سورة الكهف يحمد الله تعالى نفسه في فاتحة سورة الكهف ذاكراً في معرض ذلك منته على عباده
بإنزال الكتاب على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم،
يبشر به المؤمنين وينذر به الكافرين المشركين على دعواهم اتخاذ الله الولد،
ومبيناً تعالى حال نبيه الرحيم بأمته،
حيث كاد أن يهلك نفسه أسفاً عليهم لإعراضهم عن اتباعه.




لتحميل الملف اضغط هنا