الدخيّل يوجه بإطلاق جائزة للتطوع ويعتمد اسماء الفائزين والفائزات بجائزة التعليم للتميز في دورتها السادسة

الدخيّل يوجه بإطلاق جائزة للتطوع ويعتمد اسماء الفائزين والفائزات بجائزة التعليم للتميز في دورتها السادسة 1445020553751.png



وجه معالي وزير التعليم الدكتور عزام الدخيّل بإطلاق جائزة للتطوع ضمن فئات جائزة التعليم للتميز في دورتها السابعة للعام الدراسي 1436/ 1437هـ مخصصة للأفراد و المؤسسات ، و ستعكف اللجنة العلمية للجائزة على إعداد المعايير اللازمة و ضوابط الترشيح و إجراءاته ، و تعد هذه الجائزة أول جائزة على مستوى المملكة للتطوع ، كما اعتمد معاليه الهوية الجديدة للجائزة وانطلاق أعمالها وفق أدلتها التنفيذية بحضور وكيل الوزارة للتعليم المشرف العام على الجائزة الدكتور عبدالرحمن بن محمد البراك و المدير التنفيذي للجائزة الدكتور محمد بن صالح الطويان .
جاء ذلك أثناء تدشين معاليه للبوابة الإلكترونية لجائزة التعليم للتميزجائزة التعليم للتميز اليوم الخميس بحلة جديدة و خدمات أفضل لمنسوبي الجائزة من المنسقين و المنسقات و المستفيدين و المستفيدات منها و لكافة الباحثين و المهتمين بالتميز ، ويأتي ضمن أهم الخدمات التي تقدمها البوابة ، رفع ملفات المرشحين إلكترونيا ، و إجراءات التصحيح إلكترونيا ، و إصدار التقارير و الاحصاءات ، و التواصل ، و بنك معلومات إثرائي ، إضافة إلى نشر تجارب و ملفات الفائزين .
وفي ذات السياق اعتمد معالي وزير التربية الدكتور عزام الدخيّل أسماء الفائزين والفائزات و إدارات العموم و إدارات التعليم الفائزة بجائزة التعليم للتميز في دورتها السادسة للعام الدراسي 1435/ 1436هـ و زف التهنئة لهم نيابة عن أسرة التعليم على تميزهم .
وبلغ عدد الملفات المرشحة عن فئة المعلم المتميز 4845 ملفا ، و 4599 ملفا عن فئة المدير و المدرسة المتميزة ، و2552 ملفا عن فئة المرشد الطلابي المتميز ، و2077 ملفا عن فئة المشرف التربوي المتميز ، وعن فئة الطالب 927 ملفا ، و103 ملفا للتميز الإداري، و سيتم لاحقا الإعلان عن الأسماء مرتبة أبجديا في بوابة الجائزة .