"ناسا" تكشف جبال جليدية على سطح "بلوتو" كشفت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية(ناسا) عن الصور الأولية التي التقطها مسبار "آفاق جديدة"(New Horizons) خلال اقترابه التاريخي من سطح كويكب "بلوتو"، حيث أظهرت اللقطات وجود جبال جليدية شاهقة الارتفاع على سطح "الكوكب القزم". وقالت (ناسا) في بيان على موقعها الالكتروني، "إن الصور أظهرت منطقة تبلغ مساحتها حوالي 240 كيلومترا مربعاً، تتخللها سلسلة جبال يبلغ ارتفاعها حوالي 3350 مترا، ما يقرب من ارتفاع قمة جبال روكي في أمريكا الشمالية". وقد وصلت البيانات التي جمعها المسبار إلى ناسا، مساء الأربعاء، وبلغت دقة الصور الملتقطة درجة غير مسبوقة من الوضوح، ويخطط فريق العمل لاستمرار رصد الكوكب من جانبه الليلي (المظلم) لمدة 12 يومًا أرضيًا إضافيًا. وكانت "ناسا" أعلنت صباح أمس الأربعاء، عن نجاح مسبارها الفضائي في الاقتراب من بلوتو، حيث لم تتعرض المركبة لأي مشاكل خلال تحليقها بالقرب من "الكوكب الجليدي القزم" بسرعة 14 كم/ الثانية. وتمكنت الكاميرا التلسكوبية المثبتة في المسبار، التي يطلق عليها اسم "لوري"، من التقاط الصور الجديدة لبلوتو أمس الأول الثلاثاء خلال عملية الاقتراب التاريخي، وجمعت المركبة كمية هائلة من البيانات. وقال كبير العلماء في ناسا "آلان ستيرن" في بيان الوكالة، "إنه يتضح من الصور الجديدة وجود نشاط جيولوجي وجبال في نظام بلوتو". وأطلق العلماء اسم المكتشف "كلايد تومبو" الذي اكتشف كوكب بلوتو عام 1930على منطقة على شكل قلب في كوكب بلوتو، ظهرت فى الصور الجديدة. وقال "جون سبنسر"، أحد العلماء المشاركين في البعثة إنه ظهر في أحد الصور مسطح شهد تغيرات جيولوجية كالبراكين، قبل 100 مليون سنة. وأضاف سبنسر أن "الجليد الميثاني والنيتروجيني الذي يكسو سطح بلوتو ليس قويا بما يكفي لتشكيل الجبال، لذلك فهناك احتمال أن تكون الجبال قد تشكلت من الطبقة الصخرية السفلى المشكلة من جليد مائي". و"آفاق جديدة" هي مركبة فضاء روبوتية أرسلتها (ناسا) إلى كويكب "بلوتو" في 19 يناير 2006، وهي أول مهمة لناسا في حدودها الجديدة لهذه الفئة، وهي أكبر حجما، وأكثر تكلفة من مكوك الفضاء "ديسكفري". وبلغت تكاليف المهمة بما في ذلك المركبات الفضائية وأجهزة الفحص، ومركبة الإطلاق، وعمليات البعثة، وتحليل البيانات، والتعليم والتوعية العامة، حوالي 650 مليون دولار، بحسب بيانات الوكالة الأمريكية. ويقع "بلوتو" في حزام "كويبر"، المكون من مجموعة من الكويكبات الجليدية التي تدور حول الشمس، والتي تعتبر من مخلفات عملية تكوين المجموعة الشمسية قبل أكثر من 4,6 مليار سنة، والحزام هو آخر منطقة غير مكتشفة في المجموعة الشمسية. وقد قرر اتحاد الفلكيين الدولي في عام 2006، تجريد "بلوتو" من لقب كوكب، وتسميته "كوكبا قزما"، بعد أن اكتشفوا أكثر من ألف من أمثاله ضمن حزام "كويبر"، وبهذا يتغير عدد كواكب المجموعة الشمسية من 9 إلى 8، وهم عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون.