العواد في اليوم العالمي للطفل : تنمية المواطنة لدى أطفالنا تأتي ضمن مبادرات وزارة التعليم في مجالات الطفولة


: تنمية المواطنة لدى أطفالنا تأتي ضمن مبادرات وزارة التعليم في مجالات الطفولة 466802.jpg
+ A
- A
أقامت وزارة التعليم صباح أمس الخميس احتفالا ومعرضا مصاحبا لليوم العالمي للطفل ، رعته وكيل الوزارة للتعليم الدكتورة هيا العواد ، بحضور مدير عام رياض الأطفال الأستاذة حصه الدباس ، وعدد من القيادات النسائية بالوزارة.
> وأكدت العواد في كلمة لها بهذه المناسبة على الأدوار التي تؤديها وزارة التعليم للإرتقاء بمستوى رياض الأطفال والطفولة المبكرة ، والتوسع في الروضات وتجويدها من خلال ما تقدمه من برامج ومبادرات أسهمت في الوصول بهذه المرحلة إلى طموحات قادتنا حفظهم الله ، مشيرة إلى بعض المبادرات المقدمة في هذا الجانب والاهتمام بمعايير التعلم النمائية التي سعت الوزارة لتطويرها بالتنسيق مع بيت خبرة عالمي ، استطاعت من خلالها تدريب الكوادر التعليمية لتصل إلى المعايير التي وضعوها بأيديهم وأبانت العواد أن الإسهام في تنمية فكر الأطفال ، وكيفية تعاملهم مع الرسائل التي يتلقونها عبر وسائل الاتصال المختلفة ، والوسائط المتعددة، وتنمية المواطنة لديهم ، تأتي من أبرز المبادرات التي قدمتها وزارة التعليم ممثلة في برنامجها الوطني ” فطن ” لحماية أبنائنا وبناتنا من الإنحرافات السلوكية ، وكذلك مشاركتها مع باقي الجهات الحكومية في المملكة في برنامج الأمان الأسري التي ستنعكس آثاره إيجابا على أبنائنا وبناتنا بما يضمن حمايتهم ووقايتهم بإذن الله ، إضافة إلى التأكيد على مفهوم ومبدأ الاعتماد على النفس لدى الطالب والطالبة وتقديم مبادرة ” المشاريع الصغيرة ” التي عكست لنا قدرة أبناء وبنات الوطن على تحقيق ذاتهم ، ومشاركتهم بمشاريع من صنع أيديهم.
وقالت العواد : ” أفخر اليوم وأنا أحضر هذه المناسبة بارتداء ما صنعته إحدى زهرات الوطن ” المشاركة ضمن 45 زهرة من بناتنا في برنامج ” المشاريع الصغيرة” المقام مؤخرا في المدينة المنورة ، والتي استطاعت من خلال مشروعها أن تجعل لها دخلا شهريا خاصا بها ” ، مؤكدة على أهمية دعم وإبراز المواهب والقدرات التي ستسهم يوما ما في تنمية وبناء مملكتنا الغالية .
من جانبها قالت مدير عام رياض الأطفال الأستاذة حصة الدباس :” إن الاهتمام بالأطفال في جميع مجالات نموهم وحقوقهم أصبح هدفا من الأهداف التي تتفق عليها المجتمعات مهما اختلفت في أنظمتها الاقتصادية والاجتماعية ومهما تعددت دياناتها وثقافاتها ” ، وأضافت الدباس ” نؤكد نحن التربويون من مواقع عملنا على رسم الخطط الإستراتيجية التي تراعي الإنسجام مع حقوق الأطفال ، وذلك في المشاركة الفاعلة معهم في اتخاذ القرار وصياغة البرامج ، ووضع الأنشطة المناسبة لهم ، ومشاركتهم في تنفيذها ” .
وأكدت الدباس أن حق الطفل أساسي للتنمية المستدامة للأجيال القادمة عامة والوطن خاصة ، مشيرة إلى الإسهام في حمايتهم من كافة أشكال العنف والإهمال وسوء المعاملة ، والاستغلال بأنواعه ، وتأكيد حق وكفالة الطفل في الرعاية والتنشئة الأسرية، وإشباع حاجاته البيولوجية والنفسية والاجتماعية ، وحقه في الأمن الاجتماعي ، والنشأة في أمن وصحة وعافية ، وحقه في التعليم والتربية.