النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مايهمك في التعرف على الكليات المجتمعية في الولايات المتحدة الأمريكية

مايهمك في التعرف على الكليات المجتمعية في الولايات المتحدة الأمريكية هناك حوالي أكثر من يدرسون في الكليات المجتمعية الامريكية وحوالي 45% من الطلاب الذين سيحصلون على شهادة بكالوريوس،

  1. #1
    الصورة الرمزية دعم المناهج
    دعم المناهج متواجد حالياً

    مشرف الاقسام التعليمية Array
    تاريخ التسجيل: Aug 2010
    المشاركات: 4,014
    التقييم: 50

    22 مايهمك في التعرف على الكليات المجتمعية في الولايات المتحدة الأمريكية

    مايهمك في التعرف على الكليات المجتمعية في الولايات المتحدة الأمريكية


    مايهمك في التعرف على الكليات المجتمعية في الولايات المتحدة الأمريكية 1473157428291.jpg


    هناك حوالي أكثر من 13 مليون طالب يدرسون في الكليات المجتمعية الامريكية وحوالي 45% من الطلاب الذين سيحصلون على شهادة بكالوريوس، كانوا قد تخرجوا من الكليات المجتمعية في امريكا .. فما هي، ولماذا عليك وضع الالتحاق بها كأحد خياراتك في حال أردت الدراسة في امريكا؟يقوم مزيد من الطلاب الأجانب بالتسجيل في الكليات المجتمعية الامريكية والتي توفر لهم بديلاً جيداً عن إكمال أول سنتين من شهادة البكالوريوس. فيرون الكلية المجتمعية كنقطة بداية في مشوارهم للحصول على شهادة جامعية أولى أو عليا من جامعة أمريكية. وتقوم هاتين السنتين بتقديم أرضية قوية من المعارف العامة قبل أن يقوم الطالب بالتركيز على مجال معين من الدراسة.الانتقال والتدريب

    في الحقيقة، فإنّ العديد من المرشدين الجامعيين ينصحون الطلاب بحضور برامج الكليات المجتمعية في البداية، ثم الانتقال إلى جامعة لإكمال السنتين الأخيرتين من الشهادة. ويقوم الطلاب بنقل أو استخدام اعتماداتهم وساعات دراستهم من الجامعة المجتمعية للحصول على شهادة عن أربع سنوات من إحدى المعاهد المتخصصة. والعديد من الكليات المجتمعية والمعاهد التي تقدم شهادات لمدة أربع سنوات يملكون اتفاقيات فيما بينهم مما يجعل انتقال الطلاب أسهل حتى.فعلى سبيل المثال، عندما يقوم الطلاب بالتقدّم إلى كليات سياتل المجتمعية، يمكنهم أن يطلبوا ضمان القبول عن طريق النقل من كلية كيري للأعمال في جامعة جونز هوبكنز. فيقوم الطلاب بإنهاء أول سنتين لهم في كليات سياتل المجتمعية ثم يقومون بالنقل لإنهاء دراستهم والحصول على الشهادة من جامعة جونز هوبكنز. كما تقوم الكليات المجتمعية باستضافة ما يدعى بـ “معارض الانتقال” وتدعو المعاهد التي تقدم شهادات الأربع سنوات لتأتي وتحشد طلاباً لإكمال شهادة البكالوريوس عندها.وبالإضافة إلى برامج الانتقال، تقدّم الكليات المجتمعية في امريكا طيفاً واسعاً من برامج التدريب على العمل. حيث تقوم هذه البرامج بتدريب الطلاب في مئات المجالات المهنية: إدارة الأعمال، برمجة الحاسوب، التمريض، تصميم الأزياء، إدارة الفنادق والمطاعم، تكنولوجيا النانو، التصوير الفوتوغرافي التجاري، هندسة أو فَنّ الدعاية.يحصل الطلاب الذين يكملون هذه البرامج على شهادات. ويصبح الطلاب الأجانب الذين أكملوا إحدى البرامج التدريبية التي تستمر على الأقل لتسعة أشهر مؤهلين للتقدم على برنامج التدريب العملي الاختياري للحصول على خبرة عملية مع مردود مادي في المجال نفسه.مساعدة المجتمع المحلي

    تقوم الكليات المجتمعية في امريكا بتلبية الاحتياجات التعليمية والمهنية للمجتمعات المحلية. فتقريباً كل الكليات المجتمعية في الولايات المتحدة الأمريكية مدعومة من قبل الحكومة الأمريكية. وعبر حفاظها على سياسة الباب المفتوح من خلال رسوم الدراسة المنخفضة ومتطلبات القبول المنخفضة، تقوم الكليات المجتمعية بتقديم فرصة للعديد من المواطنين الأمريكيين وغير الأمريكيين للحصول على تعليم جامعي.ما الفرق إذاً؟

    يختلف التعليم بين الكليات المجتمعية والجامعات التي توفر شهادة عن أربع سنوات دراسة، وإليك كيف:
    • القبول أسهل هنا: فمعدلات فحص الـ TOEFL (اختبار اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية) والمتطلبات الأكاديمية هي عادة أقل في الكليات المجتمعية في الولايات المتحدة الأمريكية منها من الجامعات ذات الأربع سنوات. والعديد من الكليات المجتمعية توفّر برامج ESL (الإنكليزية كلغة ثانية) أو الرياضيات التنموية للطلاب الذين تعد معدلاتهم قليلة جداً ولا تمكنهم من الالتحاق بالدراسة الأكاديمية مباشرةً.
    • التكاليف أقل: يمكن للرسوم الدراسية في الكليات المجتمعية أن تكون أٌقل بنسبة 20% إلى 80% من الجامعات الأمريكية ذات برامج الأربع سنوات. وهذا يعدّ تخفيفاً كبيراً من مصاريف الحياة لأول سنتين من شهادة البكالوريوس.
    • معدل الطلاب في الصفوف أو حتى في المعاهد بشكلٍ عام أقل من جامعات الأربع سنوات:فالأساتذة والناصحين يستطيعون تقديم اهتماماً أكبر بالطالب. ويرى العديد من الطلاب المحليين والأجانب أنّ حضورهم لكليات ذات عدد طلاب أٌقل وصفوف أصغر لأول سنتين ساعدهم في الحصول على نقلٍ ممتاز إلى معاهد وكليات أكبر ذات برامج الأربع سنوات لإكمال آخر سنتين.
    • إنّ بيئة الصفوف في الكليات المجتمعية توفر دعماً أكبر: في النظام التعليمي في الولايات المتحدة، يقوم الطلاب عادةً بالتنافس للحصول على العلامات الأعلى. لذلك فإنّ الطلاب الأجانب الذين لا يتحدثون الإنكليزية بطلاقة هم في موقف ضعيف. فهم عادةً يبلون بلاءً أفضل ويشعرون بالراحة أكثر في الصفوف الأصغر حيث تكون المنافسة أقل هناك. أضف إلى ذلك، فإنّ الكليات المجتمعية تقدم إرشاداتٍ لطلابها لدعم نجاحهم وتقدمهم.
    • التكيّف أسهل: فإكمالك لسنتين في كلية مجتمعية يمكن أن يساعدك، كطالبٍ أجنبي، في تحسين مهاراتك في اللغة الإنكليزية وأن تصبح أكثر الفة مع النظام التعليمي أو الثقافة في الولايات المتحدة.

    الآن بعد أن تعرّفت على الكليات المجتمعية في امريكا فقد وسعت من خياراتك المتوافرة في حال اخترت الدراسة في امريكا .. نتمنى لك التوفيق.


  2. [2]
    كاتبة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2016
    المشاركات: 993
    التقييم: 50

    افتراضي رد: مايهمك في التعرف على الكليات المجتمعية في الولايات المتحدة الأمريكية

    يعطيك العافية

    من مواضيع ام البشاير :


    معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •