ذهبت سيدة مصرية للمستشفى لإجراء تحاليل طبية ولكنها فوجئت بأنها حامل في الشهر الثالث بـ27 جنين في آن واحد.
ولدى ذهاب السيدة إحسان عبد الحليم إلى مستشفى سوزان مبارك في المنيا بمصر لإجراء تحليل فيروس الكبد سي، فتبين إصابتها به ولكن المفاجآة السيئة الاخرى كانت عندما اكتشف الأطباء أنها حامل في الشهر الثالث. وأظهر السونار حملها في 27 جنينا وجميعهم متوفون.
واتضح أن السيدة عبدالحليم 40 عاما ولديها 6 أبناء 3 فتيات تعاني من حملا حويصليا عنقوديا، وهو نوع من الأورام غير الخبيثة بالرحم، يستلزم استئصال الرحم وتفريغ الحمل حفاظا على حياتها ثم يتبع ذلك العلاج الكيماوي.