ولم يتبقى لهم الا الشرك ليقعو فيه..فعلو كل شىء حتى قطعو الرحم



ويعتزون دائما بغير المسلمين..ويلقونهم بأفضل الكلم

كـ "هتلر" فى حروبه..ويعتبرونه أقوى وأعز من فى العلم

ولايعتزون بخالدِ بن الوليدِ الذى..قاد مائة معركة ولم يخرج من واحدة منهزم

وكان من شجاعته وقوته..ينكسر منه فى المعركةِ اربعةُ من الحــُسـُمِ

وكان فى جسده ثلاثٌ وسبعون جُرحاً..كل هذا فى سبيل خالق الأمم

وعند موته وهو على فراشه..وقف ورفض أن ينم

فمات واقفاً على قدميه..فذاك الرجل كان للإسلام عزة وسلم

رحمك الله ياقائد الإسلام فإنك..ممن أقاموا دين العزة والكرم

فلا نستطيع أن..نعبر عن شجاعتك وقوتك بورقةٍ و قلم

كل ما نستطيع قوله أنّ..من قورن بك من غير المسلمين يكون تحت القدم