لفترة طويلة من الزمن، كان يعتقد أنا الصداع العنقودي هو نوع من الصداع الوعائي الذي تتوسع فيه الأوعية الدموية أي مثل صداع الشقيقة، ولكنه يختلف عن صداع الشقيقة في أن هذه الأوعية الدموية المتوسعة تضغط على تفرعات العصب مثلث التوائم. وقد سمي هذا العصب بذاك الاسم، لأن له ثلاثة فروع تقوم بتعصيب الوجه حسيا. والعصب مثلث التوائم يعرف أيضا باسم العصب الخامس لأنه العصب رقم 5 الذي يخرج من الدماغ عبر الجمجمة من أصل 12 عصبا كبيرا تعرف باسم الأعصاب القحفية. ولذلك يعتقد أن الصداع العنقودي هو بين صداع الشقيقة وألم العصب الخامس مثلث التوائم.
على كل حال يتميز هذا الصداع بأنه يأتي بشكل هجمات كالعناقيد، ومن هنا أخذ اسمه، وهذه الهجمات تأتي في نفس الوقت من اليوم وفي نفس الوقت من الفصل السنوي عادة، ولذلك يعتقد أن الصداع العنقودي مرتبط بمنطقة تحت المهاد في الدماغ التي لها دور في تنظيم الساعة البيولوجية والقانون الدوراني في الجسم.
ويتميز الصداع العنقودي بأنه يصيب نصفا واحدا من الرأس في اليمين أو اليسار، ويترافق عادة مع أعراض أخرى مثل كثرة الدموع في العين التي تكون من جهة الصداع، وكذلك كثرة سيلان الأنف من جهة الصداع أيضا، كما يعتقد أن التدخين يساهم في الزيادة في هذا المرض لأن 65٪ من المرضى هم من المدخنين، و يلعب العامل الوراثي دورا في الإصابة به أيضا.
ماهو الصداع العنقودي؟ ماهي أسبابه وأعراضه؟ do.php?img=45342