منذ أن عَرفتِك تَمنيتك
أحــــببتُك عَشقتِــــك
ومـــا زال لدي الكثير

مِــدي يديكِ انتشليني
اجــعلي الاماني كُلهـا
الليلة مُجرد حِلم صَغير

امسحــي دموع مُحب
احضري غداً وعانقيني
فلــــدي لكِ سر صغير

ســـــأهمِس عِـــند شِفـــاهِك بِكـــلمات
ســـــأُغمض عَينــكِ عِنــد المفُجـــــائات
سأرسم على خدودك من دموعي غدير

ولا تسأليني وقتهـــا مـــــا بِـك
فما بي يعلمها كُـل من حَـــولنا
يعلمهُ الفراشات والورد والعبير

فقـــط امنحيني من عُــمرك يَــــــــوم
فلربما بعــــــد أن تكــــــــونِ بصُحبتي
تُدركي أنهُ ضاع مِننا من الوقت الكثير

عجباً لتلك القلـوُب التي تُتابِعنا
تنهــــال علينا بِكـــل التساؤلات
مـــــــا عَـــــــدا سؤالاً واحــــداً
أين الدنيا من هذا القلب الكبير

ان أردتي أن تريني حَبيبتي
ابحَثِي عَنِي بين جُــفـــونِك
ابحَثِي بين سُطـــــــــــوُرِك
فأنا هُناك عند الحرف الأخير