أيها الساكن روحه البحر..وأنا
اتوضأ ..نسغ عينيك
شطآن لا ظل..لها
تعبث خيوط الشمس
بكؤوس الظل
تشرب خمر الوقت
بفيض السماء
فتتماهى شفاهي
بكبرياء الكلام
هدب عيني...يغازل
أكاسير الهواء
تتنفسها كماء
ضوء ظله يبلع
عناقيد العطش
يرفل بقناديل الكلام
يعتلي النجوم الساقطه
من شال السماء
يمضي حاملا ..
حقائب الظلال
غروب ....الأستياء
اهداب ...المساء
وجوم...الشتاء
وأوعية الشمع الذائبه
على ...وجه السماء