الماء الأسود هو الزرق أو ارتفاع ضغط العين،

سمي كذلك لأن العين تبدو أكثر غماقة من العين الطبيعية عند النظر إليها.

والعين بطبيعة الحال تنتج سائلا يكون بداخلها يعرف باسم الخلط المائي

تعرف على ضغط العين و أنواعه, وهل التدخل الجراحي يفيد؟ do.php?img=44913

تعرف على ضغط العين و أنواعه, وهل التدخل الجراحي يفيد؟ do.php?img=44914

تعرف على ضغط العين و أنواعه, وهل التدخل الجراحي يفيد؟ do.php?img=44915

حيث أن هذا السائل من وظائفه حماية العين من الصدمات وتغذيتها وعادة

تنتجه النواتيء الهدبي Cilliary processes, ويتم تصريف السائل باستمرار

عبر شبكة تكون بين القرنية والقزحية.

ولذلك فأي سبب يؤدي إلى زيادة إنتاج السائل أو نقص تصريفه أو كلاهما معا

يؤدي بدوره إلى حدوث ارتفاع في ضغط العين أو ما يعرف باسم الزرق.


وينقسم الزرق عادة إلى زرق مفتوح الزاوية وزرق مغلق الزاوية.

حيث إن الزرق مغلق الزاوية تنغلق فيه شبكة التصريف,

وهذا بدوره عادة يؤدي إلى أعراض حادة من ألم شديد وغباش في الرؤية مع صداع

وقد يحدث تدهور مفاجئ في الرؤية بالرغم من أن ارتفاع الضغط غير شديد ولكن

السبب في ذلك أنه قد حدث بشكل مفاجئ غير متوقع وأن الأنسجة لم تكن متأقلمة

على ارتفاع الضغط المفاجئ, الأمر الذي يعتبر حالة طارئة إسعافية لأنه إذا لم يتم

إنقاذها قد تؤثر على العصب البصري وعلى الرؤية في العين كاملة.

في حين أن الزرق مفتوح الزاوية لا يكون هناك إعاقة في تصريف السائل ويحدث

بشكل تدريجي وفي معظم الأحيان لا يسبب أعراضا حادة ويكون الضغط فيه مرتفعا,

ولكن نظرا لأنه ارتفع بشكل تدريجي فإنه أقل إحداثا لاختلاطات العين ومضاعفاتها المذكورة.

ويقرر حقيقة طبيب العيون نوع الحالة ومن ثم نوع التدخل المطلوب,

هل هو إسعافي جراحي, أم هو جراحي ولكن ليس إسعافيا أم هل هو دوائي طبي.

على كل حال ليس لدينا نتائج لحد الآن في موضوع الزرق أو الماء الأسود وما زال البحث جار.

تمنياتي القلبية لكم بالشفاء التام من الله العلي الكبير
.