تكرار الضرب يؤدى إلى تراجع الأداء
أفادت الدراسات أن تكرار الضرب يؤدى إلى تراجع الأداء الأكاديمى للأطفال، وتراجع مهارات الذكاء العاطفى لديهم، وحذر الخبراء من الضرب واستخدامه كعقاب وأنه من الممكن أن يتم استبداله بتقليل الامتيازات، التى يحصل عليها الطفل مثل حرمانه من الألعاب أو من مشاهدة الفيديوهات، كما أن الثواب والعقاب أسرع طرق التعامل مع الابن المهمل لتقويمه.
العقاب المدمر للطفل طفل11
عزل الطفل فى مكان مظلم
يحذر المتخصصين من عزل الطفل خاصة فى مكان مظلم، لأن ذلك قد يحطم الطفل عاطفياً، وقد حذروا من تكرار العزل وأثره السىء على الطفل، حتى لا يدفعه للنظر إلى الحياة نظرة سلبية، وذلك بإبقاء الطفل فى زاوية من الغرفة أو بتجاهل التحدث إليه يوم أو يومين.
ويحذر الخبراء من صراخ الأم الذى يثبت للطفل عدم قدرتها على السيطرة على سلوكه، ويسمح هذا بنمو الطفل متشبعا بالأخطاء النفسية، ما يضطره إلى الكذب حتى يرضى أمه، ولابد من الإشارة إلى ضرورة الحوار الذى يشمل الأضرار والعواقب.
العقاب المدمر للطفل عقا%D
التهديد يضر بثقة الطفل بنفسه
أما التهديد، فيتسبب فى تفاقم الأزمة ويحذر الخبراء من استخدامة لأنه يضر بثقة الطفل بنفسه كما يضر الترابط بين الآباء والأبناء، ومن الممكن أن تتحدث عن سلوك الطفل غير المقبول حتى لا يتم تهديده، وقد يؤدى لإيذائه لنفسه.
وأوضح فون بريزنسكى عضو الرابطة الألمانية لطب نفس الأطفال والمراهقين ‫والطب النفس أن إيذاء النفس لا يمثل مرضاً مستقلاً ‫بذاته، وإنما هو عرض لأحد الأمراض النفسية.
أما المقارنة بين الطفل والآخرين، تجعل الطفل يشعر بالخيانة، وتقوى لديه الشعور برفض استبدال سلوكه، كما تقلل من احترام الطفل لنفسه.