التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


البيض والزبدة..!!

تناولو البيض وابتعدو عن الزبدة.. وجد العلماء في كلية هارفارد الطبية، أن الفتيات اللاتي تناولن البيض بانتظام تعرضن بصورة أقل للإصابة بسرطان الثدي في حياتهن اللاحقة. وأشار الخبراء

البيض والزبدة..!!


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: البيض والزبدة..!!

تناولو البيض وابتعدو عن الزبدة.. وجد العلماء في كلية هارفارد الطبية، أن الفتيات اللاتي تناولن البيض بانتظام تعرضن بصورة أقل للإصابة بسرطان الثدي في حياتهن اللاحقة. وأشار الخبراء

  1. #1
    الصورة الرمزية سـSARAـاره
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً

    من الاعضاء المؤسسين Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    قلب البيض والزبدة..!!

    تناولو البيض وابتعدو عن الزبدة..
    البيض والزبدة..!! 078.jpg





    وجد العلماء في كلية هارفارد الطبية، أن الفتيات اللاتي تناولن البيض بانتظام تعرضن بصورة أقل للإصابة بسرطان الثدي في حياتهن اللاحقة.
    وأشار الخبراء إلى أن هذا البحث يضيف المزيد من الإثباتات على أهمية الدور الذي يلعبه الغذاء في زيادة أو تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، مؤكدين ضرورة أن تتناول جميع السيدات غذاء صحيا ومتوازنا لدرء خطر المرض.
    وسجل العلماء، أن زيادة استهلاك البيض ترافق بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي، في حين أن الاستهلاك العالي من الزبدة زاد هذا الخطر، كما تبين، أن زيادة استهلاك الزيوت النباتية والألياف الغذائية يتناسب عكسيا مع خطر سرطان الثدي.
    ولطالما نصح الأطباء بالتقليل من تناول البيض لاحتوائه على 200 ملليجرام من الكوليسترول، وهو ما يتجاوز الكمية اليومية الموصى بها من هذه المادة التي تلعب دورا رئيسيا في زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب، بحوالي الثلثين.
    ولكن دراسة جديدة وجدت أيضا، أن للكوليسترول الموجود في البيض دور ضئيل في هذه الأمراض مقارنة مع الدهون المشبعة في الغذاء مثل الأطعمة السريعة والمقلية وشحوميات اللحوم والأغذية الدسمة.
    وأظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة (سيركيوليشن) الصادرة عن جمعية القلب الأمريكية، أن مح البيض يحتوي على مركب كاروتينويدي يسمى (لوتين) يحمي من الإصابة بتصلب الشرايين الذي يسبب بدوره أمراض القلب.
    وأفادت دراسة سابقة أجراها الباحثون في جامعة هارفارد ونشرتها مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، أن تناول بيضة واحدة يوميا ليس له تأثير سلبي على خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية أو السكتات الدماغية بين الرجال والنساء الأصحاء.
    وأكدت أن البيض يعد من أفضل المصادر الغذائية للبروتينات، كما يحتوي على 13 نوعا من الفيتامينات والمعادن الضرورية وخصوصاً من فيتامين بـ 12 والفوليت.
    ويعتبر إعداد وتحضير أطباق البيض من أسهل وأسرع عمليات الطهي لا سيما في الحياة العصرية التي تكثر فيها مشاغل العمل والأسرة.. وتبقى النصيحة الغذائية المثالية ثابتة في أهمية تناول كل شيء باعتدال بما فيها البيض.
    والجدير ذكره هو ما جاء في دراسة سابقة حول أهمية تناول البيض، حيث أكد خبراء التغذية أن البيض من أفضل الأطعمة المفيدة لصحة الإنسان، ففي الوقت الذي يتخلى فيه بعض الأشخاص الذين يتبعون برامج التخسيس عن تناول البيض على وجه السرعة بسبب قلقهم حول محتوياته من الدهون والكولسترول يرى البعض الآخر بأن الفوائد الصحية للبيض تفوق الجوانب السلبية الأخرى.
    وفيما يلي بعض الحقائق حول فوائد البيض:
    الكولسترول: عند مستوى 450 مليجراماً من الكولسترول، فإن البيضة الواحدة تحتوي على كوليسترول يزيد بمقدار 60 مليجراماً عن المتوسط اليومي الذي يتناوله الإنسان مما يعنى أن هذه المستويات تنطوي على مخاطر فقط بالنسبة للأشخاص الذي يعانون من ارتفاع الكولسترول في الدم، الأمر الذي يمكن تفاديه بإحلال بياض البيض مكان تناول البيض الكامل.
    الدهون: يحتوي البيض العادي على 6 جرامات من الدهون، منها ما يقل عن جرامين مشكوك في أنها دهون مشبعة.
    لذلك، توصي منظمة الصحة العالمية بعدم تناول ما يزيد عن عشر بيضات كاملة أسبوعيا، بما في ذلك تلك المستخدمة في المايونيز وكما يؤكد اختصاصيو التغذية فإن محتوى الدهون يختفي تماماً عند استبدال كل بيض كامل في وجبتك ببياض اثنتين من البيض.
    البروتين: يحتوي البيض على أعلى كمية من البروتينات مقارنة بأية أغذية أخرى إضافة إلى الأحماض الأمينية اللازمة لبناء العضلات السليمة فضلاً عن سهولة هضم هذه العناصر.
    وهناك قدر زائد قليلاً من البروتين في بياض البيض مقارنة بصفار البيض، لذلك يمكن للمرء أن يحظى بفوائده حتى أثناء مراقبة مستوى الكولسترول لديه.
    وبالنسبة للفيتامينات: ففضلاً عن احتوائه على أفضل أنواع البروتين، يعد البيض أيضا غنياً بفيتامينات (أ)، (ب)، (هـ) ولا سيما فيتامين (ب 12) الذي يعد أساسيا في المحافظة على النظام العصبي.
    ويشكل البيض أيضا مصدراً جوهرياً للثيانين والربوفلافين والنياسين والفوليت، وهو فيتامين ضروري للمحافظة على الصحة أثناء الحمل.
    المعادن: يعد البيض، ولا سيما صفاره مصدراً رئيسياً للكالسيوم والزنك والمنجنيز فضلاً عن الحديد.
    ولتحقيق أفضل فائدة من تناول البيض، يمكنك إتباع النصائح التالية: تخزين البيض يتم بوضعه على جوانبه وذلك للإبقاء على صفار البيض بعيداً عن الجيب الهوائي في الطرف غير الحاد. ويفضل حفظ البيض مبرداً في وعاء بتهوية جيدة إما في صناديقه الأصلية أو في صحن كبير.
    والجدير ذكره هو انه وحتى تتأكدي من أن البيض طازج، يمكن وضعه بهدوء داخل دعاء زجاجي مليء بالماء حيث تتزايد كمية الهواء الموجودة داخل قشر البيض مع تقادم عمره، لذلك فإن البيض القديم يطفو على الماء. والجدير بالذكر أن لون البيض ليس له أي علاقة بالفيتامينات والبروتينات الموجودة فيه.

  2. = '
    ';
  3. [2]
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي رد: البيض والزبدة..!!

    البيض...



    يعتقد العلماء المهتمون بشؤون الحيوان وشؤون التغذية أن الحاجة الماسة إلى الطعام، هي التي دفعت إنسان الغابة الأول أن يسطو على أعشاش الطيور ليسرق بيضها، وخاصة بيض الدجاج، ومن هنا عرف أكل البيض، نيئا في بادئ الأمر، ثم مطهوا فيما بعد، عقب اكتشاف الإنسان إيقاد النار.
    وبيض الدجاج هو الأكثر شيوعا بين الناس، لكننا نسمع عن أقوام تحب بيض البط والأوز، أو عن أقوام يشتهون بيض النعام أو التماسيح، كما نسمع بشهرة بيض السمك المعروف باسم الكافيار، وهكذا اختلف الناس كما اختلفت أمزجتهم في تناوله، فبعضهم يحبه مخللا، بل إن آخرين يستهويهم البيض الفاسد أو الذي كاد أن يفقس.
    يتراوح وزن بيضة الدجاجة بين 55 إلى 60 غراما، وتتكون من قطاعين هما: بياض البيضة الخارجي، المعروف باسم الأح، والصفار المعروف باسم المح، لكن أهم ما في البيضة هو ما تحتوي عليه من الزلال أو البروتين والدهون والأملاح ووفرة فيتامين (أ)، وهذه جميعها مفيدة، قابلة للهضم، وتلبي حاجة الجسم النامي.
    وهذا يعني أن البيض غذاء من أغذية البناء اللازم للصغار أكثر منه للكبار، بل إنه قد يكون ضارا لكبار السن ومرضى ضغط الدم المرتفع وتصلب الشرايين، لوفرة ما يحويه صفار البيض من الكوليسترول وثلاثيات الجليسرين المتوافرة في دهن البيض.
    ومن المؤكد أن القيمة الغذائية ترتبط ارتباطا وثيقا بعمر البيض، لهذا يحرص الناس على شراء البيض الطازج واستهلاكه، نظرا لارتفاع قيمته الغذائية، ولطعمه المحبب ونكهته المرغوبة.
    والفرق بين هذا وذاك هو أن البيضة الطازجة تتميز بوجود فراغ هوائي لا يزيد عن ثلاثة أرباع البوصة المكعبة أو ربما أقل من ذلك، كما أن الصفار فيها جامد لا تشويه فيه كالبقع والدم، كما أن البياض رائق لا عكر فيه ولا لون.
    وقشرة البيضة الطازجة خشنة، لو نظرت خلالها في ضوء الشمس أو أي شعاع قوي فستجدها رائعة لا تشوبها بقعة ما ولا ظلال.
    أمراض قد ينقلها البيض
    إن الأمراض التي ينقلها البيض أو يتسبب فيها ليست كثيرة، لكنها تستحق النظر والتبصر والاحتراس، حتى لا يقع أحد في براثنها يوما أو يتردى في مزالقها، وهي على النحو التالي:
    1- الحساسية من البيض:
    يوجد لبعض الناس استعداد فطري للحساسية من أحد مكونات البيض، وبخاصة زلاله، وهذا أمر تكتشفه الصدفة والملاحظة، ولا علاج له سوى البعد عن تناول البيض، والحذر من كل طعام يكون البيض ضمن تركيباته.
    2- فرط الكوليسترول:
    يعد البيض في تقدير أهل التغذية من أغنى مصادر الطعام بالكوليسترول والدهنيات الثلاثية، وبخاصة صفاره، حيث يتركز في الدهن الحيواني المصدر ما يقدر بحوالي 300ميليجرام من الكوليسترول في البيضة الواحدة، وهذا أمر لا بد أن يحذره مرضى تصلب الشرايين، والمصابون بضغط الدم المرتفع، أو من يعانون من أمراض القلب ونوباته، هذا إلى جانب المصابين بحصى المرارة والكلى.
    3- التسمم الغذائي
    هناك نوعان من التسمم الغذائي، أحدهما تسببه ميكروبات يسمونها السالمونيلا، وقد وجدوها بنسبة توازي ثمانية بالمائة في البيض، تتسرب إليه من الدجاج المريض، فإذا ما التهم الإنسان البيضة نيئة فإن عصيات هذه الميكروبات تتكاثر في الأمعاء، وتسبب له تسمما يتميز بالإسهال والقيء والمغص وارتفاع درجة الحرارة، ويداهمه ذلك عقب يوم أو بعض يوم من تناوله البيض، لكنه ليس مرضا قاتلا، إذ يشفى المريض منه بعد فترة ويعود إلى حاله.
    أما التسمم الغذائي الآخر فهو بسبب مكورات على شكل عنقود العنب، لهذا سموه باسم العنقودية، وهذه تأتي من تلوث قشرة البيض، فإذا ما كسرها الطاهي دون غسل فقد يقع منها بعض ما يلوث الطعام، وإن البيض مزرعة طيبة لتكاثر هذه الميكروبات التي تفرز سمومها، وتؤدي إلى أعراض التسمم التي يعاني منها المصاب عقب ساعات معدودات من التهامه الطعام.


  4. [3]
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي رد: البيض والزبدة..!!


    البيض يكثر النسل...!!
    يعتبر البيض غذاءً كاملاً، لاحتوائه على البروتين والدهن والفيتامينات والهرمونات والأملاح المعدنية وهيدرات الكربون، لذا فإن تناول بيضتين في الصباح يكفيان لإعطاء الجسم حاجته من البروتين والفيتامينات وهذا يعادل ما في 350 غرام من الحليب أو 50 غرام من اللحم. وبما أنه فقير بهيدرات الكربون فيؤخذ معه الخبز أو غذاء مشوي كالبطاطا أو الأرز وكذلك كوب من عصير البرتقال لتأمين حاجة الجسم من فيتامين (c).
    والبيض أحسن الأغذية، وأسرعها انهضاماً، إذا كان نيئاً أو مشوياً قليلاً، ويعطى لذوي الصحة الطبيعية وبخاصة الأطفال فيمنحهم المناعة ضد الكساح وفقر الدم، ويمكن إعطاؤه للصغار من سن (8 - 10) أشهر، ويعطى للكبار وبخاصة المصابين بفقر الدم والحوامل وضعاف الذاكرة والمصابين بانهيار الجهاز العصبي والقدرة الجنسية، كما يعطى للمصابين بالسل، والسكري، والنحفاء، والبدينين بشرط تناول السمن أو الزبدة معه.
    ويمنع البيض عن ذوي الضغط العالي وعمن لديهم كمية الكوليسترول كبيرة ويكفي لهؤلاء بيضتين في الأسبوع، كما يمنع عن المصابين بأمراض الكبد والمرارة، وعن الذين يتحسسون بأكل البيض والذين يسبب لهم اضطرابات في الكبد والأمعاء.
    ويحتوي بياض البيض على مادة مضادة للجراثيم تسمى (ليزوتسيم) اكتشفها الطبيب العالم (لياشينكوف) ووصفها (فليمنغ) مكتشف البنسلين، وهي توجد في اللعاب والدمع والطحال والكبد. وتحضر هذه المادة من بياض البيض ولها أثر فعّال في أمراض العين والحلق والأنف والأذن وهي تحفظ الحليب وبيض السمك من الفساد.
    ويغذي البيض الجسم من الداخل، مثلما يغذيه من الخارج، ويوصف لصنع قناع الجمال وتجديد شباب الجلد.
    وفي طب أهل بيت الرحمة والنبوة (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) يشار إلى البيض كعلاج لكثير من العلل والأسقام كما يلي:
    عن الأصبغ بن نباتة عن الإمام علي (عليه السلام) قال: إن نبياً من الأنبياء شكا إلى الله تعالى قلة النسل في أمته فأمره أن يأمرهم بأكل البيض ففعلوا فكثر النسل فيهم.
    وعن يونس بن مرازم قال: ذكر عند أبي عبد الله (عليه السلام) البيض فقال: أما إنه خفيف يذهب بقرم اللحم.
    وعن أبي عبد الله أيضاً قال: شكا نبي من الأنبياء إلى الله عز وجل قلة النسل فقال: كل اللحم بالبيض.
    وفي الرسالة الذهبية للرضا (عليه السلام): ومداومة أكل البيض يعرض منه الكلف في الوجه. وقال (عليه السلام): واحذر أن تجمع بين البيض والسمك في المعدة في وقت واحد، فإنهما متى اجتمعا في جوف الإنسان ولدا عليه النقرس والقولنج والبواسير ووجع الأضراس، وعن رسول الله محمد (صلى الله عليه وآله) أنه قال: واللحم بالبيض يزيد في الباه.

  5. [4]
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي رد: البيض والزبدة..!!

    سلامة البيض..









    يعتبر البيض من أكثر أصناف المواد الغذائية تنوعاً وشمولية من حيث القيمة الغذائية بعد حليب ألام.
    ويحتوي زلال البيض على كافة الأحماض الأمينية الضرورية (وهي المادة الأساسية لتكوين مجموعات البروتينات التي يحتاجها الجسم).
    ولهذا تم تصنيف البيض ضمن أصناف اللحوم في المجموعات الغذائية، ولهذه الأسباب أيضاً ينظر إلى زلال البيض على أنه البروتين الكامل.
    تحتوي البيضة على كميات متفاوتة من 13 فيتاميناً (باستثناء فيتامين ج) بالإضافة إلى الكثير من المعادن. ويعتبر صفار البيض (محّ البيضة) من أنواع المأكولات القليلة التي تحتوي على فيتامين (د)، فيتامين أشعة الشمس.
    وعند الطهي تفقد البيضة بعض قيمتها الغذائية كما هو الحال بالنسبة لمعظم المواد الغذائية مثل ربوفلافين (فيتامين ب 3) ومادة ثيامين (فيتامين ب) وحمض الفوليك. ومن خلال الطهي العادي يتغير شكل زلال البيض لكنه لا يفقد قيمته الغذائية. أما المواد البروتينية فهي تتفكك عند زيادة الطهي لأكثر من اللازم، ويمكن المحافظة على أعلى معدلات القيمة الغذائية للبيض من خلال الطهي الصحيح.

    أهمية سلامة البيض
    يمكن أن تحتوي قشرة البيضة الطازجة الغير مكسورة على بعض أنواع البكتيريا التي تسبب الأمراض التي تنتقل عن طريق الطعام، وأكثر البكتيريا شيوعاً تعرف باسم بكتيريا السلمونيلا. غير أن نسبة البيض الحامل لهذه البكتيريا قليل نسبيا.

    كيف تنتقل بكتريا السلمونيلا إلى البيض؟
    يمكن أن تنتقل البكتيريا على القشرة الخارجية للبيضة، وذلك بسبب وجود البيضة داخل جسم الدجاجة في نفس قناة خروج البراز، ولهذا يجب أن يتم غسل وتعقيم البيض في مصانع التعبئة. كما يمكن أن توجد البكتيريا في داخل البيضة الصحيحة الغير مكسورة. ويمكن أن تنتقل البكتيريا داخل البيضة الصحيحة نتيجة وجود البكتيريا في مبيض الدجاجة أو في قناة البيض قبل أن تتكون القشرة الخارجية، وتتكون البكتيريا حول المح والزلال.علما بأن بكتيريا السلمونيلا لا تسبب للدجاجة أية أعراض مرضيه. كما يمكن أن يتلوث البيض بالبكتيريا أثناء وجوده في العش من براز الدجاجة من خلال مسام القشرة الخارجية.

    إرشادات للتداول الصحي للبيض

    1- عند الشراء
    - تجنب شراء البيض إلا إذا كان محفوظاً في البرادات.
    - اختار البيض النظيف غير المكسور.
    ـ تجنب شراء البيض المنتهي صلاحيته.
    - اختار الحجم الأفضل والأنسب لك.

    2- في البيت
    يمكن تجنب معظم المشاكل الصحية التي تصاحب البيض بإتباع إرشادات السلامة التالية:
    - تجنب أكل البيض النيئ
    وهذا يشمل الحليب المخفوق مع البيض النيئ، والسلطات وأية أصناف أخرى مثل الصلصات المصنوعة في المنزل والآيس كريم أو الوصفات التي تحتوي على مكونات من البيض النيئ.

    ـ احفظ البيض في الثلاجة
    ـ يجب نقل البيض إلى البيت مباشرة ووضعه في البراد فوراً.
    ـ يجب تناول البيض خلال فترة الصلاحية
    يجب استخدام البيض خلال 3 إلى 5 أسابيع. وفي حالة انكسار بيضة في الطريق إلى البيت، أكسرها في طبق نظيف وغطه جيداً واحفظه في الثلاجة ويمكن استخدام هذا البيض خلال يومين.

    ـ تحضير البيض
    ـ يجب غسل اليدين والأدوات والصحون ومنطقة التحضير بالماء الدافئ والصابون قبل وبعد تحضير الأصناف التي تحتوي على البيض.
    ـ لا تترك البيض خارج البراد لأكثر من ساعتين.
    ـ يجب تقديم البيض المطبوخ والأصناف التي تحتوي على بيض بعد طبخها مباشرة أو توضع في طبق ضحل لتبرد بسرعة وبعدها وتوضع في البراد. استخدم هذه الأصناف خلال ثلاثة إلى أربعة أيام.

    - طهي البيض
    يجب أن يطهى البيض جيداً بحيث يتجمد صفار البيض (المح)، ولا يجب أن تكون العجة رخوة.

    هل يؤثر مظهر البيضة على سلامتها وقيمتها الغذائية؟
    أحياناً، لكن ليس في جميع الحالات فمثلاً تحدث البقع الدموية نتيجة تمزق بعض الأوعية الدموية الدقيقة داخل صفار البيض أثناء تكون البيضة. وهذا لا يعني أن البيض غير سليم.
    كما يختلف لون صفار البيض بدرجات متفاوتة من اللون الأصفر بحسب النظام الغذائي للدجاجة، وإذا تناولت الدجاجة كميات كبيرة من المأكولات الصفراء اللون، مثل أوراق الزهور الصفراء أو الذرة الصفراء، فيكون لون الصفار أصفر غامقً.

    هل يؤثر لون القشرة على القيمة الغذائية للبيضة؟
    كلا، يتحدد لون القشرة بحسب نوع الدجاجة.

    هل يمكن استخدام البيضة المتشققة القشرة؟
    يمكن أن تدخل البكتريا إلى داخل البيضة من خلال التشققات الموجودة في القشرة لذا يجب تحاشي شراء البيض المتشقق، لكن في حالة تشققت البيضة على الطريق من المحل إلى البيت، فيمكن كسر البيض المتشقق في حاوية نظيفة، وتغطيتها بإحكام، ووضعها داخل البراد، لكن لا تحفظها لأكثر من يومين. كما أنة لا يوجد أي خطر إذا انكسرت البيضة خلال سلقها.

    ما معنى أن تطفو البيضة في الماء؟
    تطفو البيضة في الماء عندما يكون حجم الحجرة الهوائية كبيراً بحيث يمكن للبيضة أن تطفو في الماء. وهذا يعني أن البيضة ليست طازجه تماما، لكن يمكن أن تكون سليمة ً للأكل. للتأكد من سلامتها أكسر البيضة في طاسة وافحصها من ناحية الرائحة أو المظهر قبل أن تقرر التخلص منها ورميها. البيضة الفاسدة تفوح منها رائحة كريهة عند كسر القشرة، قبل أو بعد الطهي.

  6. [5]
    kenzy*
    kenzy* غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 8,536
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: البيض والزبدة..!!


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طريقة عمل الارز بالبسلة والزبدة
    بواسطة محبة الاسلام في المنتدى الطبخ والتغذية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2017-11-05, 04:01 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )