يعتبر إختيار نوع الغذاء المقدم للطفل الشغل الشاغل للأم حرصاً منها على صحة أطفالها و تنتشر في الأسواق و الصيدليات أنواع كثيرة من طعام الأطفال الموضوع داخل علب زجاجية أو بلاستيكية مخصصة حسب المرحلة العمرية للطفل ، و حسب آخر الإحصائيات ينفق سكان الولايات المتحدة الأمريكية حوالي ٦ مليار دولار سنوياً على طعام الأطفال المعلب ، فهل هو صحي و أفضل من الطعام المعد بالمنزل أم أن عامل السرعة و إستسهال شراءه هو السبب لإنتشاره .
من الناحية الصحية يحوي طعام الأطفال المعلب كمية أقل بكثير من الفيتامينات و المعادن مما يحويه الطعام المعد في المنزل كما يمتاز بإرتفاع نسبة الصوديوم و السكريات و المواد الحافظة به و نقص نسبة الألياف الغذائية و البروتينات و عليه يحتاج الطفل الى تناول ضعف الكمية من الطعام المعلب للحصول على الطاقة و البروتين مقارنةً بالطعام المعد بالمنزل و من ناحية أخرى يمتاز الطعام المعلب بإرتفاع سعره و إحتياجه الى طرق خزن و نقل معينة تلافياً لحصول أي تلوث أو تلف به ، أما من ناحية التعقيم فهو معقم أكثر من الطعام المعد بالمنزل و يحوي نسبة أقل من النتريت NITRATE لكونه معالج و معدل صناعياً و إذا ما تم مراعاة شروط النظافة و التعقيم عند تحضير الطعام بالمنزل فإن لا فرق تقريباً بينهما ، و قد بينت أحد الدراسات المجراة بجامعة مشيغان أن ٥٠٪ من الأطفال الذين تناولو الطعام المعلب أصبحو لا يحبون تناول الخضراوات الطازجة نتيجة تعودهم على الطعم الحلو بسبب إرتفاع مستوى السكريات به و في النهاية يبقى القرار للأهل بإختيار نوع الطعام المقدم لإطفالهم ......


هل طعام الأطفال المعلب صحي أم لا ؟ 1441553438571.jpg