كشفت صحيفة “سبق” تفاصيل مقاطع الفيديو، التي أظهرت مسناً غاضباً في الطائف، لعدم مقابلته وزير الشؤون الاجتماعية، والتقائه بعد ذلك بمسؤولي وزارة الشؤون الاجتماعية، وتواصله هاتفياً مع الوزير الذي وجه بإنهاء معاملته.
وقالت المصادر: “الواقعة حدثت اليوم، عقب لقاء وزير التعليم، عزام الدخيل، ووزير الشؤون الاجتماعية، ماجد القصبي، في جامعة الطائف بعد توقيع اتفاقية تعاون تهدف إلى تعزيز التنمية الاجتماعية عبر العديد من المبادرات والبرامج التي تم التنسيق والتهيئة لها بين الوزارتين”.
وأضافت: “المسن كان يرغب بمقابلة وزير الشؤون الاجتماعية لتقديم طلب إنهاء معاملة بالضمان الاجتماعي، ولكن الوزير غادر الموقع دون علمه برغبة المواطن في مقابلته”.
وقالت: “المواطن عندما علم بمغادرة الوزير استاء كثيراً وتذمر وظهر مقطع فيديو يبين حجم غضبه الكبير”.
وكشفت المصادر أن وزير الشؤون الاجتماعية تم إبلاغه بالأمر، حيث أجرى اتصالاً بالمواطن، وبشكل سريع عبر المسؤولين بالموقع، واستمع الوزير إلى مطلب المواطن، ووجه بالتعامل مع معاملته التي وجهها للضمان الاجتماعي.
وكشف مقطع فيديو آخر، المواطن خلال اتصاله بوزير الشؤون الاجتماعية، حيث أظهر المقطع رضى المواطن، وذلك بعد فيديو الغضب الذي تم تداوله.
الجدير بالذكر ان بعض الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي حاولت ربط مقطع الفيديو المتداول بوزير التعليم مع فبركة قصة هروبه منهم مستخدما الباب الخلفي للمطبخ!
ماقامت به تلك الصفحات لم تكن المحاولة الأولى للنيل من شخص الوزير على خلفية الكثير من قراراته التي لاقت استحسان المجتمع ولعل ابرزها قرار فتح فصول تحفيظ القران بمدارس التعليم العام ، حيث قاموا بعمل العديد من الهاشتاقات التي تتسم بالهجوم على شخص الوزير وليس العمل الذي يقوم به ، ولكن ردود الافعال كانت مخيبة لآمالهم بل واضطر البعض منهم للهروب بحجب صفحات الشخصية بعد أن واجهوا هجوما من المواطنين والمختصين بالشأن التعليمي f