هذا الإختبار يساعدك على اكتشاف نوع خجلك لتكوني أفضل حالاً :.

اطرحي على نفسك الأسئلة التالية واشيري إلى الجواب المناسب :


ـ1ـ تتلقين دعوة لحضور حفل ضخم ؟

أ ـ البي الدعوة على الفور
ب ـ أتردد قليلاً ثم أذهب
ج ـ أتردد كثيراً وقد أعتذر


ـ2ـ طرح عليك سؤال غير متوقع في جلسة عامة ؟

أ ـ أجيب أو أعتذر بلباقة عن الإجابة
ب ـ اشعر بالإرتباك واطلب طرح السؤال ثانية
ج ـ اتلعثم ولا أعرف كيف اتصرف

ـ3ـ طلبت منك صديقة اعلان رأيك الصريح بصديقة ثالثة ؟
أ ـ اتحدث بلباقة ولا أقدم اجابة واضحة
ب ـ أقول رأي ثم أندم
ج ـ اصارحها أنني أفضل اعلان رأيي في حضور الصديقة المعنية




ـ4ـ وجدت نفسك مظلومة في موقف معين ــ مع العائلة أو العمل ؟
أ ـ أدافع عن نفسي من دون تردد
ب ـ أشكو إلى صديقة مقربة
ج ـ أشعر بكأبة وبأس


ـ5ـ هناك مايضايقك في سلوك شخص مقرب إلى نفسك مما يحرجك أحياناً ؟

أ ـ أبحث عن فرصة مناسبة لأصارحة
ب ـ أتردد وأحاول الإشارة للموضوع من بعيد
ج ـ لاأستطيع المصارحة


:: النتيــــــجة ::
إذا كانت معظم إجاباتك (أ):
تعانين في بعض المواقف من الخجل الإجتماعي خاصة في الأماكن العامة أو الحفلات الضخمة ..
لكنك تملكين اسلوباً يساعدك على تخطي الخجل وتحيطين نفسك بالصديقات مما يخفف أو يبعد عنك الشعور بالحرج ..
خجلك عموماً جيد ومحبب ولايمنعك من الصراحة التي تفضلينها ...

نصيحتنا لك :
يمكنك أن تكوني أفضل حالاً في تشجيع الآخرين على تخطي حاجز الخجل ومعاملتك بالمثل ...

إذا كانت معظم إجاباتك (ب):
تعانين من نوعين من الخجل الإجتماعي والنفسي لكن بحدود وفي مواقف معينة ..
والغريب أن قدرتك على تجاوز الخجل النفسي أحياناً تفوق قدرتك على تجاوز الخجل الإجتماعي ..
عموماً تستطيعين التكيف والإنسجام مع محيطك من دون أن يكون الخجل عائقاً كبيراً ...






نصيحتنا لك :

ترددك أحياناً يربك الآخرين ، حاولي أن تخففي منه ، وهذا سيجعلك أكثر جرأة في بعض المواقف ..


إذا كانت معظم إجاباتك (ج):
أنت بحاجة إلى بذل الكثير من الجهد كي تتغلبي على خجلك الذي يشدك إلى العزلة في كثير من الأحيان ..
دربي نفسك تدريجياً على الشجاعة عبر وضعها في مواقف لايمكن
التراجع عنها وعززي علاقاتك بصديقات وقريبات لايعانين من الخجل ..

نصيحتنا لك :
التدريب اليومي على تخطي حاجز الخجل حاجة ملحة وإلا خسرت الكثير من حقوقك ...