التحاضير الحديثة

الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ

  1. #1
    كبار الكتاب

    User Info Menu

    افتراضي الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ

    الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ 081209115704CSXU.gif
    الحمد لله الذي كان بعباده خبيراً بصيراً ،يثبت بمنه وفضله على القليل كثيراً ،
    والصلاة والسلام على من بعثه الله هادياً ومبشراً ونذيراً ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    اسال الله ان يجمعنى واياكم وجميع المسلمين مع سيد الاولين والاخرين
    فى جنات ونهر فى مقعد صدق عند مليك مقتدر انه ولى ذلك والقادر عليه

    امـــــا بــــعــــد :
    فمرحبـا أحبائي في الله

    الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ 13029_77260.gif
    الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ
    الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ 13029_77260.gif


    ان الايمان : نور رباني ، وضوء يشع في جنبات القلوب : فيحيي مواتها ، ويجدد عزيمتها ، ويمدهـا بطاقة من الحيوية و القوة ويفيض عليها حب الله ، وحب رسول - صلي الله عليه و سلم - و الجهاد في سبيله والتمسك بدينه.


    قال الله تعالي :
    ۞ أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ۞ (الأنعام -122 )


    وقال جل شـأنهـ :
    ۞ قُلْ إِنِ كَانَ ءَابَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَنُكُمْ وَأَزْوَجُكُمْ وَعَشِيْرَتُكُمْ وَأَمْوَلٌ اقْتَرَفْتُمُوْهَا
    وَتِجَـٰرَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ الَيْكُمْ مِنَ الْلَّهِ وَرَسُوْلِهِ وَجِهَادٍ فِيْ سَبِيِلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّىَ يَأْتِيَ الْلَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِيَ الْقَوْمَ الْفَسِقِينَ ۞ ( التوبة - 24 )


    ان جوهر الايمان هو معرفة صادقة ، واقتناع خاشع يتخلل كيان الانسان و يستقر في وجدانه ، ليصير قوة دافعة الي الاستقامة ، والعمل الصالح ، وطاقة هائلة تنظمها ادارة خيرة ، وبصيرة نيرة ، وعقل مستنير ،


    ۩ روي الأمام مسلم عن سفيان بن عبد الله - رضي الله عنه - أنه قال : قلت : يا رسول الله ، قل لي في الاسلام قولا ، لا أسال عنه أحد غيركـ ، قال : قل آمنت بالله ثمـ استقم ۩

    وعندئذٍ تكون النفس مؤمنة مستعدة ، لتحمل المسئوليات و التضحيات تجتاز بنجاح الكثير من الاختبارات والامتحانات


    قال الله تعالي :
    ۞ الْمَ أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ۞ ( العنكبوت - 1:3 )


    وعلي قدر قوة ايمان المرء يكون ثباته أمام الصعاب وتغلبه علي الشدائد و العقبات ،


    قال الله تعالي :
    ۞ قُلْ لَّنَ يُصِيْبَنَا اِلا مَا كَتَبَ الْلَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَنَا وَعَلَيْ الْلَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُوْنَ ۞ ( التوبة - 51 )

    وفد قوم علي رسول الله - صلي الله عليه وسلم - فقال لهم : ما أنتم ؟ قالوا : مؤمنون ، قال : ان لكل قول حقيقة ، فما حقيقة قولكم و ايمانكم ؟ قالوا : الشكر عند الرخاء ، والصبر عند البلاء ، والرضا بمر القضاء ، والصدق في مواطن اللقاء ، وترك الشماتة بالأعداء ، فقال : حكماء .. علماء .. كادوا من فقههم أن يكونوا أنبياء


    الايمان : هو ما وقر في القلب ، وصدقه العمل ، وهو تعريف جامع لمعاني الايمان بأنه قول و عمل و اعتقاد .


    ۩ وعن عمر بن عتبة - رضي الله عنه - قال : جاء رجل الي النبي - صلي الله عليه وسلم - فقال : يا رسول الله ما الأسلام ؟ قال : أن تسلم قلبك لله ، وأن يسلم المسلمون من لسانك و يدك ، قال : فأي الاسلام أفضل ؟ قال : الايمان ، قال وما الأيمان ؟ قال : أن تؤمن بالله وملائكته و كتبه ورسله و البعث بعد الموت ، قال : فأي الأعمال أفضل ؟ قال : الهجرة ، قال فما الهجرة ؟ قال : أن تهجر السوء ، قال : فأي الهجرة أفضل ؟ قال : .. الجهاد ۩

    ان الايمان أشبه ما يكون بشجرة كبيرة مباركة ، أصلها ثابت ، وفروعها في السماء ، جذور هذه الشجرة و أصولها الضاربة في باطن الأرض والتي تعطيها النماء و القوة و الحيوية هي العلم و البحث و النظر و التأمل و التفكر ،


    ۩ روي في الصحيح أن بلالا - رضي الله عنه - جاء يؤذن النبي - صلي الله عليه وسلم - بصلاة الصبح فوجده يبكي ، فسأله عن سبب بكائه . فقال : وما يمنعني أن أبكي ، وقد أنزل الله عليّ في هذه الليلة قوله :
    ۞ انْ فِيْ خُلُقٍ الْسَمَوَتِ وَ الأَرْضِ وَاخْتُلِفَ الَّيْلِ وَ الْنَّهَارِ لايَتٍ لأُوْلِي الأَلْبَبِ ، الَّذِيْنَ يَذْكُرُوْنَ الْلَّهَ قِيَمَا وَ قُعُوْدا وَعَلَيْ جُنُوْبِهِمْ وَ يَتَفَكَّرُوْنَ فِيْ خَلْقِ الْسَّمَوَتِ وَالأَرْضَ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَطِلَا سُبْحَنَكَ فَقِنَا عَذَابَ الْنَّار ۞ ِ ( آل عمران - 190:191 )

    ثم قال : ويل لمن قرأهـا ولم يتفكر فيها


    وقال الله تعالي :
    ۞ أَفَلَمْ يَنْظُرُوَا الَيَّ الْسَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنِّيِّنْهَا وَزَيَّنَهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوْجٍ ، وَالأَرْضِ مَدَدُنَهَا وَ أَلْقَيْنَا فِيْهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيْهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيْجٍ ، تَبْصِرَةً وَ ذِكْرِيْ لِكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيْبٍ ۞ ( ق - 6:8 )

    وثمار هذه الشجرة الطيبة هي العمل الصالح الذي يتمثل في السلوك الحميدة ، واللسان العف ، و القلب النظيف ، والضمير الحي ، والسمعة الطيبة ، والمعاملة الحسنة ، و التعاون علي البر و التقوي ، لا علي الاثم و العدوان ، ان تشبيه الايمان بالشجرة الثابتة الجذور ، الباسقة الفروع ، الدانية الثمرات تنطق به الآية الكريمة :


    ۞ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ الْلَّهُ مَثَلا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَ فَرْعُهَا فِيْ الْسَّمَاءِ ، تُؤْتِيَ أُكُلَهَا كُلَّ حِيْنٍ بِاذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ الْلَّهُ الأَمْثَالَ لِلْنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُوْنَ ۞ ( ابراهيم - 24:25 )



    الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ 255104_18_01_43_1557


    اللهم انيـ ارجو ان يكون خالصا لوجهك , نافعا لخلقك
    وان يكون عونا لمن يلتمسون الكلمه الطيبه
    ويرجون الدعوة الصالحه
    فتقبل منى انك انت السميع العليم


    الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ 255104_18_01_43_1557


    أسأل الله العظيم
    رب العرش العظيم
    الذي جمعنا في دنيا فانية
    ان يجمعنا ثانية
    في جنة من جنانه قطوفـهـا دانية


    الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ 255104_18_01_43_1557


    وفــــيـ الــــنــــهـــآيـــــة

    لئن سألتنى يا ربى يوم القيامة عن ذنبى
    لأسألنك عن رحمتك


    ولئن سألتنى يا ربى عن تقصيرى
    لأسألنك عن عفوك


    ولئن قذفتنى فى النار
    لأخبرن أهل النار أنى أحبك


    وكفانى عزا أن تكون لى ربـــــــا
    وكفانى فخرا أن أكون لك عبـــــــــــد
    ا




    الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ 081209113433q0o5.gif



  2. = '
    ';
  3. #2
    من الاعضاء المؤسسين

    User Info Menu

    افتراضي رد: الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ

    طرح مميز
    وموضوع قيم جداً
    أثابك الله الجنه غاليتي

  4. #3
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ

    كنزى

    ما شاء الله

    عمل رائع ومجهود متميز

    فى انتظار المزيد

    بتوفيق الله



  5. #4
    كبار الكتاب

    User Info Menu

    افتراضي رد: الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ

    يسلمووو رنووووش
    باارك الله فيكى
    دمتى بحفظ الرحمن

  6. #5
    كبار الكتاب

    User Info Menu

    افتراضي رد: الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ

    يسلمو خالد
    الاروع مرورك الرائع
    جزاك الله كل خير
    تحياتى

  7. #6
    عـضـو سوبــر

    User Info Menu

    افتراضي رد: الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ



  8. #7
    كبار الكتاب

    User Info Menu

    افتراضي رد: الايـــمـــآنـــ و الـــــعــــــمـــــــل الـــــصـــــآلـــــــحــ ـ

    ميدوزز

الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •