تجديد
سئم وشاح الأيّام تمضي راسمة خطوطها على الجبين، ضاقت به الصّباحات المتشابهة:
- ماذا نطهو اليوم؟ ابنك الكبير يحتاج إلى مصروف الجامعة، و الصغير يأبى الذّهاب إلى الرّوضة، و البنت المتزوّجة على خلاف مع حماتها.
تاقت روحه المسكونة بالتغيير إلى شيء آخر يكسر حاجز الرّتابة، وجد في صفحات الشّابكة أنساً وصحبة صديقات يعشن أحلاما وردية على صفحات وهميّة، يروين ما يمرّ بخيال مَن غاب عن واقع الحرب التي تعيشها البلاد تشرداً، خلافات، غلاء أسعار، و سلع مفقودة، و حدهن النّساء كثيرات.
مزّق سنوات العمر،و وقاره المعهود، و ألقى بشباك أحلامه هنا وهناك ليعود بمطلّقة بعمر ابنته كانت قد أقسمت ألا ترتبط برجل لكنّ كلماته المنمّقة نبع ماء تسلل إليها لينعش حلما جميلا يراود كلّ ابنة لحوّاء. سايرته الصّبيّة في معسول أمنياته، تشبّث برأيه، أسعده أن يغدو حديث العائلة و مركز الاهتمام، يجادل ويدافع عن حريّته، و يسعى لكسب المؤيدين.
رمى برفيقة الدرب جانبا ،أولاد شباب، رحلة عمر و مشوار عذاب في توفير الرّزق، وتأمين مستقبل الأبناء. و طرح منشوره الجديد على صفحته ليتلقى عبارات التّهنئة بالزفاف الميمون على وقع دموع الزّوجة الأولى و أبنائها.