تاثير الانترنت علي صحة الطفل 160.jpg




حذرت دراسة مسحية من المخاطر التي يواجهها الأطفال والشباب على مدر الأربع وعشرين ساعة طوال أيام الأسبوع جراء التعرض لثقافة الإنترنت التي لا يمكنهم إيقافها أو تجنبها.


ففي الدراسة التي شملت ألفي طفل وشاب تتراوح أعمارهم بين 11 و25 سنة والتي أجرتها جمعية "يانج مايندز" العقول الشابة البريطانية الخيرية، أجاب الأطفال والشباب أن القضايا التي يشكون منها تتلخص في الخوف من الفشل وبلطجة وتنمر الزملاء، والاكتئاب.


وكشفت الدراسة النقاب أن نصف الأطفال والشباب يعتقدون أنهم يصبحون أشخاصا فاشلين إذا لم يحصلوا على درجات جيدة في المدرسة أو الجامعة وقالت نصف العينة محل الدراسة إنهم تعرضوا لبلطجة من زملائهم وقال الثلث إنهم لا يعرفون لمن يلجئون في حال إحساسهم بالاكتئاب أو القلق.


وتدعم شخصيات فنية وسياسية شهيرة الحملة التي تقوم بها "يانج مايندز" و التي تدعو إلى العمل على حل القضايا التي يرى الشباب أنها من أهم مشكلاتهم.


وتقول مدير حملة يانج مايندز "نسمع يوميا عن المناخ السام غير المسبوق الذي يتعرض له الأطفال والشباب من ثقافة الإنترنت 24 ساعة يوميا حيث لا يمكنهم إيقافه أو تجنبه"