حوار مع  ملك الشياطين  المتزوج من 57 امرأة أصغرهن عمرها 15 عاما 1438818562561.jpg

نشرت صحيفة "ديلي ترست" النيجيرية مقابلة حصرية مع رجل، يبلغ من العمر 68 عاما، يطلق على نفسه اسم ملك الشياطين، ومتزوج من 57 امرأة، أصغرهن عمرها 15 عاما، ولديه 150 حفيدا، أما أولاده فيقول إنه لن يعدهم حتى يتوقف عن الإنجاب.

وفي رد على سؤال الصحيفة "كيف تصف نفسك"، أجاب الرجل "اسمي سيمون أودو، وعمري 68 عاما، أعمل مداويا بالأعشاب الطبية، واسمي المستعار "ملك الشياطين"، وأعيش في قرية آجي بولاية اينوغو شمال البلاد، ومتزوج من 57 امرأة".

وعن سبب اختياره لقب "ملك الشياطين"، قال أودو "لقد كنت مسيحيا، وتعمدت عام 1956، وبسبب ذلك تعرضت لمحاولات قتل عديدة بالسم وغيره، وفي كل مرة كنت أنجو بأعجوبة، حتى تركت المسيحية، وعلمت أن الشيطان هو من يدبر لي المكائد، وتمكنت من السيطرة على الشياطين وأعتقد أنني أصبحت ملكهم".

وقال أودو إنه تزوج 57 امرأة خوفا من الوقوع في الزنا، "الذي تحث عليه الشياطين"، مشيرا إلى أنه دفع 300 ألف نايرا (1500 دولار) مهرا لكل واحدة منهن، وإنه يحتفظ بسجل على كمبيوتره المحمول بأسماء زوجاته، وأولاده وأحفاده، لافتا إلى أن آخر زوجاته تبلغ من العمر 15 عاما.

من جانب آخر، قال أودو إن زوجاته يتعاملن مع بعضهن البعض وكأنهن "أخوات من نفس الرحم"، وفي حال حدث أي شجار، فإنه يطلّق المتسببة فورا، ويعيدها من حيث جاءت، موضحا أنه بهذه الطريقة تمكن من "حفظ السلام" داخل عائلته.