الطحال عضو من أعضاء الجسم ، فهو في جسم الإنسان عضو مفرد ، و يعد الطحال أكبر كتلة مفردة من النسيج اللمفاوي في الجسم . يقع الطحال في الجهة اليسرى من البطن ، تحت الحجاب الحاجر ، خلف المعدة في الجسم ، لونه يميل للحمرة ، بيضاوي الشكل . يستطيع الجسم الإستغناء عن الطحال بعد سن السابعة ، و هذا لا يعني بأنه غير مهم في الجسم ، فالله عز وجل لم يخلق شيئاً عبثاُ لا فائدة له . فالطحال قد يصاب بتمزق ، والعطب ، وقد يستغنى عن وجوده إذا أصيب الجسم بأمراض معينة ، تحتم علينا استئصاله ، مثل ( حالات تمزقه ، أو الفرط في نشاطه ، أو في حالة الإصابة بسرطان الجهاز اللمفاوي ، أو تعرض الشخص للحوادث ، فنظراً لأنه موقعه في البطن فأول ما قد يصاب في الحوادث هو ، و قد يتضرر فنضطر لإستئصاله ) .
▬ و عند استئصال الطحال يقوم الكبد و نخاع العظم بترشيح الدم في الجسم بدلاً عنه . ومع ذلك يبقى الجسم يعاني من فقدان عضو الطحال فيه ، فكما قلنا لكل له فائدته و وظيفته . فقد يعاني الجسم من الإصابات الجرثومية ، أو البكتيرية في الدم . من أهم وظائف الطحال في الجسم ، أنه يقوم في صنع كريات الدم الحمراء عند الجنين ، بمساعدة الكبد ، و بعد الولادة تفقد هذه العملية . كما يعتبر الطحال " المخزن الرئيسي للدم " ، فيخزن الدم بكميات مركزة ، و يقوم بإفراغه في الدورة الدموية في حالات الطوارئ ، كحدوث النزيف في الجسم . و يساعد الطحال في تنظيم كميات الدم ، التي تمر في الأوعية الدموية ، و يساهم أيضاً في تنقية الدم من الميكروبات و الجراثيم . كما يعد الطحال المكان الذي تدف�� فيه " الكريات الحمراء " ، فهي تموت قبل أن تصل إلى الطحال . فهو يعمل على تجميع " كريات الدم الحمراء الهرمة " ، و إبادتها . و هذه العملية تساعد الكبد عندما تتحلل مادة الهيموجلوبين فيها ؛ ليأخذها الكبد ليصنع الصفراء . كما و تعد عملية الإبادة مهمة أيضاً لأن الحديد الموجود في الكريات الحمراء يذهب ليساهم في تكوين وتشكيل هيموجلوبين جديد . و للطحال دوراً مهماً مع جهاز المناعة ، لوجود العقد اللمفاوية فيه ، التي تساهم في صنع كريات الدم البيضاء ؛ التي تحارب الأجسام الغريبة التي تدخل الجسم ، كالفيروسات و الجراثيم ، و تعمل على القضاء عليها

وظيفة الطحال do.php?img=49407