قصة خياط يعلم حفيده الحكمة على طريقتة images?q=tbn:_7lG9kH

قصة الخياط و حفيده


قصة خياط يعلم حفيده الحكمة على طريقتة Przk76L.jpg



كان هناك خياطا‌ أراد أن يعلم حفيده حكمة عظيمة على طريقته الخاصة، وفي أثناء خياطته لثوب جديد أخذ مقصه الثمين وبدأ يقص قطعة القماش الكبيرة إلى قطع أصغر كي يبدأ بخياطتها ليصنع منها ثوبا جديدا .
وما إن انتهى من قص القماش حتى أخذ ذلك المقص الثمين ورماه على الأرض عند قدميه ! والحفيد يراقب بتعجب ما فعله جده، ثم أخذ الجد الإبرة وبدأ في جمع تلك القطع ليصنع منها ثوبا رائعا وما أن انتهى من الإبرة حتى غرسها في عمامته .
ففى هذه اللحظة لم يستطع الحفيد أن يكتم فضوله و تعجبه من أفعال جده !! فسأله الحفيد : لماذا يا جدي رميت مقصك الثمين على الأرض بين قدميك بينما غرست الإبرة الرخيصة الثمن في العمامة التي ترتديها على رأسك ؟!
فأجابه الجد : يا بني إن المقص هو الذي قص قطعة القماش الكبيرة تلك وفرقها وجعل منها قطعا صغيرة بينما الإبرة هي التي جمعت تلك القطع لتصبح ثوبا جميلا. فكن يا حفيدي من الذين يجمعون الشمل ولا تكن من الذين يفرقون الناس اشتاتا ..