نعتصر الحزن
فلا يعصر
والكآس اترعت
ومسامات القهر
امتلئت
لم يبقى
من شيء
يذكر
ننافق حتى طفولتنا
ماضينا حاضرنا
الاخطر
في كل يوم نتلوها
انا اعطيناك
الكوثر
لاندرك شأن بالباقي
اوصحف الله
وماذكر
شنأن القوم
يذكرنا
ان شانئك هو الابتر
لحريق طفل فلسطين
قد هبو زعرا
بل اكثر
وحريق اطفال الشام
خبر بالبال لايذكر
ياامة عرب قد جحدو
وهوان الذل قد
اسكر
طفلك فلسطين
يكوينا
اطفال بلادي هم الاكثر
هم مثلك غالي
ياوطني
لكن القهر
هو الاكبر
طغيان الظلم يجرفنا
يبعثر حلمهم
الاخضر
انت انساني جدا
وعليها ياغالي
تشكر
لكن ضميرا
لايجزء
ان تصرخ
تنديدا تشجب
تبكي تلتاع
او تقهر
في بلدي
امات ثكلى
وشواهد
لحد اسفلها
مكتوب بالخط الرقعي
هنا يرقد
طفل الشام
بترابك ياو طني
يدثر
من شاء ليوقف
من نزف
قد فاق العقل وما
صور
ياطفل الشام
لك حبي. ..
والله الله هو الاكبر