التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


التحاليل الطبية والنسب الطبيعية

تحليل السكر وكل ما يتعلق بهذا التحليل هو السكر الرئيسي في دم الانسان وهو مصدر للطاقة لجميع انسجة الجسم . إن النسبة الطبيعية لـ الجلوكوز في الدم

التحاليل الطبية والنسب الطبيعية


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: التحاليل الطبية والنسب الطبيعية

تحليل السكر وكل ما يتعلق بهذا التحليل هو السكر الرئيسي في دم الانسان وهو مصدر للطاقة لجميع انسجة الجسم . إن النسبة الطبيعية لـ الجلوكوز في الدم

  1. #1
    الصورة الرمزية ســلمى
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً

    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array
    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي التحاليل الطبية والنسب الطبيعية

    تحليل السكر وكل ما يتعلق بهذا التحليل


    هو السكر الرئيسي في دم الانسان وهو مصدر للطاقة لجميع انسجة الجسم .

    إن النسبة الطبيعية لـ الجلوكوز في الدم تتراوح ما بين 70 – 110 مجم لكل 100 ملليتر دم بشرط أن يكون الإنسان صائمآ لفترة 8 – 12 ساعة، وهذه النسبة ترتفع إلى 120 – 150 مجم لكل 100 ملليتر دم بعد وجبة مواد كربوهيدراتية وهذا ما يسمى بالإرتفاع الفسيولوجي لسكر الدم ( Physiological Hyperglycaemia) وهذا الارتفاع لا يلبث أن يعود إلى النسبة الطبيعية للصائم بعد ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد الأكل.
    وأثناء الصيام لفترة طويلة (12 – 18 ساعة) ينخفض مستوى السكر في الدم إلى 60 – 70 مجم كل 100 ملليتر دم ، وتسمى هذه الحالة بـ "الانخفاض الفسيولوجي للسكر في الدم" ( Hypoglycaemia)Physiological


    تحليل السكر((الجلوكوز))

    يُنظم مستوى الجلوكوز بالدم بوجود توازن بين عمل هرمون الانسولين (Insulin) من جهة وعمل الهرمونات المضادة للإنسولين (Anti-Insulin) من جهة أخرى. وهذه الهرمونات المضادة هي الجلوكاجون(Glucagon) والادرينالين (Adrenaline) والجلوكوز كورتيزول ( Glucocorticoid) وهرمون النمو (Growth Hormone) وأخيرآ الثيروكسين (Thyroxine).
    حيث يؤدي عمل هرمون الانسولين الى خفض مستوى السكر في الدم، بينما يؤدي عمل الهرمونات المضادة إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم.
    ولذلك لا بد أن يكون هناك توزان بين عمل كل منهما حتى يحتفظ الدم بالتركيز الطبيعي للسكر.
    عمومآ فإن ارتفاع أو انخفاض مستوى السكر بالدم هي شواهد (اعراض) غير واضحة لحدوث عملية التمثيل الغذائي الغير طبيعي للجلوكوز.

    اسباب ارتفاع مستوى السكر في الدم مرضيآ:

    مرض البول السكري ( Diabetes Mellitus) ، الفرق في وظيفة أي من الغدد الاتية: الدرقية، الكظرية والنخامية، وأحيانآ يرتفع السكر في بعض امراض الكبد.

    اسباب انخفاض مستوى السكر في الدم مرضيآ:

    فرط افراز الانسولين ، قصور في عمل الغدة فوق الكلوية والغدة النخامية، وأحيانآ في فشل الكبد.
    وينخفض السكر أيضآ مع الاستعمال السيء لادوية خفض نسبة السكر ، وعند حدوث حساسية عن بعض الناس لوجبات معينة.

    وينتج من ارتفاع وانخفاض مستوى السكر بالدم ما يسمى بـ "غيبوبة السكري".

    غيبوية السكر:



    هناك نوعان من غيبوبة السكر:
    أ‌- غيبوبة ارتفاع السكر( Hyperglycaemic Coma):

    وهي حالة يفقد فيها الانسان وعيه نتيجة ارتفاع السكر،
    واسبابها هي إهمال علاج السكر خاصة النوع الاول منه.
    اما اعراض غيبوبة السكر فتشمل:
    1-زياة معدل التنفس.
    2-رائحة الاسيتون( الذي تشبه رائحته الكحول) بالفم.
    3-النبض يكون سريعآ وضعيفآ جدآ.
    4-الجلد يكون جافآ واللسان كذلك.

    ومن التحاليل يتبين وجود ارتفاع شديد للسكر بالدم ووجوده أيضآ بالبول ونجد أجسام كيتونية( Ketones Bodies) (عبارة عن مركبات كحولية سامة تنتج عن تخمر السكر) في البول.
    وينصح الاطباء مريض السكر تنظيم علاج السكر والالتزام بالحمية في الوجبات الغذائية اليومية لعدم تكرارمثل هذه الغيبوبة بالمستقبل.

    ب‌- غيبوبة انخفاض السكر ( Hypoglycaemic Coma):

    تحدث دائمآ مع الاستعمال السيء للأدوية المخفضة للسكر، مع اهمال بعض الوجبات ، مما يؤدي إلى انخفاض نسبة مستوى السكر بالدم عن 60 مجم لكل 100 ملليتر في الدم، مؤديآ إلى الغيبوبة لأن المخ قد تعود على نسبة عالية من السكر.
    أعراضها هي:
    1-معدل التنفس طبيعي.
    2-رائحة الفم طبيعية.
    3-النبض سريع وقوي.
    4-الجلد يكون مبتلآ نظرآ للعرق الشديد.

    وفي التحاليل يتبين انخفاض مستوى السكر بالدم، وعدم وجوده في البول وتواجد اجسام كيتونية بالبول.
    وينصح الاطباء في حدوث مثل هذه الغيبوبة بتناول أي مادة سكرية مثل قوالب السكر ، مع الاستعمال السليم لحقن الانسولين، واقراص علاج مرض السكر، وعدم اهمال الوجات اليومية المنظمة حتى لا تتكرر مثل هذه الغيبوبة والتي تعتبر أخطر من سابقتها لأنها قد تؤثر على خلايا المخ ( إذا إستمرت أكثر من 24 ساعة) التي تعتمد على الجلوكوز كمصدر رئيسي للطاقة

    مرض البول السكري
    هو مرض يتميز بارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم وتواجده في البول وتعدد مرات التبول والجوع المتكرر والعطش الكثير ، وكما سبق ذكره فإن من اهم اسباب مرض البول السكري هو نقص المعدل بين هرمون الأنسولين والهرمونات المضادة للانسولين.

    وهناك نوعان من مرض البول السكري:

    (1) مرض البول السكري المعتمد في علاجه على الأنسولين ( Insulin Dependen

    ويسمى ايضآ بالنوع الاول من مرض السكر ( TypeΙ) وعادة يحدث في سن ما قبل 30 – 40 سنة، ومريض السكر من هذا النوع عادة يكون نحيفآ ومستوى الإنسولين بالدم يكاد يكون منعدمآ ، ويعالج فقط بحقن الانسولين، ولذلك يسمى ( IDDM)، وهذا النوع يمكن ان يكون وراثيآ.

    (2‌) مرض البول السكري الذي لا يعتمد في علاجه على الأنسولين ( Non- Insulin Dependent Diabetes Mellitus) وتختصر بـ ( NIDDM):
    ويسمى بالنوع الثاني من مرض السكر ( TypeП)، وهو ابشط من النوع الأول، ويحدث عادة بعد سن الاربعين ، ويتميز مريض هذا النوع بالسمنة، ويوجد عنده أنسولين ولكن لا يفرز بكمية كافية من البنكرياس ولا يُستفاد منه لان هناك نقص في مستقبلات الأنسولين في الانسجة، وأيضآ هناك مقاومة للأنسولين.
    وعادة يعالج بالاقراص المخفضة للسكر في الدم والتي تساعد على افراز الانسولين الموجود بالبنكرياس.

    ويتميز مرض البول السكري بخلل في التمثيل الغذائي للمواد الكربوهيدراتية والدهنية والبروتينية وفقدان الإتزان بين الماء والأملاح مما يؤثر على المدى الطويل ( لعدة سنوات) على معظم أعضاء الجسم خاصة الجهاز العصبي والكلى والعين.

    الفحوصات الخاصة بالسكر

    1-تحليل السكر في الدم والبول:

    يوجد عدة طرق للكشف عن السكر في الدم والبول منها:
    • <LI class=********************* dir=rtl>
      اعتمادآ على قوة الاختزال الخاصة بالسكر ( الجلوكوز) فإنه يمكن إستخدام محلول فهلينج ( Fehling) أو بندكت ( Benedict) للكشف عن الجلوكوز في البول حيث يتحول لونهما الأزرق إلى راسب أحمر مع التسخين.
      <LI class=********************* dir=rtl>
      استخدام الشرائط ( Strips) التي تحتوي على أنزيم أوكسيد الجلوكوز ( Glucose Oxidase) وهذا التحليل أشمل وأدق من سابقه.
    • إستخدام أجهزة تحليل الجلوكوز (Glucose Analyzer) وهذه تعتمد على إختزال الجلوكوز بواسطة إنزيم (Glucose Oxidase) وخروج الاكسجين الذي يتم تقديره عن طريق قياس قطب الأوكسجين ( Oxygen Electrode) ومن ثم قياسه إلكترونيآ بواسطة هذه الأجهزة، وتعتبر هذه الطريقة من أدق الطرق في تحليل الجلوكوز في المختبرات الطبية.

    2- تحليل السكر العشوائي ( Random Blood Glucose):

    فائدته فقط أنه يعطي فكرة عامة عن مستوى السكر في دم المريض حيث يتم تحليل العينة في أي وقت خلال اليوم ، وتؤخذ نتائج هذا التحليل إلى الطيبب ليقوم بتقويم حالة المريض.

    3- تحليل سكر الصائم ( Fasting Blood Glucose) :

    يجرى هذا التحليل على المريض بحيث يكون صائمآ من 8 – 12 ساعة
    علمآ أن المستوى الطبيعي للسكر في الدم يتراوح ما بين 70 – 110 مجم لكل 100 ملليتر دم، فإذا زادت النسبة عن 120 فهذا مؤشر لحدوث الاصابة بالسكر في المستقبل، وإذا تجاوزت 130 فهذا يعتبر مريضآ بالسكر، ويتم التأكد من ذلك بإعادة التحليل لفترتين أو 3 فترات متتابعة على الأقل بفاصل اسبوع بين كل قياس.

    4-تحليل السكر بعد ساعتين من الأكل ( Post Prandial Blood Glucose):

    يتم هذا التحليل على المريض بعد وجبة طبيعية ( أو 75 جرام جلوكوز) ثم نقيس له السكر في الدم بعد ساعتين من الاكل ، وفائدة هذا التحليل أنه يعطينا فكرة عن مستقبل حدوث مرض السكر عند هذا المريض وهل سوف سيحتاج إلى تحليل منحنى السكر أو لا.
    فإذا تجاوزت النسبة 140مجم بعد ساعتين من الأكل فهذا يدل على ان هناك خللآ في عودة السكر إلى مستواه الطبيعي.

    5- تحليل منحنى تحمل السكر ( Glucose Tolerance Test)
    ويختصر بـ ( GTT):

    يجرى هذ التحليل عندما يكون هناك شك في الإصابة بمرض السكر، ويعطينا فكرة عن احتمال الإصابة بالسكر من عدمه.
    عند إجراء التحليل لا بد أن يكون المريض صائمآ من 8 – 12 ساعة ، ثم نأخذ عينة دم وبول ثم يتناول المريض جرعة جلوكوز مقدارها 75 جرام ( أو 1 جم لكل كيلوجرام من وزن المريض) ثم نأخذ عينة دم وبول كل نصف ساعة لمدة 3 ساعات ونقيس السكر في كل عينة دم ، ونكشف عنه في كل عينة بول.

    في المنحنى الطبيعي يظهر أن مستوى السكر الصائم من 70 – 110 مجم ، ثم يصل إلى أقصى درجة وهي 120 – 130 مجم بعد ساعة ونصف ثم يعود إلى مستواه الطبيعي مرة أخرى بعد 2 إلى 3 ساعات ، ويمكن ينخفض أقل من الطبيعي ثم يعود مرة أخرى لمستواه الطبيعي وذلك ما يسمى بـ " القذفة الأنسولينية" ( Insulin Shot) وسببها زيادة إفراز الانسولين في بعض الأشخاص.

    في منحنى مريض السكر يظهر أن مستوى سكر الصائم أكثر من 130 ويتعدى 180مجم بعد ساعة ونصف ثم ينخفض مرة أخرى ولكن لا يصل إلى نقطة البداية في خلال ساعتين ونصف.

    إذا لم يرجع مستوى السكر إلى مستواه الطبيعي في خلال 2 – 3 ساعات ، فهذا مؤشر لإمكانية الإصابة بالسكر مستقبلآ علمآ بأن سكر الصائم طبيعيآ.

    6- الهيموجلوبين السكري ( Glycosylated Haemoglobin - HbA 1c)

    الهيموجلوبين السكري عبارة عن بروتين (جلوبيولين) مرتبط مع الحديد في مجموعة ( Haem) وهذا البروتين ( الهيموجلوبين) مرتبط بسكر الجلوكوز وهناك أنواع عديدة من الهيموجلوبين ولكن ما يهمنا هو A1c لأنه يتميز بإرتباطه مع الجلوكوز، حيث ترتبط نسبة قليلة من الهيموجلوبين لا تتعدى 5 - 10%من الهيموجلوبين بجلوكوز الدم ويطلق على هذ الجزء المرتبط ( HbA1c).
    نسبة ارتباط الجلوكوز بالهيموجلوبين بعتمد على مستواه في الدم ، فكلما زادات نسبة الجلوكوز إزدادت نسبة ( HbA1c)، ولكن هذا الارتباط يتم ببطء وينفك ببطء، ولا تتأثر نسبة السكر المحمولة عليه بالوجبات الغذائية ويعطينا مؤشرآ عن نسبة السكر في الدم في خلال فترة حياة كريات الدم الحمراء وهي حوالي 120 يومآ ونسبته الطبيعية تتراوح ما بين 5 - 8% ويزداد في مرض السكر في حالة عدم الانتظام في العلاج وكذلك في مرض السكر من النوع الاول إذا كان المريض في حاجة إلى زيادة جرعة الإنسولين.

    7- الفركتوزامين ( Fructosamine):

    يعتبر من أحدث وأدق الطرق للكشف عن مستوى السكر بالدم في الفترة من 15 - 20 يومآ السابقة للتحليل عند المريض بالسكر.
    وتستخدم هذه الطريقة في قياس نسبة البروتينات السكرية (Glycosylated Proteins) وذلك عن طريق قياس نسبة الفركتوزامين المرتبط بالبروتين ، ولا يتأثر هذا التحليل بالوجبات الغذائية.


    نصائح مهمة للمصاب بمرض السكر

    1- وعي المريض لحقيقة مرض السكر هو أساس العلاج.
    2- إن إتباع الحمية الغذائية والقيام بالرياضة الجسمانية أهم دواء.
    3- يجب أن يسعى المريض بالسكر إلى الوصول إلى الوزن المثالي تدريجيآ الذي يحسب بطريقة تقريبية كالتالي ( طول القامة بالسنتيميتر يطرح منها 103 كجم للرجال أو 105 كجم للنساء) والطبيب هو الذي يحدد الوزن المثالي للمريض بحسب العمر، الجنس ، الطول ، الوزن، طبيعة العمل ، نوع مرض السكر.
    4- إن المشي يوميآ نصف ساعة مرتين أو إستعمال الدراجة الثابتة في المنزل أو القيام بحركات جسمانية ربع ساعة مرتين باليوم من غير إجهاد يساعد في خفض نسبة السكر في الدم.
    5- يفضل أخذ كأس كبير من الماء قبل الطعام أو شرب لتر ونصف من الماء يوميآ.
    6- يجب وزن الجسم وتسجيله اسبوعيآ لمراقبة الوزن ، ويجب أن يكون الأاكل في أوقات محددة وحسب نظام الوجبات اليومية دون إضطراب.
    7- يجب الإكثار من المواد التي تكثير فيها الألياف ( الخضراوات).

  2. = '
    ';
  3. [2]
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً
    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي رد: التحاليل الطبية والنسب الطبيعية

    تحليل هرمونات البنكرياس

    هرمون الانسولين ( Insulin)

    يعتبر هرمون الأنسولين هرمون بروتيني يُنتج بواسطة خلايا بيتا (β) الموجودة في جزر لانجرهانز بالبنكرياس، وهو المسؤول عن استهلاك وخفض مستوى الجلوكوز (السكر) في الدم، ولذلك يتم تحديد مستواه ومستوى ما قبل الأنسولين (Proinsulin) وأجزاءه ( C-peptide) في مرض البول السكري ( Diabetes Mellitus) / ويتم اعطاء هرمون الانسولين عند نقصه عن طريق حقنه بالدم وليس عن طريق الفم لأنه بروتين من السهل تحطيمه في المعده.
    تعتمد عملية افراز هرمون الإنسولين اعتمادآ كليّآ على مستو الجلوكوز في الدم ، فإذا كان مستوى الجلوكوز في الدم عاليآ فإن افراز هذا الهرمون يزداد ، أي أن هناك تنسابآ طرديآ ، وتعتمد عملية افرازه واستجابة خلايا البنكرياس على ايونات ( ++Ca) ودخولها إلى البنكرياس.
    وظائف الانسولين:
    للأنسولين أدوار عديدة منها:
    • التمثيل الغذائي للسكريات.
    • التأثير على العديد من العمليات الايضية وعلى الخلايا الهدف ( وهي الخلايا التي يؤثر عليها هرمون الأنسولين) والخلايا الهدف هي:
    - خلايا لكبد.
    - خلايا العضلات.
    - الخلايا الدهنية.
    يترواح المستوى الطبيعي لـ هرمون الانسولين ما بين ( 5 - 25 وحدة دولية / لتر)
    يتراوح مستوى ما قبل الأنسولين ما بين ( 0.05 - 0.5 نانوجرام / ملليتر).
    يتراوح مستوى ( C-peptide) ما بين ( 1 - 4 نانو جرام / ملليتر).
    لا يستخدم قياس الانسولين لتشخيص مرض البول السكري.
    يُطلب قياس هرمون الإنسولين في الحالات التالية:
    • لتشخيص الانسولينوما ( Insulinoma).
    • معرفة ما إذا كان هناك مخزون وظيفي للبنكرياس ، خاصة في مرض البول السكري في الشباب.

    اسباب ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين:
    1. في حالة الانسولينوما .
    2. مرض كوشنج.
    3. عدم تحمل سكر الفركتوز والجلاكتوز.
    4. في السمنة المفرطة أحيانآ.


  4. [3]
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً
    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي رد: التحاليل الطبية والنسب الطبيعية

    تحاليل واختبارات هرمونات الغدة الدرقية
    Thyroid Hormones

    توجد الغدة الدرقية ( Thyroid Gland) في الجزء الامامي من الرقبة،وتحتوي على خلايا معينة تسمى الخلايا الجريبية
    ( Follicular Cells) والتي تقوم بتصنيعوإفراز نوعين اساسيين من الهرمونات هما:-
    • <LI dir=rtl>
      T4 (الثيروكسين) ( Tetraiodothyronine-Thyroxine)
    • T3 (تراي ايدوثيرونين) (Triiodothyronine)
    وتحتوي هذهالهرمونات على عنصر اليود، الذي يعتمد على الغذاء كمصدر اساسي له، ويستقر معظماليود المأخوذ من الغذاء في الغدة الدرقية ويدخل في تصنيعهرموناتها بحيث يحوي الجسم الحي على ميكانيكيات عدة تعمل على امتصاص اليودواختزاله وتخزيته في الغدة الدرقية.

    ولهذه الهرمونات ( T3 وT4) تأثيرات على بعض العمليات التالية:

    1. التأثير على ايض الكربوهيدرات: تزيد هرمونات الغدة الدرقية من مستوى الجلوكوز في الدم مع أنها تزيد من أكسدة الجلوكوز في الانسجة ولكن زيادة امتصاص الجلوكوز وزيادة تحويل الجليكوجين إلى الجلوكوز يفوق زيادة هذه الأكسدة.

    2. التأثير على ايض الدهون: تزيد هذه الهرمونات من تكسير الدهون مما يؤدي إلى زيادة نسبة الحموض الدهنية في الدم وبالتالي زيادة تكوين الاجسام الكيتونية، وتساعد هرمونات الغدة الدرقية كذلك على أكسدة الكوليستيرول إلى الحموض المرارية ( Bile Acids) في الكبد مما يؤدي إلى نقصان مستوى الكوليستيرول في الدم.

    3. التأثير على ايض البروتينات: تساعد هرمون الغدة الدرقية بجرعات فسيولوجية على تكوين البروتين (Anabolic Protein) ولكن تؤدي الجرعات الكبيرة من هذه الهرمونات إلى تكسر البروتينات ( Catabolic Protein) مما يؤدي إلى نقص النيتروجين
    ( Negative Nitrogen Balance) وضعف في العضلات وزيادة إخراج المواد النيتروجينية غير البروتينية في البول وزيادة نسبة الكرياتينين في البول.

    4. تلعب الهرمونات دورآ في عملية النمو البدني والنمو الجنسي (الحيوانات المنوية في الرجل).

    5. للهرمونات أهمية في نمو الأجنة أنثاء الحمل ويؤدي نقصها إلى تشوهات خلقية وحالات التقزم ( Cretinism) فتولد الأجنة قصيرة القامة ومصابة بتشوهات خلقية.

    6. التأثيرات الأخرى: تزيد هرمونات الغدة الدرقية من استهلاك الاكسجين في جميع أنسجة الجسم ما عدا الغدة الدرقية نفسها، ورفع درجة حرارة الجسم وتُستغل هذه الظاهرة وهي توليد الحرارة ( Thermogenesis) في قياس نشاط الغدة الدرقية ويحدث الارتفاع في درجة الحرارة نتيجة للزيادة في العمليات الايضية في الجسم، وتساعد هذه الهرمونات على تحويل الكاروتينات إلى فيتامين "أ" وتساعد أيضآ على إمتصاص فيتامين "ب".

    بعض الامراض المصاحبة لإختلالات الغدة الدرقية:

    (أ) مرض قصور وظيفة الغدة الدرقية ( Hypothyroidism)

    يمتاز الاشخاص المصابون بهذ المرض بانخفاض ملحوظ في درجة الحرارة وسرعة الايض داخل الجسم، كما ينخفض تركيز T4 ويزداد تركيز الكوليستيرول في الدم، وعادة يصاحب هذه المرض تأخر في النمو عند الاطفال ، ويسمى هذ المرض عند المولدين التقزم وهي حالة مرضية
    خلقية ناشئة عن فقدان الافراز الدرقي أو اضطرابه، حيث يتأخر المولود عقليآ كما يتشوه خلقيآ ويصير قصيرآ ، ويمكن أن ينشأ مرض التقزم
    عند غياب الغدو نفسها إضافة إلى انخفاض T4 و T3
    أما عند الكبار فإن المرض يسمى بالخزب ( Myxoedema) وهو مرض جلدي ناشيء عن قصور الغدة الدرقية ، ويمتاز المصابون بهذا المرض
    بجفاف الجلد وفقدان النشاط العضلي والجسدي.
    وقد يكون مرض قصور وظيفة الغدة الدرقية أولي ( Primary) أو ثانوي ( Secondary) والسبب في قصور الغدة الدرقية الاولي يعود لمرض
    الغدة الدرقية نفسها، وفي هذه الحالة فإن نسبة الهرمون المنبه للغدة الدرقية ( TSH) يرتفع في الدم وبالتالي تتضخم الغدة.
    وإذا كان المرض ثانوي فهو نتيجة لمرض في الغدة النخامية ، وفي هذه الحالة يقل تركيز هرمون ( TSH) في الدم.

    (ب) مرض فرط وظيفة الغدة الدرقية ( Hyperthyroidism)

    تزداد في هذه الحالة سرعة التمثيل الغذائي (الايض) في الجسم بمعدل 40-60%، ويصاحبها مرض نقص الكوليستيرول في الدم
    ( Hypocholesterolaemia) وكذللك إرتفاع مستوى الجلوكوز في الدم ( Hyperglycaemia) وظهوره في البول ( Glucosuria).
    يمتاز التمثيل الغذائي للبروتينات بنقص النيتروجين كما ينقص وزن الشخص المصاب ويزداد تركيز T4 في الدم ويرتفع في بعض الحالات
    تركيز T3 بدلآ من T4 ويعرف هذا المرض عمومآ بإنسمام درقي ( Thyrotoxicosis)، وقد يصاحب هذ المرض بعض الحالات مثل
    مرض جرافز ( Graves Disease) الذي يتميز بجحوظ العينين.

    الاختبارات التي تحدد وظيفة الغدة الدرقية:

    1. اختبار هرمون T3 و T4

    ليس من الضروري أن ينعكس مستوى الثيروكسين (T4) الكلي على وظيفته الفيسيولوجية لأن مستويات الثيروكسين تتغير باختلاف
    تركيز البروتينات الحاملة ( Thyroxine- Binding Globulin and Prealbumn) وهذه البروتينات تتأثر بالحالات الفسيولوجية مثل
    الحمل وتناول حبوب منع الحمل أو أي مركبات تحتوي على الاستروجين.

    ومستوى T4 الكلي الطبيعي في الدم يتراوح ما بين 5-12 ميكروجرام/100 ملليترآ (65-156 نانومول / لترآ).
    ومستوى T3 الطبيعي في الدم يتراوح مت بين 0.07-0.17 ميكروجرام / 100 ملليتر دم ( 0.91 - 2.2 نانومول/لتر)

    وهناك حالات ترتفع فيها مستوى T3 وT4 وحالات أخرى يقل كل منهما وسنعرض كلا الحالتين كالتالي:
    • حالات ارتفاع مستوى كل من T3 وT4 في الدم:
    (أ) فرط وظيفة الغدة الدرقية.
    (ب) ارتفاع مستوى البروتين في الحامل للثيروكسين ( Thyroxine - Binding Protein TBG )
    (ج) مرض جرافز.
    (د) اثناء التهاب الغدة الدرقية النشط.
    (هـ) تسمم الغدة الدرقية بواسطة T3
    • حالات انخفاض مستوى كل من T3 وT4 في الدم:
    (أ) قصور وظيفة الغدة الدرقية.
    (ب) انخفاض مستوى البروتين الحامل للثيروكسين.
    (ج) بعد الاستئصال الجزئي أو الكلي للغدة الدرقية.

    2. إختبار الثيروكسين الحر ( Free T4)

    يعتمد النشاط الايضي لهرمون ( T4 ) على تركيز الـ ( T4) الحر (غير المحمول على بروتين).

    ويتراوح المستوى الطبيعي لهذا الهرمون الحر ما بين 0.8-2.4 نانوجرام/100ملليتر (0.01-0.03 نانومول/لتر).

    يرتفع مستوى هذا الهرمون في حالة فرط وظيفة الغدة الدرقية وفي حالة إصابتها بالتهاب نشط أيضآ ن وينخفض مستواه في حالة قصور وظيفة الغدة الدرقية، ويفيد قياس الثيروكسين الحر في تأكيد تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية حينما يكون الارتفاع في الثيروكسين الكلي على الحدود العليا
    من المعدل الطبيعي.

    حساب نسبة T3 الممتصة على الـ Resin ( Resin T3 uptake - RT3 U)

    يعتبر هذا الحساب مقياسآ للأجزاء غير المُحمّلة من الجلوبيولين الحامل للثيروكسين، فإذا أُضيف (T3) المشع إلى سيرم المريض فإن جزءآ
    منه يصبح مرتبطآ بالبروتين ويبقى الجزء الآخر حرآ، ثم يُمتص هذا الجز الحر على ( Resin) (هي مادة مماثلة تُعد كيميائيآ لأغراض صناعية)
    ويمكن فصله من السيرم لأن نسبة ( T3) الممتص على ( Resin) تتناسب عكسيآ مع الجزء الخالي من البروتين الحامل.

    وهذه النسبة تتراوح طبيعيآ بين 25-35%

    نحصل على قيمة مرتفعة في حالة فرط وظيفة الغدة الدرقية وفي الحالات المصاحبة لـ انخفاض مستوى الجلوبيولين الحامل للثيروكسين أيضآ
    بدون أي تغير في وظيفة الغدة الدرقية.
    ونلاحظ انخفاض قيمة هذه النسبة في حالة قصور وظيفة الغدة الدرقية وفي الحالات المصاحبة لـ ارتفاع مستوى الجلوبيولين الحامل للثيروكسين
    أيضآ بدون أي تغير في وظيفة الغدة الدرقية.

    قياس T4 الحر ( Free Thyroxine - FT4I )

    يعتبر هذا القياس مقياسآ لكمية ( T4) الحر من السيرم ونحصل عليه بضرب قيمة ( T4) بنسبة ( T3) الممتصة على الـ Rein ( RT3 u)
    نحصل على قيم مرتفعة في حالات فرط وظيفة الغدة الدرقية ، ونحصل على قيم منخفضة في حالات قصور وظيفتها بصرف النظر عن اي تغير
    في مستوى الجلوبيولين الحامل للثيروكسين في الدم.

    3. الهرمون المنبه للغدة الدرقية ( TSH) ( Thyroid Stimulating Hormone):

    يُفرز هذا الهرمون من الفض الأمامي للغدة النخامية ( Anterior Pituitary Gland) الموجودة في قاع المخ بعد وصول إشارة لها من
    الهايبوثلامس ( Hypothalamus) (ماتحت السرير البصري - في الدماغ المتوسط ) ويعمل هذا الهرمون على تنشيط دخول اليود للغدة الدرقية
    لتصنيع هرمونات T3 وT4 والغرض من هذا التحليل هو تحديد موضع ونوع المرض الذي يصيب الغدة الدرقية.

    وتتراوح نسبته الطبيعية في الدم من 0.5-5مل وحدة دولية/ لترآ.

    ونلاحظ ارتفاع مستوى هرمون TSH بعد استئصال الغدة الدرقية الجزئي، وفي حالات قصور وظيفة الغدة الدرقية الابتدائي والتي ينتج عنها مرض الخزب ، وكذلك في حالات نادرة مثل فرط وظيفة الغدة الدرقية نتيجة لخلل في الهايبوثلامس والغدة النخامية.

    عمومآ فإن قياس هرمون ( TSH) يفيد في الحالات التالية:

    - قصور الغدة الدرقية الوراثي.
    - التفريق بين قصور الغدة الدرقية الاولي والثانوي.
    - إثبات قصور الغدة الدرقية الأولي ( إذا كانت الاعراض قليلة).
    - أثناء اختبار قصور الغدة النخامية لأي سبب.



  5. [4]
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً
    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي رد: التحاليل الطبية والنسب الطبيعية

    فحص وظائف الكبد
    Liver Function Tests

    يتم تقسيم وظائف الكبد إلى ثلاث وظائف رئيسية :
    1- وظائف تعتمد على قدرة الكبد التصنيعية مثل البروتين الكلي والالبيومين .
    2- وظائف تعتمد على سلامة خلايا الكبد ، وتسمى بانزيمات الكبد وهي الانزيمات الموجودة داخل خلايا الكبد مثل اسبرتات امينو ترانسفيراز ، و انزيم الانين امينو ترانسفيراز ، و انزيم جاما . ج ت ، و انزيم نازعة الهيدروجين من لاكتات .
    3- وظائف تعتمد على القدرة الاستخراجية للكبد ، مثل الفوسفاتاز القلوي ، و البيليروبين .
    أولآ: وظائف تعتمد على القدرة التصنيعية للكبد :
    (أ) البروتين الكلي في البلازما :
    يتحكم تركيز البروتين في تحديد الضغط الاسموزي للبلازما ، ويتأثر هذا التركيز بالحالة الغذائية ووظيفة الكبد ، و وظيفة الكلى وحدوث بعض الامراض مثل الخلل في التمثيل الغذائي .
    إن التغيرات في أجزاء البروتين الكُلي يمكن أن تحدد نوع المرض .
    ويشمل البروتين الكلي في البلازما الالبيومين و الجلوبيولين و الفيبرينوجين و لكن يفتقر السيرم إلى الفيبرينوجين حيث يدخل في عملية تجلط الدم .
    مستوى البروتين في الدم يتراوح ما بين 6 - 8 جم لكل 100 ملليتر دم ( 60 - 80 جم / لتر ).
    يختلف تركيز البروتين باختلاف تركيز مكوناته المناظرة .
    (ب) الالبيومين :
    يعتبر الالبيومين المكون الرئيس للبروتين الكُلي ويتم تصنيعه في الكبد .
    مستوى الالبيومين في الدم يتراوح ما بين 3.5 - 5.5 جم / 100 ملليتر دم ( 35 - 55 جم / لتر ) .
    اسباب ارتفاع مستوى الالبيومين في الدم :
    يرتفع مستوى الالبيومين في الدم الحالات التالية
    - حالات التجفاف ، وذلك لفقد كمية من السوائل مثل ما يحدث في القيء المستمر والاسهال الشديد .
    - الصدمة العصبية .
    - تركيز الدم .
    - حقن كمية كبيرة من الالبيومين عن طريق الوريد .
    اسباب نقصان تريكز الالبيومين في الدم :
    - سوء التغذية .
    - امراض سوء الامتصاص .
    - التهابات الكلى الحادة والمزمنة .
    - كسل الكبد الحاد و المزمن .
    - الحروق .
    - احتشاء عضلة القلب .
    (ج) الجلوبيولين :
    يعتبر الجلوبيولين ثاني مكونات البروتين ، ويشمل الاجزاء التالية : الالفا و البيتا ، ويتم تصنيعهما بواسطة الكبد ، واخيرآ الجاما ويتم تصنيعه بواسطة خلايا البلازما الموجودة في الانسجة الليمفاوية ويعتبر هذ النوع المسؤول الاول عن ارتفاع الجلوبيولين في الدم لأنه يكوّن الاجزء الأكبر من الجلوبيولين .
    إن مستوى الجلوبيولين في الدم يتراوح ما بين 2 - 3.6 جم / 100 ملليتر دم ( 20 - 36 جم / لتر ) .
    اسباب زيادة تركيز الجلوبيولين :
    يزداد تركيز الجلوبيولين في الدم في :
    - امراض الكبد والتهاب الكلد الوبائي
    - امراض الجهاز الليمفاوي
    - امراض الجهاز المناعي والامراض المعدية الحادة والمزمنة
    - حالات الإصابة بالبلهارسيا والملاريا والليشمانيا .
    اسباب قلة تركيز الجلوبيولين :
    يقل مستوى الجلوبيولين في الدم في :
    - امراض سوء التغذية
    - افتقار الجامل جلوبيولين الوراثية
    - نقصان الجاما جلوبيولين المكتسبة
    - امراض سرطان الدم الليمفاوية
    (د) الفيبرينوجين :
    يتكون الفيبرينوجين في الكبد ويعتبر من أهم العوامل اللازمة لعملية تجلط الدم حيث يتحول إلى الفيبرين وهو شبكة الجلطة الاخيرة .
    ويتم قياسه فقط في البلازما حيث لا يحدث تجلط عكس ما يحدث في الحصول على السيرم الذي لا يحتوي على الفيبرينوجين .
    مستوى الفيبرينوجين في البلازما يتراوح ما بين 0.2 - 0.6 جم / 100 ملليتر دم ( 2 - 6 جم / ليتر ) .
    اسباب زيادة نسبة الفيبرينوجين :
    ترتفع نسبة الفيبرينوجين في الدم في :
    - امراض و التهابات الكلى
    - الامراض المعدية
    - الالتهابات الحادة
    اسباب نقصان نسبة الفيبرينوجين في الدم :
    يقل مستوى الفيبرينوجين في الدم في :
    - حالات التجلط المنتشر داخل الاوعية الدموية مثل حالات موت الجنين داخل الرحم لفترة أطول من شهر
    - الالتهاب السحائي
    - كسل الكبد الحاد والمزمن
    - نقص الفيبرينوجين الوراثي
    - مرض التيفوئيد
    ملحوظة: نظرآ لثبات مستوى البروتين الكُلي مع اختلاف مستوى مكوناته يتم حساب نسبة ( معدل ) الالبيومين للجلوبيولين كالاتي :

    نسبة الالبيومين للجلوبيولين = مستوى الالبيومين مستوى الجلوبيولين = مستوى الالبيومين في البلازما مستوى البروتين في البلازما - ( مستوى الالبيومين + مستوى الفيبرينوجين )
    = مستوى الالبيومين في السيرم مستوى البروتين في السيرم - مستوى الالبيومين في السيرم
    وتتراوح نسبته الطبيعية ما بين
    2 إلى 111
    وترتفع هذه النسبة في الحالات المصاحبة لارتفاع مستوى الالبيومين أو الحالات المصاحبة لنقص الجلوبيولين أو الحالتين معآ .
    وتقل نسبة ( معدل ) A/G في الحالات المصاحبة لانخفاض مستوى الالبيومين أو ارتفاع مستوى الجلوبيولين أو كليهما معآ .



  6. [5]
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً
    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي رد: التحاليل الطبية والنسب الطبيعية

    فحص وظائف الكلى
    Kidney Function Tests

    تلعب التحاليل الطبية دورآ هامآ جدآ في تقييم الوظيفة الكلوية في كثير من الامراض التي تصيب الكلية ، كما تقوم بمتابعة مرضى الكلى والتنبؤ بانذار الحالة المرضية لديهم وهذه التحاليل هي :
    (1) قياس البولينا ( Urea) :
    البولينا هي الناتج الرئيس والنهائي لعمليات التمثيل الغذائي للبروتينات في الثدييات ، وتتكون البولينا في الكبد ثم تمر في الدم إلى الكلى حيث تخرج مع البول .
    وتدخل في تكوين اليوريا من الامونيا ( NH3) السامة التي تتكون من هدم الحموض الامينية .

    رغم أن مستوى البولينا في الدم يعتبر مؤشرآ غير حساس للوظيفة الكلوية إلا أن سهولة القياس جعلته من الاختبارات الشائعة وعدم حساسية هذا الاختبار في أنه يجب أن تُفقد أكثر من 50% من وظيفة الكبيبات الكلوية حتى يتأثر مستوى البولينا في الدم ، زيادة على ذلك فهناك اسباب كثيرة غير كلوية المنشأ يمكن أن تسبب ارتفاع البولينا في الدم ، كما أن مستوى البولينا في الدم يتأثر بالبروتينات في الغذاء وكمية الرشيح الكبيبي في الكلى .

    مستوى البولينا في الدم يتراوح ما بين 20 - 40 مجم / 100 ملليتر دم ( 3.5 - 7 ملليمول / لتر ) مستوى نيتروجينا البولينا في الدم Blood Urea Nitrogen ( BUN) يتراوح ما بين 8 - 25 مجم / 100 ملليتر دم ( 0.9 - 8.9 ملليمول / لتر ) مستوى تركيز البولينا في البول يتراوح ما بين 20 - 40 مجم / 100 ملليتر دم ، وفي الاطفال الرضع ما بين 5 - 15 مجم / 100 ملليتر دم ، والاولاد من 5 - 20 مجم / 100 ملليتر دم .
    اسباب ارتفاع مستوى البولينا في الدم :
    يزداد مستوى البولينا في الدم في الحالات التالية :

    • الالتهاب الكلوي الحاد والمزمن
    • الفشل الكلوي
    • الانسداد البولي
    • النزيف المعدي المعوي
    • الصدمات العصبية وهبوط الغدة فوق الكلوية
    • حالات التجفاف ، وذلك لفقد كمية كبيرة من السوائل مثل الذي يحدث في القيء المستمر والاسهال الشديد
    • التسمم بالزئبق وبعض الاملاح المعدنية الثقيلة الاخرى

    اسباب انخفاض مستوى البولينا في الدم :
    يتناقص مستوى البولينا في الدم في الحالات التالية :
    • امراض الكبد المتقدمة ، وفي هذه الحالة تتكون مادة الامونيا ويفشل الكبد في تحويلها إلى بولينا نظرآ لشدة المرض ، وتتضاعف الخطورة في وجود تركيز عالي من البولينا ، لأن الامونيا غاز سام جدآ ، وهي تنتشر في الجسم كله وأثرها الشديد يكون على المخ حيث يؤدي إلى شلل تام للمخ وفي حالة شلل المخ الناتج من زيادة نسبة الامونيا يدخل المريض في حالة غيبوبة Hepatic Coma متقطعة ، لكن مع زيادة نسبة الامونيا في الدم قد يؤدي إلى دخول المريض في غيبوبة طويلة قد تؤدي إلى الوفاة
    • زيادة معدل الغسيل الكلوي الصناعي Hemodialysis وهذا يؤثر على نسبة البولينا في الدم ، حيث تقل إلى أن تصل إلى أقل من المعدل الطبيعي .
    • الهزال Cachexia مثل امراض السل وسوء التغذية Malnutrition والمجاعة Starvation

    اسباب زيادة تزكيز البولينا في البول :
    يزداد تركيز البولينا في البول عند تناول وجبات غنية بالبروتينات، وفي الحالات المصاحبة لزيادة هدم البروتينات في الجسم مثل الحمى ومرض السكر غير المعالج وفرط الغدة الدرقية .
    اسباب نقصان تركيز نسبة البولينا في البول :
    تقل نسبة البولينا في البول عند تناول وجبات فقيرة من البروتينات ، وفي حالات بناء البروتينات مثل الحمل والرضاعة ، وفي حالات الفشل الكبدي و الفشل الكلوي .

    (2) قياس الكرياتينين Creatinine :
    يعتبر قياس الكرياتينين مؤشرآ اكثر صدقآ على سلامة وظيفة الكلية من قياس البولينا في الدم وهو كرياتين لا مائي Anhydrous Creatine حيث ينتج من فوسفات الكرياتين Phosphocreatine بعد فقد مجموعة الفوسفات ثم يمر بالدم إلى الكلى ليخرج مع البول ويتناسب تركيزه بالدم و البول تناسبآ طرديآ مع حجم عضلات الجسم و لا يتاثر بالأكل، وتركيزه ثابت طوال الـ 24 ساعة ، لذلك يعتبر المقياس الامثل لاختبار وظيفة الكلية.
    مستوى الكرياتينين في الدم يتراوح ما بين 0.5 - 1.5 مجم لكل 100 ملليتر دم ( 60 - 123 ميكرومول / لتر ) تركيز الكرياتينين في البول حوالي 1.5 جم / 24 ساعة في الذكور أما تركيز الكرياتينين في البول حوالي 1.0 جم / 24 ساعة في الاناث نظرآ لاختلاف حجم العضلات في كل من الذكر والانثى
    ازدياد مستوى الكرياتينين في الدم قد ينتج عن :
    - حالات الفشل الكلوي الحاد والمزمن
    - الانسداد البولي
    بينما نسبة الكرياتينين الاقل من 0.5 جم / 100 ملليتر دم لا تعني أي أهمية تشخيصية .
    (3) تصفية الكرياتينين Creatinine Clearance Test:
    يعتبر هذ التحليل أدق من التحليلين السابقين حيث يكشف عن ظيفة الكلى في الـ 24 ساعة الماضية ، ويربط أيضآ بين نسبة الكرياتينين في كل من الدم والبول خلال الـ 24 ساعة .
    تتراوح نسبته في الذكور ما بين 90 - 140 ملليتر / دقيقة بينما تتراوح نسبته في الاناث ما بين 80 - 125 ملليتر / دقيقة وتعبر عن سرعة معدل الرشيح الكبيبي في الكلى
    يتم حساب Creatinine Clearance (c) كما يلي :
    Uc × Tv
    C=
    24 × 60 × Sc

    حيث أن
    Uc مستوى الكرياتينين في البول Sc مستوى الكرياتينين في السيرم Tv حجم البول المُجمّع في الـ 24 ساعة 24 ساعة هي عدد ساعات اليوم 60 هو عدد الدقائق في الساعة الواحدة

    تنخفض تصفية الكرياتينين في جميع الحالات التي تنخفض فيها وظيفة الكلية مثل:
    - استنزاف الماء Water Depletion
    - هبوط الضغط
    - ضيق الشريان الكلوي
    (4) قياس حمض البوليك ( حمض البول ) ( اليوريك اسيد ) Uric Acid
    هو الناتج النهائي لعملية التمثيل الغذائي للبيورين Purine في الانسان ، ويدخل البيورين في تركيب الحموض النووية ويشمل الادينين Adinine و الجوانين Guanine.
    يتغير مستوى حمض البوليك في الدم من ساعة إلى اخرى ، ومن يوم إلى يوم آخر، كما أن عوامل كثيرة تؤثر على حمض البوليك منها الصيام الطويل ونوعية الطعام .
    مستوى حمض الوريك اسيد في الدم يتراوح ما بين 3 - 7 مجم لكل 100 ملليتر دم في الذكور ( 0.18 - 0.53 ملليمول / لترآ ) وفي الاناث يتراوح مستوى حمض البوليك ما بين 2 - 6 مجم ملليتر دم ( 0.15 - 0.45 ملليمول / لترآ ) .
    يخرج حمض البوليك عن طريق الكلى حيث إن حوالي 80 % من حمض اليوريك اسيد المتكون في الجسم يخرج مع البول ، والجزء الكتبقي يخرج مع الصفراء .
    تتراوح كمية حمض يوريك اسيد الخارجة مع البول ما بين 300 - 700 مجم / 24 ساعة ( 2.1 - 3.6 ملليمول / 24 ساعة )
    نصف هذه الكمية تأتي من ايض البيورين الخارجي (من الاكل) والنصف الاخر من البيورين الداخلي (خلايا الجسم) ، ولذلك يجب عند قياس كمية حمض البوليك في البول أن يكون الطعام خاليآ من البيورين قبل وخلال الـ 24 ساعة الخاصة بتجميع البول .
    يزداد مستوى حمض البوليك في الدم في الحالات التالية :
    - مرض النقرسGout
    - حالات تسمم الحمل وما قبلها Pre - Eclampsia &Eclampsia
    - سرطان الدم Leukaemia
    - عقاقير علاج سرطان الدمم
    - الفشل الكلوي
    - النوع الاول من مرض تخزين الجليكوجين Glycogen Storage Disease - Type 1
    - فرط نشاط الغدة الدرقية
    - في بعض المدمنين على الكحول Alcoholism
    يقل مستوى حمض اليوريك أسيد في الدم في :
    - حالات الالتهاب الكبدي الحاد
    - بتناول عقار الالوبيورينول Allpurinol و البروبينيسيد Probenicid والكورتيزون .

    يزداد تركيز حمض البوليك في البول في حالات مرض النقرس الناتج هم التمثيل الغذائي وفي أي مرض مصاحب لزيادة تكوين حمض البوليك
    ينما يقل تركيز حمض البوليك في البول في امراض الكلى


  7. [6]
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً
    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي رد: التحاليل الطبية والنسب الطبيعية

    تحليل الاملاح و تحليل المعادن





    الصوديوم Sodium – Na+


    الصوديوم عنصر أساسي يحتاجه الجسم للاحتفاظ بصحة جيدة وهو موجود بصورة طبيعية في معظم الأطعمة، كما انه يضاف الى الاطعمة لحفظها او لتغيير الطعم والمذاق، ويظن معظم الناس ان الصوديوم والملح هما شئ واحد، وهذا ليس صحيحاً، فالصوديوم في الواقع يشكل نصف محتوى الملح تقريباً، وبالتالي فهو مصدر للطعام، وهنا تكمن كيفية تفسير أن الحمية ذات أملاح الصوديوم المنخفضة تستوجب الحد من كمية الملح في الطعام.

    يعتبر الصوديوم الايون الموجب Cation (هو العنصر الكيميائي الذي يحمل شحنة موجبة) الرئيس في السوائل الموجودة خارج الخلايا ومنها البلازما.


    يتراوح مستوى الصوديوم في الدم 135-145 ملليمول/لتر

    يلعب الصوديوم دوراً رئيسياً في المحافظة على الضغط الإسموزي للدم وما يتبع ذلك من تنظيم تبادل السوائل بين الاوعية الدموية وخارجها وانتقال الصوديوم الى داخل الخلايا او فقدانه من الجسم يؤدي الى نقصان حجم السائل خارج الخلايا مما يؤثر على دوران الدم ووظيفة الكلى والجهاز العصبي.

    يزداد مستوى الصوديوم في الدم في الحالات التالية:

    • عند فقد الجسم لكمية كبيرة من الماء، مثل حالة الجفاف ومرض فرط التبول الشبيه بمرض البول السكري الكاذب حيث يتبول المريض يومياً أكثر من خمس لترات من البول.
    • عند أخذ كمية كبيرة من الصوديوم مثل أخذ كمية كبيرة من محلول كلوريد الصوديوم 0.9% عن طريق الوريد.
    • في حالات مرض كشنج الذي يتميز بإفراز كمية كبيرة من الكوتيزول، حيث يعمل الكورتيزول على إعادة امتصاص الصوديوم في الكلى.
    • الاستعمال المفرط لعقار الكورتيزون.

    يقل مستوى الصوديوم في الحالات التالية:

    • استعمال الادوية المدرة للبول.
    • العرق الذي يُعوّض بشرب الماء فقط.
    • أمراض الكلى الشديدة.
    • فشل القلب الاحتقاني.
    • فقدان الصوديوم في الجهاز الهضمي عن طريق القئ والاسهال او فتحة الامعاء الجراحية.
    • تليف الكبد.
    • مرض البول السكري.
    • مرض أديسون، حيث يقل إفراز هرمون الالدوستيرون.
    • نقص افراز الهرمون المضاد لإدرار البول الذي يحدث في مرض البول السكري الكاذب.

    حمية طعام قليلة الصوديوم :

    أفضل طريقة لاتباع جمية طعام قليل الصوديوم هي اتباع نظام غذائي متوازن يشتمل على بعض الحليب واللحوم والخبز والحبوب والخضراوات والفاكهة ، وهناك قواعد عديدة يجب إتباعها منها :

    - عدم إضافة أي ملح أثناء تحضيره وكذلك أثناء تناوله
    - يجب قراءة اسماء العناصر الغذائية المكونة للاطعمة المعلبة والملصقة على تلك المعلبات وكذلك التأكد من عدم احتوائها على الملح أو أية عناصر أخرى تحمل كلمة صوديوم





    البوتاسيوم Potassium K+


    يعتبر البوتاسيوم الأيون الموجب الرئيس داخل الخلايا وقياسه في الدم من أهم القياسات وأكثرها احتياجاً الى الدقة وذلك للأهمية القصوى في تأثير البوتاسيوم على العضلة القلبية.


    مستوى البوتاسيوم في السيرم أو البلازما يتراوح بين 3.5-5 ملليمول/لتر، وهذا التركيز يحدد الاثارة العصبية العضلية، لذا فإن زيادة او نقصان تركيز البوتاسيوم يعوق من قدرة العضلات على الانقباض.

    يزداد مستوى البوتاسيوم في الدم في الحالات التالية:

    • بعض أمراض الكلى، مثل الفشل الكلوي والانسداد البولي.
    • تهتك الانسجة، مثل الاصابات الطاحنة حيث يخرج كمية كبيرة من البوتاسيوم من داخل الخلايا المطحونة الى الدم وفي نفس الوقت تقل كفاءة الكلى.
    • الانقباض العنيف للعضلات، حيث يؤدي الى خروج البوتاسيوم الى خارج خلايا العضلات ومثال ذلك حالات التشنج.
    • مرض اديسون، حيث يقل أو ينعدم هرمون الالدوستيرون مما يؤدي الى قلة تبادل الصوديوم بالبوتاسيوم في الكلى.
    • مرض البول السكري غير المعالج، حيث تقل كفاءة مضخة الصوديوم بسبب عدم استغلال الجلوكوز مصدراً للطاقة اللازمة لعمل هذه المضخة.

    يقل مستوى البوتاسيوم في الدم في الحالات التالية:

    • فقدان البوتاسيوم مع الاسهال والقئ المستمر.
    • استعمال الادوية المدرة للبول.
    • علاج غيبوبة ارتفاع السكر بالانسولين بدون تناول بوتاسيوم معه.
    • الاستخدام السيء لعقار الكورتيزون.
    • استعمال المسهلات.
    • ارتفاع كالسيوم الدم.
    • زيادة هرمون الألدوستيرون.



    الكلوريد Chloride - CL


    يعتبر الكلوريد الايون السالب الرئيس خارج الخلايا وهو مهم جداً في المحافظة على توازن الحمضي القلوي ويلعب مع الصوديوم دوراً هاماً في تنظيم التوازن الاسموزي لسوائل الجسم.


    تركيز الكلوريد في السيرم او البلازما يتراوح ما بين 95- 105 ملليمول/ليتر.

    يزداد مستوى الكلوريد في الدم في الحالات التالية عند معدل التنفس،ويحدث ذلك في حالات الحمى الشديدة والتسمم بالاسبرين والقلق والخوف، كما تزداد نسبة الكلوريد مع استعمال جرعة كبيرة من كلوريد النشادر وكلوريد البوتاسيوم وكذلك في حالة التجفاف.

    يقل مستوى الكلوريد في الدم مع بطئ معدل التنفس (مثل حالات التسمم بالمورفين) والقيء الشديد المستمر والاسهال المزمن ومرض البول السكري غير المعالج وفي أمراض الغدة الكظرية والفشل الكلوي.

    ملحوظة: في حالة ارتفاع ضغط الدم يُنصح المريض بالاقلال من،او الامتناع عن تناول ملح الطعام(كلوريد الصوديوم) لانه يساعد على ارتفاع معدل ضغط الدم.




    الكالسيوم Calcium Ca++



    يعتبر الكالسيوم من أهم العناصر في جسم الانسان مما يقوم به من دور كبير في معظم العمليات الحيوية، حيث انه يدخل في تكوين الهيكل العظمي وله دور رئيسي في نقل الاشارات العصبية والانقباض الطبيعي للعضلات وتجلط الدم وتنشيط بعض الانزيمات وتنظيم عمل بعض الهرمونات.

    يتراوح مستوى الكالسيوم في الدم ما بين 8.5- 10.3 مجم لكل مئة ملليتر دم (2.1-2.6 ملليمول/ ليتر).

    50% من هذه النسبة (الكالسيوم) موجود حراً في الدم ومسؤولاً عن معظم وظائفة، 45% محمولاً على البروتين خاصة الزلال (الالبيومين) و 5% في صورة سيترات الكالسيوم.

    يرتفع مستوى الكالسيوم في الدم في الحالات التالية :

    - فرط وظيفة الغدة جار الدرقية
    - بعض الاورام السرطانية التي تفرز مواد كيميائية تشبه هرمون الغدة جار الدرقية في وظيفتها
    - بعض اورام العظام
    - عدم الحركة لفترة طويلة
    - زيادة تناول فيتامين د

    يقل مستوى الكالسيوم في الدم في الحالات التالية :

    - القصور في وظيفة الغدة جار الدرقية
    - نقص فيتامين "د" مثل حالات الكساح في الاطفال ولين العظام في الكبار
    - الامراض المؤدية إلى سوء الهضم والامتصاص
    - التهاب البنكرياس الحاد
    - الفشل الكلوي الحاد والمزمن
    - الاسهال الدهني

    تحليل الكالسيوم في البول له أيضآ قيمة في حالات اكلينيكة معينة مثل حالات فرط وظيفة الغدة جار الدرقية .


    النسبة الطبيعية للكالسيوم في البول تتراوح ما بين 50 – 150 مجم / 24 ساعة.

    حمية الطعام قليلة الكالسيوم

    إن أفضل طريقة للإقلال من الكالسيوم هي شرب ما لايقل عن ثلاث ليترات من السوائل يومياً كالشاي والقهوة وعصير الفاكهة، والابتعاد عن شرب مياه الآبار أو المياه العادية والتي غالباً ما تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم ومن الافضل شرب المياه الصحية والمعبئة، اما الاطعمة غير المسموح بها فهي ( جبنة، حليب، لبن، قشدة، آيس كريم، سردين، محار، فول، حمص، كبدة، كلاوي، شوكولاته، زيتون، بامية، بقدونس، سبانخ، خضرمورقة، بلح، تين، ليمون حامض، برتقال حامض، خوخ، يوسف افندي، بذور، حبوب، جوز وبندق).



    الفوسفور غير العضوي Inorganic Phosphorus


    يعتبر الفوسفور عنصرآ حيويآ هامآ جدآ في جسم الانسان حيث انه يدخل مع الكالسيوم في تكوين العظام ويوجد أيضآ بعض انواع البروتينات والدهون ويدخل في تكوين بعض مرافقات الانزيمات Coenzymez
    وبعض مصادر الطاقة تحفظ في صورة المركب الحامل للطاقة ادينوسين ثلاثي الفوسفات ATP


    يتراوح مستوى الفوسفور في الاطفال ما بين 4 – 7 مجم لكل 100 ملليتر دم ( 1.3 – 2.3 ملليمول / لتر )
    يتراوح مستوى الفوسفور في البالغين ما بين 3 – 4.5 مجم لكل لتر دم ( 1 – 1.5 ملليمول / لتر )

    يتأثر تركيز الفوسفات غير العضوي في الدم بوظيفة الغدة جار الدرقية ، عمل فيتامين د ، عملية الامتصاص من الامعاء ، وظيفة الكلى وايض العظام والتغذية .

    يرتفع مستوى الفوسفور في الدم في الحالات التالية :

    - الفشل الكلوي الحاد والمزمن
    - قصور الغدة جار الدرقية
    - اخذ فيتامين "د" بكمية كبيرة
    - اثناء التئام الكسور

    يقل مستوى الفوسفور في الدم في الحالات التالية :

    - فرط وظيفة الغدة جار الدرقية
    - حالات الكساح ولين العظام
    - حالات سوء الهضم والامتصاص
    - الاعتماد على التغذية عن طريق الوريد بالمحاليل لفترة طويلة
    - اثناء الشفاء من غيبوبة السكر
    - اعطاء الانسولين



    الماغنسيوم Magnesium - Mg++



    يعتبر عنصر المغنيسيوم ثاني عنصر بعد البوتاسيوم داخل الخلايا ، فبالإضافة إلى مشاركته في تكوين العظام فإنه يؤثر على إثارة الأعصاب والعضلات واستجابتها كما أن له دور كبير في تحفيز عمل بعض الانزيمات ، ومن بعض اعراض نقص المغنيسيوم التقلصات العضلية والضعف وعدم التركيز .


    يتراوح مستوى الماغنيسيوم في الدم ما بين 1.8 – 3.5 مجم / 100 ملليتر دم ( 0.9 – 1.75 ملليمول / لتر )

    يرتفع مستوى المغنيسيوم في الدم في الحالات التالية :

    - الفشل الكلوي الحاد والمزمن
    - العلاج بجرعات زائدة من الماغنسيوم
    - امراض الكبد
    - اخذ جرعة كبيرة من الجلوكوز
    - التسمم بالاكسالات

    يقل مستوى المغنيسيوم في الدم في الحالات التالية :

    - الاسهال المزمن
    - الجوع المستمر
    - التناول المستمر للكحول
    - التهاب الكبد المزمن وكسل الكبد
    - استخدام الادوية لادرار البول
    - التغذية بالمحاليل عن طريق الوريد لفترة طويلة



    الحديد Iron


    يعتبر عنصر الحديد من اهم العناصر في جسم الانسان لانه يدخل في تكوين الهيموجلوبين (الذي يحمل الاكسجين الى الأنسجة ويعطي ثاني أكسيد الكربون)، ويدخل أيضاً في تكوين البروتين الدموي Haemoprotein في العضلات كما يدخل في تركيب الانزيمات التنفسية Respiratory Enzymes الموجودة في الميتوكوندريا Mitochondria وكمية الحديد الموجود بالجسم حوالي 4 جرام، 70% منها يدخل في تركيب هيموجلوبين الدم.


    ويتراوح مستوى الحديد في السيرم من 75-175 ميكروجرام /ملليتر دم (9-31.3 ميكرومول /ليتر).

    وتختلف النسبة على فترات اليوم ويكون أعلى تركيز لها في الصباح ولذلك يُنصح بأخذ عينة الدم من المريض وهو صائم في الصباح، وتتأثر هذه النسبة بعدة عوامل منها الامتصاص من الامعاء والتخزين في الأمعاء والكبد والطحال والنخاع الشوكي، وتركيز او فقدان الهيموجلوبين، وتكوين هيموجلوبين جديد.

    يزداد مستوى الحديد في الحالات التالية:

    • Haemachromatosis : ترسب الحديد في معظم خلايا الجسم مثل البنكرياس والكبد والجلد.
    • Haemasiderosis: وهو عبارة عن زيادة نسبة الحديد المحمول على البروتين.
    • الامراض المسؤولة عن تكسر كريات الدم الحمراء.
    • أنيميا نقص تكوين الدم.
    • الانيميا الخبيثة.
    • تكرار عمليات نقل الدم.

    يقل مستوى الحديد في حالات أمراض نقص الحديد التي منها النزيف الحاد والمزمن (كثرة كمية الدورة الشهرية في الإناث) وانيميا نقص الحديد، والعدوى وامراض الكلى، واثناء عملية تكوين الدم النشطة مثل ما يحدث بعد النزيف.


    قياس مقدرة حمل الحديد على البروتين
    Total Iron Binding Capacity - TIBC

    يُحمل الحديد على نوع معين من الجلوبيولين يسمى الترانسفيرين ، وهذا القياس يعبر عن مقدار الكمية الكلية للحديد التي يمكن أن تتحد ببروتينات البلازما حتى درجة التشبع ، من هذا المنطلق كلما قلت كمية الحديد في الدم كلما كان هناك بروتينات تحتاج إلى حمل الحديد ، وبالتالي تكون مقدرة الحمل عالية والعكس صحيح


    ومستوى TIPC يتراوح ما بين 250-410 ميكروجرام/ 100ملليتر دم (45-73 ميكرومول/ ليتر) ونسبة التشبع من 20%-25%.

    يحمل البروتين الناقل كمية من الحديد تمثل 30%-40% من مقدرته على حمل الحديد.

    تزداد مقدرة هذا البروتين على حمل الحديد في حالات انيميا نقص الحديد، واثناء استعمال اقراص منع الحديد، وفي الشهور الاخيرة من الحمل، وفي الاطفال الرضع، واحياناً في الالتهاب الكبدي.

    وتقل مقدرة هذا البروتين في الحالات المصاحبة لنقص البروتين في الدم مثل امراض الكلى، والجوع المستمر، وأثناء الالتهابات المزمنة، وامراض ترسب الحديد في الجسم مثل نقل الدم بكميات كبيرة غير محسوبة، ومرض الثلاسيميا.

    ولتجنب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد فإن الجسم يحتاج لعنصر الحديد لذلك يجب تناول الاغذية الغنية بهذا العنصر مع كل وجبة وهي:
    • اللحوم الحمراء والكبدة.
    • الدجاج وصفار البيض.
    • البقول ( الفول، الحمص، العدس، الجوز، اللوز، الفستق، الخبز الاسمر، الشوفان، البذور).
    • الخضراوات الورقية ( السبانخ، البقدونس، القرنبيط).
    • الفواكه المجففة ( الزبيب، المشمش، التين، التمر).


    • تناول الاطعمة الغنية بعنصر الحديد مع الاطعمة الغنية بفيتامين ج (البرتقال، الجريب فروت، الط
    ماطم، الفلفل الاخضر).
    التعديل الأخير تم بواسطة ســلمى ; 2010-08-26 الساعة 01:53 AM

  8. [7]
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً
    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي رد: التحاليل الطبية والنسب الطبيعية

    هرمونات الغدة الكظرية

    (1) هرمون الألدوستيرون ( Aldosterone)

    يُصنع هرمون الالدوستيرون في المنطقة الحبيبية من الغدة الكظرية ( Zona Granulosa) والعمل الفسيولوجي له هو الحفاظ على أيون الصوديوم في مقابل طرح أيون البوتاسيوم والهيدروجين من الانابيب البعيدة في الكلية ،
    وميكانيكية إفراز هرمون الألدوستيرون معقدة ولكنها تعتمد على:
    • أساسآ على الرينين انجيوتنسين ( Renin - Angiotensin)
    • كذلك على الهرمون المنشط للغدة الكظرية ( ACTH) إختصارآ لـ ( Adreno - Corticotrophic Hormone)
    • ويلعب مستوى ايون الصوديوم والبوتاسيوم بالدم دورآ هامآ في ذلك الافراز.
    يتراوح المستوى الطبيعي لـ لهرمون الالدوستيرون في الدم ما بين ( 4 - 9 ميكروجرام / 100 ملليتر )
    يتراوح المستوى الطبيعي لـ لهرمون الالدوستيرون في البول من 2 - 18 ميكروجرام / 24 ساعة.
    ويفضل قياس الهرمون في البول (24 ساعة بول) حيث يعطي فكرة أصدق من القياس في البلازما.
    حالات ارتفاع مستوى هرمون الألدوستيرون طبيعيآ:
    • في الحالات التي يقل فيها تناول الصوديوم مع أخذ كمية مناسبة من البوتاسيوم.
    • بعد العرق الشديد.
    • في الحمل في الشهور الثلاث الأاخيرة منه.
    حالات انخفاض مستوى هرمون الالدوستيرون طبيعيآ:
    • بعد التسريب الوريدي لمحلول ملحي مركز.
    • نقص البوتاسيوم للطعام.
    • شرب السوائل والماء بكثرة.
    اسباب ارتفاع مستوى هرمون الألدوستيرون مرضيآ:
    • مرض ارتفاع هرمون الالدوستيرون الاولي مثل السرطان ( Carcinoma).
    • مرض إرتفاع هرمون الألدوستيرون الثانوي ، ومن اعراضه:
    - فقد الصوديوم بكثرة ، مثل التهاب الكلية المرافق لفقد الملح ( Salt Losing Nephritis).
    - التعرق الشديد.
    - فقدان الاملاح بعد النزف الشديد.
    - الالتهابات الحادة مثل تشمع الكبد وفشل القلب.
    اسباب انخفاض مستوى هرمون الإلدوستيرون مرضيآ:
    • مرض أديسون.
    • الإعطاء الخاطيء لمحلول ملحي مركز.
    ملاحظات هامة:
    1. في الممارسة العملية لا يقاس الألدوسيترون في البول أو الدم إلا لتشخيص حالات ارتفاع هرمون الالدوستيرون الأولي (مرض كون ) ( Conn's Disease) ويتطلب ذلك قياس الرنين في نفس الوقت ، حيث يكون منخفضآ أو طبيعيآ بعكس الحالات الثانوية حيث يكون مرتفعآ.
    2. إذا تقرر قياس هرمون الألدوستيرون فيجب منع المريض من أخذ المدرّات والمسهلات.

    (2) هرمون الكورتيزول ( Cortisol)
    يعتبر هرمون الكورتيزول عاملآ مهمآ كمركب مضاد للحساسية في الجسم، وتعتبر قياس مستوى الكورتيزول مفتاحآ لتقييم اضطرابات الغدة الكظرية المتوقعة.
    ويتعرض مستوى الكورتيزول للتغير طوال اليوم حيث يكون في أعلى تركيز له في الصباح ، ويقل تدريجيآ حتى يصل إلى أقل تركيز عند منتصف الليل.
    يتراوح مستوى هرمون الكورتيزول في الصباح ما بين ( 165 - 744 نانومول / لتر).
    يتراوح مستوى هرمون الكورتيزول في المساء ما بين ( 83 - 358 نانومول / لتر).
    اسباب ارتفاع هرمون الكورتيزول:

    يرتفع هرمون الكورتيزول في الحالات التالية:
    • فرط نشاط الغدة الكظرية الأولي.
    • فرط نشاط الغدة الكظرية الثانوي.
    • قصور الغدة الدرقية.
    • فشل الكبد.
    • أثناء الحمل.
    • أثناء تعاطي مضادات الحمل (الأستروجين)
    • الالتهابات الحادة.
    • التهاب الدماغ ( Encephalitis).
    • احتشاء القلب الاحتقاني.
    • تعاطي الكحول بكميات كبيرة في غير المدمنين.
    أسباب انخفاض مستوى هرمون الكورتيزول:
    ينخفض هرمون الكورتيزول في الحالات التالية:
    • مرض أديسون ( Addison's Disease).
    • قصور الغدة الكظرية الناتج من قصور الغدة النخامية.
    • أثناء تعاطي الأستيرويدات.
    (3) الهرمون المنشط للغدة الكظرية ( ACTH) ( Adreno Corticotrophic Hormone):
    يوجد هذا الهرمون في الغدة النخامية ، ويعتبر المنظم الاساسي لافراز هرمونات الغدة النخامية ، وهو المنظم للغدة الكظرية وأفرازاتها أيضآ.
    وتكمن أهمية قياس هذا الهرمون في تحديد موضع الخلل الهرموني إذا كان في الغدة النخامية أو الغدة الكظرية.
    ويتعرض لهرمون المنشط للغدة الكظرية ( ACTH) ( Adreno Corticotrophic Hormone) أيضآ إلى تغيرات طوال اليوم ، حيث يكون في أعلى مستوى له في الصباح، وأقل مستوى له في الليل.
    يتراوح مستوى الهرمون المنشط للغدة الكظرية ( ACTH) في الصباح ما بين ( 7 - 40 مل وحدة دولية / لترآ ، وبينما يكون اقل من ذلك في الليل.

    يلاحظ إرتفاع مستوى الهرمون المنشط للغدة الكظرية مع إرتفاع مستوى الكورتيزول إذا كان الخلل موجودآ في الغدة النخامية.
    ويلاحظ أيضآ إنخفاض مستوى الهرمون المنشط للغدة الكظرية مع إرتفاع مستوى الكورتيزول إذا كان الخلل موجودآ في الغدة الكظرية.
    اسباب ارتفاع مستوى الهرمون المنشط للغدة الكظرية ( ACTH):
    • مرض كوشنج.
    • قصور الغدة الكظرية الاولي عن طريق التثبيط ( Feed Back).
    • فرط تصنيع الغدة الكظرية الوراثي ( Congenital Adrenal Hyperplasia).
    • بعد إعطاء عقار الليزين - فاسوبرسين ( Lysine - Vasopressin).
    أسباب انخفاض مستوى الهرمون المنشط للغدة الكظرية ( ACTH):
    • قصور الغدة النخامية الشامل ( Panhypopituitarism).
    • فرط نشاط الغدة الكظرية الأولي.

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2015-12-13, 11:41 PM
  2. آخر الدراسات.....الطبية
    بواسطة لحن الحياة في المنتدى منتدى الصحة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2014-06-09, 01:35 AM
  3. مصطلحات التحاليل الطبية بالانجليزي
    بواسطة املي بالله في المنتدى الدراسات العليا
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2012-11-15, 10:33 PM
  4. رموز التحاليل الطبية
    بواسطة املي بالله في المنتدى الدراسات العليا
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2012-11-12, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )