ولادة توأم ونصف لعائلة بريطانية 143790697051.jpg



أنجبت امرأة بريطانية توأمين، حجم أحدهما نصف الآخر، وعلى الرغم من أن الأطباء أكدوا أن فرصه في النجاة ضئيلة، إلا أنه "نجا بأعجوبة" وأصبح عمره الآن 18 شهرا.

وكانت ديبي شاربلز (38 عاما) من ضاحية ويمبلدون، بالعاصمة البريطانية لندن، أنجبت التوأمين رومان وسامويل، وكان وزن رومان عند الولادة 820 غراما، بينما كان وزن أخيه 1615 غراما، وذلك بسبب تشوه خلقي في رحمها، بحسب ما أوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وجاءت ولادة التوأمين بعد 4 محاولات فاشلة بالتلقيح الصناعي، لأن رحم المرأة كان على شكل قلب، الأمر الذي جعل التصاق الأجنة بجدار الرحم صعب للغاية، غير أن المحاولة الأخيرة نجحت "بصعوبة"، وكاد رومان يموت أثناء الحمل.

وقالت شاربلز "نحن فخورون جدا بطفلنا رومان، الذي قاتل من أجل حياته، ولهذا السبب أسميناه بهذا الاسم، لأنه مثل المقاتلين الرومانيين العنيدين"، وأضافت "عندما ولد كان بحجم راحة اليد، وكانت حياته في خطر، إلا أنه خالف كل التوقعات، وها هو اليوم ينمو بسرعة ليلحق بأخيه".