النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: من أجل أمي قصة حقيقية

  1. #1
    الصورة الرمزية لحن الحياة
    لحن الحياة
    لحن الحياة غير متواجد حالياً

    Array

    Lightbulb من أجل أمي قصة حقيقية

    من أجل أمي


    البارت الاول :

    كان عم يحمل الغراض ع ظهرو الي انكسر .. من الصبح و ما رضيو يخلصو ..
    قميصو الي نازلة عليه العرق عم تتصبب قطرات من التعب ..
    حط الكانابا بمكانا ووقف يلهث ...استرجع انفاسو و شاف برفيقو بالشغل
    سراج: لسة في غراض تحت ..
    هو :لا هاي الي بايدي الاخيرة ..
    سراج: و الله و انا ما ضل فيني حيل ..
    نزل اخذ اجرتو و راح ع طول ع سوق الخضرة ع مكانو الصغير الي ببيع فيه شوية حمص و فول … اجا لعندو البياع الي بجمبو عم محمود..
    عم محمود : هاي اجرة الي انباع لحد هلا …
    سراج : يسلمو فيك تاخذ النص عمو عم خليك تمسكلي ياه الصبح..
    عم محمود : لا و الله ما باخذ منك فرنك ..
    سراج :الله يخليك …
    سكب ع راسو كاسة ماء مشان تبردو من حر الشمس الي ثقبت راسو …
    اخذ شنتو و طالع كتبو و عم يدرس بنفس الوقت … انغمس بالدرس لحد ما طالع راسو مع صوت جارهم ...
    هو : الله يوفقك يا سراج و تنجحلنا بالباكالوريا …
    سراج : ان شاء الله عمو ..
    مع اذان المغرب حمل كل غراضو و بوشو عالبيت .. وقف اشترى سيجارة و شوية فواكه جافة لامو بيعرفها تموت فيهم …
    اول ما دخل البيت ناداها بس ما ردت .…
    سراج :سلطانتي ويينك شوفي شو جبتلك …… وينك لشوف …لتكوني نايمة هاا …
    دور بكل البيت ما لقاها … سمع الباب ينفتح و فاتت عم تمشي بالزور بخطوات متقاربة مبين عليها التعب ..
    سراج: سلطانتي وين كنتي ..
    سلطانة : ولااااا عم تحقق معي ..
    سراج:عم بسأل بس شو بنااا ..
    سلطانة : اي انقلع من وشي ليكني اجيت…
    قرب حضنها و باسها من رقبتها ..
    سلطانة :اتركني بكره البوس ..
    سراج : المرحوم شو كان يعاني مسكين …
    اخذت شحاطة و رمتها عليه ..
    سلطانة :انا مو قلتلك تبطل قلة حياة …
    مسكها من خدودها عم يقرصهم ..
    سراج :ولي تسلملي سلطانتي انا الي بتخجل . .
    سلطانة :بعد عني ولااا ..روح التهي بدراستك .. اذا ما بتجيني الاول مالك فوتة ع هالبيت …
    سراج :اي بعرف بدك تطرديني .. مع هيك شوفي شو جبتلك …
    عطاها الفواكه فرحت فيهم و رجعت كشرت …
    سلطانة :من وين جبت المصاري لتكون رجعت تشتغل .. لك انا مو قلتلك تلتهي بدراستك بس ...
    سراج:مين بدو يصرف علينا يا امي ..
    سلطانة : انا بصرف انا ..
    طالعت مصاري من صدرها و حطتهم بايديه ..
    سلطانة :انا بصرف و انت بتدرس و الا بطردك عم تفهم ..
    سراج:انتي رجعتي تشتغلي بالبيوت…بعد ما مرضتي لساتك مصرة احنا شو اتفقنا …
    مهمهت عم تحاول تنكر خاصة مع نبرتو الي تغيرت ...
    سلطانة : لا .. مافي داعي تعصب .. هدول كانو دين عند جارتناا رجعتلي ياهم .. و انا كنت عندها …
    سراج:بروح بسألها ها ..
    سلطانة :اي روح من وشي احسن ما اطبع الشحاطة الثانية بخلقتك ما تستحي عم تكذب امك …
    قرب عليها و باسها من جبينها …
    سراج : و حياتك لحتى اجي الاول و ادخل الجامعة و اشتغل و عيشك بالقصور ..
    حضنتو عم تدعي من قلبها يوفقو و يحقق الي ببالو .. ما ضلت ثانية و دفشتو ..
    سلطانة :اي احسنلك و الا بتنطرد ..
    راحت حضرت شاي جمبو فواكه ..حط راسو ع ركبتها و سهر معها شوي …. بعدين قام لغرفتو … الي مافيها غير تخت عالارض .. .
    حط كاسة الشاي جمبو و طالع سيجارتو … و فرش كل كتبو قدامو …مشان قلة الوقت عندو مضطر يدرس لوقت متأخر.. الله عاطيه ذكاء و سرعة قبول للمعلومة لهيك عم يسهلو عليه كل شي .. .. شاف الساعة 3 الصبح طفى الضوء و ناام ..
    يوم النتيحة فاق ايديه ع قلبو .. رغم ثقتو الكبيرة بحالو بس خايف يخيب ظن امو و ما يجي الاول .. هي عندها يا الاول يا لا … حتى الثاني ما ترضى فيه ..
    غسل وشو عم يصحصح لقاها لابسة احسن ما عندها و محضرة حالها كانها رايحة لشي عرس …
    سراج: شو هالحلا هذا ... مين سعيد الحظ المدير و الا شي واحد من الاساتذة ..
    سلطانة : لسانك هذاك ما رح ينقذك هلا خليك بس ما تجي الاول ….
    سراج : الله تستر …
    شافتو توتر قربت عليه و مسكتلو خدودو ..
    سلطانتو : انا عندي ثقة فيك .. و شو ما صار انت ابني .. ريتها تولع الدراسة ..انت اهم من كل شي ….
    سراج: يعني مارح تطرديني اذا اجيت الثاني …
    سلطانة : طبعا رح اطردك …
    ضحك و باسها من جبينها …
    سراج : يالا خلينا نمشي …
    وقف يشوف النتائج و هي جمبو قصيرة ماعم تشوف شي و ماعم تفهم .. قلبها يدق و رجليها مو حامليينها … عم تحاول تنط متل البنت الصغيرة مشان تشوف ….
    سلطانة : لك احكي نفختلي قلبي … لك احكي شو النتيجة ..
    سراج :اجيت الثالث يا امي …
    سلطانة : اي و شو فيها ... الثالث متل الاول … انا فخوورة فييك …
    قربت عليه و حضنتو … ابتسم عم يحاول يخبي ضحكتو … و هو عم يشوف وشها ..
    سراج : شو هالطيبة الي نزلت عليكي …
    سلطانة :معلش انت بالنسبة الي الاول .. هدول الاورااق كذابين … هن ما بيعرفو ابني شو ذكي .. انا الي بعرف انك اذكى واحد فيهم …
    انفجر ضحك و عانقها ..
    سراج:مانن كذابين اجيت الاول يا امي عم بمزح معك …
    وقفت بمكانها عم تطلع فيه ..
    سلطانة :عنجد الاول …
    سراج: اي و الله الاول و بمعدل ممتاز .. انا مو وعدتك .. كيف بتفكريني بخلف …
    ايديها رعشت و عيونها تعبت دمووع ..نزلو بسرعة متل الشلالات…
    سراج :لك لما قلتلك الثالث ما بكيتي شو صرلك .. مين لعب باعداداتك…
    سلطانة : الله يخليلي ياااك …
    سراج : بدك يقولو عنك الجيران سلطانة القوية طلعت بكاية …
    مسحت دموعها بسرعة .. و طلعت من المدرسة تتبختر .. مافي حدا ما خبرتو و افتخرت عالكل … الي سمع سمع و الي ما سمع سمعتو بالابواااق ....
    البيت تعيى بناس تهني فيها و هي دموع الفخر ما فارقتها … صبرت كتير و بتعرف ابنها تعب …
    اجا يوم الفرااق و حرقة القلب ... بحياتها ما قعدت يوم من غير ابنها .. هلا بدو يروح اشهر … عم تحاول توقف ع رجليها و ما تحسسو بحسرتها …
    حطتلو الشناتي قدام الباب ..
    سلطانة : لا تنسى تتغطي منيح … و مشان اكلك لا تاكل هم رح ابعتلك اكل كل اسبووع مع عمك احمد ..
    سراج : مارح تبعتي شي .. رح دبر حالي بعدين عم يعملولنا اكل بالمطعم الجامعي … اكل ببلاش كمان .. اصحك تقولي خليني اشتغل و ابعتلو مصاري مارح اخذ منك و لا فرنك ها ..
    سلطانة : تمام تمام يالا روح بدي اخلص منك باسرع وقت ..
    سراج : مارح تشتاقيلي يعني ..
    سلطانة : لشو بدي اشتاق لطولة لسانك و الا ل قلة الحياة تبعك …
    ضحك و عانقها ..
    سراج : في امان الله امي .. ادعيلي …
    سلطانة : الله يحقق الي ببالك يا حق …
    اول رجل باسطنبول … اجت معها الضجة الي معانقة المكان … ناس بكل زاوية … ناس كتار مو متعود يشوف هالعدد ... سيارات مسكرة الطريق بالزحمة ..
    كل ما يشق طريق بيلاقي طريق تاني اوسع و اكبر … بنايات عالية ماكان يشوفهم غير بالصوور .. بضيعتهم ناس معدودة عالايد الكل يعرف بعض ما تحس غير دفاء بيناتهم و الابتسامة الطيية و كلمة صباح الخير كل ما يعدي ع حدا فيهم… هلا عم يلاقي حالو كانو بعالم تاني .. و ناس عم تحكي نفس لغتو بس ما عندها نفس عاداتو .. لبس القصير و المعري اكتر من المغطى .. ماحدا بيحكي مع التاني و لا حدا بيعرف التاني .. ضايع تايه .. و ماعندو غير عنوان بايديه للسكن الجامعي تبعو …
    وقف تاكسي و ركب فيها لان لسة ما بيعرف كيف بيروح و شو يركب ….
    كل ما كانت المصاري تزيد بالعداد تبع التاكسي كانت دقات قلبو تتضاعف انو ما تكفيه المصاري الي عندو…. كل الصيف ضل عم يشتغل و يجمعهم..
    الطريق كان طويل و الزحمة عطت طابعها … اخذ نفس عميق لما وصل بس هالروحة كلفتو كتير و مصاريه يادوبن يعيشوه …
    شاف بالسكن الجامعي … بناية كبيرة و عندها حدييقة واسعة … اول ما دخل و شاف شو حلو من جوا …. اخذ غرفة بالطابق العاشر … بس الشي الحلو في مصعد و مارح يتعذب بالدرج ..
    باب غرفتو كان ينفتح بالكرت …تلبك و هو يحاول يفتح و ما عرف كيف و ما بدو ينفضح من اول يوم … شافتو عاملة النظاافة … اجت تساعدو و فرجتو كيف يستعملو…. خجل كتيير … و شكرها …
    اول ما فات ضربتو الريحة الحلوة تبع المعطر …
    كانت غرفة مؤثثة بكل مجاميعو …. غرفة ببيتهم ماكان فيها غير تخت عالارض ..…
    ارتمى عالتخت من الفرحة .. من اعماقو بيعرف انو استحق هالمنحة بعد ما اجا الاول بكل الجمهورية التركية … اصلا معدلو كان سامحلو يطلع يدرس بالمانيا بس قلبو ما عطاه يترك امو و يبعد هالقد … اخذ منحة جامعية باحسن جامعة جراحة التجميل باسطنبول …. لسة ما عندو ساعة هون بس حس كانو اجا من كوكب تاني و مانو ببلدو ....
    اخذ تلفونو و اتصل بسلطانة طمنها عنو … و غط بنوم عميق .. من تعب السفر الي دام 9 ساعات …. من تعبو ما فاق غير الصبح اليوم التاني …
    طلع اشترى شوية لوازم … و تعرف عالبواب تبع السكن ساعدو يفرجيه مكان الميترو و الباص … كل اليوم فات عم يستكشف المكان و كيف بيوصل عالجامعة …
    رجع بالليل .. وقف عند الشباك الي بطل ع منظر كتير حلو خاصة الاضواء مع العتمة عم يدخن و يفكر كيف رح تكون الجامعة بكرا … ما قدر ينام من الحماس … لحتى طلعت الشمس …. عمل دوش و لبس احسن ما عندو .. رغم انهم احسن ماعندو بس ما يجو شي قدام لبس ولاد الجامعات .. هذا الي حسو لما دخل باب الجامعة … و حس كل الناس تتطلع فيه بنظرة دونية من فوق .. كانو مكتوب ع جبينو انو فقيير و اقل منهم…كمل طريقو .. راح عمل التسجيل و اخذ كرت الدخوول … و طلع بسرعة ما تحمل الاجواء هنيك كأنو الكل عم يقلو شو عم تعمل هون … جال كل الشوارع و المطااعم عم يحاول يلاقي شي شغل بس عبس .. تعب و هلكت رجلييه .. اخذ الباص و رجع عالسكن … اتصل بسلطانة …
    سراج : سلطانتي … اشتقتيلي..
    سلطانة : مو كتير …بشتقلك اكتر لما تخلص الدراسة …
    سراج: بس انا اشتقتلك من هلا .. بدي ارجع عندك …
    سلطانة : اي مالك فوتة اذا رجعت .. بدك تدرس و تصير دكتور برفع انفي فيك و الا مالي امك ....
    سراج : هون عالم تاني يا امي مو طايقو …
    سلطانة : رح تتعود يا ابني … برضايتي عليك اصحك تنغمس بعالمهم و تترك دراستك ..
    سراج : لا تخافي .. يالا ببوسك تصبحي بخير ..
    سكر التلفون و التفت متسطح ع جمبو عم يحاول يكتم رغبة االبكاء … كيف يبكي و هو ابن سلطانة مربيتو الرجال ما بتبكي …
    تجاهل كل شي و غمض عيونو يتخيل حالو حاطط راسو بركبة امو …
    الصبح كان حماسو صفر ... كل هديك الرغبة تبخرت من الي شافو مبارح … كانو اخذينو ع شي سجن .. رايح يجر رجليه … عدا الكرت و دخل …. لقى حالو مرمي بالارض بعد ما ركلو واحد من رجلو …. و من طبعو حمش و ما بيرضى الظلم …
    قام مجمع فيه غضب متراكم …
    سليم : شو هذا اول يوم لراعي الغنم بجامعتنا …
    سراج : اي ..اجيت ارعي الغنم الي متلك …
    ضحك التاني باتسهزااء …
    سليم : رح نتسلى كتير هالسنة مبين ….
    سراج : شو رأيك نبلش من هلا ….
    ما خلاه يتكلم و ركلو بنفس الطريقة …
    سراج : مرة تانية .. ما بدك تشوف مواهب رعاة الغنم بالصيد ..
    نزل ع رجليه لعند اذنو بيحكي بوشوشة …
    سراج :عندهم كلاب بعضو …
    اجت لعندو بنت عم تحاول تقيمو
    سمر : شو عم يصير … شو تعمل يا همجي انت … هاي جامعة .. احترم المكان الي انت فيه ..
    سراج : لما بتكون قلة الادب تحكي عالاحترام .. النفاق بيوقف وراها يصفق …
    سليم :انت انتهيت .. رح ضيق عليك المكان هون .. رح خليك تنطرد…
    سراج : عم بستنااك ..لا تتأخر ها..
    سمر :سليم خلص …
    تركهم و كمل طريقو ..عم يحاول يبرد دمو … و يتذكر كلام سلطانة .. هو اجا هون يدرس مو يتخانق .. بس ليش عم يحس الكل بيضغط عليه .. شي بنظراتو شي بحركاتو شي بكلامو … شو الفقر صاير عيب بهاي الدنيا و الا شو .. ليش المعتر ما بعيش معهم ..
    دخل عالصف متجااهل الكل … عاملين مجموعات كل حدا بيعرف الثاني و دارسين مع بعض من قبل من دونو هو جديد عليهم .. و شكلو المكروه بيناتهم …
    اجا الاستاذ بس قاللهم صباح الخير و بلش بالدرس عطول لا مقدمات و لا شي .. ما فهم راسو من رجليه.. شو هيك الدراسة بكل الجامعات و الا شو .. كان عم يحاول يلحق الاستاذ بالكتابة … لحتى اجت بنت و قعدت جمبو و مدتلو ايديها تسلم عليه …
    نيسا : انا نيسا .. و فيك تناديني نيسو …
    مدلها ايديه مستغرب …
    سراج: سراج ..و فيكي تناديني سراج..
    نيسا :قعدت جمبك هيك من دون اذن .. بعتذر ..
    سراج : مافي مشكلة مانو كرسي ابي …
    نيسا : تشرفت فيك ..
    سراج:و انا …
    طنشها و كمل كتاابة .. بس كل مرة بحسها بدها تقلو شي و تتراجع ..
    سراج : احكي احكي..
    مهمهت متلبكة..
    نيسا :ا ..ا. شو ؟ .
    سراج : مبين في شي .. قولي ..
    نيسا : لا .. بس كنت بدي اسألك .. انت طالب منحة ما هيك ..
    سراج : انا راعي غنم ..
    نيسا : شو ؟ …
    سراج : عم قول رفقاتك الي بعتوكي تجيبي معلومات عني قوليلهم ماني غبي … عقلي بيوزنهم الاثنين مع بعض …
    حمل الدفتر تبعو…
    سراج : حتى الكرسي خليتلك ياه …بلكي هو بكمل يسمعك مكاني ..
    قام و قعد بالجهة الثانية …
    خلص الدرس اجا يطلع .. وقفت قدامو …
    نيسا : انت فهمتني غلط …. عنجد ما بعرف عن شو كنت عم تحكي انا سألتك .. لاني طالبة منحة و فكرتك متلي …
    سراج : مبين من مظهري طالب منحة ما هيك ..
    نيسا : بصراحة اي .. بس رح ساعدك بكتير اشياء انا من الثانوية بدرس بمنحة .. رح خليك تتعود و تتكيف مع هيك جامعة ..
    سراج : شكرا كتير .. لطف منك .. بس قدمي مساعدتك للي بدو مساعدة …انا ما بدي ياها ..
    مدلها ايدو صافحتو ..
    سراج :تشرفنا مرة تانية …
    تركها و راح …. ردت النفس .. و ركضت لعندهم …
    نيسا : شو هالمخلووق ما اصعب الحكي معو تعبني .. شكلي ما رح اقدر عليه ..
    سليم : شو قلك ..
    سمر : شو يعني كيف ..
    نيسا : لك حتى ما سمحلي اتعامل معو … و بالاول كشفني بس تداركت الوضع .. بس بدي قلكم .. شو هذا عنجد بقطر حلا هالسراج ...
    سمر : اخرتك تتطلعي ع تحت ..
    نيسا : اذا فوق مافي متلو بنضطر نشوف تحت ..
    سمر : صدق انك طالبة منحة ؟ ..
    نيسا : عالاغلب صدق … بس عم قلكم صعب كتير و مزاجي هالمخلوق خلينا نلاقي حدا تاني نتسلى فيه ..
    سليم : لا .. لنشوف قديش صعب هالسراج لكان ..
    ... يتبع ...
    من أجل أمي قصة حقيقية do.php?img=55769
    التعديل الأخير تم بواسطة لحن الحياة ; 2020-08-14 الساعة 08:52 PM

  2. [2]
    لحن الحياة
    لحن الحياة غير متواجد حالياً
    الاشراف العام Array


    تاريخ التسجيل: Nov 2013
    المشاركات: 15,423
    التقييم: 751

    22 رد: من أجل أمي قصة حقيقية

    من أجل أمي
    الحلقة 2 :
    قعدت بالدرج بعد ما قدرت تتحرك اكتر … ظهرها عم يقطعها من الوجع … اجت لعندها صاحبة البيت ..
    هي : ليش الدرج لهلا ما انمسح …
    سلطانة : ماعم اقدر اتحرك .. ظهري ..
    طالعت حاجبها مو عاجبها … اخذت شنطتها و طالعتها 10 ليرات ...
    هي : خذي هدول و ارجعي ع بيتك ..
    تمسكت بالحيط مشان توقف … اخذت من عندها ال 10 ليرات
    و مسكت سطل الماء راحت للاماكن الي مسحتهم و رجعت سكبت عليهم كل السطل .. و رمتلها عليهم 10 الليرات …
    سلطانة :بتقدري تمسحيهم بليرات …ما اجيت اشحتك ..
    طلعت و خلتها عم تصرخ و تاكل حالها ..
    مسكت دمعة من طرف عيونها كانت نازلة بعدتها بسرعة
    سلطانة : شو صرلك سلطانة … انت عندك ابن قد الجبل ابنك الاول دائما ماكان الاول .. بدك ترفعي شأنك فيه … بيليق فيكي الدموع شو بدك تضحكي علينا العالم …
    كانت عم تمشي بالزور و تحكي حالها … مع خطواتها كانت رح توقع لما مسكها عم محمود ....
    عم محمود :انت منيحة خليني ساعدك …
    سلطانة : بدي تاخذني عالمشفى … عاملة تحاليل و بدي شوف النتيجة …
    قعدت بالمشفى تستنى الدور .. ماسكة التحاليل ليشوفهم الدكتوور ..
    اول ما نادو اسمها قامت ... اجا يدخل معها محمود ما خلتو … قالتلو استنى برا …
    سلطانة : شو يا دكتور .. ملامحك تغيرت .. لكون رح موت هلا …
    الدكتور : لا تكوني هيك متشائمة … مرضك بمرحلتو الاولى و سهل كتير علاجو ..
    سلطانة : و شو هو مرضي …
    الدكتور : ورم خبيث ..بس ما بدي تخافي ...الشي المنيح انو عرفنا بالاول … رح اوصفلك شوية ادوية بدها تساعدك … و اذا اضطرينا عملية صغيرة بتحل المشكلة … بس ما بتوقع نوصل للعملية … انتي عندك تأمين شي ؟..
    سلطانة : لا ماعندي ..
    الدكتور : بس سعر الدواء غالي كتير لازم تقدمي طلب في التأمين ..
    سلطانة :قديش سعرو …
    الدكتور : 1000 دولار كل اسبوع لكل الادوية …
    سلطانة : 1000 دولار !!!!
    الدكتور : التأمين بيقدر يدفع نص المبلغ ..
    سلطانة : ابني اتركني من هالادوية اذا ما شربتهم شو بصير ..
    الدكتور : بصير الورم متقدم ..
    سلطانة : بموت يعني .. .
    الدكتور : للأسف .... عالكتير عندك 3 او 4سنين ..
    سلطانة : اووه 4 سنين … لك هدول بكفو و بوفو و انا كنت مفكرة رح موت هلا … مافيني اترك سراج هلا .. بس 4 سنين منااح ..شو بدي عيش اكتر منن ..
    الدكتور : بس ما بصير هيك لازم تتعالجي ..
    قامت من جمبو عم تتشكرو ..
    سلطانة : انا عرفت الي بدي اعرفو … ما حدا خالد بهالدنيا كلنا رح يجي وقتنا … يالا بتركك بالسلامة دكتور …

    يوم جديد بالجامعة ... كان ناقص نوم كل الليل عم يدرس حس في تغيير كبير و الدروس بلشت تصعب … رموش عيونو تقريبا مغمضين من الشمس الي ساطعة فيهم .. اجت من وراه عم تركض مشان تلحقو …
    نيسا : سرااج … سراج استنى …. و لي تعبتني…
    وقف من دون ما يلتفت … لحقتو عم تلهث و وقفت قدامو ..
    سراج:صباح الخير …
    نيسا : اووه .. خليني اخذ نفس … صباح النور ..
    طالع من شنطتو قنينة ماء عطاها تشرب …
    سراج:ليش كل هالركض ورايي …
    نيسا : لان ما بدك تحاكيني ما بعرف ليش ..
    شربت كل الماء وراء بعضو …
    سراج : صحة …
    تركها و راح رجعت مسكتو ..
    نيسا :لا تقول بدك تركضني كمان ..
    سراج : لا تلحقيني لكان..
    نيسا : بس … انا …
    مسكها من ايديها و جابها ع زاوية بعيد عالكل ..
    سراج : شوفي ماني شخص مرح و لا بحب اللعب و لا بدي مساعدة .. يعني لا رح تلاقي معي رفقة و لا ممكن تقضي وقت حلو .. كل همي ادرس و انجح و بس .. معي ما تلاقي غير الملل و وجع الراس… لهيك ما بظن رح فيدك … خليكي بعيدة عني ..و لا تركضي ورااايي اكتر كل الجامعة سمعت فينا …
    اجا يروح وقفتو بكلامها ….
    نيسا : بصراحة انا زهقت من اللعب و المرح و صار بدي ملل و وجع راسي شوي …
    ابتسم يشوف فيها عم تترجاه بعيونها و عاملتلو بلييز بايدييها ….
    نيسا : بعتبر هالابتسانة اعلان للصداقة …
    ارتمت عليه عانقتو و هو فاتح عيونو من الصدمة … حطت ايديها وسط ايديه ..
    نيسا : خلينا نمشي رفيق روحي الجديد …..
    جرجرتو دخلو ع الدرس و قعدت جمبو ...
    سراج : تمام صرنا رفقات بس مو يعني تخنقيني و كل الوقت لابستيني .. فيكي تقعدي بمكان تاني ..
    عملتلو وش زعلان .. و دورت وشها ..
    نيسا :لو كنت وحدة غنية متلن كنت حكيت معي ما هيك ..
    سراج : شو علاقة هالشي ..اصلا كاره امهم كلهم ع بعضهم ..
    نيسا : امم اذا هيك انا و انت بنفس الوضعية الحضيضية .. و مفلسين …و لا فرنك .. يعني عندنا نقاط مشتركة كتيرة سوا.. يمكن هالشي الي عم يدفعنا انو لازم نكون رفقات …
    سراج:برأيي مافي شي عم يدفع غيرك انتي..
    دخل الاستاذ عملتلو هشششت باصبعها … زورها ع جنب و ركز مع الدرس … و هي كل الوقت مركزة معو و عم تلعبلو بايديه و هو عم يبعد ايدو عنها ..
    سراج : نيسا خلص بكفي لعب ..
    نيسا :هذا اسمو مساج ايدين مشان تكتب اسرع …
    سراج :مشكورة … خلي خدماتك عندك ..
    نيسا : ييييي شو بغيض …
    سراج : و انا هيك العبي بغيري ..
    سكتت شوي تشوف فيه .. هرب عيونو منها …
    سراج : شو في …
    نيسا : عيونك شو لونهم …
    سراج: ما بعرف ما ركزت ..
    نيسا : عسلية … يا عسل …
    زورها زورة تقتل عملتلو بايديها انها عم تخيط تمها …
    سراج : نفسك ما بسمعو …
    عملتو اي براسها …
    كل الحصة عم تتثائب بدها تنام و مستغربة منو كيف مركز و ما هامو شي غير الدرس … كيف ما بيمل و هي اجاها النوم من اول ربع ساعة …
    نطت فرحة لما خلص ..
    نيسا : اووه و اخييرا كنت رح اندفن هون و صير مومياء من السنين الكتيرة الي عدت بهال3 ساعات ..
    سراج :مين جبرك تدخلي ..
    نيسا :انت ..
    شاف فيها تلبكت ..
    نيسا : بقصد مشان ما اتركك لحالك ..
    سراج :دخيلك اتركيني ..
    نيسا : تمام ..
    اخذت شنطتها زعلت نازلة ما عطاه قلبو .. مسكها و رجعها عندو ..
    سراج : خليكي …
    بسرعة راح الزعل و ربطت ايديها بايدو …
    نيسا : وين بدنا نفطر …
    سراج :انت بسرعة هيك بترضي …
    نيسا : اووه الدنيا قصيرة .. بدك قضيها بالزعل …
    ابتسم ع هبلها … رجعت عم تجرجرو ..
    سراج :وين رايحين كمان …
    نيسا : عالكافيتيرا ميتة جووع …
    سراج : انا عندي الاكل تبعي .. ماعندي مصاري للاكل الغالي ….
    نيسا :اووه هذا من دون مصاري ع حساب الجامعة …
    سراج : كيف هيك شي ..
    نيسا : هذا عالم الاغنياء .. ما بيعرفوه الي متلنا .. انت اقعد هون بجيب شي ينبلع و بجي …
    راحت اشترت سندويتشين و اثنين كولا ..و حكت مع البياع ..
    نيسا : سراج هذاك الي قاعد هناك تعطيه كل شي ببلاش و خليهم ع حسابي انا ..
    هو : تكرمي ..
    رجعت لعندو …و بسرعة فتحت عم تاكل …
    نيسا : كنت رح اتوفى .. كنت رح انقرض جعت.. 3 ساعات رياضيات مو مصدقة لهلا اني حضرتهم ..
    شافت فيه ماعم ياكل ….
    نيسا :مارح تاكل ؟ …
    سراج : مو جوعان …
    نيسا :اشرب كولا عالاقل …
    سراج :مو عطشان ..
    حست فيه متغير …
    نيسا : سراج شو في …
    قام من مكانو و رمالها بالطاولة 100 ليرة هي كل الي كانت عندو …
    سراج : هذا مشان تدفعي حق الاكل الي ببلاش …
    قال كلامو و راح لحقتو تركض ..
    نيسا : بعتتذر عنجد بعتذر …
    سراج : روحي عني ..
    نيسا : شو ما قلت عندك حق .. بس ماكان قصدي شي … انت جديد هون و لسة ما اخذت المصاري تبع المنحة و انا آخذتهم من الصيف .. لهيك حبيت ادفع انا …و شوفيها اذا نساعد بعض … انا ما لقيت مين ساعدني بالاول لتأقلمت ..… حبيت ساعدك هلا ..
    سراج : شوفي اذا بدك عنجد تصيري رفقة معي .. مابدي كذب ابدا .. و لو ع قطع رقبتك كوني صادقة …
    نيسا : خلص وعد .. مافي كذب … اصلا انا ابو الصدوق بيقربني من بعيد …
    حاول يكتم ابتسامتو كل مرة بعصب منها بتقدر تضحكو ....
    سراج :امشي قدامي امشي ..
    نيسا : الاكل ؟ ..
    سراج : خليكي جوعانة .. مشان تتربي ..
    نيسا : الله يسامحك الله ع الظاالم .. عم تشوفو يا الله شو بيعمل برفيقتو الفقيرة متلو …
    اجا المساء قرر يرجع مشي عالحامعة لانها مو بعيدة كتير … و لزقت فيه متل العادة .. كانو عم يمشو ع حافة البحر .. لحتى مسكتو مشان يقعد …
    نيسا :تعبت ..
    سراج : تمام اقعدي ..
    نيسا : احكيلي شوي عن حالك ..
    سراج:مافي شي تعرفيه .. انا هو انا .. مافي شي مميز ..
    شاف مع لمعة عيونها بالضوء بالليل … شهق مع الاحساس الي تخللو … لا ما بدو يحس هيك … مو وقتو ...
    نيسا : برأيي انت مميز كتير ..
    سراج : ليش ..
    نيسا : عندك قدرة تركز بالدرس 3 ساعات انت متخيل هالموهبة لازمها اوسكار…
    ضحك و دفشها عنو …
    نيسا : عم بحكي جد .. انت ما بتمل …
    سراج :بمل و بزهق و كتير كمان ..
    نيسا : كيف لكان انا شفتك منغمس ..
    سراج :عندي وعد ل اغلى انسانة بحياتي .. لازم ما اخلفو …
    حست بقلبها ضرب و خلص بدها تبكي …
    نيسا : و مين هي ..
    سراج : سلطانتي …
    نيسا : اها ..
    كانت نبرتها مخلطة ببكي ..
    نيسا : حبيبتك ؟ ..
    سراج : لا امي …
    انخض مع صرختها …
    نيسا : ما تحكي من الاول ليش تخليني ادخل بدراما هيك و اعمل سيناريوهات بعقلي لك حتى زوجتكم و جبتلكم ولاااد .. عجبك هييك انت ما بتعرف عقلي بالثانية شو عندو قدرة يألف و يجيب من عندو ..
    سراج : شو صار .. ليش عم تعيطي .. هيك فجأة …
    عدلت شعراتها و رجعت لعقلها تحكي بهدوء …
    نيسا : لا و لاشي … انا هيك عندي نوبات صرع …
    سراج : الله يسترنا منك …

    مع الوقت صارت كل اوقاتهم مع بعض … صار يفتقدها لما ما تجي جمبو و تحكيه بجنانها و عفويتها … يومو ما ينهضم من غيرها … حتى بالليل بتلاقيه يطلع من الشباك اول ما يخطر ببالو ضحكتها و حركاتها لما تكون عم تركض لتلحقو بخطواتو …
    الصبح فاق لقاها عم تستناه تحت بعد ما صرعت راسو لايام مشان تشتريلو غراض جدااد …
    سراج : مو قلت انو ما بدي ...
    نيسا : و اذا بتتذكر انا قدمت اعتراض و قلت انهم دين للشهر الجاي لما تاخذ المنحة …
    سراج : ها بتذكر و بتذكر كمان اني ما قبلت اعتراضك …
    نيسا : لا مافيك ما تقبل … بصرعك… بسكن بعقلك … و بلعبلك بايديك كل الحصص بجننك ما بخليك تدرس …
    سراج :خلص خلص .. بس دين ..
    نيسا : ياااااس …
    ارتمت عانقتو و هو متل العادة ما ببادلها …
    نيسا : بدنا نروح من هون يالا .. في محل رح يعجيك ..
    سراج : اذا عجبك انتي يا ويلات منو ..
    خلتو يقيس الفين لبس قاعدة عالكانابا و عم تتشيف عليه …
    اشترتلو كتير اشياء بعد ما اتفقت مع المحل يعطيها سعر غلط ..
    طلعو من هنيك حس حالو تنفس …
    نيسا : شفت كل الشغلة 2000 ليرة بترجعلي ياهم ع مهل مهلك …
    سراج : ما كان في داعي … ماني محتاج لكل هالاشياء ..
    نيسا : قبل ما يبلش حديثك النكدي تبع جدو .شو رأيك ناكللنا بوزة هيك تبرد عالقلب …
    سراج : منيح .. بس انا بدفع ..
    نيسا : تماام …
    باليوم الي بعدو اجا عالجامعة .. كل الاناقة مجمعة فيه … كانو تغير لانسان تاني …. اول ما شافتو نيسا جنت و ارتمت عليه ..
    نيسا : لك بتجننن …
    سراج :كلمة تانية بنزعهم …
    نيسا : تمام سكتت ..
    اجا يقعد بالكافيتيريا ... وققو كلام سليم من وراء ..
    سليم :نيسو … مبين خلصتي كل المصاري بالكرت تبعك لتصنعي هذا المتحول ..…
    سراج :انتي بتعرفيه ..
    نيسا : خليني فسرلك …
    راحت لعند سليم عم تقرصو …
    نيسا : شو صرلك مو قلتلك خليني برا العابك انا ماعدت معكم …
    سليم : له له .. شو هذا .. بعتناكي لتلعبي فيه …
    قرب وشوشلها باذنها …
    سليم :ما قلنالك حبيه ..
    نيسا : مشان الله اسكت …
    سليم : معلش راعي الغنم .. اعتبر هدوليك الثياب صدقة من عند رفيقتي نيسو …
    غمز نيسا ..
    سليم : ماهيك نيسو ..
    نيسا : الله يلعنك ..
    التفتت تشوف بسيراج ما لقتو ….
    دموعها خاانوها دورت بكل مكان … لحتى لقتو قدام التوالات … كان مغير ثيابو … اول ما وصلت لعندو رمااهم بوشها …
    سراج : اصحك ها … اصحك تحكي اي كلمة .. و الا ببكيكي …

    تركها و اجا يطلع من الجامعة حاسس حالو ماعم يتنفس .. تذكر سلطانة و ماكان بدو يفوت عليه الدروس ….
    راح حط راسو تحت الماء مشان يبرد شوية من الغضب الي فيه … و دخل عالدرس بعدها كانو شيء لم يكن …كانو مافي بركان رح ينفجر داخلو ..
    نيسا كانت عم تشوفو من بعيييد كاتمة دموعها و هو ما تطلع فيها و لا مرة … شاردة فيه كيف بقدر بهاي الطريقة ينسى كل شي بالدروس …
    خلص محاضراتو و طلع …
    سليم بغرفة الثياب … اجا يلبس بعد ما اخذ دوش بعد ماتش كرة السلة …
    بس ما لقى ثيابو ابدا … اجا يتصل ما لقى تلفونو كمان … صار يضرب برجلو و يلعن …
    طلع هيك بالمنشفة … شاف سراج قدامو عند الباب مجمع وراه ناس كتير…
    سراج :هذا العرض الي حكيتلكم عنو … بدي افتح تبرعات هلا … مين بدو يقدم صدقة لهذا بشوية ثياااب …
    سليم : انت شو مفكر حالك عم تعمل ..
    سمر : رح اخرب بيتك … رح خليي مستقبلك يكون زباال قدام مشافي التجميل …

    سراج : بدنا نبلش التبرعات من عندي … و هاي 100 ليرة مقايل بوكسر لهذا المسكين مين بيعطيه بوكسرو ..
    اجت نيسا من وراء زورها و هددها بعيونو تضل بعيدة عنو …
    نيسا : سراج .. سراج انت مو متلو … خليك احسن منو …
    سراج : اذا ما بدك تتبرعي ببوكسر .. رجاءا تخلي الدور لغيرك يا آنسة ..
    نيسا : فكر بسلطانة … الي عم تعملو الو عقوبات .. انت نسيت وعدك ...
    اسم امو ضرب بعقلو متل الطبل …رجعلو احساسو .. كل عم الي يعملو مشان امو كل الي تحملو كان مشانها .. هلا اجا بدو يخذلها …
    نزل شنطايتو و رمالو ثيابو …
    سراج :عرض تلبيس سليم انتهى شباب … المرة الجاية انتم مدعويين لعرض تعريي نيسا لا تفوتوه رح يكون مغري كتير ما هيك نيسو ...
    كل الناس وجهت نظراتها نحوها خلاها بدها تروح … هربت من هنيييك بصدرها غصة … و دموعها المحبوسة عم تكابر تطالعهم …
    اكتر من شهر ما حدا بيحكي مع الثاني .. بيجي يدرس و يروح ما بيحكي مع اي حدا … و لا بيتعامل مع اي حدا … و هي كل مرة تقعد تطلع فيه بحسرة بدها تحكي معو و هو مسكر كل الابواب .. مستحيل تقدر تقول كلمتين وراء بعض معو …
    اخذ مصاري المنحة عطا نصهم لوحدة تدرس معهم اخذتهم لنيسا … حق الثياب الي ما لبسهم و لا حطهم بجلدو ابدا … و النص الثاني بعتهم لامو ع اساس زايدين عليه … و ترك حالو من غير و لا فرنك …
    اليوم الاحد مافي دراسة فاق بكير عاقد العزم بدو يلاقي شغل باي طريقة …
    دخل مطعم بعد ما فقد الامل و تعبو رجليه … اجا يطلب شاي .. سمع المعلم قال بدو مين يغسلو الصحون … قرب يحكي معو …
    سراج : انا بغسل …
    المعلم : شو ؟ ..
    سراج : الصحون .. سمعت بدك حدا …
    شاف فيه من فوق لتحت ..
    المعلم : الاجرة 40 ليرة لكل مرة …
    سراج : مواافق ..
    المعلم : امتى بتقدر تجي
    سراج : كل يوم المساء .
    المعلم : اتفقنا …
    من هذاك اليوم بلشت الامور تنفتح بوشو من ناحية المصاري ع الاقل بيقدر يشتري اكل و ماء و سيجارة كل يوم …

    كان عم يغسل الصحون و حاطط سماعات يسمع اغاني يلتهي فيهم .. لحتى لمسو المعلم باصبعو ع كتفو …
    المعلم :بتقدر تروح الليلة …
    سراج : بس لسة هلا بلشت ..
    قرب عطاه 40 ليرة و قالو يروح …
    سراج : الايام الجاية بلشت الامتحانات و مارح اقدر اجي لاكتر من اسبوع …
    المعلم : تمام .. بشوف مين يعوضك ..
    سراج :يالا تصبح ع خير ..
    اول ما طلع شافها قدامو فهم ليش المعلم تركو يروح بكير … .
    طنشها و كمل طريقو …مسكتو من ايدو…
    نيسا : سراج بترجاك خلينا نحكي ..
    سراج : الحكي بكون بين انسان و انسان .... و تفاجئي انا حتى ماني معتبرك هيك ..
    دفش ايدو من عندها بدو يمشي ..
    نيسا : شو اعمل لخليك تسمعني …
    سراج : علقي ابواق بالسماء ..
    طنشها و رجع عالسكن … سكر الشباك مشان ما يفكر فيها ابدا .. طالع دروسو عم يقرا بس كل تفكيرو شوشتلو ياه نزل كل شي بالارض … و اخذ سيجارتو شعلها … و حط ايديه ع قلبو عم يضرب فيه ..
    سراج : بكفي .. بكفي اشتغل شغلك و ضخ الدم .. ليش عم تحرقني من الوجع … ماعندك شي غيري ..

    ببيتها مسكت دبوبها الي مسميتو سراج و حطتو قدامها …
    نيسا : اسمعني يا عنيد .. شو عذرك اليوم .. ليش ماكان بدك تسمعني .. شو فيها لو تسمعني لو شوي .. يعني اعطيني فرصة فسر شو هذا .. ماعم ياكلك قلبك .. ما قلت يا ترى شو بدها تحكي … شو هذا يا الله مانك فضولي ..لو انا كان انقطعلي عرق لاسمعك شو بدك تقول …
    مسكت الدبوب و عم تضربو كفوف وراء بعض ..
    نيسا : هذا مشان بكرا لاقيك كسرت عنادك و بدك تسمع فاهمني .. يالا انقلع من وشي لشوف ..
    ضربتو جابتو تحت التخت …
    نيسا : يي سراح … و لي ع قامتي حطيتك تحت التخت…هنيك برد يالا تعى ..
    نزلت ايديها اخذتو عانقتو ..
    نيسا : اووووف يا الله شو عم بعمل انا رح جن .. ..

    فترة الامتحانات خلتو ينسى شوية نيسا … ركز كل فكرو و طاقتو بالدروس… لحتى اخر امتحان … الي اول ما خلص … رجعت نيسا احتلت كل اوليات تفكييرو… خاصة انو شافها اغلب وراق امتحاناتها يا بتسلمها بيضاء يا عاملة فيها شي سؤالين ..
    طلع من المطعم تعبان بدو ينام .. هالفترة كانت صعبة كتير عليه .. وين وجه نظرو عم يشوف سلييم عم يركض بكل قوتو و تلات رجال لاحقينو … مسكوه و عم يضربو فيه … ما حس ع حالو كيف رمى حالو وسطهم … اخذ حجر و عصا و من دون تفكير ضربهم و انضرب … لحتى لقى حالو جنب سليم عالارض و الدم من راسو … و الرجال هربو … دور راسو متسطح بالارض شاف فيه …
    سليم : ليش ؟ ..
    سالو براشو شو ..
    سليم :ليش ساعدتني …
    سراج : ما بحب الظلم …
    سليم : مين قلك ماني انا الظالم ..
    سراج : شو ما كان .. مو من الرجولة 3 ضد واحد ... الي عندو مشكلة معك بدو يحلها لحالو …
    قام و مدلو ايديه مشان يقيمو معو …
    سليم : بتعرف انو ما حدا انضرب مشاني من قبل … حتى اخي …
    سراج : مو مشانك … مشان الحق وبس ..
    حط ايديه و تركز عليه مشان يقوم …
    سراج : تصبح ع خير …
    سلييم : سرااج … لحظة …
    وقف من دون ما يلتفت .. .
    سليم : انا بعتذر … ع كل شي ..
    سراج : منيح .. حاول ترجع ع بيتكم من غير خناقات تانية.....
    كمل طريقو ع السكن …
    الصبح فيقتو سلطانة بدها تتصل بالكاميرا كانو قلبها كان حاسسها … و هو عم يماطلها … من الكدمات الي بوشو من مبارح …
    سلطانة : اذا ما بتفتح هلا باخذ اول باص ع اسطنبول …
    سراج : لك شو طلع ببالك … انا بس ماعندي نت مافيني اتصل بس وعد مني المساء بتصل ..
    سلطانة : يا ويلك ما تتصل ..
    سراج : و انا بقدر … يالا بخليكي بخير …
    سلطانة : كول منيح .. .
    سراج :تماام تمام … قبل ما تبلشي كول و تغطي و اشرب خليني سكر انا …
    سكر الخط عم يحك سنانو … و يشوف بوشو ويخطط كيف بدو يخبي الكدمات …
    وصل عالجامعة عيونو ما كانو يصدقو الابواق الي محطوطين بالساحة .. اول ما دخل .. صوتها دخل اذنو و بدو يقنع حالو انو يتخيل …
    نيسا : شفتو هذاك الي عم يدخل هلا .. ما بدو يحكي معي و لا يسمعني لك دبدوبى سرجون دخل 3 غيبوبات بسبب ضربي الو لاني بغتاض من سيراج الحقيقي ..بش ما تخافو دبدوبي هلا بخير …
    سليم : نيسا شو عم تحكي بعدي هيك خليني انا احكي قبل ما تخربي كل شي ..
    سلييم : يا جماعة بنعتذر عالازعاج .. بس في حدا بدنا نرحب فيه بيناتنا .. واحد شهم و قلب رجال .. بدي كماان اعتذر منو مشان كل شي و بطلب صفحة جديدة …
    سمر : و انا بسحب كل كلماتي كمان ..
    نيسا : هات المكروفون هون .. المهم يسامحني انا .. انتو مو مهمين ....سيراج اسمعني هدول وسوسولي بعدين انا تبت و قلتلهم ما بدي .. اذا ما بدك تسامحهم مو لازم المهم سامحني انا … حتى بقلك شي .. بنصحك ما تسامحهم …اشرار مخططين متنمرين ..

    واقف عم يسمع و يبتسم .. حس انو فعلا اشتااق لجنانها و كترة كلامها …
    سليم : نيسو انتي ليش فسادة هيك …
    سمر : شو رأيكم تسكرو المكروفون و بعدين تتخانقو …لان المدير ماباقي شوي و يطردنا …
    سكرو المكروفون مع دخول المدير …
    المدير : شو عم يصير هون ..
    نيسا : كنا عم نعمل حملة تحسيسية لرفض التنمر و توطيد العلاقات و الصداقات بين الطلاب … المهم حملتنا خلصت و بدنا نروح ما هيك …
    طلعت تركض و طلعو وراها … حط ايديه ع راسو معصب لولا خوفو من ابوها كان طردها و خلص منها ..…
    قعد بالكافيتيرا لسة مو مستوعب الي صار … حس بمين اجت من وراه و سكرتلو عيونو …
    نيسا : احزر ميين انا …
    سراج : ما بعرف مين انتي .. بس بعرف انك كذابة .. .
    نيسا : اسمع قلتلي اعمليلي ابواق بالسماء و عملتلك .. هذا كان اتفاقنا .. يعني هلا لازم تكون ذاكرتك ممسوحة و تكون سامحتني و خلصنا شو قلت …
    ابتسم ع جنب … طبعتلو بوسة بخدو بسرعة…
    نيسا : يااااااس …
    سراج : ما قلت سامحتك ..
    نيسا : بس ابتسمت .. و الابتسامة عندي اكتر من سامحتك ..
    سراج : اقعدي لشوف بكفي فضايح …
    نيسا : لا ما بدي اقعد … بدي نطلع من هون .. نروح ع مكان نكون فيه لحالنا .. .
    سراج : اذا بتدخلي معي الدروس .. المساء بنطلع ..
    كشرت وشها …
    نيسا : 3 ساعات فيزياء و 3 ساعات علووم …
    سراج :اي ..
    نيسا : و ليش بدك ادخل .. مو كنت تقلي عم شوش تركيزك و العب و ما عم خليك تدرس .. .
    سراج : اي بس شو بدي اعمل بتحملك … .
    نيسا :و ليش .. .
    سراج:لان اثنيناتنا بنعرف شو عملتي بامتحاناتك …
    نيسا :شو بهم كانو مناح … .
    سراج : اي اي مناح كتير تستحقي تصفيق ..
    نيسا : لا تهتم بدبر حالي ما رح يسقطوني …
    تغيرت ملامحو ..
    سراج : اي .. كيف بسقطو بنت الاكابر …
    قام بدو يمشي لحقتو ..
    نيسا : شو هذا لسة تصالحنا من شوي بدك تزعل .. شو ذنبي انا انو ابي غني .. رح تخليني ادعي بابا يفلس هلا .. شو اعمل روح اسرق حسابات ابي من البنوك و الا اشحت مشان اعجبك ..
    سراج : يا الله من لسانك ..
    نيسا :لسة ما شفت منو شي .. مزالك مقرر تدخلني معك 6 ساعات للدروس ..

    6 ساعات 5 مننم عدتهم نايمة و الباقي عم تلعب بايدين سراج .. لحتى قاللهم الاستاذ فيكم تطلعو …
    نيسا : افررراااج … الحرية يا امي الحرية .. اعطيني حريتي اطلق يدييييييااا ..
    سراج : ششش وطي صوتك الاستاذ لسة هون رح يسمعك …
    نيسا : خليه يسمع … ليش انا صرلي 3 ساعات عم بسمعو حكيت شي ها اعترضت شي .…
    جرجرها من ايديها عم يطالعها برا .. وين لقو سليم قدامهم .. حاول يتجاهلو بس هو وقفو ..
    سليم : انا بعادتي بتنمر عالكل انا شخص من هالنوع شو بدي اعمل ... مشان غطي ع نوااقصي بدي ركز ع نواقص غيري … انا اعتذرت و انت حر اذا ما بدك ترافقني ..
    حط ايديه ع كتفو ..
    سراح :و لا يهمك ..
    سليم : اذا هيك جايين المساء عالحفلة …
    نيسا : حفلة شو .. في حفلة و انا ما بعرف كيف هيك .. شو الحفلة ..
    سليم : نيسو من لما عرفتي سراج من امتى اهتميتي بحفلاتنا انتي …
    نيسا : يييي اي ما اهتميت بس كان لازم انتو تهتمو و تقولولي ...
    سليم : كتير منطقي .. لكان تعي .. حفلة نهاية الامتحانات ..
    نيسا : امم جايين احنا ما هيك ..
    شافت بسراح الي عمللها لا لا براسو .. رجعت شافت بسليم …
    نيسا :عم بقلك جايين استنونا …

    راحو ع بيتها ..حطتو قدامها ماسكة علبة الفوندايشن … عم تغطيلو الكدمات ..
    نيسا : بظن هيك حماتي ما رح تقدر تشوفهم ..
    سراج : حماتك ؟
    نيسا : اي حماتي طبعا …المستقبلية …
    مسكلها ايديها نزلها من وشو … و قربها عليه …
    بلعت ريقها لما قربت انفاسو منها صارت عم تحسهم بخدها عم يدغدغو…
    نيسا : ش .. شو في ..
    سراج : عم تاخذيلي عقلي من راسي …
    مهمهت و تلبكت و كل شي صار فيها قامت بسرعة و حطت الي بايديها فوق الطاولة … و حاولت ترجع تمزح مشان تخبي التوتر ..
    نيسا : اي برافو علي خليني اخذ ما انت طالعتلي روحي لرضيت علي ..
    سراج : هاتيلي التلفون …
    اتصل بامو و طمنها عنو و كان مسكرلها تمها طول المكالمة لان بيعرفها رح تحكي و تفضحو ..
    نيسا :الله يسامحك .. هيك بتحرم حماتي من صوت عروستها .. عم تدخل بيناتها ها …
    سراج : يالا لهلا ما حضرتي صرت شجرة هون .. حتي اجاني النوم .. انا اذا نمت مافي قوة تفيقني ..
    نيسا : يالا اجيت … .كيف طالعة ..
    دور وشو شافها قلبو رفرف من مكانو …
    سراج : بتجنني ..
    نيسا : عنجد ..
    سراج : اها ..
    نيسا : قول شي تاني يعني امدحني اكتر .. بتفلجي مافي مرا بجمالك شو هاي كلمة وحدة بس …
    ضحك و قربها لعندو …
    سراج : بعيني انا انتي احلى وحدة فيهم ..
    رجعت تمهمه تركها هي مجنونة و فوقها تتلبك ..
    نيسا : يالا نطلع ..
    سراح : يالا …

    الاجواء بالحفلة كانت صاخبة كتير … الكل جانن و معظمهم سكران …
    سراح : متاكدة بدك نضل هون ..
    نيسا : ليش ما بتترك حالك شوي .. انسى الدنيا لليلة بس … تمام؟ ..
    عمللها براسو ايه …

    اجا لعندو سليم …. و نيسا راحت لعند سمر ..
    سليم : مرتاح ..
    سراج :ما بحكيلك قديش ..
    سليم : كل شي غريب عليك بعرف .. .
    سراج :اها ..
    سليم : اذا احتجتني انا هون …
    سراج : يسلمو …
    رجعت لعندو نيسا …
    نيسا : ممكن اخطف زوجي المستقبلي شوي …
    سليم : كنا عم نحكي ..
    نيسا : تعرف شو …كنتو عاجبيني اكتر و انتو متعادين ..
    سليم : تمام لا تطقي تركتلك ياه ….
    هو راح و هي التفتت لعند سراج شافت قديش مو مرتاح بالاجواء ..
    نيسا : بدك نروح ع مكان هادي .. .
    سراج : خلينا اذا عاجبك ..
    نيسا : لا بدي نروح …
    مسكتو من ايدو و طلعو من هنيييك … لجنب البحيرة القريبة من البيت ….
    نيسا : هون احسن ؟؟
    سراح : كيف ؟
    نيسا : كنت متوتر هنيك .. ..
    سراج :لا بس .. ما بحب الضجة الكتيرة ….
    نيسا : انت ليش عكسي هيك ..بكل صفاتك …
    سراج : لاننا من عالمين مختلفين لو تشوفي حياتي بالضيعة كيف كنتي فهمتيني …
    نيسا : اممم … طيب و ليش رغم كل هالاختلافات ماعم ابعد عنك ..
    سراج : السالب بيجذب المووجب …
    نيسا : اووف ناقصني تحطلي فيزياء في الرومنسية هلا …
    سراج : شو بدك قول …
    نيسا : ما بعرف .. متلا شو رأيك تعتذر ..
    سراج : عن شو ..
    نيسا : عن عرض التعري المغري …
    سراح : لحظة غضب مو قصدي كانت ردة فعل …
    نيسا :اها بس ما بكفيني هالشي …
    سراج : انا بعتذر منك …
    نيسا : ما بكفي …
    مسكلها ايديها و قربها عليه …
    سراج : كيف بدك اعتذر …
    نيسا : بدي شي ينسيني الي سمعتو ….
    سراج : همم متل هيك …
    قرب مشان يبوسها لقاها مغمضة عيونها عم تستناه … ابتسم يشوف بمنظرها ..
    سراج : بدك بوسك ؟ …
    رجعت فتحت عيونها ..
    نيسا : بس ماكان لازم تسألني … يعني كان لازم تبوسني و بس .. شو هذا تسالني شو بدي قلك انا يعني بدي قلك بوسني لازم انت لحالك .
    قطع كلامها لما غرق بشفايفها و ايديه تغللت بشعرها … طالع تمو و طبع بوسة ع انفها و جبينها ….. فتحت عيونها عم تحاول تستوعب الاحساس…..
    نيسا : بدي اسمعها …
    سراج : شو هي ..
    نيسا : هديك الكلمة …
    سراح :اي كلمة ..
    نيسا : هديك ..
    سراج : لتكون بحبك ….
    نيسا : اها …
    سراج : في احسن منها …
    نيسا : شو هي … .
    سراج :بعشقك ….

  3. [3]
    ثقتي بالله
    ثقتي بالله غير متواجد حالياً
    مشرف Array


    تاريخ التسجيل: May 2017
    المشاركات: 9,404
    التقييم: 50

    افتراضي رد: من أجل أمي قصة حقيقية

    شكرا جزيل الشكر

  4. [4]
    لحن الحياة
    لحن الحياة غير متواجد حالياً
    الاشراف العام Array


    تاريخ التسجيل: Nov 2013
    المشاركات: 15,423
    التقييم: 751

    افتراضي رد: من أجل أمي قصة حقيقية

    من أجل أمي
    الحلقة 3 :
    اجت العطلة … و رجع عالضيعة … اسبوعين مع امو ما حس فيهم من كتر ما كان مشتاقلها و هي كانو كان عندها عرس ..قتلتها الوحدة من غيرو .. بس من ناحية تانية اشتاق لنيسا الي كل يوم تحكيه .. خلت سلطانة تشم القصة من بعيييد و عرفت انو عندو مين بحياتو …
    خلصو الايام بسرعة و رجع حزم شناتيه …
    سلطانة : قول لشخطورة تدير بالها عليك ..
    سراج : ديري انتي بالك ع حالك .. رح ابعتلك مصاري كل اسبوع اصحك تشتغلي ها …اوعديني ..
    سلطانة : يالا روح ياالا لزق هون متل العلكة …
    باسها من راسها و طلع …
    ما قال لنيسا انو جايي خلاها مفااجأة ….
    كانت قاعدة مع سمر بالكافيتيريا تبع الجامعة عم تتشكى و تشتم ..
    نيسا : هو مو ع اساس ما بضيع الدروس .. اليوم في 3 حصص … ليش قال بدو يجي بكرا ما فهمت ..
    كان جاي وراها شافتو سمر عمللها هششت باصبعو ..
    سمر : يمكن مشغول هنيك ..
    نيسا : مشغول .. قال مشغوول قال ..
    اجا من اذنها من وراء و حكي ..
    سراج : اي مشغول .. شو بدك فيني..
    نطت من مكانها مخضووضة … اول ما استوعبت ارتمت عليه عانقتو …
    غلل اصابعو بشعرها و طبع بوسة خفيفة بشفايفها ..
    سراج : اشتقت الك ….
    اجت تحكي سمعت صوت يناديها ..
    طارق : نيسا ….
    دورت وشها كان ابوها قدامها عم يشوفهم ….
    نيسا : بابا !!…
    طارق : كيف يومك ..
    نيسا : حلو .. شو عم تعمل هون ..
    طارق : نسيتي انو الي حصص بهاي الجامعة اجيت مشان الشغل .. كنت مع المدير و خبرني كتير اشياء …
    نيسا : شو خبرك .. كل شي قالو عني عم يفتري علي و انا بريئة..
    طارق : اكيد اكيد .. عرفينا علي معك ..
    نيسا : رفيقي سراج .. هذا بابا ..
    سراج:تشرفنا ..
    طارق : فيكي تجيبيلي قنينة ماء ... حاسس حلقي جف ..
    نيسا :تمام ..
    هي راحت و هو غير نظراتو و ملامحو لسراج …
    سراج :بعتذر مشان الي شفتو احنا ..
    قطع كلامو
    طارق :لا .. و لا يهمك … انت نزوة و بتروح …
    شاف فيه من الثقة و التكبر الي يحكي فيهم ..
    طارق : انت بتعرف نيسا قديش بتصرف بيومين بس …..
    اجا يحكي وقفو ..
    طارق : الي بيشتغل عليه ابوك و امك مع بعضهم لحتى تعيشو فيهم لشهر كامل هو سعر الكوافير تبعها …
    بلع ريقو عم يهدي حالو …
    سراج: بابا تعيش انت ..
    طارق : الله يرحمو .. يعني يتيم كمان .. مع هالظروف الصعبة قدرتك تفوت ع هيك جامعة بتشرحلي كمية الذكاء الي تتمتع فيها .. انك تكسب هيك منحة شي مو سهل … يعني ذكاءك مخولك تقدر تشوف المسافات و الفروقات الي بينك و بين نيسا ..
    سراج : اي عم شوف .. عم شوف انو ما لازم رد عليك .. لان في مرا تعبت بتربيتي …
    طارق : كلام كلاسيكي لكل حدا فاشل ما عندو مصاري .. يحكيلك عالاخلاق مشان يعلي شأنو .. بس بنتي الاخلاق ما بتوكلها خبز ...
    قبل ما يخلص جملتو اجت نيسا بايديها ماء ..
    طارق : مافي داعي احكي اكتر انت فهمتني ..
    سراج :كتير فهمت ..
    نيسا : شو فهم ...
    طارق : و لاشي بابا … كنا عم نعمل درس بقياس المسافات …
    قرب عليها و باسها من جبينها ..
    طارق : كوني بخير .
    نيسا :و انت…باي بابا…
    هو راح و هي شافت بسراج كيف مغمض عيونو و مرتكز براسو عالحيط ..
    نيسا : سراح شو صار ..اذا زعجك بشي احكيلي . ..
    سراج : لا ..
    نيسا : شو في لكان..
    سراج: بالبلور تبعي كان في ضباب … هو مسح هذاك الضباب مشان اقدر شوف بوضوح الحقيقة …
    نيسا : شو يعني .. ليش تحكي بالالغاز …
    سراج : و لاشي نيسا حكينا حكي عادي .. قالي انو معجب بذكائي ..
    نيسا : عنجد …
    سراج :اها …
    نيسا : تفاهمتو مع بعض يعني ..
    سراج : كتير ..
    نيسا : ما عم تستغباني ما …
    سراج : لا ..
    نيسا : هو ابي ممكن تحسو متعالي شوي .. بس
    ضحك باستهزاء .. .
    سراج: شوي!
    نيسا : طيب كتير بس مانو سيء ..
    سراج : اها .. مانو سيء ..
    قربت عليه و حضنتو .. ربطت ايديها بظهرو و راسها ع صدرو ..
    نيسا : فرحت انكم تعرفتو ..
    باسها من راسها ..
    سراج : و انا …

    اول ما دخل عالسكن .. رمى كل حملو عالتخت …. عم يحس نفسو مرهقة .. كانو كبر بغير سنو شو قسيت عليه هالدنيا ...لهلا مش حابة تضحكلو .. اخذ تلفونو و اتصل بامو ..
    سراج : سلطانة السلطانات .. شو عم تعملي
    سلطانة : كنت بستناك تتصل وينك لهلا …
    سراج : شكلك زهقتي لحالك .. بتتذكري عم يوسف البواب الي حكيتلك عنو هون قالي بدو يستحسن .. شو قولتك برشحلو ياكي …
    سلطانة : قولتي انو الشحاطة ما تقدر تخترق التلفون بس رح تلاقيها مستنيتك عند الباب اول ما تجي ..
    ضحك و مع ضحكتو تعبت عيونو دمووع …
    سلطانة : سراج … شو هاي النبرة ابني .. انت فيك شي احكي لامك ..
    كتم الغصة الي بحلقو عم يحاول يغير نبرتو ..
    سراج : مشتقلك بس … بدي حط راسي ع ركبتك و تلعبيلي بشعري ..
    سلطانة : انت مارح تكبر .. بدك تفضحني و انا عم قول ع حالي باعتة رجال ..
    سراج : كبرت .. حتى اكبر من عمري صدقيني…
    سلطانة : نبرتك لساها حازة بقلبي .. لو انك مخبي شي و مابدك تقلي ما برضي عليك …
    ضغط ع شفايفوو عم يحاول يمزح و يضحك … آخر شي بدو ياه يشغل بالها عليه
    سراج : برايي انتي كبرتي بالعمر و صرتي تخرفي .. هاي اثار الشيخوخة .. راحت عليكي …
    سلطانة :ولاااااا … انت اشتقت للقتلة من عندي اكتر مني شكلك .. لحمك بحكك ..
    خلص حكي معها و ما تركها غير لما ضحكها و مسح كل شك داخلها … سكر التلفون و وقف عند الشباك … عم يسترجع كل لحظة و كل ضحكة لنيسا …لحظات رسمت ع وشو ابتسامة بس كانت مخلطة بقهر …

    ايام كتيرة عدت عم يتجاهل مكالماتها … بالجامعة بارد معها و ماعم يحكي كتير ..
    كان مارق من الكافيتيرا بدو يشتري سيجارة شافها جاية من بعيييد … اجا يغير طريقو بس شافتو … اجت تركض لعندو ..
    نيسا :سراج .. اتصلت فيك الف مرة .. ويينك..
    سراج : ما شفت …
    نيسا :طيب ليش انت ما اتصلت فيني …
    سراج : كنت بدرس ما لقيت وقت ..
    نيسا : فهمت .. بدك نروح نقعد نشرب قهوة مع بعض …
    سراج : بدي فووت عالدرس …
    نيسا : لسة في ساعة …
    سراج :اتفقت مع سلييم بدي فهمو شي … يالا بتركك …
    هو راح و هي دموعها نزلو …. ضلت واقفة بمكانها كتير لحتى شافتها سمر اجت لعندها …
    سمر :نيسو … شو عم تعملي هون … انت بكياانة شي ..
    عملتلها براسها لا …
    سمر :تعي اقعدي هون تعي …
    خلتها تقعد عالطااولة و عطتها ماء تشرب ..
    سمر : شو في احكيلي …
    نيسا :هو ماعاد يحبني ..
    سمر :مين .. سراج ؟ .. .
    نيسا : اي …ماعم يطيقني صاير ..
    سمر : ما بظن .. كان مع سلييم من شوي .. و حسيتو مو ع بعضو هو كمان .. برايي في شي صاير معو …
    نيسا : متل شو ..
    عملتلها بكتافها ما بعرف
    سمر : انتي لا تزعلي .. رح حاول خلي سليم يعرف منو شو في ..
    من هذاك اليوم ما رجعت اتصلت فيه … كل ليلة تنام ماسكة التلفون تستنى يتصل فيها … اي رنة اي مسج تنط مفكرتها منو و تصير تبكي لما تشوفها من حدا تاني …
    بقاعة كرة السلة .. كان سليم ماسك سهم معبى ماء و اجا بدو يرش طلاب رابطهم عالكرسي .. لحد ما وقفلو ايديه سراج ..و راح عم يفكلهم الحبال …
    سليم :خلينا نعمل اتفاقية .. انا بطلت اتنمر عليك و عقدت معك هدنة رفعت فيها راية السلام بس هذا مو يعني تدخل بالتسلاية تبعي …
    سراج :الناس مو تسلاية سليم …
    سليم : بالنسبة الك ....
    سراج : كون منيح سليم …
    سليم : خطاب التعامل مع الغير تبع كل يوم حافظو .. انا هيك .. انا سيء ...
    سراج : انت مانك سيء ... انت بدك تعمل مشاكل و تلفت نظر ابوك لحتى يهتم فيك …
    كلامو خلاه يجن مسكو من خنااقو
    سليم : انت شو عم تحكي …
    بعدلو ايديه عن خنااقو…
    سراج : مارح يجي سليم .. رح يحل المشكلة بتلفون متل العادة … مهما عملت مارح يجي …
    شاف فيه شوي … تمالك حالو و اجا طالع …وقفو بكلامو ..
    سراج : انت اقوى من انك تحتاجو بحيااتك …
    التفت لعندو ..
    سليم : قول هالحكي لحالك … بدل ما تشفق علي … اشفق ع حالك … عم تعذب حالك و معذب معك البنت … انت آخر واحد يعطيني دروس …
    دفشو بايديه هو راح و سراج اخذ الكرة من الارض … رماها من بعيد اجت بالسلة …
    غلغل اصابعو وسط شعرو و صرخ انعاد الصدى بالقاعة …
    بعد يومين شاف سليم قاعد بالكافيتيريا راح لعندو …
    سراج:راية السلام مرة ثانية ؟ …
    سليم : مافي حرب بيننا …
    سراج : في زعل ..
    سليم : لا مافي ..
    سراج : لا في ..ماكان لازم اضغط ع جرحك ..
    سليم : ماعندي جروح ..
    التفت للبنت الي جاية …
    سليم : هذييك الكرش تبعك و الا عملتي خصر من قداام …
    شافت فيه ع جنب و راحت مزعوجة ..
    سراج : سليييم !! بكفي ..
    سليم : لما ترجع تحكي مع نيسا ببقبل نصايحك ..
    اجت سمر باست سليم من خدو و قعدت وسطهم …
    سمر : شو عامل سراج ..
    سراج : عايش ..
    شاف نيسا جاية من بعييد قام ..
    سراج : فايت عالدرس .. بترككم هلا..
    سليم : اهرب اهرب ..
    كان عم يمشي لما حس بايديها وقفتو لمستها خلتو يغمض عيونو انو مابدو يخوض معها باي حوار ابدا بالزور ماسك حالو .. ..
    نيسا : سراج !..
    سراج : نعم ..
    نيسا : انا بس .. كان بدي قلك ..
    مهمت و ما عرفت تحكي .. عم تلعب باصابعها بتوتر و لسانها انربط …
    سراج : خليني سهل عليكي .. نيسا احنا مختلفين لدرجة عالمك و عالمي معكوسين و مستحيل نقدر نلتقي ..
    نيسا : ش .. شو يعني هالحكي ..
    سراج : انا ما بدي ياكي نيسا .. بظن مافيني كون واضح و صريح اكتر ….
    شهقت مع كلمتو .… ايديها رجفت .... التفتت تروح بس وقفت و ردت رجعت لعندو …
    نيسا : تعرف الناس الي من عالمك شو مفكرين … مفكرين لانو عنا مصاري يعني ماعنا مشاعر و ما بنحس …
    اخذت شنطتها و طالعت منها علبة صغيرة …
    نيسا : مشان ما اجرح كرامتك صرلي ايام بدور ع شي يكون عندو قيمة معنوية و ماعندو قيمة مادية … مشان شو .. لان ما بدي ياك تنجرح …
    مسكتلو ايديه و حطلو العلبة بكف ايدو ..
    نيسا : كل سنة و انت بخير …نصيحة للسنوات الجاية ما تدعس ع قلوب تانية متل ما دعست ع قلبي ….
    قالت كلامها و راحت تاركتو مصدووم شارد بالعلبة …. من التعب حتى انو نسي انو اليوم عيد ميلادو ....
    راح قعد بزاوية وراء الجامعة و فتح العلبة … كان فيها عقد خشبي مكتوب فيه سلطانة و عاللجهة الثانية مكتوب فخامة الاميرة نيسو ..
    ضحك ع هبلها وقلبو عصر بنفس الوقت … اخذ نفس من اعمااقو عم يحكي حاالو
    سراج : يااا الله …لسة ما خلص امتحاني؟..

    رجع عالسكن اتصل بامو كانت عم تعايدو و تغنيلو و هو عم يحاول يضحك بالزورر …
    سكر الخط و حط مخدة فوق راسو يدو يمنع التفكيير الي ثاقب عقلو . حتي اجاه مسج .. فتح لقاه سليم باعتلو موقع و كاتبلو لازم تجي …
    حمل حالو و طلع ….
    بمطعم وين كانت رح تعمل حفلة صغيرة لعيد ميلادو … طلعت فوق الطاولة عم ترقص ..و سليم عم يقنعها تنزل ….
    سليم : نيسو .. بكفي خلص رقصتي بكفي هالقد …
    نيسا : شو بكفي .. احنا لسة بالبداية …
    نزلت راحت وين البار …
    نيسا : صبلي كمان صبلي .
    سليم :بكفي تشربي …
    نيسا : في حكة هيك باذني قولتك في شي حشرة دخلت فيها و الا عنجد سليم عم ينصحني ما اشرب …؟؟؟
    سليم : الشرب للتسلاية مو لحتى تخمدي وجعك … لان لا الشرب و لا الرقص رح يخمدووه ....
    ماتت ضحك ع كلامو و عم تضرب ع رجلها ….
    نيسا : بالله عيد شو قلت بدي اكتبها بمجلة الاقوال المأثوورة …
    راحت لعند كيكة القاتو الي عاملتها و غرست فيها ايديها …
    نيسا : اشتمني سليم… قلي يا غبية عم تتعلمي وصفاات … و عم تعمليلو كيكة اقتصادية باقل كلفة ممكنة….انت تعرف قديش من كيكة عملت لحتى زبطت معي … تحيا الكيكات المنزلية الصحية …
    وقفت و مسكت الكيكة حاطتها جنب راسها عم تعمل اشهار …
    نيسا : هل تريد كيكة باقل الاسعار ….افخم و اروع مذاق في المداار … اليكم كيكة نيسا للافطااار ..للحجز و الطلب يرجى الاتصال …
    سليم : لك شو عم تعملي انزلي.. ..
    اخذت الكيكة و طبعتلو ياها بوشو …
    نيسا : خنقتني بنصاايحك … روح انت كمان صرت ممل .. مابدي ياك..
    مسح الكاتو من وشو و استسلم قعد بس يطلع فيها كيف عم ترقص من غير موسيقى …

    اول ما دخل المطعم و شافها كيف جانة ما قدر يصدق … اجاه سليم ..
    سليم : لا تستغرب انت الي وصلتها لهاي الحالة ….
    سكت ما لقى شو يقول لسة ما استوعب ..
    سليم :انا رايح .. هي عندك هلا ..
    عملو براسو اي …
    نيسا : شوفو مين اجا .... بس تأخرت احنا قطعنا الكيكة و خلصنا …
    مدلها ايديه مشان تنزل ..
    سراج: تعي …
    ضربتلو ايديه…
    نيسا : لسة ما خلصت رقص ….
    سراج :تعي نرقص مع بعض ..
    نيسا : اطلع انت لعندي …
    سراج : هاتي ايدك طلعيني …
    هي مدت ايديها و هو حملها نزلها و هي عم تتخبط بدها تنزل …
    نيسا :اتركنيي .. قلتلك بدي ارقص فووق…
    سراج : اهدي شو رأيك نرقص ببيتك …
    نيسا : لسة ما خلص عيد ميلادك …
    سراج : انا معك … شو بدك بعيد ميلادي …
    نيسا : انت تركتني … انت اناني …
    بسرعة انقلبت و صارت تبكي و تشهق …
    سراج : انا آسف .. اهدي ..
    نيسا : بعد عني لا تلمسني …
    سراج : خليني آخذك ع بيتك …
    حملها و قال للبواب يوقفلهم تاكسي …
    نيسا : لا ما بروح قبل ما ننفخ عالشمعات…
    سراح :رح ننفخ بالبيت ..
    نيسا : عنا شمع ؟…
    سراج : اي عنا….
    نيسا : و بدنا نتمنى ما …
    سراج : اهاا
    نيسا : بدي اتمنى اني فيق ما اعرفك ... بدي انسى كل شي و امسح كل شي من ذاكرتي …
    ركبها بالتاكسي بالزور … كل الطريق عم تبكي لحتى نامت …
    وصلو قدام بيتها دفع للتاكسي اجرتو و حملها .. الهواء البارد خلاها تفتح عيونها ..
    نيسا : سراج انت اجيت …
    سراج : اها … وين مفاتيح البيت …
    نيسا : بالشنطة …
    سراج : و الشنطة وين …
    نيسا : الشنطة ..
    سراج : اي الشنطة ..
    نيسا : ما بعرف …
    سراج : كيف بدنا ندخل …
    ماتتت ضحك
    نيسا :نزلني انا بنام بهذيك الزاوية .... طيب فيني نام هون كمان …. و هون مكاان حلو جنب الزريعات …احسن شي اتسطح قدام الكاراج…
    خلاها توقف و مسكلها خدودها عم يحاول يفيقها …
    سراج :صحصحي معي شوي … مافي طريقة نفتح الباب فيها؟ …
    نيسا : نعساانة .. بدي نام …
    سراج : ركزي معي شوي …
    نيسا : سراج .. انا بحبك كتير .. و انت بتحبني ؟ ..
    سراج : اي بحبك .. . هلا احكيني كيف بنقدر نفتح الباب .…
    نيسا : خليني اتسطح هون ..
    سراج : نيييييييسا …
    انفجرت بكي ..
    نيسا : انت عم تصرخ علي …
    سراج :لا ما عم بصرخ ..
    نيسا : لا انت عم تعيط علي…. ليش انا شو عملتلك انا ..
    سراج : خلص لا تبكي انا آسف …
    نيسا : لا انت تركتني انت ما بتحبني .. ليش تركتني .. انت كذاب انت ما عدت حبيتني …
    اخذت الزرييعة الي جنب الباب و ضربتها عالارض كسرتها …
    بلحظة تذكر انو عندو نسخة من مفتاحها عطتو ياها …
    حط ايديه بجيابو عم يدعي يكون حطو مع مفاتيحو … .. دور بيناتهم .. لما لقاه تنفس …
    اخذو بسرعة و فتح الباب و خلاها تفوووت …
    حملها ع طول عالحمااام و فتح فوقها الماء …
    نيسا : اتركني ما بدي اتحمم …
    سراج : خليكي هون …
    راح جابلها ثياب و رجع لقاها متل ما تركها ..
    سراج : يالا تعي ….
    اخذ المنشفة حطها بشعرها و عم ينزعلها ثيايها … غيرلها ياهم … و حطها عالسرييير ع طول غمضت عيونها …
    طول الليل ما ناام عم يطلع فيها و قلبو يعصر وسط ضلوعو …

    الصبح فتحت عيونها … مع وجع راسها الي سيطر عليها ..
    نيسا : اااي يا امي راسي …
    حطت ايدها بالدرج تدور ع مسكن اول ما طالعت عيونها شافتو قداامها …
    نيسا : سراج …
    سراج : صباح الخير … صرتي احسن؟ …
    بلشت تتذكر خيالات من ليلة مباارح و عرفت حالها شو خبصت …
    قرب عليها و حط ايديه بعد خصلة كانت نازلة ع عيونها …
    سراج : احسن؟
    نيسا : منيحة .. خلص فيك تروح …
    سراج : بدي ضل ..
    نيسا : ليش مو قلتلي ما بدي ياكي ..
    شهقت و بلشت تبكي …
    مسكها عندو و حضنها بقوة …
    سراج : بدي ياكي … بدي ياكي اكتر من اي حدا … .
    نيسا : ليش لكان تركتني شو عملتلك..
    سراج : انا آسف ..
    حط ايديه عم يمسحلها دموعها …
    سراج : بقلبي و بعقلي لو تشوفي شو عاملة فيهم..
    نيسا : انت كذاب انت ما بتحبني ..
    حط ايديه بخدودها عم يخليها تشوف بعيونو …
    سراج : و حياة عيونك بحبك ..
    نيسا : بس تركتني ..
    سراج: مارح اتركك مرة تانية ..
    حطت راسها بصدرو و بلشت تبكي بالصوت ..
    سراج : انا آسف .. الله يلعنني منيح هيك .. بس لا تبكي حقك علي .
    شو ما قال ما رضيت تسكت … تركها تبكي لحتى شبعت كل قميصو عبتلو ياه دمووع فجاة سكتت …
    سراج : خلصتي ؟ .. .
    نيسا : اي
    سراج : ليش كل هالبكي ..
    نيسا : كنت بكيت اكتر بس راسي وجعني ...
    رفعت راسها من صدرو عم تشوف فيه ..
    نيسا : بتعرف اني لازم ازعل و مالازم سامحك بسهولة ع تركك الي بس انا ماعندي هديك القوة لضل من غيرك اكتر لهيك بدي سامحك و ما بدي بنفس الوقت …
    سراج: بعرف لان قلبك ما في منو ما بيحمل الضغينة و الزعل .…
    نيسا : مارح تضحك علي بكلمتين ...بدي طريقة اني ما سامحك بس كمان ما ببعد عنك .. بدي حل … لازم تحس بقيمتي …
    سراج : امممم … شو رأيك تسامحيني هالمرة انا تربيت و مارح عيدها .. …
    نيسا :هيك بسهولة يعني ..
    سراج :هالمرة بس …
    نيسا :مو قبل ما تحس بغلطك و تفهم قيمتي و تصير انت الي تركض ورايي .. لازم تتشنطط مشاني …
    سراج: خلص رح صير اركض وراكي ..و اتشنطط ..
    دورت راسها عم تسمح انفها بقميصو ..
    سراج: امسحي امسحي ....
    نيسا : رح سامحك بس لان عيد ميلادك …
    حط ايديه فرجاها العقد برقبتو …
    سراج :رح خليه عندي ع طوول ..
    ابتسمت ..
    نيسا : انت لبستو …
    سراج : اي هيك ها فرجيني هذيك الضحكة ..
    نيسا : لا تشيلو من رقبتك ..
    سراج : ماا بشيلو ..

    الايام عدت عم تتسابق مع بعضها … ما حسو كيف خلصت السنة … يوم النتيجة .. شاف اسمو ع اول القائمات كلهم … اخذ نفس من اعماقو .. بس راح يدور ع نيسا لقاها مو جايبة المعدل …. نفخ معصب … شاف سليم و سمر و لا واحد فيهم جايب كمان ..
    اخذ التلفون و اتصل بنيسا ماعم ترد عليه … اكيد مارح تقوم هلا لان مبارح كل الليل سهرو برا … اخذ حالو و راح لعندها …. لقاها نايمة و لابسة ثياب نوم كانو مو لابسة شي… بلع ريقو يحكي ..
    سراج :نيسا .. قومي .. قومي شوفي معدلك الزقت …
    فتحت عين بعين ..
    نيسا : قديش .. .
    سراج : 43 % …
    نيسا :كتير منيح ماني بعيدة عالمعدل …
    سراج : بالله فرحانة بحالك … قومي رح نبلش ندرس انت و ياكي بدك تنجحي …
    نيسا : تماام … لسة شهرين رح ندرس .. بدي نام هلا …
    مسكتلو ايديه عم تدفعو لعندها …
    نيسا : تعى نام معي …
    اتسطح جمبها عانقتو و حطت راسها بصدرو ..
    سراج : شو رأيك تلبسي شي فوقك …
    نيسا : تؤ ..
    سراج : بس هيك ماب..
    سكتتو تحكي ..
    نيسا : انت كيف قدرت تفيق بكير لك مبارح رجعنا وش الصبح عالبيت..
    سراج : متعود ... 4 ساعات بكفوني نوم ..
    نيسا : انا 4 ساعات بعملهم قيلولة بعد ما نام 12 ساعة …
    سراج : نامي لكان …
    شافها غمضت عيونها و رجعت نامت كان شيىا لم يكن .. ما حس كيف غفي معها …. فتح عيونو مع حكة انفو لما كان شعرها عم يدغدغوو …
    نيسا : صبااحو حبيبي .. و الا مساؤو احسن ..
    سراج :قديش الساعة …
    نيسا : 5 …
    قام مخضوض …
    سراج : شوو …
    نيسا : شو بك ..
    سراج : ليش ما فيقتيني ..
    نيسا : لسة هلا فقت قبلك ب 5 دقائق …
    سراج :تأخرت بدي جهز غراضي .. بتعرفي بكرا راجع عالضيعة بكير …

    نيسا : تمام رح تجمعهم … خليني اشبع منك .. مو مصدقة رح ضل بعيدة عنك شهر كامل… و لو ما التربص الي رح نعملو بالمشفى كنت 3 اشهر ما بشوفك …
    سراج :لا تذكريني .. ما بعرف رح اجي اشتغل و الا اعمل تربص و الا اهتم بدراستك انتي الي ضيعيتيها مشان ما تخسري السنة…
    نيسا : هذا الي هامك .. مو هامك انك رح تبعد عني.. حتى يمكن رح تخلص مني و مارح تشتقلي ..
    سراج : رح اشتقلك .. بس اشتقت كمان لامي و للضيعة .. عندي حياة تانية هنيك كمان …يالا خليني قوم …
    نيسا : تمام اتصل فيني ..
    بااسها من انفها و قام غسل وشو و طلع …
    الصبح حمل كل الغراض … عم يركض بدو يلحق الباص … عم ستصل فيها و ما بترد … ع اساس بدها تجي تودعو … بس تأخرت و الباص رح تمشي …
    اجا يركب … وقفو صوت الزمووور تبع سيارة سلييم …
    اجا هو و سمر و نيسا …
    سراج: شو عم يصير شو جابكم انتو …
    سليم : نحنا جايين معك ..
    سراج:بالله شو …
    نزلت نيسا من السيارة و مسكتو من ايدو ..
    نيسا : يالا تعى ..
    سراج: ليش جايين ..
    نيسا : بدنا نعطل هنيك .. قال المناظر كتير حلوة و في شالالات هنيك …
    سلييم : يالا اركب بنحكي بالسيارة …
    سراج: مارح تجو لاي مكان …
    سمر : لا تكون ممل …
    نيسا : حبيبي مشاني…
    عملتلو عيون تترجى و باستو من خدو ..
    نفخ و تنهد ..
    سراج : بشرط .. الي بقولو انا بصير …
    سليم : ما بوعدك ..
    سراج: ماحدا بيجي لكان …
    دفشتو سمر ليواافق …
    سليم : تمام بحاول …
    عملو براسو لا ..
    سليم : خلص يوعدك يالا …
    سراج : منييح .. اول شي بدكم تغيرو لبسكم ..
    سليم : و ليش ..
    سراج:بقصد مشان سمر و نيسا لما نوصل هنيك رح تفهمو ليش … بدكم تلبسو شي مغطى اكتر ..
    سمر :خلص تمام .. بتوقفولنا بالطريق بنغير ثيابنا …
    سليم : يالا اركب ..
    سراج:اطلع احمل الغراض معي ..
    قعد هو جنب سليم و البنات من وراء ..كل الطريق كان يعيديلهم و يحفظهم نفس الحكي …
    سليم : فهمنا سراج … كلنا نجحنا بمعدلات منيحة … و كلنا عم نعيش مع اهلنا و البنات اجو هون بعد ما اخذنا اذن و طمنننا اهلهم … و بعمرنا ما شربنا و لا سهرنا بالبارات …
    نيسا : بس قولتك حماتي بتكرهني اذا عرفت لاني شاطرة و لا بعيش مع اهلي…
    سراج : امي قلبها طيب رح تقبلك متل ما انتي .. بس ما بدي اشغللها بالها علي بدي ياها يكون بالها مرتاح …حياتكم بالنسبة الها غريية…و رح ينشغل بالها ..
    سمر: كتير حلوة علاقتك بامك …
    شاف بسلييم كيف مزعوج .. حب يغير الموضوع…
    سراج :ايه .. حطلنا موسيقى سليم ..
    سمر : اي و افتحلنا السقف …

    لما وصلو كانو البنات نايمين ع بعضهم ورااء و سراج يغفى و يقوم شوي يحكي مع سلييم ..

    سليم : بتعرف الطريق من هون ما ..
    سراج : اي بدك تكمل ع طول و تدور عاليسار … نييسا يالا قومي وصلنا … سمر و انتي امسحي الروج شوي .…
    فتحو عيونهم عم ينظمو شعرههم و حالتهم ...
    سمر :اوف رقبتي وجعتني ...
    سليم : قومو قومو تاركيني لحالي .. ع اساس بدنا نتناوب عالسواقة ..خليتوها براسي انا ..
    مع دخلتهم للحي كل الانظاار توجهت ع السيارة … خاصة انو اول مرة يشوفو هيك سيارة بحياتهم … وقفو قدام السوبرماركت … اشترو نصو و طلعو ..
    سراج :ماكان في داعي لكل هالشي الي اشتريتوه …
    سليم : ليش الكل عم يطلع علينا حاسس حالي جاي من المريخ …
    سراج: هن شايفينكم هيك اصلا …
    وصلو عالبيت هو وقف السيارة و كل الصغار التفو حوالين السيارة عم يمسوها …
    و كل الجيران طلعو من بيوتهم و عم يطلعو عليهم من الابواب …
    سمر : نيسو تعي امسكي ايدي خفت …
    نيسا : مافهمت ليس الكل مركز معنا حتى لبسنا و غيرناه …
    سراج : سلطااانتي .. افتحي الباب انا اجيت …
    قامت تركض من مكانها فتحت الباب
    سلطانة : ابني …
    عانقتو ….شردت لما شافت الي جايين معو ..
    سراج:هدول رفقاتي امي .. اجو يتعرفو عليكي …
    سلطانة : عنجد .. اهلين و سهلين …تفضلو تفضلو ..
    دخلو لجوا و قعدو بالصالون ..
    نيسا :اهلين انا اسمي نيسا …
    شافتها من فوق لتحت .. و شافت بسراج و فهمت انو هاي هي الشخطورة تبعو ..
    سلطانة :هممم انتي تبع التلفون …
    خجلت نيسا .. و شها صار الوان ..
    سمر :و انا سمر ..
    سليم : و انا سليم …
    سلطانة : نورتو كلكم ..
    قرصت سراج عم تهمس باذنو ..
    سلطانة : ليش ما خبرتني كنت حضرتلهم شي .. هيك تخليني بكسفة الوش ..
    سليم : مافي داعي ابدا ..
    سراج: لزقو فيني باخر لحظة و انا ما كنت بعرف …
    سلطانة : لكان خليني روح اعمللهم احلى طبخات المنطقة تذوقوها بعرفكم تعبانين من السفر و جوعانين …
    نيسا :لا تعبي حالك عنجد مافي داعي ..
    سراج :لا تعبو انتم حالكم معها مهما قلتو رح تقوم و تطبخ ..خليني روح اشتريلك الغراض ..
    نيسا :خذني معك ..
    سراح: تعي ..
    قامت كتبتلو ورقة طويلة … اجيت تعطيه مصاري قاللها عندي ..
    طلع مع نيسا عم يفرجيها المكان و الماشي و الجاي مركز معهم …
    نيسا : لكان هون كبرت .. .
    سراج: اها ..
    نيسا :عنجد المكان تحسو دافى كتير و الناس رغم انهم يركزو كتير بس عم يبتسمولي من دون ما يعرفوني …
    سراج: اي كلهم مافي منهم قلبهم طيب....
    اشترو اللوازم و رجعو … اول ما دخل سمع صوت ضحك سلييم و سلطاانة …
    سلطانة : ماشاء الله ماشاء الله على ولادي كلهم نجحو الله يوفقكم كلكم ..
    سليم : ليكو اجا سراج … احكيلها قديش انا شاطر بالرياضيات ..
    سراج: اي .. بيحسب براسو ذهنيا ذكاؤو غارق ..
    سمر كاتمة الضحك و نيسا متلبكة عم تشوف بسلطانة خايفة تكون ما حبتها …
    كل السهرة كانت ضحك و حكي .. كل مرة حدا يحكيلها ع مواقف بالجامعة و هي الفرحة مو سايعتها …خاصة سلييم كتير حبتو لان عم يكذب عليها و يشكر بحالو …
    شافت بالبنات عم تحكيهم
    سلطانة : خليني اتصل بامك ما بصير هيك لازم طمنها عنكم .. .
    شافو ببعض عم يسالو بعيونهم ..
    سراج: امي احنا اتصلنا و طمناهم …
    سلطانة لا ما بصير هيك … هن بعتوهم اكيد لان واثقين فيك يعني واثقين فيني .. لازم اتصل و ريح قلبهم و الا رح ينشغل بالهم عليهم …
    الكل سكت لحتى سراج نطق ..
    سراج: هن ما بيسهرو لهالوقت امي .. بتعرفي رجال و نساء اعمال بينامو بكير…. بلا ما نزعجهم هلا .. و احنا اصلا طمنااهم .. خلي قلبك مرتاح ..

    سلطانة : تمام يالا اذا هيك كلكم عالنوم … البنات بدكم تنامو بغرفة سراج … و انتو بتضلكم بالصالون …
    سلييم انفجر ضحك لحتى سكتو سراج ..
    اخذتهم عالغرفة و سكرت عليهم البااب … و رجعت لعند سراج ..
    سلطانة : اصحكم هاا تزعجو البنات .. هن امانة عندي ما بدي حدا يقوم من مكانو …
    سراج: تمام امي تصبحي ع خير ..
    سليم :تصبحي ع خير خالتي …

    هي راحت و سليم دفش سراج
    سليم : بعد هيك عني .. اخر عمري بنام جمبك ..
    انفجرو الاثنين ضحك … لحتى اتصلت سمر بسليم مكالمة كاميرا…
    رد عليها لقاهم عم يوشوشو و كاتمين الضحك هن كمان …
    سمر : حاسة اذا بتنفس رح تجي لعنا ..
    نيسا :سراج بعد عن سليم عندو مرض معدي اسمو البرادة و قلة الدم …
    سليم : اصلا انا الي ما بدي يعديني بالدراسة و الملل تبعو ..

    سمعو ضجة بغرفة سلطانة الكل سكت قلبو يضرب …
    سراج : يالا تصبحو علي خير قبل ما ننمسك …
    سمر : تصبح ع خير حبيبي بحبك …
    سليم: و انتي بخير يا روحي ..
    نيسا: و انت سراج مارح تقلي حبيبتي و روحي …
    اخذ التلفون من ايد سليم … و قاللها بحبك بصوت واطي ..
    نيسا : و انا كمان…
    سليم :ما سمعناكم

    #المى
    يتبع

  5. [5]
    لحن الحياة
    لحن الحياة غير متواجد حالياً
    الاشراف العام Array


    تاريخ التسجيل: Nov 2013
    المشاركات: 15,423
    التقييم: 751

    افتراضي رد: من أجل أمي قصة حقيقية

    من أجل أمي
    الحلقة الاخيرة :

    الصبح فيقتهم مع صيحة الديك .. كانو مصطفين بالصالون ميتين نوم ... سليم يغفى واقف و يقوم .… و سراج فارط ضحك عليهم …
    اجت سلطانة و حطت الفطوور قدامهم …
    سلطانة : الحمد لله انكم متعودين عالفيقة بكير لان النوم الكتير بجيب الخموول …
    سليم : شو متعود انا كل يوم بعمل رياضة الصبح ..
    سلطانة : ماشاء الله … احكيلي كيف كان لقائك الاول مع سراح …
    غص باللقمة عطاه سراج يشرب ماء و يضرب ع ظهرو كاتم الضحك….
    سراج:من كتر ما تفاهمنا حسيت برجل هيك جابتني بالارض … حتى سمر كمان قالت عني قديش انا متحضر و محترم ...
    سمر هربت عيونها و سلطانة مسحتلها ع شعرها مصدقتهم من قلبها…
    سليم :و انا كمان لما شفتو اول مرة حسيت كانو كنت بلعب كرة السلة و طلعت ما لقيت ثيابي …
    سلطانة :كيف يعني …
    نيسا : عم يقول انهم صارو رفقة بسرعة ضربة كرة السلة ….
    اخذت الجبنة من قدامها عم تحاول تغير الموضوع..
    نيسا : كتير طيب الاكل تسلم ايديكي خالتو ..
    سلطانة : صحة لبنتي ..

    الظهر طلعو عالجبل … و فتلو كل المنطقة .. .. باخر يوم اخذهم ع شلالات ..
    صوت الماء نازل تقدر تسمعو من بعييد ....
    نيسا : بجنن المنظر …
    سمر :لساتني مو مصدقة سراج بدك تخلينا نسبح بقميص و بنطلون ..
    سراج: اذا ما بدك كل الضيعة تجي تتفرج فينا بدك تتحملي …
    سمر : من وين رح يشوفونا ..
    سراج: هون الخبر ينتقل من عصفورة لعصفورة بسرعة الضوء ..
    اجتو نيسا من وراء و تعلقت بظهرو …
    سراج: اععع .. كتير تقيلة انزلي …
    نيسا : كذاب انا ريشة ..
    سراج : امسكي حالك احسن ما طيري لكان ..
    نيسا : شو رح تعمل ….
    سراج:تمسكي فيني …
    قال كلامو و نط فيها وسط الماء …
    طلعت عم تكح بعد ما بلعت نص البحيرة … ع طول اخذت عم تضربو
    نيسا : يخرب بيتك الواحد بيحذر .. خليني جهز حالي بالاول …
    سراج: قلت تمسكي ..
    نيسا : لازم سكر انفي بايدي ..مشان ما يبلعلو لترين ماء …
    سراج: حتى انفك مشكلة متلك ..
    لحقووهم سمر و سلييم…الي اول ما نزل راح ينزع لسراج الشورت تبعو بس انتبهلو و ما خلاه و تخانقو بالماء ..

    3 ايام خلت بكل واحد فيهم اثر عالامااكن الحلوة و قديش الخضرة بتريح البال …
    اجا وقت يرجعو ع اسطنبول … كان راح سراج و نيسا يشترو غراض لازمتهم للطريق .. بطريق رجعتهم اعترضتهم بنت حلوة سلمت براسها ع سراج …
    سراج: كيفك .
    نارين : الحمد لله … و انت ..
    سراج: نشكر الله .. بعرفك نيسا .. هاي نارين …
    شافت فيها نيسا هذيك النظرة لما تلتقي بوحدة اجمل منها … .
    نيسا : تشرفنا ..
    نارين :و انا اكتر .. يالا خليني روح بلا ما يشوفني شي حدا واقفة معك ..
    سراج: الله معك …
    هي راحت و نيسا ضغطتلو ع ايديه ..
    نيسا : و شو يعني اذا شافوها ..شو المشكل ..
    سراج: قلتلك عالمنا مختلفين عن بعض .. بعدين ليش ضاغطتلي ع ايدي هيك ..
    نيسا : شفت نظراتها .. مين هاي سراج ..
    سراج:بنت جيراننا ..
    نيسا : بس؟
    سراج: اي بس …
    نيسا : لا تكذب علي هلا بروح لعند هذيك الخالة و اسالها و افضحك ..انا عندي حاسة سابعة عندي حتى الثامنة و التاسعة .. عم شمها بانفي الريحة ساطعة هون لهيك احكيلي كل شي ..
    سراج : هلا هون في عادة عندهم لما تنولد الصغار يسموهم ع اسم بعض … و هي سموها ع اسمي …
    نيسا : شو …
    سكرلها تمها بايديه …
    سراج: ششش …ماننا باسطنبول .. رح بعد ايدي و مارح تعيطي …
    عمتلو اي براسها …بعد ايديو ..
    نيسا : شو يعني ع اسمك ..
    سراج: عادة قديمة .. شو اعمل ..
    نيسا : خلينا نرجع بسرعة …
    سبقتو بخطواتو مسكها رجعها لعندو ..
    سراج:شو صار هلا .. ليش من ولا شي خلقتي مشكلة …
    نيسا :هي من عالمك ما و اموركم سهلة …
    سراج : انا مع مين هلا ؟ .. انا مين بحب ؟ …
    نيسا :ما بعرف …
    تركتو و دخلت عالباب .. شافتها سلطانة …
    سلطانة: شو بها بنتي مزعوجة ..
    نيسا : لا خالتو منيحة انا …
    هي دخلت و سلطانة سالت سراج برسها قاللها و لاشي ..
    قربت لعندو ..
    سلطانة: احكي لامك شو بها …
    سراج:شافت نارين …
    سلطانة :اهاا ..
    اجا سليم حامل الغراض … عم يحطهم بالسيارة …
    سليم : بخاطرك خالتو .. شكرا مشان كل شي …
    طلعت وراه سمر و عانقتها ..
    سمر : عنجد تسلم ايديك ع كل شي …

    جوا نيسا كانت عم تدحش غراضها دحش .. اجا يساعدها ما خلتو …
    سراج :اسمعيني شوي ..
    طنشتو و اخذت شنطتها …طالعة … سكر الباب و اجا قدامها …
    سراج : رح تروحي رافعة انفك علي.. بهون عليكي ..
    نيسا : عندك مين هون ما تهون عليها ...
    سراج : عنجد من عقلك عم تحكي هالحكي .. انا شو ذنبي بالموضوع ..
    نيسا : بعد سراج خليني اطلع ..
    سراج :مو قبل ما ..
    حط اصبعو بخدو مشان تبوسو ..
    نيسا :باحلامك ..
    سراج: عنجد ..باخذها لحالي … و من مكان اطيب كمان ..
    مسكها من خصرها … و باسها و هي عم تدفشو … ابتسم لما اخذ الي بدو ياه ..
    نيسا : هلا بروح بقول لامك ..بتشوف يومك..
    سراج: قوليلها عن هاي كمان ..
    خطف بوسة تانية ضربتو ع صدرو وطلعت تركض … راحت عانقت سلطانة عم تودعها …
    سراج: ما بدك تقوليلها شي …
    شافت فيه مغلغلة عليه … و هو كاتم الضحك ..
    سلطانة : قليلي بنتي .
    نيسا : كنت بدي اشكرك ..ما بقدر اوفي حقك معنا …
    سراج: هذا بس مو كان بدك تقولي شي تاني ..
    عمللتو بعيونها عم تترجاه مشان يسكت….
    نيسا : و بدي قلك كمان اني اكيد بستناكي باسطنبول تشرفيني ع راسي من فوق ..
    سلطانة : ان شاء الله.
    سليم :سجلتي نمرتي خالتو ما ..
    سلطانة : اكيد سجلت نمرتكم كلكم ..
    سليم : بخاطركم لكان …
    هن رجعو و سراج ضل شهر مع امو بعدهم .. كل يوم كانت تتصل ب سليم و يحكو صوت و اوقات بالكاميرا.. حبت اكتر شي سليم ... و عم تشوفو متل سراج شاطر و بدو حقق احلامو …
    كل الوقت كانت تاخذ مسكنات وجع من دون ما تخلي سراج يشك باي شي …
    مع رجعتو لاسطنبول لقاها قدامو بمحطة الباص … ارتمت عليه عم تحضنو ع قد الشوق بيناتهم …
    نيسا : فكرت ما رح يخلص هالشهر و الله ..
    سراج: ليكو خلص و اجيت ..
    وصلو ع بيتها رمت مفاتيحها و قعدت بحضنو عالكانابا ..
    نيسا :ماعم صدق انك هون ...
    سراج : رح تصدقي لما نبلش دراسة و حتى متأكد رح تطرديني …
    نيسا : اووه .. فهمت رح ادرس ممكن تخلينا نعيش اللحظة...
    رفعت راسها بعقلها مليون سؤال …
    نيسا : شفتها اليوم …
    سراج:مين ..
    نيسا : هي ...
    سراج:ما عم صدقك نيسا عنجد ... لهلا رابطيها بعقلك للمخلوقة …
    نيسا : خلص بعرف مافي بيناتكم شي … بس خالتو سلطانة اكيد رح تحب هي تكون كنتها اكتر مني انا ..
    سراج : خالتو سلطانة تحب الي بدها و قلبي انا يحب الي بدو ..
    نيسا :اممم و ليش مثلا ما تختار وحدة من عالمك متل ما بتقول انت ..
    سراج : و انتي قلتيها .. رح اتزوجها من هنيك …
    دفشتو عنها و خلص رح تبكي .. رجعها لعندو يضحك…
    سراج:بترجاكي سكريلي عالسيرة و الله راسي وجعني منها .. عنجد كيف عندك قدرة تتناقشي بنفس الاشياء لشهر كاامل …
    نيسا : طيب آخر سؤال ..
    سراج : اووووف ..
    نيسا : انت بعمرك هيك فكرت فيها …
    سراج : لمين ..
    نيسا : لنارين لمين ..
    سراج: قبلك انتي اي ...
    نيسا : يعني فكرت ..
    سراج : قبلك عم قول ..
    نيسا :تمام انا فهمت …
    قامت جابت بوضة … و حطت فلم … طول الوقت ساكتة و هاي مو من عادتها ....
    نففخ من اعماقو …
    سراج : حبيبي شوفي فيني …
    دورت عيونها الو ...
    سراج : لك الله ياخذني اذا قلبي بحب غيرك منيح هيك ..
    دموعها لحالهم نزلو …
    مسكلها خدودها بايديه ..
    سراج: ماعم صدق كيف وصلتي لهاي الغيرة من ولاشي ...اعطيني سبب مقنع يخليكي تحطي هالاوهام براسك …
    نيسا :تمام خلص .. خلينا نسكر الموضوع ...
    سراج : وعد ماعاد نفتحو؟ ..
    نيسا : اها وعد ..
    حط ايديه بجنابها عم يدغدغها ..
    سراج :امم شو هالدمعات اللؤلؤ الي نازلين هدول ....
    نيسا :ياااااااعع … لا .. ..
    قرب باسها بس كان كتير مشتقلها … و ايديه بلشت تدخل تحت قميصها … لمساتو خدرتها … نزعلها ياه … و قامت شوي نزعتلو قمييصو كمان …
    سراج: لازم نوقف … .
    نيسا :اي لازم …
    سراج : ما بصير ..
    نيسا : اي ما بصير …
    سراج :وقفيني لكان … ماعم اقدر ..
    باستو بوسة اخيرة و هربت من تحتو … اخذت قميصها عم تلبسو و تطلع فيه ..
    نيسا :احسن شي نبلش دراسة …
    سراج : عندي عقل انا هلا ..
    رمتلو قميصو فوقو …
    نيسا : البس .. متل ما اخذتو بعرف كيف رجعلك ياه لعقلك ..

    كان عم يحرق حالو مشان يقدر يبسطلها الاشياء و يفسرلها ياهم بطريقة سهلة …
    كل الطاولة تعبت وراااق … .. قاعدة جمبو و مركزة معو …
    نيسا : سراج …
    سراج:امم ..
    نيسا : عروق ايديك مبينين كتير …
    زورها زورة تقتل …
    نيسا : والله مركزة معك بس صعبة ماعم تدخل عقلي …
    سراج: لان ما بدك تشغليه .. دخل بسبات ابدي...
    نيسا : خلينا ننتقل ع مادة تانية تعبت من هاي …عم حس كانو فيها طاقة سلبية هي الي سكرتلي مخي.. .. كلو من هاي المادة اصلا الاستااذ كمان بتحسو يجي مكشر كل يوم مشان هيك ماعم افهمها …
    سراج : عنجد اسبابك وجيهة كتير .. مين السبب كمان .. القلم الي كتبتي فيه و الكتاب الي قرأتي منو نسيتي ما اتهمتيهم …
    بوزت وشها …
    نيسا : شو رأيك ندرس انجليزي ..
    سراج: جبتي فيه 98% ليش لتعيديه ..
    نيسا : تعبت ... ليش مافي اختراع يفتحو فيه المخ نصب المعلومات صب و نسكرو .
    سراج : رح جرب هالاختراع فيكي و افتحلك راسك لو ما بتركزي و تبطلي نق ..

    كل الليل عم يفهمها لحتى غفيو الاثنين فوق الطاولة …
    فتحو عيونهم مع صوت جرس الباب …يشوفو ببعض ..
    سراج: مين ..
    نيسا : سمر… هاي دقتها ما بتشيل ايدها عالجرس...
    قام كل ضلوعو عم توجعو من الكرسي… فتح لقاه سليم و سمر و معهم بنت تانية اسمها ميار بدها تعمل معهم تربص بنفس المشفى ..
    سراج: شو جابكم ..
    سمر :مفاجأة …
    سراج: شو هالمفاجأة الي مو سارة ..
    سليم : شو هالترحيب الحار…
    دفشوه و دخلو ..
    شاف بميار الي لسة قاعدة قدام الباب ..
    سراج: كل حكي مو الك طبعا اهلين فيكي تفضلي…
    سليم :كنت عم بحكي خالتو و نبهتني دير بالي ع دراستك ..
    سراج: رفقتك مع امي فقعتلي مرارتي .. رح قلها انو صايع و ازعر لنشوف اذا خلتك عايش ..
    شاف سليم بنيسا …
    سليم :شوبو هذا غيران مني …
    نيسا : انا خارج التغطية هلا .. كنت بسجن مبارح عم اعمل اعمال شاقة و فوقها تعذيب .…
    سليم : قلتلك تعي انا درسك ما قبلتي .. تندمي علي هلا..
    سمر : من حكيو مع خالتو سلطانة صدق انو شاطر …
    ميرا كانت تنقل نظراتها حواليهم مو فهمانة شي منهم …
    ميار : صباح الخير …
    نيسا : صباح النور …البنت اكلتوها بيناتكم .…. تفضلي حبيبتي اقعدي .. جاية فورا انا …
    غسلو وشهم و فطرو و قعدو كلهم عم يدرسو الشغل الي بدهم يعملوه بالتربص …

    اول رجل بالمشفى كانت اول خطوة بالحياة المهنية بالنسبة الهم و رح يزيد معها الحمل و المسؤولية .. خاصة بمجال صعب و معقد متل الطب …
    بس هذا كان آخر اهتمامات سلييم … الي تارك كل شي و عم يلعب ببجي…
    اجاه من وراء صوت المسؤولة انخض بمكانو …
    سليم : كنت عم جيب معلومات ..
    هي :لما تشوف فيني من هنيك عم بانلك شي اني ممكن صدقك …
    سليم : امم هاي مشكلك …
    هي : بفضل ابوك دخلت تعمل عنا تربص رغم انك لسة ما نجحت هاي السنة .. بس ما بظن يفيدك ابوك اكتر من هيك ..
    رمتلو ملف قدامو …
    هي : بدي تحليل لكل الحالات الي بالملف .. السبب و النتائج و كل الاحتمالات الممكنة…
    عمللها براسو اي مغللل عليها كاتم صوتو الي عم يشتمها داخلو بكل الطرق ...
    هي : و اليوم بدي ياهم …
    رمت كلامها و راحت و هو نفخ … راح يدور ع سيراج وينو … قلب الدنيا لقى نيسا قدامو
    نيسا : سلييم .. هذا باي درس درسناه تتذكر شي ..
    سليم : امم هذا .. عنجد كيف ماعم تتذكري ..
    نيسا : لك قول خلصني …
    سليم : شو بعرفني … انا حتى ما كنت بعرف اننا درسنا هيك شي ..
    نيسا : اعطيني سبب واحد ما اسكب هاي القهوة عليك ..
    مرقت من قدامهم المسؤولة ..
    سليم : لان هذيك الساحرة ام زيتونة فوق تمها رح تلعن يومك لهيك ما بتقدري .. بعدي هيك لازم لاقي سراج ..

    اجت لعندهم ميار ..
    ميار : الكل عم شوف فيكم تتخانقو رح تنطردو من اول يوم ..
    سليم : شفتي سراج شي ..
    ميار : كان يحكي مع الدكتور من شوي بهذيك الغرفة …
    راحو هنيك كانت سمر غرقانة بكومة وراااق …
    سمر : انقذووني .. انا ما فهمت ابدا شو بدن مني اعمل ..
    سليم :اهلين فيكي بنادي "ما فهمت."..
    نص ساعة عم يشوفو ببعض و يفكرو … كسر الصمت اخيرا و نطق ..
    سليم : انا عندي حل …
    نيسا شو ..
    طالع حقنة من جييتو ..
    سليم : شو رأيكم روح اغرس هاي الحقنة برقبة ام زيتونة و نرتاح كلنا .. انا متاكد انو كل حدا يشتغل بامرتها رح يدعيلي …
    لفو كلهم مع صوت سراج ..
    سراج: مين ام زيتونة …
    سليم : وينك انت قلبت الكوكب عليك ..
    سراج: مشغول شو في ..
    نيسا :لازم تساعدنا ..كلنا ما نعرف شو نعمل ..
    سمر : نحنا ضايعين ..
    سراج : امم محتاجيني لكان....
    عملو كلهم براسهم اي …
    سراج:عندي الكم خبر مو حلو .. مارح ساعد و لا حدا فيكم …
    طنشهم و راح لحقتو نيسا …
    نيسا : لك انا حبيبتك انا .. لازم تميزني عنهم … لك سراج استنى …

    عدت ايام خلصو التربص و عادو الامتحانات من جديد و نجحو … وراء الايام شهور و حتى سنين .. و صارو كلهم بالصف الرابع .. كانت 4 سنين مخلطة باوقات حلوة و زعل و خصام …و رفقة و كتير حب .. كل صيفية يروحو مع سراج لعند سلطانة … و يعملو تربص … هاي الصيفية كانت اول مرة يفوتو فيها عالعمليات… و يساعدو بعملية زراعة شعر …. قد مخاوفو بس سراج نجح و لقى استحسان كبير من الدكتاترة ….
    سلطانة بلشت تدهور حالتها …يغمى عليها كل ما وقفت ووجع راسها كان عم يقتلها ..بس مع هيك طول هالسنين ما خلت شي ما عمتلو مشان ما يشك فيها سراج او يلاحظ عليها اي تعب .. باخر اشهر صارت تنام كتير … جسمها ضعف و ماعم تاكل ...
    حطت سجادة الصلاة بدها تصلي العصر … وين سجدت و ما رجعت قامت بعدها ….

    بهذاك الوقت بالجامعة كانو قاعدين بالكافيتيريا و سراج عم يحاول يتصل فيها ما بترد ..
    سراج:سليم حكيت مع امي اليوم ؟
    سليم : اتصلت ما ردت ..
    بلش يقلق بس ماعطى اهمية كبيرة …
    بالليل بلش يركبو الشك … خاصة انو مستحيل امو ما تحكيه طول اليوم و لهلا تلفون مافي جواب ….ما قدر ينام و لا غمضتلو عين للصبح …
    مع طلوع الشمس رجع اتصل فيها كمان ما ردت … اتصل بسليم كتير لحتى رد عليه ..
    سليم : فيقتني من النومة السابعة لازم اعتذارك يكون ملحمي …
    سراج:سليم …
    نبرتو خلتو يحكي بجدية اكتر ..
    سليم : شو صار
    سراج: فيك تاخذني عالضيعة هلا …
    انخض من مكانو هو كمان بحبها كتير لسلطانة …
    سليم : صار شي لخالتو …
    سراج:ما بعرف ماعم ترد علي .. مو من عوايدها انت كمان بتعرفها ..
    سليم :يالا جاي لعندك … بس لا تقرا الشر ع طول ان شاء الله هي بخير .
    سراج: عم بستناك …
    اخذ نيسا و سمر و راح لعندو … كل الطريق عم يتصل فيها متل المجنون شو ما قالولو .. كيف ما حاولو يهدوه .. مافي شي قدر يسيطر عالخوف الي احتل كل شبر منو …
    نزلو من السيارة قدام البيت ع طول … كان عم يدق متل المجنون … بس ماحدا فتح ....
    اجا لعندو عم محمود يركض لعندو …
    عم محمود :سراج يا ابني .. ما عرفنا كيف نتصل فيك …
    سراج: لا تقلي عمي لا تقلي …
    عم محمود :لا يا ابني اهدى هي بالمشفى عم تستناك يالا روح لعندها بسرعة لازم تلحقها …
    سراج:شو يعني لحقها .. شو قصدك عمي …
    عم محمود :لا تستنفذ وقتك معي .. بسرعة لعندها بسرعة …
    التف لقى الكل بحالة صدمة جامدين … فيقهم بصراخو …
    سراج: بسرعة خذني عالمشفى … ليش تشوفو فيني هيك …

    اول ما اخذ رقم غرفتها طلع يركض متل المجنون … حتى انو ما قدر يستنى المصعد .. طلع عالدرج لما وصل كان العرق معبى كل وشو … شافها من بعيييد كانت مبينة منيحة ..دخل يركض … ارتمى عانقها …..
    سراج:امي …. سلطانتي انتي بخير … عقلي راح …رااح… كنت رح موت.. . .
    سلطانة : انا بخير .. شو هاي الحالة الي انت فيها .. بس نزل ضغطي شوي عم يزبطولي ياه …
    تنفس من اعماقو ..
    سراج : الحمد لله يا رب … الحمد لله …
    سلطانة : بدي ياك قوي … انت رح تصير اشطر طبيب بالدنيا كلها ..
    سراج : مو وقتو هالحكي .. احكيلي انت كل شي شو صار مين جابك هون .. و شو قال الدكتور بالضبط ..
    سلطانة : اسمعني .. بدي ياك تحط ببالك انو امك فخورة فيك كتير .. عيشتني الفخر سنين و خليتني ارفع فيك راسي … بشكر الله الف مرة انتي حملت فيك و جبتك … انت كنت سندي وقت توفى ابوك و تركني عم ربيك لحالي حياتي كلها فداك يا قطعة مني ….
    سراج : و انا لو يجييوني الف مرة بهاي الدنيا بالالف مرة رح اتمنى تكوني امي …
    سلطانة :وينو سليم ما اجا ..
    سراج :هلا بناديلو ..

    راح نادالو من بعيد بعيونو اجا يركض …
    سراج: بدها تشوفك …
    دخل لعندها حضنها ..
    سليم : خوفتينا عنك خالتو ..
    سلطانة : سراج روح جيبلي الشنطة تبعي بقيت بالاستقبال …
    سراج: تمام ..
    هو اجا يروح و هي رجعت نادتو ..
    سلطانة : اعطيني بوسة قبل ما تروح …
    نزل باسها من جبينها و من خدودها الاثنين …و راح
    اول ما طلع مسكت ايد سليم …
    سلطانة : ابني .. الله يشهد اني بعرفك مو شاطر كتير و و حبيتك لان حسيت قديش قلبك كبير …
    سليم : تسلميلي خالتو ..
    سلطانة : انا رايحة يا ابني .. عم حس … وقتي اجا صار لازم روح ...
    دموعو لحالهم بلشو ينزلو ..
    سليم : شو هالحكي خالتو الله يخليكي النا و يطول بعمرك …
    سلطانة :اوعدني … اعطيني وعد ما تتركو لسراج لبين ما يصير دكتور و يبني حياتو و ما يستحق حدا بهاي الدنيا …
    سليم : خالتو رح تكوني معنا بهاي الايام ..
    سلطانة : اوعدني دخييلك …
    مع كلامو انفجر بكي ..
    سليم : بووعدك .. بووعدك سراج من اليوم اخي من دمي ..

    بالاستقبال سأل كل الموظفين بس ما حدا شااف الشنطة … يئس يلاقيها و طلع …
    اول ما وصل اجت عيونو بعيون سلييم … منفخين من البكي … نيسا نازلة بالارض و سمر معها حاضنين بعض و يبكو ….
    قامت من الارض اول ما شافت سراج .اجت تركض عانقتو …
    بعدها عنو و راح يشوف بالغرفة كان راس امو مغطى باللحاف..
    سراج : امي وين …
    مسكو سليم عانقو …
    سليم :البقية بحياتنا ..
    انفجر سراج ضحك … .
    سراج : كتير حلو المقلب … قربت صدقكم وين امي قلت هلا نازل ضغطها مو ناقصها لعبكم..…

    اجو كلهم الثلاثة عم يعانقوه مع بعض دفشهم عنو …
    سراج: وين امي قلت …

    راح بسرعة بعد الغطاء عن وشها …
    سراج: امي فيقي يالا .. هذا سليم حرضك صرتي تلعبي علي متلهم …
    اجت الممرضة عم تمنعو …
    هي : ما بصير هيك بحق الميت حرام ادعيلها بالرحمة ..
    دفشها عالكانابا
    سراج : انت كيف بتقولي عن امي ميت …
    اجو اثنين ممرضين تانييين مسكوووه .. عم يطالعوه من الغرفة …
    سراج : بعد عني … اترك …
    نزل عالارض بركبو …
    سراج : اميييييييييييييييي …

    صوت القرآن مالي المكاني .. و ناس عم تعزي فيه …
    واقف قدام جثتها من دون ملامح … و لا دمعة … من وشو ما تقدر تقرأ اي شي …
    بلشت الناس تقرا الفاتحة .. رفع ايديه معهم ……
    اخذ المسحة و عم يغطي قبرها بالتراب …. بطريقة سريعة كتير لحتى الكل انتبه عليه … اجا سليم و اخذ من ايديه عم يغطي هو … دفنها باسطنبول مشان يكون قبرها قريب عليه ..
    كلمة البقية بحياتك سمعها لدرجة ترسسخت بذهنو صار تمو لا اراديا يقول حياتك الباقية … من دون حتى ما يطلع فيهم …
    راح الكل … بقي بس هو جنب قبرها …
    و نيسا و سليم و سمر واقفين ع مسافة منو عم يراقبوه من بعيد ..
    مسك ترابها حطو بين كفوفو …
    سراج : مشان سنة بس كنت بترك الدراسة سنة بس و تقدري تشفي… مشان سنة بس اخذتي مني سنين ها …. طبعا ما انتي لازم تضحي ... ما كان بدك تتحسري علي اترك سنة وحدة الدراسة .. بس تركتيني انا اتحسر العمر كلو … شو هالانانية الي تخليكي ما ترضي تزعلي على دراستي بس تزعليني كل الدهر .. مشان شو مشان سنة بس كانت بتحل كل شي … شكرا امي …شكرا لانك اخذتي مني معنى حياتي و سبب وقوفي ع رجلي … مفكرة الانقاض الي تركتيها وراكي بيقدر يطلع منها شي … شكرا لانك خليتيني متل الكلب بعالم لحالي مقطوع من شجرة يتيم الابيين .. شكرا كتير .. ما قصرتي معي يا سلطانة …

    رجعت عالبيت بعد ما تطمنت ع سراج رجع للسكن … ماكان عم يخلي حدا يقرب منو كلهم كانو يراقبوه من بعيد بس …
    اول ما فتحت الباب كانت امها قداامها …
    نيسا : امي ..انت هون ..
    قربت باستها ..
    عليا : انت بكيانة شي ..
    نيسا : خسرت حدا عزيز علي …
    قربت حضنتها ..
    نيسا : شو في ما خبرتيني انك جاية ..
    عليا : ابوكي بعتني ..
    نيسا : ليش ..
    عليا : نحنا رح نسافر لاميركا .. بدو ياكي تجي معنا ..
    نيسا : شو اجي و دراستي …
    عليا : رح تبلشي بجامعة هنيك بكاليفورنيا ..
    نيسا : لا انا حياتي هون .. و رح تضلني هون ..
    غيرت ملامحها …
    عليا : كلنا بنعرف ليش حياتك هون … قلنا نزوة و بتروح بس من سنة صارو هلا 4 سنيين و انتي لساتك مصرة ع نفس الغلط .. حكينا معك كتير بس ماعم يمشي معك شي .
    نيسا : هاي حياتي امي و اختياراتي .. مافيكي تاخذي مني خياري ..
    عليا : اذا هيك بدك خيار تاني كمان … يا تجي معنا ع كاليفورنيا … يا تتركي كل كروت البنك تبعك و تتحملي مسؤولية قرارك … يا احنا يا هو …
    نيسا امي شو هالحكي …
    عليا : كلامنا خلص هون…
    اخذت حالها و طلعت … تركت نيسا غرقانة بدموعها …

    شهر كامل ما عم يروح عالجامعة … قد ما حاولو معو ما عم يرضى …
    قدام الساحل كان قاعد عم يتفرج عالطيور بالبحر … وين اجا سليم قعد جمبو ..
    سليم : الامتحانات بعد اسبوعين .
    سراج : لازم تكون عم تدرس هلا لكان ..
    سليم : و انت ..
    سراج: انا دراستي خلصتها .. بليتها و شربت ميتها …
    قبل ما يخلص جملتو حس بضربة خلت انفو يطرطق دم …
    سليم : انت بدك مين يرجعلك عقلك …
    مسح الدم من انفو من دون اي ردة فعل ….
    ضربو مرة كمان و ثالثة و رابعة حتى سقط بالارض بس مافي ردة فعل …
    سلييم : قووم يالا .. فرجيني كيف حرقت احلام امك ….
    انفجر ضحك …
    سراج : هي الي حرقت احلامي …
    مسكلو راسو عم يحاول يخليه يطلع فيه ..
    سليم : امك كانت اروع ام بالدني … عيشتني باربع سنين الي ما ذقتو بكل حياتي … هي ماتت مشان انت تعيش .. بس ما كانت تعرف انها تركت واحد ما قد الحمل و ما قد اي وعد قطعو بيوم من الايام .. واحد قدر يمحي كل سنينو بشهر و ماعم يعطي ذكرى امو غير الخيبة و الخذلان …
    دفشو جابو بالارض و راح ….
    بالليل كانت قاعدة قدام السكن عالدرج عم تستناه يجي … اول ما شافها اخذ نفس عميق ..
    سراج : شو في ..
    نيسا : ليش حالتك هيك مين ضربك …
    سراج:ماحدا شو جابك ..
    نيسا : جبتلك الدروس الي عملناهم كل الشهر ما فوتت و لا درس…
    سراج : منيح .. خليهم لحالك ما محتاجهم ….
    نيسا : مين ما كان الي ضربك تسلم ايدو ما قصر فيك …
    سراج: اذا خلصتي .. انا طالع نام …
    نيسا : انا بالشارع يا سراج … خلصت المصاري تبعي و ماعندي وين روح …
    التفت لعندها ..
    سراج: كيف يعني …
    نيسا : ابي اخذ مني كل كروت البنك من شهر .. و ماعندي اجار البيت هذا الشهر فطالعني المالك ..
    سراج:ليش ابوكي عمل هيك …
    نيسا : لان بدو ياني روح معو ع اميركا …
    سراج : اي روحي .. شو مستنية …
    وقفت مصدومة ما قدرت تحكي ..
    سراج : روحي من هون .. ع ابعد مافيكي .. لاني ماعاد حبك و لا رح اهتم فيكي .. رح تضلي بالشارع اذا بتبقي … هاتي تلفونك خليني اتصل بابوكي يجي ياخذك …
    دفشتو عم تضربو ..
    نيسا : بعد عني … بعرف روح لحالي …
    تركتو و ركضت عم تتسابق مع دمووعها ….

    بعد يومين كانت بالمطار … ماسكة الشناطي تبعها و عيونها ع عالباب … عم تحكي مع حالها اكيد وصلتو رسالتي .. اكيد رح يجي … ساعة كاملة كل عيونها كانت مركزة بمكان واحد … لحتى اجا النداء الاخير لرحلة كاليفورنيا ..
    عملت اخر نظرة و بعدين دخلت مكسوورة .. قلبها عم يحرقها … وصلت ع درج الطيارة و رجعت نزلت …
    المظيفة : في مشكلة يا خانم ..
    نيسا : انا بطلت سافر …
    نزلت تركض و تبكي بنفس الوقت اول ما طلعت من المطاار شافتو قداامها … كان واقف حاطط ايديه بجيابو ….
    نيسا : انت هون …
    ارتمت عليه عانقتو …
    سراج: كان لازم كون عم شوفك طايرة بالسماء …
    نيسا : من امتى انت هون ..
    سراج : من اول ما اجيتي …
    نيسا : ليش ما منعتني …
    سراج : كان بدي يكون قرارك …ما بدي اظلمك بالحياة الي رح تعيشيها اذا ضليتي …
    نيسا : ما قدرت روح ..
    مسكلها خدودها بين ايديها … و طبع بوسة عشفافها ..
    سراج : شكرا .. لانك ما تركتيني .. كنتي الشعرة الوحيدة الي متمسك فيها مشان ما ضيع …
    عانقتو عم تبكي …
    نيسا : رح يكون كل شي بخير …
    سراج : اها …
    مسكو ايد بعض ماشيين بالطريق ساكتين …
    شافت بعونو الي مغلغلين .حابسين الدمعات… .
    نيسا : سراج ..
    سراج : نعم ..
    نيسا : خليهم ينزلو .. ليش حابسهم … خليهم ينزلو .. مشان تتقبل انها راحت .. لازم تتقبل انها بمكان احلى من هون هلا … لازم تقبل حياتك من بعدها …
    مع كلامها نزلو الدموع عم يتسابقو … حضنتو بقوة … شهق متل الولد الصغير ..
    سراج : بدي ياها نيسا … بدي امي ..
    حطت ايديها بقلبو ..
    نيسا : هي هون … كل ما تشتاقلها حط ايديك هون …
    سراج: تركتني لحالي ..
    نيسا : انا معك ...و هي كمان معك .. يمكن ما رح تشوفها بس هي بكل مكان رح تكون معك .. رح تكون عم تدعيلك لهيك بدك تحققلها امنيتها .... بدك تخليها متل كل مرة تفتخر فيك …
    سمعو صوت من وراء …
    سليم :و انا نسيتوني و انا معكم …
    نيسا : سليم انت شو عم تعمل هون ..
    سليم :عندي وعد لانسانة … بدي الحق هذا الدب وين ماراح …
    سراج: ما قلتلك لا عاد تلحقني …
    سليم : انا امتى سمعت كلامك .. لاسمعو هلا …
    ابتمسو مع بعض .. و قرب حضنو ..
    سراج: شكرا كتير …
    سليم : اووه ما كان مشانك …

    سنتين عدو اصعب من الي قبلهم .. التعب اضعاف و الدراسة اضعاف … بس كل مرة كان يجي الاول … سهر كتير حتى النوم نسى طعمو المهم ما ينزل من المرتبة الاولى … اقساط جامعة نيسا دفعهم سليم …و صارت تسكن مع سمر …. و كل ليلة تروح تغسل الاطباق هي و سرااج لحتى يدبرو حق الاكل …رغم انو اهلها بعد كم شهر فهمو انو مارح ينفع شي و رجعولها كروت البنك بس هي ضلت تشتغل مع سراج و قررت توقف ع رجليها لحالها ...
    خلصت الجامعة و خلصت معها كتير ذكريات … كتير تعب كتير ضحك و كتير الم و دموع … يوم التخرج قعدو الاربعة قدام الجامعة ..
    سمر : تخرجنا ها ..
    نيسا : اي والله ..
    سليم : ماعاد في دروس و لا تربصات ..
    سراج: و لا ساعدني سراج ما فهمت ..
    ضحكو كلهم …
    سليم : سراج .. خلينا مع بعض ..
    سراج: كيف يعني ..
    سليم :نبني حياتنا مع بعض .. نشتغل مع بعض ..
    سراج : و ليش بدك هالشي ..
    سليم : لان بصراحة مارح يطلع مني ولاشي … انا تخرجت بس رح كون طبيب فاشل .. انت الي ممكن توصلنا للقمة.. .
    نيسا : والله بعد هالسنين بظن نستحق نكون سوا شو رأيك سراج ..
    سراج : بشرط ..
    سليم : يخرب بيت شروطك بعمرك ما تعمل معروف من دون شروط ..
    سراج: اي تصطفلو ..
    سليم :قول قول شو الشرط ..
    سراج : لا انت و لا سمر رح تاخذو مساعدة من عند اهاليكم كل شي بدنا نبنيه بعرقنا لحاالنا …
    سليم : من وين بدنا نجيب المصاري ..
    سراج :قرض بشهاداتنا من البنك …
    سليم : في هيك شي ..
    سراج : طبعا ..
    سليم : مواافق لكاان ..
    نييسا : ياااااااس ..
    قامو عانقو بعضهم الاربعة يشوفو بالجامعة…سنين كامت الهم كتير لحظات هون مارح تنتسى ابدا... هون بلش كلشي و هوز عم ينتهي كل شي ...
    بعدها ..راح لقبر امو و اتسطح جمبها …
    سراج : انتهى كل شي امي ... فيكي تنامي مرتاحة …
    اجا من وراه سليم و قعد جمبو ..
    سليم : اي خالتو و انا وفيت بوعدي .. يمكن ما كون شاطر .. حتى اني ازعر و بكرهها للدراسة بس قد كلمتي و الكلمة مني تطلع مرة وحدة … نامي براحة …و كوني متاكدة انو ال 4 سنين الي سألتي فيهم كل يوم عني غيرو فيني كتير .. أمومتك كانت كتير حلوة … حتى لو لفترة قصيرة … كنت بدفع كل الي عندي بس لعيشها …

    بعد شهرين كان واقف قدام البنك .. حط ايديه بقلبو عم يدعي انو يقبلولو القرض ..
    وين اجو من وراه الثلاثة ينطو …
    نيسا : مبروووك …
    سراج :شو مبروك ..
    نيسا :نحنا اخذنا القرض …
    سراج : كيف !! عنجد
    سمر :اي عنجد …
    سليم : اخيرا بدكم تودعو غسيل الصحووون …
    سراج : ما خليت ابوك يساعدنا ما ..
    قطع كلامو ..
    سليم : لا تبلش هاي كل الوراق دقق اذا بدك ....
    كم شهر تجهييزات و كان مركز التجميل جاهز من مجااميعو …
    اخذو اللوحة مع بعض عم يتسااعدو يعلقوها ع اسم المركز …
    اول ما زبطت ابتسمو كلهم يشوفو بالاسم " مركز سلطانة للتجميل " …
    نيسااا : اخيييرااا خلص كل شي … اهليين فيكم بمركز سلطانة للتجميل …
    كان واقف قدام الاسم عم يحكي مع امو بقلبو " مبروك عليكي سلطانتي " ..

    مع شوية اشهار بلشت الزبائن تملا المكان خاصة انو سليم و سمر و نيسا اسماء معروفين و كل الفنانين جايين مشان يشوفو مركزهم ... و بالاخر يتكفل فيهم سراج …. سليم سمر و نيسا كان عم يعطيهم اشياء خفيفة .. و في معهم دكتور يشتغل بالمشفى بس عم يساعد سراج و يعطيه نصائح كل مرة ..
    اهل نيسا لما شافو النجاح الي حققوه مع بعض ... بلشو يتقبلو سراج اكتر .. هن رغم كل شي اهلها ربوها و كبروها لولاهم ماكانت رح تكون.. و بالاخير الظفر ما بطلع من الجلد …لهيك سراج نسي كل شي و بلش معهم صفحة جديدة من دون اطالات …

    وقفت قدام المرايا عم تشوف بفستان عرسها و مبوزة تمها ..
    نيسا : سمر مو قولتك مبينني سمينة ..
    سمر : هذا فستان رقم المليون كل واحد طلعتي فيه عيب .. رجلي وجعوني كلهم حلوين و بجننو …
    جابتلها البنت فستان تاني …
    نيسا : يااي هذا شكلو يجنن …
    قاستو بسرعة ماتت بالفرحة ..
    نيسا : هذا الي بدي ياه .. هذا بيفلج …
    سمر :اووووووخ … اخيرا …كنت بدي اطلع استنى شي سيارة تدعسني …
    نيسا : شوفي كيف اجا ع مقاسي بالضبط
    قامت عانقتها …
    سمر : مبروك يا قلبي …

    امتحان السواقة كان سهل كتير ع سراج خصوصا انو بهالسنين تعلم شوي من عند سلييم …
    اول ما اخذو راح اشترى سيارة اختارتها نيسا و سمر و ما تركولو اي قرار ..
    اول وجهة كانت هالضيعة …
    مع خطوتو قدام البيت نزلت دمعتو … دخل فتل بكل مكان كل زاوية كانت عم تحكيلو عن صغرو عن ضحكاتو مع امو عن نومتو فوق ركبتها عن لمستها لشعرو ...
    اخذ شال للالها بايده و طلع ع بيت عم محمود …
    عم محمود : اهلين ابني سراج شو هالغيبة …
    سراج : اهلين عمو .. اجيت خصيص مشانك ..
    عم محمود :مشاني ؟
    طالع من جيبتو 10 الاف ليرة …
    سراج : هذا مشان كل السنين الي ساعدتنا فيهم ووقفت معنا و ما تركتنا لحالنا ..
    عم محمود : شو هدول يا ابني خلي مصاريك عندك ..
    قطع كلامو ..
    سراج : هدوول حقك ..
    قرب باسو من راسو …
    سراج: بخااطرك عمو …
    عم محمود : الله يعوضلك يا ابني و يفتح طريقك …
    ركب بالسيارة وين انحطت ايد نيسا عليه ..
    نيسا : انت منيح حبيبي ..
    سراج: احسن من اي وقت …
    مسكها من خصرها و قربها عليه طبع بوسة بشفافها …
    سراج : هلا صار فينا نتزوج …

    ~~~~~ النهاية ~~~~~

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )