التحاضير الحديثة

الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أداء الصلاة والحفاط عليها في وقتها

  1. #1
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي أداء الصلاة والحفاط عليها في وقتها


    رغم حثّ الإسلام على أداء الصّلاة والمحافظة عليها في أوقاتها، باعتبار أنّها من أعظم الأعمال بعد الإيمان بالله.

    إلاّ أنّك تجد الكثير من الشباب يؤخّر الصّلاة في غير أوقاتها، والعياذ بالله، فمَن ضيّعَها

    فهو أشدّ تضييعًا لما سواها من الأعمال.

    حيث ثبَتَ عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال: ''خمس صلواتٍ كتبهن الله على العباد

    في اليوم والليلة

    فمَن حافظ عليهن كُنْ له عهدًا عند الله أن يدخله الجنّة، ومَن لم يحافظ عليهن لم يكن له

    عند الله عهد، إن شاء عذّبَه وإن شاء غفر له''.


    كما أنّ أغلب الأيّام الّتي يُضيّع أو يؤخّر فيها الصّلاة هي أيام العطل والإجازات، فعوض أن

    يلتزم الإنسان بدينه في تلك الأيام

    حيث الوقت الكافي للراحة والسفر والعبادة وزيارة الأقارب وصلة الرحم، إلاّ أنّهم

    يقضونها في السهر طوال الليل والنوم و الجلوس أمام أجهزة الكمبيوتر

    طوال النهار ومن تمّ يجمع صلاة الصبح مع الظهر والعصر.


    تأمّلو قول الله عزّ وجلّ:

    {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ × أُولَئِكَ هُمْ الوَارِثُونَ × الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}

    وقال تعالى: {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ × أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ}.

    فالصّلاة هي سبب فلاحك ونجاحك في الدنيا والآخرة، فإذا حافظتَ عليها كان لك عند الله

    العهد العظيم بالنّجاة في الدنيا والآخرة، و''مَن لم يُحَافِظ

    عليهن لم يكن له عند الله عهد، إنْ شاء عذّبَه وإنْ شاء غفر له''، كما ثبت عن النّبيّ

    صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال: ''رأس الأمر الإسلام وعموده
    الصّلاة'' فبيّن صلّى الله عليه وسلّم أنّ عمود الدِّين هو الصّلاة، فمَن أقامها أقام الدِّين، ومَن هدّمَها فقد هدّم دينه.





    فمِن الأسباب الّتي تُعينك على المحافظة على الصّلاة، معرفة العقوبة الشّرعية في الآخرة وفي القبر عند الموت لِمَن فرّط في المحافظة عليها،

    حيث ثبت عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم أنّ العبد الّذي ينام عن الصّلاة ويُفرّط في بعض صلواته بسبب النوم عمدًا، أنّ عقوبته في القبر أنّ الله

    يُسلِّط عليه ملكًا يضربه بحجر على رأسه حتّى يهشم رأسه، وأنّه يكرّر ذلك ويفعل ذلك به عقوبة وجزاء في ظلمة قبره.



    وأمّا في الآخرة فإنّ أوّل ما يُسأل عنه يوم القيامة هو الصّلاة، فمَن صَلُحَت صلاته، صَلُح عمله، ومَن فسدت صلاته فَسَد سائر عمله، كما ثبت عن

    النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وقد قال تعالى: {وَلَعَذَابُ الآخِرَةُ أَخْزَى}.




  2. = '
    ';
  3. #2
    كبار الكتاب

    User Info Menu

    افتراضي رد: أداء الصلاة والحفاط عليها في وقتها

    خالد يعطيك العافيه على الطرح القيم والرائع
    جزاك الله كل الخير وجعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامة
    تسلم الأيادي وبارك الله فيك
    دمتـ بحفظ الرحمن


  4. #3
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: أداء الصلاة والحفاط عليها في وقتها

    كنزى
    مرورك
    اسعدنى
    نورتى الموضوع

الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2014-07-14, 02:05 AM
  2. خطر ايقاف المضادات الحيوية قبل وقتها...
    بواسطة لحن الحياة في المنتدى منتدى الصحة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2014-03-31, 11:05 PM
  3. من أجمل ما قرأت عبارات موجزة ترغم تارك الصلاة على الصلاة
    بواسطة رنون في المنتدى قسم المواضيع الدينية و اهتمامات اسلامية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 2011-01-28, 03:05 PM
  4. الصلاة الصلاة ياعباد الله
    بواسطة ايفےـلےـين في المنتدى قسم المواضيع الدينية و اهتمامات اسلامية
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 2010-11-12, 12:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •