عادة تمليح الطفل الوليد
١- هي من العادات القديمة التي لا تزال منتشرة حتى وقتنا هذا حيث يفرك جلد الطفل الوليد بالملح أو يغسل بماء مالح .
٢- إنتشرت عادة تمليح الطفل الوليد قديماً عند اليهود ظناً منهم إنها تحمي الطفل و تطرد الشياطين فكانوا يقومون بفرك جلد الوليد بالملح في اليوم الأول أو السابع من الولادة وقت ذكرت هذه العادة في التوراة ( سفر حزقيال ) و إنتشرت بعدها هذه العادة بين الناس ظناً منهم إن لها فوائد صحية و روحانية للطفل .
٣- أضرار تمليح الطفل الوليد :
١) إلتهاب و جفاف في الجلد لكون البشرة رقيقة و حساسة عند الوليد .
٢) إلتهاب و تقرح في الأغشية المخاطية للفم و اللسان و اللثة .
٣) إرتفاع نسبة الأملاح في الجسم نتيجة زيادة نسبة إمتصاصه من الجلد و الجهاز الهضمي .
٤) حدوث تجفاف شديد مرتفع الصوديوم و هو أخطر أنواع التجفاف لما قد يسببه من نزيف حاد و إستسقاء في الدماغ .
٥) حدوث فقر الدم الشديد الناتج عن تكسر الكريات الحمراء .
٦) إرتفاع نسبة البيلروبين ( الصفار ) في الدم .
٧) القصور الكلوي و إضطراب الوظيفة الكلوية .




عادة تمليح الطفل الوليد 1437470599971.jpg