هل إستخدام أجهزة البخار أو البخاخات يسبب الإدمان و التعود ؟ 1438350642461.jpg



هل إستخدام أجهزة البخار أو البخاخات يسبب الإدمان و التعود ؟
إن إستخدام أجهزة الاستنشاق (النيوبوليز) والمعروفة لدى عامة الناس بإسم أجهزة البخار شائع جداً وللأسف فإن هذه الأجهزة لها سمعة سيئة لدى كثير من النَّاس حيث يعتقدون أن استخدام هذه الأجهزة يسبب تعود الأطفال عليها بل يذهب البعض إلى الاعتقاد بأن استخدام هذه الأجهزة هو الذي يسبب الحساسية لدى الأطفال وأن الطفل بمجرد أن يستخدم هذا الجهاز مرة واحدة سيظل مرتبطا باستخدامه مدى الحياة وعبثا يحاول الأطباء إقناع المراجعين بأن استخدام هذه الأجهزة لدى الأطفال الصغار هو العلاج الأمثل والأحدث والأسلم, ولكن يبدو أن سحر "المجالس" وتأثيرها على الناس أقوى من حكمة وعلم الأطباء.
إن فكرة تعود الطفل على أجهزة البخار هي فكرة غير صحيحة كما أسلفنا وتأتي هذه الفكرة على خلفية أن الأطفال المصابين بحساسية الصدر تتكرر عندهم الحالات كلما تعرضوا لأي من مؤثرات الحساسية مثل: التعرض للتغيرات الجوية أو الهواء البارد أو استنشاق الأتربة والغبار والأدخنة، وكذلك التعرض لرائحة العود أو العطور وغيرها كثير ولقد دأب الناس على اتهام جلسات البخار التي أخذها الطفل في السابق بأنها هي السبب في عودة التحسس إليه بدلاً من اتهام أنفسهم بالتقصير في حماية الطفل من التعرض لمؤثرات الحساسية.