السمك و اللبن ( الحقيقة و الخيال ) 1438803890223.jpg



يعتقد الكثير من الناس أن تناول السمك و اللبن أو الحليب يسبب التسمم و الوفاة أو يسبب البهاق و الجذام و هذا إعتقاد خاطيء تماماً من الناحية الطبية ....
و ترجع هذه المقولة الى الثقافة الهندية القديمة التي حرمت اكل السمك و شرب الحليب تكريماً للإله نيستانا NYSTANA ( اله نصفه العلوي إنسان و نصفه السفلي سمكة قتلته قوى الشر بوضعه ببرميل مليء بالحليب مما أدى الى ظهور بقع بيضاء عليه ثم موته ) كما تحرم الديانة اليهودية أكل اللحم ( السمك ) مع اللبن و قد ذكرت في التلمود ( الجزء الخامس ) أما من الناحية الطبية فمن المعروف أن السمك من الأطعمة المسببة للتحسس الغذائي ( شخص واحد لكل ٢٠٠ شخص مصاب بالتحسس من السمك ) أما اللبن و الحليب فإن نسبة التحسس لبروتين الحليب ( الكازئين ) أو عدم تحمل اللاكتوز أقل من ذلك بكثير لذلك في حال عدم وجود أي تحسس غذائي للسمك أو اللبن فلا مانع طبي من تناولهما معاً ....
و هناك وجهة نظر طبية أخرى تقول أن تناول السمك و اللبن لا يسبب التسمم إنما مجرد إضطرابات هضمية لأن الأطعمة عالية البروتين تتطلب وسطاً هضمياً عالي الحموضة بينما الأطعمة الغنية بالدسم و السكريات تحتاج وسطاً هضمياً أقل حموضة لذلك يؤدي وجودهما معاً الى مختلف الإضطرابات الهضمية مثل المغص، التطبل، النفخة، عسرة الهضم و الإمساك