معلمة تناشد وزير التعليم نقلها الى جدة بعد وفاة والدها




معلمة تناشد وزير التعليم نقلها الى جدة بعد وفاة والدها 44596.jpg


ناشدت معلمة رياضيات بقطاع الأمواه، التابع لإدارة التربية والتعليم بمحافظة بيشة، وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيّل بتفعيل قرار نقلها إلى محافظة جدة نظرا لظروفها الخاصة.وتعود تفاصيل معاناتها الى جمادى الأولى الماضي حيث نشرت صحيفة تواصل مناشدتها في حينه، حول مرافقة معلمة لوالدها الذي أصيب بجلطة استدعت نقله عبر الإسعاف إلى منطقة نجران، مشيرة إلى أن “والدها” هو المرافق الوحيد لها، حيث يعيش أهلها بجدة، وقد رافقته مسافة تزيد على 250 كم”، ومكث بعدها في المستشفى عدة أيام قبل أن ينتقل إلى رحمة الله ولم يعد معها أي مرافق لتلك المنطقة.وصرح شقيق المعلمة أنهم حين توفى والدهم تلقوا اتصالاً من مدير مكتب وزير التعليم الذي واساهم وعزاهم وأفاد بنقل المعلمة إلى جدة، وقال شقيق المعلمة: “منذ 4 أشهر لم يحدث شيء بل إن مدير الظروف الخاصة في إدارة تعليم بيشة أفاد بأن تداوم المعلمة في بيشة الفصل الدراسي الأول لعدم تواجد حركة نقل، وهو الأمر الذي استدعى ذهابه مع شقيقته المعلمة إلى مقر الوزارة بالرياض ليفاجأ بأن أصحاب القرار في لجنة الظروف الخاصة في إجازة.وناشدت المعلمة وشقيقها في ختام حديثه سرعة توجيه معالي الوزير، خصوصاً أنه حالياً لا يوجد من يرافق المعلمة إلى بيشة بعد وفاة والدها الذي كان هو مرافقها.