جزيرة هيسا عنوان الهدوء


جزيرة هيسا عنوان الهدوء 208226.jpg
تعد اسوان اكثر مدن مصر الجنوبيه تمتعاً باشعه الشمس الدافئه. تلك المدينه العريقه ذات الطابع النوبي مساحتها الصغيره وموقعها علي نهر النيل يعطيانها ثراء طبيعياً لا مثيل له. وتقع علي شمال سد أسوان وجنوبه مجموعه من الجزر ذات الاحجار البازلتيه التي تتناثر علي شكل ارخبيل رائع الجمال، يشعر من يشاهده من الطائره بانه مكوّن من قطع من الزمرد تغطيها بساتين النخيل والنباتات الاستوائيه.





وتعتبر جزيره هيسا اقدم هذه الجزر الواقعه وسط نهر النيل، وتعود تسميتها الي الملك هيس احد اهم ملوك الأسرة السابعة. تقطنها اليوم ثماني قبائل يعيش اهلها حياه شبه بدائيه، تعيد الي اذهاننا عصور الفراعنه من حيث روعه المكان. اما طبيعه السكان فتعود بنا الي الزمن الجميل حيث هدوء الحياه اليوميه البسيطه في بيوت تتوزع علي صخور الجبل الصغير في تناسق جميل، يحيطها ‬جمال اسر ونقاء لا مثيل له.

تقع الجزيرة شرق مدينه اسوان، وتتكون من سته نجوع يحمل كل منها اسم احدي القبائل النوبية الاساسيه. ويحكم الجزيره قانون العرف والعيب، كما يقول شيخ الجزيره او كبيرها الحاج عوض مركب (65 سنه) الذي يشرح: «تنحدر قبيلتا «الكنوز» و»الفادكه» من النوبه، تلك المملكه التي امتدت من اسوان حتي السودان. وعلي ارض هيسا الكثير من الاثار التي تشهد عيشهم عليها. وتلك الحقبه شهدت صعود الحضارة المصرية القديمة وسقوطها. وعلي جانبي مدخل الجزيره تتناثر بعض النقوش الفرعونيه».

ويضيف مركب: «رغم ان الجزيره تضم ثماني قبائل، فان عدد سكانها لا يزيد علي اربعه الاف نسمه، يعيشون علي الصيد وتاجير المراكب للاجانب والضيوف، بالاضافه الي اعمال النجاره التي تشمل بعض قطع الاثاث الشهيره بالنوبه كالصندوق الخشبي المطرز والعنقريب (السرير)، بالاضافه الي المراكب التي تعد وسيله المواصلات الوحيده للخروج من الجزيره او الوصول اليها».
جزيرة هيسا عنوان الهدوء 208227.jpg