتبى نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، وبعــــد :

    أختي في الله :

    استعيني بالله ، فربي نعم المعين ، ونحن نردد في كل صلاة : " إياك نعبد وإياك نستعين " .
    فهو سبحانه وبحمده نعم المعين ، ومن استعان به أعانه .

    ثم إنني أنصح كل أخت مقصره في الحجاب بما يلي :

    قال تعالى : " قل إنما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكروا " ، فهي دعوة من الله لكل مخالف لشرع الله أن يقف وقفة تفكر .

    فهل أعملت ِ عقلك أختي ؟

    من الذي خلق ورزق ؟

    إن لله على العباد نعما عظيمة ، فمن هو الذي يستطيع أن يحصي نعم الله عليه ! ؟
    كيف ؟ ، وحياتنا من ابتدائها نعمة من نعم الله .

    النَفـَس نعمة ، وتعاقب الأنفاس نعمة ، ودقات القلب نعمة ، واستمرارها وقت النوم نعمة ، فكم لله من نعم ٍ نحن عنها غافلون " وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم " .

    من تأمل في هذا الكون من أوله إلى آخره وجده كله ينطق بنعم الله .

    لله في الآفـــــــاق آيـــــات ٌ * * * لعـــل أقلها هو ما إليه هداكَ
    ولعل ما في الكون من آياته * * * عجبٌ عجاب لو ترى عيناك َ
    والكـون مشحون ٌ بأسرار ٍ * * * إذا حاولت تفسيرا ً لها أعياك َ

    فكيف تقابل هذه النعم ؟

    هل بالعصيان ؟

    فيا عجبا ً كيف يعصى الإله * * * أم كيف يجحده الجاحد ُ ؟
    وفي كل شــيء له آيـــــــة ٌ * * * تدل على أنه واحـــــد ُ

    فالواجب شكر نعم المنعم جل وعلا ، ولا يكون ذلك إلا بتحقيق العبودية لله .
    قال تعالى : " وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون " .

    والعبودية : هي السمع والطاعة لله في كل صغيرة وكبيرة .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ : العبادة هي طاعة الله بامتثال ما أمر الله به على ألسنة الرسل .

    وقال العماد ابن كثير ـ رحمه الله ـ : وعبادته هي طاعته بفعل المأمور وترك المحظور .

    إنني أوجه ندائي من أعماق قلبي :

    قال تعالى : " يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحيكم " .
    وقال جل وعلا إخبارا ً عن المؤمنين : " وقالوا سمعنا وأطعنا " .
    وقال عنهم : " إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون " .

    فهل تستجيبي أختي لتكوني من المفلحين ؟

    بل وتفوزي أيضا ً " ومن يطع الله ورسوله ويخشى الله ويتقه فأولئك هم الفائزون " .

    إنه الفوز العظيم . جنة ٌ عرضها السماوات والأرض ورضوان من الله أكبر .

    هل تستشعري معنى رضى الله عنك ؟

    ثم ماذا تساوي الدنيا كلها بكل لذاتها أمام غمسة واحدة في النار ؟

    آه ٍ أختي لو حدث هذا .

    تعلمي أختي أن غمسة واحدة في النار تنسي نعيم الدنيا كله ؟ والحديث في سنن ابن ماجه وهو صحيح .

    ماذا يضرك لو تحجبتي في الدنيا ؟

    هل سيصفونك بأنك متسترة ؟ أو محجبة ؟ أم تراهم يسخرون منك ِ ؟
    هل ستتعبي نوعا ً ما ؟
    وبالمقابل لا أستطيع أن أصف الراحة النفسية التي تعيشها كل مؤمنة لبت نداء الله واستجابت لله ، وتلك عاجل بشرى المؤمن ، وهذا مؤشر يسير لما ينتظر في الآخرة من الحبور والسرور ، فغمسة واحدة في الجنة تنسي تعب الدنيا كله ، والحديث في سنن ابن ماجه ، وهو صحيح كما تقدم .
    فهل تصغي الآن لكلام الله ؟

    قال تعالى : " يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن " .

    ثم انظري إلى صنيع المؤمنات لما نزلت آية الحجاب :

    في سنن أبي داود عن أم سلمة قالت : لما نزلت يدنين عليهن من جلابيبهن خرج نساء الأنصار كأن على رؤسهن الغربان من الأكسية .

    وفي صحيح البخاري وسنن أبي داود ، واللفظ له عن عائشة رضي الله عنها أنها ذكرت نساء الأنصار فأثنت عليهن ، وقالت لهن معروفا ، وقالت : لما نزلت سورة النور عمدن إلى حجور أو حجوز ـ شك أبو كامل الراوي ـ فشققنهن ، فاتخذنه خمرا .

    هكذا صنعت الصحابيات بعد نزول آية الحجاب ، فماذا عساك تصنعين ؟

    هل تريدي أن تصنعي مثلهن لكن تخافين أنك مقصرة في فروض أخرى ؟

    وما يدريك ِ لعل التزامك بالحجاب ـ بل هو الغالب ـ يكون سببا لالتزامك بكثير مما تفرطين فيه قبل الحجاب .

    ثم أخيرا ً :

    ماذا عساه يكون الحال لو ـ لا قدر الله ـ أن حانت لحظة لقاء الله قبل اتخاذك القرار ؟

    لا إله إلا الله كيف تلقين الله مقصرة في هذا الأمر ! ؟ .

    ومن يدري ، فالأعمار مقدرة والآجال مكتوبة ، والأيام تمضي سريعا ً .

    ، فهلا بادرتي الآن 00 الآن قبل الدقيقة التالية وأطعت ِ ربك وخالفت ِ شيطانك وانتصرت ِ على نفسك الأمارة بالسوء ؟ .

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا ً إنه هو الغفور الرحيم * وأنيبوا إلى ربكم واسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون * واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون * أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين * أو تقول لو أن الله هداني لكنت من المتقين * أو تقول حين ترى العذاب لو أني لي كرة فأكون من المحسنين " .

    نفعني الله وإياكم بما نقول ونسمع ، وجعله حجة لنا لا علينا ، ووقاني وإياكم عذاب السموم .




  2. = '
    ';
  3. [2]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: نصيحة لمتهاونة بالحجاب

    ما شاء الله
    عمل رائع ومجهود متميز
    فى انتظار المزيد
    بتوفيق الله

  4. [3]
    رغــدا
    رغــدا غير متواجد حالياً
    عـضـو مخـلـص Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2011
    المشاركات: 647
    التقييم: 50
    النوع: Black

    افتراضي رد: نصيحة لمتهاونة بالحجاب

    اللهم اهدي بناتنا وبنات المسلمين
    واضيء لهم دروبهم ووفقهم لما تحب وترض

    اللهم ااامين

    كل الشكر لك ياسر على الموضوع القيم
    وجعله في ميزان حسناتك

  5. [4]
    ياسر المنياوى
    ياسر المنياوى غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 12,774
    التقييم: 70
    النوع: Black

    افتراضي رد: نصيحة لمتهاونة بالحجاب

    شكرا لكم جميعا
    مروكم زاد متصفحى نورا وبريقا
    أحترامى



  6. [5]
    نغم السماء
    نغم السماء غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 14,567
    التقييم: 50

    افتراضي رد: نصيحة لمتهاونة بالحجاب


  7. [6]
    ياسر المنياوى
    ياسر المنياوى غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 12,774
    التقييم: 70
    النوع: Black

    افتراضي رد: نصيحة لمتهاونة بالحجاب

    شكرا لكم جميعا
    مروكم زاد متصفحى نورا وبريقا
    أحترامى

  8. [7]
    المنسي
    المنسي غير متواجد حالياً
    رفـيق الـدرب Array


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 30,627
    التقييم: 50

    افتراضي رد: نصيحة لمتهاونة بالحجاب


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نصيحة إيمانية
    بواسطة نشوة شوقي في المنتدى القسم الاسلامي .احاديث.فقه.صوتيات اسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2015-04-08, 10:45 PM
  2. اجمل طلة بالحجاب لو عروسه ليوم خطوبتك
    بواسطة samsoma في المنتدى الاناقة والجمال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-11-23, 10:06 AM
  3. نصيحة أبي الخاطئة
    بواسطة رولا في المنتدى منتدى الاسرة والطفل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2013-03-18, 06:03 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )