إزدادت ظاهرة الهجرة و التغرب بسبب الأحداث التي يشهدها الوطن العربي خلال السنوات الأخيرة بنسبة كبيرة و يصل عدد المغتربين العرب في العالم لأكثر من ١٢٠ مليون شخص مغترب و يشكل السوريين النسبة الأكبر بعدد يتجاوز ال ٣٠ مليون شخص ..... وللغربة الكثير من الإيجابيات و السلبيات التي تؤثر على حياة الطفل لذلك سأقدم مجموعة من النصائح للأمهات المغتربات أرجو أن تستفيدو منها :
١- قبل السفر أخبري أطفالك عن البلد الذي ستسافرون إليه و بمدة كافية و إشرحي له السبب و بكل صراحة و بإسلوب مشوق و إجعليهم يحبونه ولا مانع من جلب صور أو خريطة للبلد المقصود و جعلهم يشاهدونها .
٢- إقرأي و إبحثي في الإنترنت عن البلد و عن عاداته و تقاليده و ثقافات سكانه و عن اللغات التي يتحدثون بها .
٣- لا مانع من جعل الطفل يأخذ بعض أشياءه و ألعابه التي يحبها أو صور أصدقاءه المقربون .
٤- إزرعي به حب الوطن و الإنتماء و لا تجعلي أطفالك يقطعون صلات التواصل مع أصدقائهم و أقاربهم .
٥- كوني مبادِرة وحاولي إقامة صداقات جديدة وعلاقات جيرة مناسبة، وربما يستغرق الأمر قليلًا لتنتقي الصديقة المقربة لكن لا مانع من المبادرة بذلك حتى لا تشعري بالوحدة.
٦- تعرفي على أهم الأماكن التي سترددين إليها من حولك مثل المسجد أو الكنيسة أو المركز الاجتماعي أو غير ذلك كالحديقة وأماكن اللعب للصغار.
٧- إبحثي في الإنترنت عن مجموعات أو مركز للمغتربين خاصة لو كنت ستنتقلين لدولة أوروبية فكثير منها توفر مركزًا يساعد الوافدين على التأقلم مع المكان الجديد ومعرفة أماكن حيوية مثل المدارس والتأمين الصحي وشركات العقارات والإسكان ومحال التنظيف الآلي والسوبر ماركت و غيرها .
٨- يجب تعليم أطفالك الاحترام وتجنب السخرية من الجنسيات الأخرى، وإذا حدث وشاهد ما يخالف عاداته الدينية أو الثقافية أو سمع كلمة يستخدمها بطريقة مختلفة فليسأل عن معناها .
٩- علمي أطفالك أن الانتماء والفخر بالوطن لا يعني الانطواء على أبناء جنسيتي وحدهم، فلا مانع أن تتكون الصداقات مع الجنسيات الأخرى فالإنسان كائن شديد العنصرية ولو أنك شديدة الصراحة مع نفسك ستجدين أنك كذلك. تظهر تلك العنصرية في أوقات كثيرة لكن أسوأها ما كان ضد اللون والعرق والمستوى الاجتماعي والمادي، فعادة ما يظهر الخلاف في الرأي ولا عيب أن ترين رأي الآخرين خاطئ ورأيك صواب وإلا فلن تتبعيه في الأساس، لكن الأهم أن تتبعيه عن دراية وبحث وفهم وتحليل، وأن تحترمي صاحب الرأي الآخر ولا تحقريه أو تضطهديه.
١٠- علمي أطفالك الرضا والقناعة و عدم المقارنة بين أسرتك وغيرك واشرحي الأمر بشكل مبسط كيف أن الناس يعيشون في مستويات مختلفة وأن هناك من هو أفقر منا وأن علينا أن نعرف قدر المال الذي لدينا وننظم إنفاقه .




رسالة الى الأمهات المغتربات .... 1438239707151.jpg