يعد أولى مبادرات العمل الميداني الذي نفذه المجلس، وهو مشروع قومي عربي أوصى مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب بجامعة الدول العربية عام 1995، بتعميمه على المستوى العربي. وقد تبنى المجلس هذا المشروع منذ عام 1992، بعد نجاح تطبيقه في كل من قطاع غزة من قبل جمعية رعاية المعوقين وفي المطرية بجمهورية مصر العربية.



ويتصف بأنه تعليمي وتربوي وتدريبي ووقائي، ويهدف إلى إعداد كوادر متخصصة في مجال الإعاقة ليعملن زائرات منزليات حيث تقوم الزائرة بتدريب الأم وتزويدها بالأسس العلمية السليمة للتعامل مع إعاقة طفلها، من خلال زيارات منزلية أسبوعية، تقاس في الزيارات الأولى منها نقاط القوة والضعف لدى الطفل، وبالتالي توضع خطة فردية لتنمية قدراته بناء على خصوصية كل حالة.

وفي إطار تعميم المشروع على المستوى العربي، عقد المجلس الدورة القومية الأولى لإعداد كوادر عربية متخصصة، شاركت فيها متدربات من كل من اليمن وتونس ولبنان والمغرب والإمارات والبحرين وسلطنة عمان والكويت، بعدها بدأت جهود نشر وتعميم المشروع في محتلف الأقطار العربية