لِمَاذَا آمَالِي شَرِيدَةَ طَيفٍ
سَجَا ذَاتَ نَفْسٍ وجَالَ خَيالِي
وسَاقَ ودَادِي إلَيهِ اعْتِنَاقًا
أخْفَيتُ رُؤَاهُ حُلُمًا مُرْتَجَى
وقَدْ مِتُّ شَوقًا
سَأَسْلُوهُ حَتْمًا



==========
ذَهَبْتُ شَهِيدَةً لأَلْقَى مُنَاهُ
فَيا لَيتَهُ يدْرِي بِأَنَّ مَدَاهُ
سَيحْذُو طَرِيقِي بِكُلِّ اشْتِياقِ
فَهَذَا هَواه يصِيرُ سِهَامًا
ويُسْدِي احْتِجَاجًا إلَى مُهْجَتِي
==============
لِمَاذَا يَغْزِلُ فُؤادِي حُرُوفًا
تُغَازِلُ دَرْبِي وقَلْبَ رِضَاكَ
فَأَسْكُنُ ذَاتِي وعَينِي عَلَيكَ
وتَرْجُفُ رُوحِي تَشُقُّ الحَنَايا
وأُبْقِيكَ هَمْسًا يَدُقُّ الثَنَايا
==============
أَهْواك كَرَوضِ غَدِيرٍ أَثِيرٍ
إخْضَوضَرَ تَجَلَّى بِكُلِّ الزَّوايَا
وغَزَا كَنَبْضٍ عَلَى مُهْجَتِي
فَوا شَغْفَ حُبِّي إلَى مُهْجَتَكَ
ونَزْفَ الأَثِيرِ عَلَى مُقْلَتَيكَ
==============
أَرُومُ ولَكِنْ سَبِيلِي خَطِيرٌ
كَيانِي جُنُونِيٌّ وصَيدٌ أَسِيرٌ
ورَغْبُ امْتِثَالِي بَعِيدُ المَنَالِ
أيَا شَهْدَ ذَوقِي ودَرْبِي العَسِير
أَبْتَغِي انْتِفَاضَاتِ رُوحِي وسَادَةً
أقَذَف الجُرُوحُ عَلَيهَا لِتنام
وشَوقٌ كَسِيرُ الهَوى والجَنَاحِ
=============
بَكَيتُ أُكَمِّمُ أَفْواهَ بَوحٍ
لأُطْفِئ وهْجَ الحَبِيبِ المُثِيرَ
ولأَرْضَى عَنَاءَاتِ عُمْرٍ قَصِيرٍ
فَهَذَا هَواكَ عَلَى دَرْبِي خَبِير
ويَأْبَى هَوايا اللُجُوءَ إلَيهِ
============
سَكَنْتُ كَنَبْضِي أَسِيرَةً لَدَيكَ
فَهْلَ كَانَ الدَّاءُ هُو ذَا الدَّواء
وهَلْ بَاتَ عُمْرِي بَهَذَا العَذَاب
أَمُوتُ شَرِيدًا عَلَى الأُمْسِياتِ
سَئِمْتُ المَسِيرَ بِنَهْرِ الدُّمُوعِ
هُنَاكَ لإنِّي
قَرَأْتُ مَصِيرِي بِعُمْرِ العَذَابِ
أَأشْكُو الضَّيَاعَ
وأَشْكُو القَصِيدَ
وأَشْكُو اليَرَاعَ
سَأَرْضَى الودَاعَ
الودَاعَ
الودَاعَ