إبقاء تنفيذ وتشغيل التعليم للهيئة الملكية بمدارسها..والإشراف الفني لوزارة التعليم


إبقاء تنفيذ وتشغيل التعليم للهيئة الملكية بمدارسها..والإشراف الفني لوزارة التعليم 325.jpg
+ A
- A

حصل من وسائل الكترونية على تفاصيل الأمر السامي الكريم القاضي بالموافقة على تمكين المعلمين في مدارس الهيئة الملكية للانتقال الى المدارس التابعة لوزارة التعليم بمختلف مناطق المملكة.

وأكدت المصادر أن الأمر الكريم تضمن الموافقة على رأي وزارة المالية حيال ماتم التوصل إليه من توصيات في المحضر التنسيقي المعد بين وزارة التعليم والهيئة الملكية للجبيل وينبع الخاص بوضع الأسس الفنية التي يتم بموجبها نقل التعليم العام في مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين .

وجاءت التوصيات بأن تبقى مهمة تقديم التعليم العام بمدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين لدى الهيئة الملكية إدارة وتشغيلاً ,وفقا للوائحها الإدارية والتعليمية وسلالمها الوظيفية ووفقاً لسياسة التعليم العام في المملكة.
فيما تقوم وزارة التعليم بمهمة الإشراف الفني على التعليم العام المقدم في المدينتين كما هو معمول للمدارس الأهلية



يذكر أنه صدرت الموافقة السامية على تمكين المعلمين في مدارس الهيئة الملكية للانتقال الى المدارس التابعة لوزارة التعليم بمختلف مناطق المملكة.
وسيتم تشكيل لجنة من الهيئة الملكية ووزارة التعليم لوضع الآلية المناسبة لذلك بما يكفل استمرار خدمات المعلمين وعدم انقطاعها,فيما سيكون الانتقال وفقا لضوابط وآليات نقل خدمات شاغلي الوظائف التعليمية من جهات حكومية على وظيفة تعليمية في وزارة التعليم.
وستكون عملية الانتقال وفق لوائح الخدمة المدنية كما تتيح للمعلمين الاستفادة من حركة النقل لقطاعات الوزارة.