التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


الطلاق الصامت ؟!

الطــــلاق الصــــــــامت ؟! ظاهرة خطيرة.. تخيم على المجتمعات العربية كافة .. ظاهرة (الطلاق الصامت).. وما تحمله هذه العبارة من معان عديدة وتبعيات أكثر .. على جيل بل مجتمع بآسره ..

الطلاق الصامت ؟!


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الطلاق الصامت ؟!

الطــــلاق الصــــــــامت ؟! ظاهرة خطيرة.. تخيم على المجتمعات العربية كافة .. ظاهرة (الطلاق الصامت).. وما تحمله هذه العبارة من معان عديدة وتبعيات أكثر .. على جيل بل مجتمع بآسره ..

  1. #1
    الصورة الرمزية رولا
    رولا
    رولا غير متواجد حالياً

    عضو ماسي Array
    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 4,345
    التقييم: 50
    النوع: Red

    افتراضي الطلاق الصامت ؟!




    الطــــلاق الصــــــــامت ؟!

    ظاهرة خطيرة.. تخيم على المجتمعات العربية كافة .. ظاهرة (الطلاق الصامت).. وما تحمله هذه العبارة من معان عديدة وتبعيات أكثر .. على جيل بل مجتمع بآسره ..


    ففى الكويت مثلا ً.. من خلال دراسة ميدانية لعيّنة تقدمت بطلب الطلاق .. بعد معايشة للطلاق الصامت .. لم يستطع بعضهم تحملها.. ونشير هنا إلى أن الكويت هى الدولة الوحيدة التى اظهرت هذه الإحصائية وإستطاعت عبور بحر الرمال وكشف المستور


    فيبلغ المتوسط السنوي المتوقع لعدد حالات الطلاق (4924) حالة بحد أدنى (4112 ) حالة وبحد أقصى( 5909) خلال 2006 ـ 2010 ..
    وهذه التوقعات موثوق بها ..بدرجة 95%
    (المصدر/ جريدة القبس الكويتية / الخميس, 10 اغسطس, 2006 )
    16 رجب 1427 رقم العدد: 11921


    وفي البداية نشير إلى الفرق بين (الخرس العاطفى) و (الطلاق الصامت) ..
    فالأول أرضيته الحب والمودة ولكنها فى حالة تجمد وقتى ما تلبث أن تزول بزوال السبب .. لكننا هنا بصدد الحديث عن حياة الخطوة الأولى فيها مفقودة .. فهوليس بفتور عاطفى أو روتينى ولكنه خطأ فى الإختيار .. بل إرغام على التعايش مع هذه الحياة وتحت مسميات وأسباب عدة


    حياة زوجية بين الزوج والزوجة شبه منعدمة .. منفصلين .. ينام كل منهما فى غرفة مستقلة و لا يميلان لبعضهما البعض و لا رغبة لهما معا .. مع وجود أطفال صغار .. والبداية تكون منذ سنوات وسنوات ..
    قد يكون أكثر من 15 سنة .. هو عمر الزواج بينهما .. كل منهما ينام فى غرفة مستقلة ..عدم الرغبة حدث من أول يوم زواج .. و لكن إستمر الزواج مع المطاحنات .. طبعا مع تدخل الأهل من وقت لاخر للتهدئة
    ولوجود عدد من (الأطفال) بينهما .. أصبح تواجدهما الحميم معا قليلا جدا و يكاد يكون معدوما .. ثم لا شيء
    يتكلمان قليلاً في أمور عابرة فقط لا اكثر .. وكل طرف فى غرفة خاصة به هكذا يكون الملخص للدخول فى حالة (الطلاق الصامت) .. !
    الفتور هنا من البداية موجود ولكنه مؤجل .. وأسبابه قد تكون مع بداية التعارف وإكتشاف أحد الطرفين او كلاهما عدم التوافق الكافى والتقارب فى الطباع والذكاء والمستوى الإجتماعى .. الخ ..
    كل ذلك يؤدى إلى إتساع الهوة بينهما والوصول للحظة الإنفجار .. نتيجة الجفاء والتوتر المستمر والعيش بمشاعر (مجمدة) .. !
    ولكن بالرغم من ذلك فالزواج أفضل من كلمة (عانس) فى بعض المجتمعات وإن كان فى ظل
    (الطلاق الصامت) .. وهى مفارقة عجيبة !!


    ومع تدخل الأهل لحل هذا الصراع النفسى ومع وصول الأطفال يكون (التكبيل والإلتصاق) بهذا الروتين القاسى
    على النفس .. فقد فات آوان الفرار ..


    فينشأ نوع من (العلاقة المهترئة) .. علاقة هلامية ذات إطار إجتماعى يوهم بأن هناك فى هذا المكان أسرة وكيانا متكاملاً ..
    ولكنه فى الحقيقة .. يكون كلا الطرفين قد بات (منعزلاً فى كهف خاص به) ..!
    أى ان هناك كهفين وربما أكثر فى داخل هذا القبو المظلم الصامت .. وذلك لو تأثر الأطفال بهذ الجو الخانق وهذا وارد الحدوث بنسبة كبيرة جداً.. وأصبح لكل منهم أيضاً الكهف الخاص به.. ولكم أن تتخيلوا معى هذه الحياة الإنعزالية .. !!
    أى أنها أشبه بزنازين (الحبس الإنفرادى) .. فما يحدث بينهما من علاقات مختلفة يكون تمثيلا ..
    فلغتهم بلا قاموس .. والزيف لغتهم .. يتعايش كلاهما وفقاً لهواه .. فتنهار الحياة الزوجية كإنهيار جبل .. !
    ويصبح (الصمت) قمة القوة ..




    ويشتد الهم ويصبح الوقت بينهما ثقيلا .. يطبق على الصدر .. فقد خرجت (المودة) .. وأستوطن الشجار الصامت
    قد يكون الصمت مريحا لأحد الطرفين .. ولكنه يكون العذاب المضاعف للآخر .. !
    فالكل ليس لديه (القدرة) .. على التعايش الصامت .. هناك نقاط لا نستطيع الصمت أمامها ..


    ولكن هنا يكون الصمت (إرغام) .. وهنا يكون الضرر الشديد ... !

    جراء حبس مشاعر وبل تحجَُرها .. تنعكس أثارها فى صورة (مرض) أو على الأطفال حيث يكونوا الضحية المغتالة براؤتها وهم لا يشعرون ..


    ولذلك يلجأ الكثير من الزوجات العاقلات (للصبر) على الطلاق الصامت ضماناً لتربيتهم فى ظل أسرة واحده
    وغير متفرقة.. وهذا إستثناء لا يقوى عليه إلا القليلات .. !


    وفى مجتمع تربى على أن كل شىء يختص بالمشاعر (عيب وحرام) .. فعيب أن تصرح الزوجة أنها فى حاجة
    إلى مشاعر حقيقية .. !
    فطرتها التى فطرها الله عليها وحرمها عليها المجتمع .. تحت مسمى تحملى وعيب البداية من جديد
    بالرغم من قول الله سبحانه وتعالى فى كتابه العزيز (وإن يتفرقا يُغن الله كُلاً من سعَتهِ )

    وترك هذا المجتمع (الحبل على الغارب) للرجل .. ومثنى وثلاث ورباع .. تاركاً فى البيت أتونا من المشاعر الملتهبة جاهز للإشتعال فى أى لحظة ومع أول همسة أو لمسة تقترب منه .. فلحظات الضعف الإنسانى تجد الأرض الخصبة فى تلك الظروف ..


    وإذا دام الطلاق الصامت ولم يتعد الطلاق الواقع فهنا الأمر يرتبط (بالعادات والبيئات والثقافات) ..
    فى إمكانية التحمل من كلا الطرفين .. وخصوصاً الزوجة والتى أحياناً يفرض عليها العيش حتى ملامسة اللحد
    فى ظل الطلاق الصامت .. !


    وفى ظل ذلك الجو (الأصم الأبكم) .. ينشأ طفل خطوط وملامح شخصيته باهتة .. مشاعره معاقة
    منهار الحس .. لوحة من الشقاء المعجون بالأسى والإذلال والدموع .. إنهزامى .. وربما عدوانى .. !


    و أهمس فى أذن من تريد إصلاحاً .. تصالحى مع نفسك في البداية وأعطى التوتر والعصبية (كارت أحمر) ..
    وإمنحى الرومانسية والمشاعر الإيجابية ومحاولة (فهم الآخر والتفاهم) كارت عضوية فى حياتك ..
    بعض الشوق والملاطفة والتواصل الحميم قد يعيد التوازن لحياتك .. وأحرصى على دفء وسادتك فى كهفك المشترك وودعى الإنعزالية .. وستعرفين الفرق


    إنها حروف سطرتها وقد لا تبين مدى الجرم الذى يرتكبه الزوجان فى حق (طفولة حائرة ومعذبة) ..
    فى تركهما العنان لمارد الصمت قيد التخييم على حياتهما الزوجية .. دون التفكير فى الحل ..


    ولكن إن فشل العلاج فدعونى أشرككم فى الحديث .. (أيهما أفضل) ..
    سجينان فى كهف مشترك وآثار سلبية على أسرة بأكملها .. وشقاق دائم ونفور قد يؤدى لإنحرافات أخلاقية مدمرة..
    أم التسريح بإحسان وقد يكون هذا بمثابة (جرس إنذار) لهما
    فتكون المصالحة خلال فترة المراجعة بعد هدوء النفس وتبينهما للأمور بعيداً عن التوتر


    قد يكون نزع فتيل الإشتعال بضربة خنجر موجهة لقلب هذه الحياة الصامتة هو الحل الأمثل ..


    قد يرتج الجسد من الطعنة ولكنه سيتعود الوضع وآلآم الجراح أحيانا ً.. أو قد تكون الإفاقة ..


    وفى كلتا الحالتين الوضع سيكون أفضل من العيش فوق بركان متأهب للثورة فى أى لحظة.. !
    وحتى لا تجد عبارة (البيت مش بيتي) طريقها إلينا..



  2. = '
    ';
  3. [2]
    ward alsham
    ward alsham غير متواجد حالياً
    عـضو مـحترفـ Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 511
    التقييم: 50
    النوع: Blue

    افتراضي Re: الطلاق الصامت ؟!

    يعطيكي العافيه رولا عطرح هالمووضوع

    حالة الطلاق الصامت صارت منتشره بشكل كبير باماكن كتيره
    بس يمكن الاحصائات لسى ما وصلتلها بدولنا

    ومتل ما قلتلي
    لازم الزوجه تحاول تصلح وتخلق جو جديد وتحاول تعمل بيتها جنه الها ولزوجها
    لانو ما في انثى مابتعرف كيف تجعل بيتها جنه وبنفس الوقت هي الي بتقدر تجعل بيتها جهنم

    وفي حال كان الوصال معدوم
    فالفراق
    احسن بكتير من انو الاولاد يعيشو بهيك جو
    ويشوفو حياة ميته قدام عيونهم
    اكيد رح تاثر عليهم بكشل كبير بالمستقبل

    يسلمو غاليه عالموضوع
    تقبلي مروري
    دمتي بخير

  4. [3]
    رولا
    رولا غير متواجد حالياً
    عضو ماسي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 4,345
    التقييم: 50
    النوع: Red

    افتراضي رد: الطلاق الصامت ؟!

    سررت لمرورك ومشاركتك الروعة
    لكي كل احترامي ورد

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الحوار الصامت..!!!
    بواسطة المنسي في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 2013-04-05, 01:26 AM
  2. الشجار الصامت
    بواسطة المنسي في المنتدى مسائل فقهية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2012-12-22, 10:24 AM
  3. ما هو الحب الصامت
    بواسطة المنسي في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-11-29, 10:34 PM
  4. عبادة بن الصامت
    بواسطة رنون في المنتدى قصص الانبياء وعظماء المسلمين
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 2011-03-24, 11:34 AM
  5. القاتل الصامت..!!
    بواسطة سـSARAـاره في المنتدى منتدى الصحة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 2010-09-14, 10:12 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )