اللقاحات vaccines ( إعتقادات خاطئة ) 1441553879061.jpg



[OVERLINE]اللقاحات vaccines ( إعتقادات خاطئة )
١- لا داعي للتطعيم ما دمت أهتم بالنظافة و التعقيم .
إن النظافة و التعقيم و غسيل الأيدي يحمي من الأمراض الإنتانية و العدوى لكن هناك أمراض ستنتقل للطفل رغم كل هذه الإجرائات و لا يقضى عليها سوى بإعطاء اللقاحات .
٢- إن أخذ اللقاحات يسبب أثار جانبية عديدة على المدى البعيد و قد تؤدي الى الوفاة !!! .
إن اللقاحات آمنة جداً ، و الآثار الجانبية خفيفة عادةً مثل الحرارة ، الطفح الجلدي و الألم فلا داعي للقلق .
٣- أخذ اللقاحات من أسباب متلازمة موت الرضيع المفاجيء SIDS
بالعكس عدم أخذ اللقاحات من أسباب هذه المتلازمة .
٤- إذا إنتقلت للعيش في مكان لا يحتوي على الأمراض التي تعطى اللقاحات ضدها فلا داعي لأخذ اللقاح .
حتى لو إنتقلنا للعيش في أوربا أو أمريكا حيث أغلب الأمراض التي تعطى اللقاحات ضدها قد قضي عليها فلا بد أن يؤخذ اللقاح لأن الأمراض هذه ستعبر الحدود من بلد الى آخر و هذا ما حدث فعلاً منذ عشر سنوات في أوربا حيث إنتشرت الحصبة بسبب إيقاف اللقاح لمدة سنتين فقط .
٥- إن الأمراض التي يؤخذ اللقاح ضدها ليست خطيرة .
إن أمراض مثل شلل الأطفال أو السل أو الحصبة هي أمراض خطيرة جداً و قد تؤدي الى الوفاة .
٦- إعطاء أكثر من لقاح واحد بنفس الوقت يزيد من الآثار الجانبية و يؤثر على المناعة .
إن إعطاء أكثر من لقاح واحد بنفس الوقت ليس له أي تأثير على المناعة إطلاقاً .
٧- إن الإصابة بالمرض سيعطي الجسم مناعة أفضل من المناعة المتكونة بعد أخذ اللقاح .
إن اللقاح يتفاعل مع الجهاز المناعي للجسم بنفس الطريقة التي يتفاعل معها المرض الأصلي لكن بدون وجود أعراض أو إختلاطات المرض .
٨- اللقاحات تحوي على الزئبق .
بعض اللقاحات تحوي على مادة الثيوميرسال THIOMERSAL كمادة حافظة و هي لا تحمل اي خطورة على الجسم أبداً .
٩- اللقاحات تسبب مرض التوحد .
أثبتت الدراسات العلمية أن لا يوجد علاقة بين مرض التوحد و إعطاء لقاح MMR ضد الحصبة و النكاف و الحصبة الألمانية كما كان يعتقد سابقاً .
١٠- عند الإصابة بالزكام أو الإنفلونزا يجب تأجيل جرعة اللقاح لحين شفاء الطفل .
إن هذه الأمراض البسيطة هي ليست مضاد إستطباب لإعطاء اللقاح و تشمل مضادات إستطباب التلقيح ما يلي:
١) المرض الشديد عند الطفل الذي يؤثر على الحالة العامة .
٢) إرتفاع الحرارة الحرارة أكثر من ٣٨.٥ْ
٣) التأق و الحساسية الشديدة من أحد مكونات اللقاح .
١١- يرقان الوليد مضاد إستطباب للتلقيح .
اليرقان الولادي ليس مضاد إستطباب للقاح ما دام الطفل بصحة جيدة و لا يعاني من أي مشاكل .
[/OVERLINE]