الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ثلث الآثار السورية بلا مأوى..!!

  1. #1
    من الاعضاء المؤسسين

    User Info Menu

    قلب ثلث الآثار السورية بلا مأوى..!!

    ثلث الآثار السورية بلا مأوى

    انطلقت مؤخراً أعمال ترميم وإعادة تأهيل متحف إدلب الوطني بموجب الاتفاقية الموقعة بين الجانبين السوري والإيطالي وذلك من أجل تحويله إلى متحف متخصص بآثار مملكة إيبلا.. ووفقاً لقول صحيفة لاوطن السورية، فمع أهمية ذلك المشروع فإن المتحف الحالي يضم الآلاف من اللقى والقطع والأوابد الأثرية المعروضة في خزائنه أو المركونة في مستودعاته ليست من آثار إيبلا، فإن هذا الأمر سيؤدي إلى غياب الأضواء عن حقب تاريخية مهمة ترتبط بتاريخ المنطقة والمشرق العربي حيث 700 موقع أثري تشكل ثلث آثار سورية فيها 140مدينة أثرية ابتداءً من عصور ما قبل التاريخ إضافة إلى الفترة الكلاسيكية (الرومانية والبيزنطية) إضافة إلى إهمال اللقى الأثرية التي تعود للفترات التاريخية ومنها العصور الإسلامية، وإهمال نحو 140 أيقونة خشبية ومعدنية تاريخية تمثل بعض مظاهر العهد المسيحي.

    وحسب الصحيفة، تشكل تلك اللقى الأثرية بمجموعها ومن مختلف العهود ثروة تاريخية لا تقدر بثمن.. وحتى إذا بدئ بالتخطيط لبناء متحف جديد فإن هذا المبنى سوف لن يكتمل قبل 15سنة، وبالتالي بقاء مدينة إدلب دون متحف يضم تلك اللقى الفريدة بسبب تعذر أو تأخير بناء متحف جديد في المدى المنظور نتيجة لعدم توافر أرض مناسبة حالياً، وعدم توافر الاعتمادات المطلوبة حالياً لدراسة وتنفيذ المتحف الجديد.. لهذا فقد سعت دائرة آثار إدلب وبالتعاون مع المحافظة ومن خلال وزارة الثقافة والمديرية العامة للآثار والمتاحف إلى البحث عن بناء بديل للمتحف الحالي فوجدت في مبنى دار الحكومة (السرايا القديمة) الذي يقع في وسط مدينة إدلب المبنى المطلوب، حيث تتوافر فيه مواصفات المتحف بسبب طبيعة المبنى التاريخية والمسجل أثرياً بشكل رسمي منذ نحو 30 عاماً، والمبنى مسجل أملاك الجمهورية العربية السورية، كما أجازت أحكام المرسوم التشريعي رقم 222 لعام 1963 التصرف بالمواقع الأثرية وفقاً لمتطلبات الموقع بما يشمل أحقية وأفضلية استعمال وتوظيف المباني ذات الطابع الأثري من السلطة الأثرية..

    لهذا- توضح الصحيفة- فقد بادرت دائرة الآثار بإدلب بمؤازرة الجهات المعنية من أجل استملاك هذا المبنى منذ أكثر من سنة ولكن دون نتيجة، فقد انتهت الأمور إلى وزارة الزراعة التي تطلب بدورها موافقة الشاغلين للمبنى الذكور حتى يتسنى لها إصدار قرار الاستملاك اللازم لمصلحة وزارة الثقافة وهم (مديرية منطقة إدلب مديرية الأحوال المدنية)حيث ستخلي الأخيرة ما تشغله من المبنى قريباً للانتقال إلى مبنى جديد، على حين هناك أكثر من بناء بديل لمديرية منطقة إدلب في مبنى فرع المرور السابق بثلاثة طوابق وهو فارغ حالياً، ولكن يبدو أن كل المساعي والمحاولات لم تفلح في إقناع شاغلي البناء بإخلائه بعد توافر المبنى البديل.. على حين الأنظار والمساعي ما زالت تتجه إلى ذلك المبنى التاريخي كمتحف للإيقونات والفسيفساء واللقى النادرة مطالبة بتسريع إجراءات استملاكه بالتعاون مع وزارتي الداخلية والزراعة..

    وخلصت الصحيفة إلى أن هناك من المراسلات ما يؤكد أهمية وضرورة وصلاحية هذا لمبنى كمتحف تاريخي بمعنى أنه لا بناء آخر بديلاً للمتحف في الوقت الذي يتوافر فيه أكثر من بناء بديل لشاغلي هذا المبنى التاريخي!!

  2. = '
    ';
  3. #2
    كبار الكتاب

    User Info Menu

    افتراضي رد: ثلث الآثار السورية بلا مأوى..!!

    ساااااره

    مشكوره على المعلومات

    لكى تحياتى

  4. #3
    من الاعضاء المؤسسين

    User Info Menu

    افتراضي رد: ثلث الآثار السورية بلا مأوى..!!

    بسمة..
    نورتي الموضوع
    شكرا لمرورك الطيب عزيزتي
    تحياتي لك

  5. #4
    عـضـو ذهـبي

    User Info Menu

    افتراضي رد: ثلث الآثار السورية بلا مأوى..!!

    بارك الله فيكي
    موضوع رائع
    بانتظار جديدك دوما

الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •