اليانسون من الأعشاب ذات الفوائد العظيمة و المهمة للجسم حيث يستخدمه الكثيرون للتخفيف من الغازات و الانتفاخات
اليانسون do.php?img=45238
اليانسون do.php?img=45239

و أيضا يعتبر اليانسون مفيد جدا في آلام المعدة و مشاكل القولون و غيرها من الفوائد العظيمة الأخرى
و عندما يبكي الطفل الرضيع مباشرة جداتنا و أجداننا يخبرونا بضرورة إعطائه قطرات من اليانسون.
لكن هل تعلم أن اليانسون لا ينصح بإعطائه للأطفال الرضع ؟
لماذا ؟ هل اليانسون ضار لهم ؟
اليكم هذه الدراسة الصغيرة لتوضيح سبب هذا التحذير .
تشير الدراسات إلى أن الينسون بالتركيز العالي يؤدي إلى تأثيرات مشابهة لتأثيرات جوزة الطيب التي تصنف بأنها مادة ذات فعالية نفسية إذا أخذت بالجرعة العالية أما بالجرعة الخفيفة فلا تأثير لها
اما المادة ذات الفعالية النفسية فهو مصطلح يقصد به أي مادة كيميائية لها القدرة على اجتياز الحواجز الوعائية الدماغية ومن ثم الوصول إلى الخلايا العصبية وإحداث تأثير على المزاج أو الإحساس أو الصحو أو الإدراك أو السلوك, وجوزة الطيب ينطبق عليها مثل هذه التأثير ذلك لأن تناولها بكثرة يسبب الشعور بالإثارة والتشوش والصداع والغثيان والدوخة واضطرابات في الذاكرة وحدوث هلوسات بصرية والشعور بالعظمة , وهو ما يشبه أعراض تناول الخمر والسكر وقد يستمر هذه التأثير عدة أيام, يعني فترة أطول مما يحدثه الخمر لدى مدمنيه, ولذلك فنحن ننصح بعدم استخدام الأعشاب بشكل عام قبل سنة, وبعض المتخصصين يشير إلى عدم استخدامها قبل عمر سنتين, ولذلك أنا أنصح بالفعل بعدم استخدام الينسون إلى بعد عمر السنة وإذا تم استخدامه يتم استخدامه بتراكيز ضئيلة جدا وليس تراكيز عالية حيث إن مثل هذه التأثيرات تحدث بالجرعة العالية السمّية.