التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


كلية العلوم المالية والإدارية جامعة المدينة العالمية

نظام التعليم هناك نظامين تعليميين تنتهجه الجامعة، وهما: تعليم مباشر تعليم عن بعد تقدم كلية العلوم المالية والإدارية الدروس والمحاضرات، في كل

كلية العلوم المالية والإدارية جامعة المدينة العالمية


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كلية العلوم المالية والإدارية جامعة المدينة العالمية

نظام التعليم هناك نظامين تعليميين تنتهجه الجامعة، وهما: تعليم مباشر تعليم عن بعد تقدم كلية العلوم المالية والإدارية الدروس والمحاضرات، في كل

  1. #1
    الصورة الرمزية SALAMATE
    SALAMATE
    SALAMATE غير متواجد حالياً

    عـضـو جـديد Array
    تاريخ التسجيل: Aug 2015
    المشاركات: 9
    التقييم: 50

    افتراضي كلية العلوم المالية والإدارية جامعة المدينة العالمية


    نظام التعليم
    هناك نظامين تعليميين تنتهجه الجامعة، وهما:

    • تعليم مباشر
    • تعليم عن بعد

    تقدم كلية العلوم المالية والإدارية الدروس والمحاضرات، في كل من اللغتين العربية والانجليزية، ضمن متوالية علمية متكاملة من البرامج العلمية، تشتمل على:


    • أولاً: المحاضرات المباشرة في قاعات الدرس داخل الجامعة.
    • ثانياً: المحاضرات غير المباشرة (الإلكترونية).
    • ثالثاً: الواجبات.
    • رابعاً: الاختبارات.
    • خامساً: المنتديات.

    برامج الدبلوم (ما دون بكالوريوس)

    المرحلة الجامعية:



    ماجستير كلية العلوم المالية والادارية:



    دكتوراة كلية العلوم المالية والادارية:





    مع تحيات/

  2. روابط دعائية
    = '
    ';
  3. [2]
    ام البشاير
    ام البشاير غير متواجد حالياً
    كاتبة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2016
    المشاركات: 2,274
    التقييم: 50

    افتراضي رد: كلية العلوم المالية والإدارية جامعة المدينة العالمية

    شكرا لكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )