النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: المقليَّاتُ الرمضانية

  1. #1
    الصورة الرمزية لحن الحياة
    لحن الحياة
    لحن الحياة غير متواجد حالياً

    الاشراف العام Array
    تاريخ التسجيل: Nov 2013
    المشاركات: 14,816
    التقييم: 751

    15 المقليَّاتُ الرمضانية

    الكل يعرف أن الخطرَ المُحدِق بالصحَّة من الدهون ثابتٌ ثبوتاً قطعياً في الطبِّ, حتَّى صارَ من المسلَّمات الراسخة, فزيادةُ

    نسبة الدهون سببٌ
    مباشر لأمراض الشرايين القاتلة, حمانا الله وإيَّاكم منها, وهي أيضاً سببٌ قوي للسمنة التي لا تنتهي بلاياها.

    ومن بابِ النصيحة للجميع نوجه الدعوة إلى أن يقلِّلَ الناسُ من الأطعمة الدهنية في رمضان, لا نريد أن نخسرَ فائدةَ رمضان

    بما نثقل به بطونَنا بالدهون. وليس معنى هذا أنَّنا ندعو إلى قطيعة تامَّة للسمبوسك الرمضانية اللذيذة, أو إلى الِلُقَيمات الشهية,

    أو حرمان تام من البطاطس الرائعة. لا, فنحن لا نحرِّم ما أباح اللهُ، لكنَّنا نقول: {ولا تسرفوا}.

    ورغم ذلك فإن : القليُ يعتبر طريقةٌ سريعةٌ لطهي الطعام, حيث يقوم الزيتُ بدور الوسيط الذي ينقل الحرارةَ إلى الغذاء, كما

    أنَّه يقوم بتبخير الماء والسوائل الأخرى المذابة في الغذاء, وهذا هو الذي يجعل المقليَّات هشَّةً مقرمشة من الخارج.

    ويتفاعل الزيتُ أيضاً مع مكوِّنات الغذاء الأخرى، كالكربوهيدرات والبروتينات والتوابل والبهارات ,

    فيعطي نكهةً ورائحة مميَّزة, تُغري أنوفَ الجائعين!

    هل جميع المقليات تسبب الضرر؟

    بالتأكيد لا ولكن ننصح بان تحضر بطريقة صحية حتى نتجنب أضرارها فالزيوت أو الدهون بصفة عامة تجعل

    الغذاء أفضل طعماً، فهل يمكننا أن نقلي بعض الأغذية دونما يكون فيها ضرر؟، الجواب نعم يمكن هذا، ويجب

    أن نعرف أولا أن سبب امتصاص الغذاء للزيت هو المضافات على الغذاء مثل التتبيل أو البيض أو الطحين كما

    يعمل للبروستد مثلاً. هذه المواد تمتص الدهون أو الزيوت بشكل كبير.

    أنواع القلي:

    - القلي العميق “Deep frying”، وفيه يتم غمر المادة الغذائية في الزيت أو الدهن حتى

    تغمر الطبقة الخارجية، ويمتص الطعام المقلي بهذه الطريقة ما بين 5 – 40% من الزيت.

    - القلي السطحي “Shallow Frying”، حيث توضع المادة الغذائية على سطح معدني ساخن

    مطلي بالزيت أو الدهن، إلا أن سوء الاستعمال بهذه الطريقة جعل من القلي وسيلة لاكتساب الوزن،

    حيث أصبحت المطاعم تعتمد على المقليات بشكل ملحوظ نظراً إلى سرعة تحضيرها ونكهتها المحببة، مما جعل المستهلك يميل إلى المقليات.

    - القلي المستمر “Continuous Frying”، وفيه تغمر المادة الغذائية أثناء تحركها على سير معدني

    مملوء بالزيت الساخن أو الدهن، وتستخدم هذه الطريقة في مصانع الأغذية الخفيفة (Snack foods )

    والمصانع التي تقوم بتحضير الأغذية نصف المقلية.

    لنتعرف على القليُ الصحِّي في رمضان:

    1- يجب استخدام زيت صحِّي من الأساس, وأفضلُ الزيوت للقلي هي الزيوت النباتيَّة وغير المشبَعَة, ومن أفضلها زيتُ الذرة.

    2- التأكد من صلاحية الزيت للقلي, حيث يؤثِّر خروجُ مكوِّنات الغذاء في أثناء عملية القلي في الزيت، فيخفض حرارتَه ويلوِّثه

    ويغيِّر نكهتَه ولونه, ممَّا قد يؤدِّي إلى ما يُسمَّى "التحلُّل المائي" لزيت القلي وانطلاق الأحماض الدهنية الحرَّة. كما أنَّ التسخينَ

    المتكرِّر للزيت يؤدِّي إلى تفكُّكه وانحلاله. وكلُّ هذا يؤدِّي في النهاية إلى تلف زيت القلي وخروج الدخان منه عندَ قليه, وتغيُّر رائحته, وعدم صلاحيته للقلي.


    3- عدم قلي الطعامَ المجمَّد, وعدم تمليح الطعامَ قبلَ قليه, لأنَّ ذلك يسرِّع من أكسدة الزيت. وكذلك قلي البطاطس الطازجة أفضل بكثير من المجمدة التي تمتص الكثير من الزيت.

    4- الحرص على أن تكونَ القطعُ المقلية متقاربةَ الحجم, لأنَّ التفاوتَ في الحجم يجعل القطعَ الصغيرة تنضج قبلَ الكبيرة, وبذلك قد تحترق الصغيرة في انتظار أختها الكبيرة!

    5- هل يُسمَح باستعمال الزيت أكثر من مرَّة؟ ما دام الزيتُ صالحاً للاستعمال فلا مانع, لكنَّ المشكلة أنَّ المرأة في البيت قد لا تكتشف نقص

    جودة الزيت إلاَّ بعدَ فساده فعلاً، ولهذا فالأفضل ألاَّ يزيدَ عددُ مرَّات استعمال الزيت على ثلاث مرَّات.


    6- لابدَّ من المحافظة على منسوبٍ كاف من الزيت, يتناسب مع كمِّية الغذاء المقلي, ويوصي البعضُ بألاَّ يتجاوز الطعامُ سدسَ كمِّية الزيت.

    7- ينصح كثيرٌ من خبراء الأغذية بترشيح أو تصفية الزيوت بعدَ كلِّ قلي, طبعاً بعد أن تبرد، وذلك لإزالة بقايا الطعام المتراكمة.

    8- لا مانعَ من إضافة زيت جديد إلى القديم, لكن بعدَ تصفية القديم, وضمان كونه باقياً على حاله لم يتغيَّر.

    9- تسخين الزيت ببطء مع ضبط درجة حرارة القلي، بحيث لا يصل إلى درجة الاحتراق، ويكون الزيت حاراً قبل وضع الأغذية فيه.

    10 - استخدام شبكة القلي المناسبة، وعدم استخدام ملعقة لاستخراج المقلي.

    11- القلي الزائد للمواد الكربوهيدراتية مثل: البطاطس بحيث تتلون باللون

    الداكن نتيجة احتراق السكر فيها، يحولها إلى مادة ممكن أن تسبب السرطان.

    12- وضع الأطعمة المقلية على ورق نشاف صحي لامتصاص أكبر قدر ممكن من الزيوت.

    13- عدم استخدام العجائن الباردة عند القلي ،فاختلاف درجة حرارة الزيت عن درجة العجائن يساعد على زيادة امتصاص الزيوت.

    14- استخدام الفرن لصنع المعجنات خاصة وأنها قادرة على إعطاء طعم مشابه لطعم المقليات.

    15- ضرورة تنظيف الأوعية المستخدمة في القلي بعد كل استخدام بالتخلص من الرواسب والأغشية الناتجة

    عن تجمع الدهون بفعل الحرارة وأكسجين الهواء الجوي.


    16- تخزين الزيتَ في عبوات تمنع دخولَ الشمس، وفي درجة حرارة مناسبة.

  2.  مساحة إعلانية
  3. [2]
    غير مسجل
    ضيف

    افتراضي رد: المقليَّاتُ الرمضانية

    شكراااااااااااااااااااااا ااااااااااااااا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )

DMCA.com Protection Status