التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


حمـَــآمــة الغــــآر .. تحــكــي لنـــــآ عــن : هجــــرة الــرســـول

حمامة الغار .. تحكي لنا عن : هجرة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) أنا حمامة بيضاء ، وديعة ، طيبة .. أطير وأرفرف ، وأهبط لألتقط الحب

حمـَــآمــة الغــــآر .. تحــكــي لنـــــآ عــن : هجــــرة الــرســـول


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حمـَــآمــة الغــــآر .. تحــكــي لنـــــآ عــن : هجــــرة الــرســـول

حمامة الغار .. تحكي لنا عن : هجرة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) أنا حمامة بيضاء ، وديعة ، طيبة .. أطير وأرفرف ، وأهبط لألتقط الحب

  1. #1
    الصورة الرمزية خالدالطيب
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً

    شخصية هامة Array
    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي حمـَــآمــة الغــــآر .. تحــكــي لنـــــآ عــن : هجــــرة الــرســـول

    حمامة الغار .. تحكي لنا عن : هجرة الرسول ( صلى الله عليه وسلم )


    أنا حمامة بيضاء ، وديعة ، طيبة .. أطير وأرفرف ، وأهبط لألتقط الحب من ساحة الكعبة ، لا أخاف أحداً ، ولا يخاف مني أحد ؛ وكنت في هذا الصباح الجميل أطير فوق غارٍ في الطريق بين مكة والمدينة .. فكنت أبحث عن مكان أضع فيه البيض ، لكي أرقد عليه ليفقس ، وتخرج منه حمامتان صغيرتان ، ولقد رأيت هنا وهناك ثعابين وحيات كثيرة في ذلك الغار ، وكان يبدو أنها تنتظر شيئاً ، ولم أستطع أن أقترب منها .. لأنها إن أمسكت بي ابتلعتني ؛ ولكني رأيت عنكبوتاً رقيقاً .. فسألته :



    ــ لماذا تجتمع كل هذه الثعابين ؟



    قال
    :عندهم أوامر من الثعبان الكبير في مكة لكي يقطعوا الطريق على رجلين مهاجرين.


    سألته :من هما ؟


    [لا أعرف .. ولكن أنتِ يا حمامة تستطيعين الطيران إلى بعيد ، ويمكنك أن تعرفي.




    وحينئذٍ .. طِرْتُ وارتفعتُ في الجو .. وسافرتُ مسافة طويلة قبل أن أرى المهاجرين ..



    فلقد رأيت الرسول – عليه الصلاة والسلام – ومعه أبو بكر الصديق ، وكان الحديث يدور بينهما عن مكانٍ يستريحانِ فيه ويختفيان عن الكفار الذين يطاردونهما ؛ وفكرا في الغار .. فطِرتُ أدلهما عليه ، وأحاول أنظفه على قدر ما أستطيع ، ورحتُ أنقضُّ على الحيات أنقرها بمنقاري حتى دخلت شقوقها ، وأبلغت العنكبوت بالأمر ، فأبدى سروره لاستقبال هذين الضيفين الكريمين ، وانتظرتُ .. والعنكبوت معي ، وكنا قلقين عندما تأخرا ؛ فقد خفنا عليهما من أهل مكة .. لكنهما وصلا بخيرٍ – والحمد لله - ودخلا الغار.






    وسد أبو بكرٍ شقوق الحيات وبقيَ شقٌ ، تمنيت – أنا الحمامة – لو أنني أسُدُه بجسمي ، وكذلك فكر العنكبوت أن يغلقه بخيوطه ؛ لكن أبا بكرٍ جلس وسده بقدمهِ.



    وكنت أطير هنا وهناك ، في قلقٍ وخوف ، وسألني العنكبوت
    :



    ــ لماذا لا تهدئين ؟ ولماذا لا تبحثين عن مكانٍ تضعين فيه البيض ؟!



    قلت
    :إني خائفة من أهل مكة فأريد أن أرْقَبُ الطريق خشية أن يصلوا إلى ذلك الغار.


    وظللتُ أطيرُ نحو مكة وأقطع مسافاتٍ طويلة ثم أعود ، ورجعت آخرُ مرة خائفة أرتجفُ وأرتعش .. وأسرعتُ إلى العنكبوت أقول له :



    ــ الأشرار قادمون ! .. لو رأوا محمداً وصديقه فلن يفلتا منهم .. ماذا نفعل الآن ؟!!



    سكت العنكبوت قليلاً يفكر ، ثم أجاب
    :



    ــ سوف أنسجُ خيوطي على الباب لأغلقه.




    وكدتُ أضحك لأنه يتصور أن خيوطه قوية تغلق الباب ؛ ولكني لم ألبث أن أسرعتُ معه ، ورحتُ أصنع عُشِّي أمام باب الغار ، ووضعت البيض وعلى الفور رقدتُ فوقهُ .. وفي نفس الوقت جاء الكفار – والحمد لله كنا قد انهينا عملنا – وعند باب الغار وقفوا يتساءلون :



    ــ هل دخل محمدٌ وصاحبه الغار ؟



    ــ ربما ...



    ــ لابد أنهما دخلا الغار ...



    فيرد آخر عليهم :لا لا .. لا أظن ... إنه مكانٌ مليئُ بالحيات والثعابين ...


    ثم تبدأ المناقشة مرة أخرى :ندخل .. لا ندخل .. ندخل .. لا ندخل !


    وفجأة ارتفع صوت أنقذنا مما نحن فيه .. قال :

    ــ كيف ندخل هذا الغار ولم يدخله أحدٌ منذ وقتٍ طويل ؟!!

    فسألوه:وكيف عرِفتَ هذا ؟!


    فأجاب
    :انظروا .. ألم تروا أن العنكبوت قد نسج خيوطه بالباب ، ولو كان أحدٌ دخل .. لتقطعت هذه الخيوط ؛ وهاهي الحمامة راقدة في عشها وعلى بيضها ، ولو كان أحدٌ مر من هنا لطارت الحمامة وانكسر البيض .. ولهذا فإن أحداً لم يدخل أصلاً لهذا الغار منذ وقتٍ بعيد.

    قالوا له:صدقت .. فعلاً ، لا يمكن أن يكونا هنا
    .



    وبدأت أقدامهم تخطو بعيداً عن الغار ، وابتعدت .. وابتعدت ..... وأنا والعنكبوت نشعرُ براحة كبيرة كلما بعُد وقع أقدامهم ، وما إن غابوا عن الأنظار .. طِرْتُ أصفق بجناحيَّ فَرَحاً ، وراح العنكبوت وسط خيوطه يرقص طرباً.



    واستيقظ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – على دمعةٍ سقطت على وجهه الكريم من عين صديقه أبي بكرٍ ( فقد كان النبي مستريحاً بوضع رأسه على رِجْلِ أبي بكر) ، وكانت دمعة أبي بكر بسبب لدغةٍ شديده من حيةٍ كانت في الشق الذي سده بقدمه .. فوضع الرسول الكريم يده الشريفة مكان لدغة الحية ؛ فشفيت قدم أبي بكرٍ – بإذن الله – ولما رأينا ذلك .. ازدادت فرحتنا أنا والعنكبوت !!



    وبعد أن استراح النبي وأبو بكرً ، قاما لكي يواصلا رحلتهما ، وطرت – أنا الحمامة – من فوقهما لمسافةٍ طويلة ، وأنا أرفرفُ بجناحي ، وأقول لهما من قلبي : مع سلامة الله
    ...




    { إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }



    [ الآية : (40) سورة التوبة ]


  2. = '
    ';
  3. [2]
    نغم السماء
    نغم السماء غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 14,567
    التقييم: 50

    افتراضي رد: حمـَــآمــة الغــــآر .. تحــكــي لنـــــآ عــن : هجــــرة الــرســـول

    موضوع رائع

    يستحق التقدير

    دام لنا قلمك مميز دائما

    كل تقديرى واحترامى

  4. [3]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: حمـَــآمــة الغــــآر .. تحــكــي لنـــــآ عــن : هجــــرة الــرســـول

    نغم السماء

    كل

    الشكر لكى

    على المرور الرائع

  5. [4]
    ياسر المنياوى
    ياسر المنياوى غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 12,774
    التقييم: 70
    النوع: Black

    افتراضي رد: حمـَــآمــة الغــــآر .. تحــكــي لنـــــآ عــن : هجــــرة الــرســـول











  6. [5]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: حمـَــآمــة الغــــآر .. تحــكــي لنـــــآ عــن : هجــــرة الــرســـول

    ياسر

    موضوعي تميز بمرورك العذب

    لاحرمت طلتك المميزة

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معلومــــات بسيـــطة عــن علــم الفيــزيـــاء
    بواسطة املي بالله في المنتدى المناهج الجزائرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-09-22, 02:46 PM
  2. مــاذا تعــرف عــن نهــر الكــوثـر ؟؟؟؟
    بواسطة المنسي في المنتدى منتدى الاحاديث النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-02-24, 07:56 PM
  3. أبحــث عــن حــــب
    بواسطة خالدالطيب في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2012-10-29, 01:51 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )