الحكاية....
أستيقظ المساء
يعزف لحنا ليوقظ الحكاية
يتناول النوم من حضن السماء
أبات هذا ما يجمعنا اﻷن؟؟
قراءات تشاكسنا
إرتعاش حرف يسقط الندى
نزف قلم يكتب للمدى
بلا صدى
أقلت لي .... كيف...؟
انكسر الضوء
على عامود الفضاء
كيف؟
جفلت الفرس خوفا بالعراء
وكيف...؟
هسيس اﻷمس مضى
على استحياء
وعلى شرفة
أشرقت الشمس في الغروب
كيف ترجم اﻷلم بليله
الكبرياء بالخفاء
كم جنت فينا الحياة وهي تقدم
الورد على طبق الجمر
كيف رحل من الليل القمر؟
أيها الغريب..مساء الخير
يا..من
حمل كل الحكاية
لما الهروب والصدق
يشرق شامة على وجه الكذب
الصور تتجلى بالعراء
ألان ..تزور الأطياف
ظلها كل مساء؟؟
ألان تحضر الوردة ذابلة
على فنجان القهوة كل صباح
أنبت العمر على المساءات
خفت الضوء وانسدل
الستارة في المكان
أنامت الوجوه في المرآة.؟
ومضى بتوقيعه الزمان
لا يعزف النسيان
لا يستطيع الكلام
ولا يستطيع العودة كما كان
هل جاءت الريح تلعب
بأوراق الحكاية ....؟
تبعثرها كحبات رمل
نثرتها ...على عجل..
ولم تعد بالنهاية
بنت الحكاية ...