فهل هذا يعني ان الطعام الذي تناوله قد تم هضمه وامتصاصه بسرعة؟؟
كلا، فهذا يعرف باسم المنعكس المعدي القولوني ، وسببه إفراز مادة الجاسترين في المعدة .
هل تلاحظ عندما يتناول رضيعك وجبته أنه يتغوط بعدها مباشرة؟ do.php?img=45240
هل تلاحظ عندما يتناول رضيعك وجبته أنه يتغوط بعدها مباشرة؟ do.php?img=45241
فعند دخول أي طعام أو شراب للمعدة فإن ذلك قد ينبه إفراز هرمون الجاسترين. كما أن تمدد المعدة بالطعام وكذلك الأمعاء الدقيقة يؤدي إلى إطلاق هذا الهرمون أيضا ( ولذلك كان لا بد من ان تكون كمية الماء أو الطعام كبيرة حتى تحدث هذا التمدد في المعدة أو الأمعاء الدقيقة ) وانطلاق هرمون الجاسترين في الدم سيصل بدوره إلى القولون وينبه المنعكس ليتم الشعور بالرغبة في التغوط . وأكثر الحالات التي يلاحظ فيها هذا المنعكس تكون عند الأطفال الرضع ، إذ إنه بمجرد ما يتم إرضاعه والشبع ، نلاحظ أنه يتم التبرز عنده بشكل فوري . وكثيرا ما يحدث هذا عند الكبار أيضا ، فيستغرب البعض هل بالفعل وصل الطعام إلى القولون بهذه السرعة؟ والجواب طبعا لا . لأن الطعام يحتاج بين هضمه وامتصاصه ووصول فضلاته إلى فت��ة تتراوح بين 6 و 72 ساعة ، ولكن ما يطرح هو من الفضلات القديمة بسبب انطلاق هرمون الجاسترين بسبب تمدد المعدة
ويعتقد الآن بوجود عوامل و انطلاق هرمونات أخرى تساهم في هذا المنعكس منها السيروتونين وكذلك الكوليسيستوكينين وهي كلها هرمونات تفرز في الجهاز الهضمي.